اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج

اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج

اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج لتلك الحالة التي تُصيب الغدة الدرقية وما ينتج عنها من خلل في الهرمونات التي تقوم بإفرازها، لذلك! يجب أن يتم اكتشاف تلك الحالة في وقت مبكر وملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض.

اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج

سنقوم الآن بتوضيح اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج وتلك الأعراض التي تختلف من حالة إلى أخرى وعلى حسب النسبة التي تتواجد من الهرمون الذي تُفرزه الغدة الدرقية وتظهر الأعراض التالية بشكل بطيء على مدار عدة سنوات.

يمكن في البداية تظهر أعراض بسيطة مثل الإرهاق المستمر وزيادة بسيطة في الوزن، ولكن يتم تفسير ذلك للتقدم في السن وما يجعل التشخيص صحيح هو تباطؤ في عملية الأيض وتظهر بعض الأعراض بشكل أقوى في المرحلة التالية وتكون كالتالي:

  • التعب بصورة مستمرة.
  • الحساسية الزائدة من البرد.
  • اضطراب في المعدة يتمثل في الإمساك.
  • جفاف في البشرة.
  • زيادة ملحوظة في الوزن.
  • انتفاخ ملحوظ في الوجه.
  • وجود بحة في الصوت.
  • ضعف في أداء العضلات مع ألم وتيبس.
  • ارتفاع ملحوظ في نسبة الكولسترول المتواجد في الدم.
  • ألم بالمفاصل مع وجود تورم أو تيبس.
  • عدم انتظام في مواعيد الدورة الشهرية وغزارتها في بعض الأحيان.
  • تساقط الشعر بشكل كبير.
  • حدوث بطء في معدل نبضات القلب.
  • حالة من الاكتئاب.
  • ضعف في الذاكرة.
  • تضخم في حجم الغدة الدرقية.
اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج
اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج

ما هي الغدة الدرقية؟

قبل أن نتعمق في تفاصيل اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج يجب أن نوضح أن الغدة الدرقية تكون غدة صغيرة الحجم بشكل فراشة، وتقع في العنق وتحديدًا في أسفل تفاحة آدم، وتقوم بإنتاج هرمونات (ثلاثي اليودوثيرونين T3 مع الثيروكسين T4) وهما الهرمونات التي تؤثر على الصحة والأيض، كما تتحكم في الوظائف الحيوية التي تتمثل في حرارة الجسم بالإضافة إلى معدل ضربات القلب.

تشخيص الغدة الدرقية الخاملة

حتى يتم التعرف على اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج يجب أن نستشير الطبيب المختص عند الاحساس بالإجهاد بدون سبب، أو ظهور أي علامة مثل الشحوب أو الجلد الجاف أو الصوت الأجش عن العادي أو الوجه المنتفخ.

عند التشخيص الخاص بوجود تلك الحالة وعند اتباع العلاج الهرموني يجب أن يتم فحص التاريخ الخاص بالمريض مع فحوصات الدم والمستويات الخاصة بالغدة الدرقية مع وضع جدول زمني للمتابعة مع الطبيب والالتزام بالعلاج بالجرعات المحددة وتغييرها عند الحاجة لذلك.

الأسباب الشائعة لخمول الغدة الدرقية

نحتاج إلى إيضاح اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج بالإضافة إلى الأسباب التي تؤدي إلى إنخفاض نسبة الهرمون وخمول الغدة الذي تنتجه وتتنوع تلك الأسباب لتكون كالآتي:

أمراض المناعة

من أكثر الأسباب الشائعة لخمول الغدة الدرقية هو وجود أمراض المناعة الذاتية ويعد هذا من الاضطرابات التي تحدث في المناعة ويُسمى التهاب هاشيموتو، كما تظهر تلك الاضطرابات عند إنتاج أجسام مضادة من الجهاز المناعي تهاجم الأنسجة مع مهاجمة الغدة الدرقية أيضًا، وهناك بعض العلماء لم يتأكدوا من هذا الرأي ولكن هناك رأي أن هناك الكثير من العوامل التي تتعلق بالجينات والمحفزات التي تتواجد في البيئة وتؤثر تلك الأجسام المضادة على القدرة الخاصة بالغدة الدرقية وإفراز الهرمونات.

