التغذية السليمة

كيفية تقوية مناعة الجسم

كيفية تقوية مناعة الجسم

يناقش الكثير من خبراء التغذية والباحثين كيفية تقوية مناعة الجسم طبيعياً، من خلال العديد من عادات نمط الحياة الصحية الرئيسية، والتي تهدف إلى تعزيز عمل جهاز المناعة لديك لدرء المرض والعدوى.

كيفية تقوية مناعة الجسم

يعمل جسمك (بما في ذلك جهاز المناعة) على الوقود الذي تضعه فيه من خلال النظام الغذائي وأسلوب الحياة. هذا هو السبب في أن تناول الطعام الصحي بشكل جيد، إلى جانب العديد من السلوكيات الأخرى الجيدة بالنسبة لك، أمر بالغ الأهمية ويساعد على تقوية مناعة جسمك.

ببساطة شديدة، مهمة جهاز المناعة هي الدفاع عن جسمك ضد المرض والممرضات (البكتريا والجراثيم والفيروسات وغيرها). و يتكون نظام المناعة بشكل معقد من خلايا في الجلد والدم ونخاع العظام والأنسجة والأعضاء التي  التي ينبغي أن تعمل بالطريقة التي تحمي جسمك من مسببات الأمراض الضارة المحتملة (مثل البكتيريا والفيروسات)، وتحد من الأضرار التي تسببها العوامل غير المعدية (مثل حروق الشمس أو السرطان)، وفقًا للمعهد الوطني للصحة (NIH).

إقرأ أيضا:علاج الناسور بالمضادات الحيوية

لتحسين و تقوية مناعة الجسم يحتاج كل مكون من مكونات جهاز المناعة إلى العمل بأفضل آداء. وأفضل طريقة للتأكد من حدوث ذلك هي ممارسة السلوكيات الجيدة كل يوم يعمل فيها جهاز المناعة لديك، وهذا ما سنلقي عليه الضوء في السطور القادمة، والنقاط المهمة هي:

  1. اتباع نظام غذائي صحي.
  2. ممارسة نشاط رياضي معتدل.
  3. ترك العادات السيئة مثل التدخين وشرب الكحول.
  4. تحسين الصحة النفسية وتجنب القلق والتوتر.

ذات صلة:

خطوات تقوية مناعة الجسم

إليك الخطوات النموذجية التي يوصي بها الخبراء لتقوية المناعة، والوقاية من الكثير من الأمراض وتقليل أو منع تأثير الممرضات (مسببات الأمراض):

اتباع نظام غذائي صحي

المواد الغذائية التي تحصل عليها من الطعام – على وجه الخصوص ، الأطعمة النباتية مثل الفواكه والخضروات والأعشاب والتوابل – ضرورية للحفاظ على عمل جهاز المناعة بشكل صحيح، العديد من الأطعمة النباتية لها أيضًا خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للميكروبات، مما يساعدنا على محاربة العدوى.

إقرأ أيضا:علاج الناسور بالمضادات الحيوية

تظهر الأبحاث أن التوابل مثل القرنفل، والأوريجانو، والزعتر، والقرفة والكمون تحتوي على خصائص مضادة للفيروسات، ومضادة للميكروبات وتمنع نمو البكتيريا المفسدة للأغذية، والفطريات الضارة، والكائنات الدقيقة المقاومة للمضادات الحيوية.

وإليك كيفية تحسين النظام الغذائي:

  1. الحصول على الطعام من مصادر متعددة، فعلى سبيل المثال لا تعتمد على مصدر واحد للبروتين ونوع في ذلك (السمك، الدواجن، لحم  الضأن، لحم البقر …وغيرها).
  2. توازن الوجبات الغذائية من حيث الكم والنوع.
  3. عدم النوم بعد الوجبات على الأقل ب 3 ساعات.
  4. تجنب التدخين والكحول.

وفقًا لأكاديمية التغذية وعلم التغذية. يلعب كل واحد من العناصر والفيتامينات مثل ( الزنك والحديد والسيلينيوم والنحاس والفيتامينات A و C و E و B6 و B12 )دورًا فريدًا في دعم وظيفة المناعة.

وإليك أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة:

ركز على دمج المزيد من النباتات والأغذية النباتية. أضف الخضروات إلى الشوربات والعصائر والسلطات أو تناولها كوجبات خفيفة، وإليك أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة:

  • الجزر والبروكلي والسبانخ والفلفل الأحمر والشمندر.
  • المشمش والتفاح والكيوي والبابايا والحمضيات (مثل البرتقال والجريب فروت واليوسفي) والفراولة.
  • توفر البذور والمكسرات البروتين وفيتامين هـ والزنك.
  • الزنجبيل والكركم والعرقسوس والقرفه والتمر هندي والبابونج والثوم والبصل.
  • عسل النحل وخاصة عسل المانوكا، وعسل المجرى الطبيعي (العسل الأبيض).
  • المأكولات البحرية واللحوم الخالية من الدهن والدواجن.
  • الحبوب الكاملة.

السر السحري في تقوية المناعة على حد قول خبراء التغذية، هو التنويع في مصادر الغذاء.

إقرأ أيضا:علاج الناسور بالمضادات الحيوية

ممارسة نشاط رياضي معتدل

يقلل التمرين المنتظم من خطر الإصابة بأمراض مزمنة (مثل السمنة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب) ، بالإضافة إلى العدوى الفيروسية والبكتيرية ، وفقًا لمراجعة في Frontiers in Immunology في أبريل 2018.

تزيد التمارين الرياضية أيضًا من إفراز الإندورفين (مجموعة من الهرمونات تقلل الألم وتخلق الشعور بالمتعة) مما يجعلها طريقة رائعة للتحكم في التوتر. وبما أن الإجهاد يؤثر سلبًا على جهاز المناعة لدينا، فهذه طريقة أخرى يمكن للتمرين من خلالها تحسين الاستجابة المناعية.

توصي جمعية القلب الأمريكية بضرورة ممارسة تمرينات رياضية معتدلة بمعدل 150 دقيقة كل اسبوع يتم تقسيمها على خمسة أيام، لتحسين صحة القلب والشرايين وتقوية جهاز المناعة.

تحسين الصحة النفسية والسيطرة على التوتر

يؤدي التوتر والإجهاد على المدى الطويل إلى رفع مستويات الكورتيزول، وعندما تكون مستويات الكورتيزول مرتفعة باستمرار، فإنه يعوق جهاز المناعة في حماية الجسم من التهديدات المحتملة من الممرضات مثل الجراثيم والفيروسات والبكتيريا.

هناك العديد من تقنيات الحد من الإجهاد الفعالة، والمفتاح هو العثور على ما يناسبك من تقنيات الإسترخاء، حاول القيام بنشاط واحد على الأقل لتقليل التوتر، ومن هذه الأنشطة:

  • مارس تماريين التأمل في الهواء الطلق.
  • قم بعمل نشاط تستمع به مثل (الصيد أو الرسم أو عزف الموسيقى).
  • احصل على قدر كافي من النوم والراحة يومياً.
  • اجلس مع شخص تحبه.
  • تحكم في ذاتك في أوقات التوتر ولا تتخذ قرارات سريعة.
  • تعلم اليوجا.

فيديو عن كيفية تقوية مناعة الجسم

يمكن أن تؤثر الحالات أو الأمراض المزمنة مثل الربو وأمراض القلب والسكري على جهاز المناعة وتزيد من خطر الإصابة بالعدوى، لذلك حاول البقاء على أعراض الأمراض المزمنة تحت السيطرة واتبع تعليمات مقدم الرعاية الصحية.

السابق
نصائح لتقوية المناعة
التالي
فوائد عسل المانوكا
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.