التعرض للإشعاع

يتسبب الإشعاع الذي يتم استعماله في العلاج الإشعاعي لسرطان الرقبة والرأس في اضطراب الغدة الدرقية وحدوث خمول وقصور في عملها.

الأسباب النادرة لخمول الغدة الدرقية

هناك بعض الأسباب التي تتواجد لدى حالات بسيطة للمرضى وهي كالتالي:

إجراء جراحة في الغدة الدرقية

عند إجراء جراحة في الدرقية والتي يتم من خلالها إزالتها أو جزء كبير منها يعمل هذا على عدم وجود الهرمون أو إنخفاض نسبته في الجسم، ولذلك يتم الاعتماد على تناول الهرمون الدرقي طوال الحياة لتعويض الطبيعي.

تناول الأدوية المختلفة

تناول الأدوية التي تساهم في زيادة حالة القصور في الغدة الدرقية وتتمثل تلك الأدوية في الليثيوم والذي يساعد على علاج الاضطرابات النفسية، ولذلك قبل أن يتم استخدامه يجب أن يتم سؤال الطبيب عن الآثار الخاصة به على الغدة الدرقية.

رد فعل عكسي لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية

عند حدوث رد فعل قوي نظرًا لاستخدام علاج لحالة فرط النشاط الخاص بالغدة الدرقية، والذي يستفيد منه الذين يعانون من زيادة في إنتاج الهرمون الخاص بالغدة الدرقية ويتم إعطائهم الأيودين المشع.

أو باستعمال الأدوية التي تعمل كمضادات للهرمون الذي ينتج عن الغدة الدرقية، والهدف من هذا العلاج هو استعادة النشاط الطبيعي الخاص بالغدة الدرقية، وفي بعض الأحيان يحدث هبوط حاد في نسبة انتاج الهرمون ما يظهر في شكل قصور دائم للغدة الدرقية.

اضطراب وراثي منذ الولادة

تظهر تلك الحالة عند وجود مرض منذ الولادة حيث تكون الغدة الدرقية بها عيب أو عدم القدرة على تطورها لأسباب غير متعارف عليها، ويكون ذلك الاضطراب بشكل وراثي، وفي العادة يظهر ذلك جليًا لدى حديثي الولادة ولهذا تقوم العديد من البلاد بفحص نشاط الغدة الدرقية عند الولادة.

قصور الغدة الدرقية في مراحل الحمل والولادة

تحدث بعض حالات القصور في أداء الغدة الدرقية لدى النساء في مرحلة الحمل أو بعد الولادة وذلك بسبب الإنتاج المفرط للأجسام المضادة من خلال الجهاز المناعي وهذا ما يجعلها تهاجم الغدة الدرقية وتُخفض نسبة نشاطها، وعند ترك تلك الحالة بدون علاج يزداد القصور ويعرض الحامل إلى الإجهاض أو حدوث ولادة مبكرة او ارتعاج، ويؤثر أيضًا على تطور الجنين.

نقص الأيودين في الجسم

عند وجود نقص في الأيودين داخل الجسم ينتج عنه انخفاض في انتاج هرمون الغدة الدرقية وذلك لقدرة تلك المادة التي تتواجد في المأكولات والأعشاب البحرية وملح الأيودين على تحفيز الغدة الدرقية على إنتاج النسبة الطبيعية من الهرمون.

اضطراب الغدة النخامية

هناك حالات خاصة باضطراب الغدة النخامية تتسبب في حدوث قصور في الغدة الدرقية حيث تقوم الغدة النخامية بإنتاج هرمون يقوم بتحفيز إنتاج هرمون الغدة الدرقية.

عوامل الخطر من خمول الغدة الدرقية

في بعض الحالات يمكن تدارك وجود اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج في أسرع وقت ولكن تكمن عوامل الخطورة في بعض الحالات وهي كالتالي:

  • عند وجود القصور لدى السيدات.
  • في حالة ظهور الأعراض للأشخاص الأكبر من سن 60 عام.
  • عند وجود تاريخ مرضي ممتد من الإصابات المتكررة بأمراض الغدة الدرقية.
  • يكون الانخفاض في معدل هرمون الغدة الدرقية خطرًا لدى الذين يعانون من داء السكري أو المناعة الذاتية أو الداء البطني.
  • عند العلاج باليود المشع أو باستخدام الأدوية التي تعمل كمضادات للدرقية.
  • لمن تم علاجهم بالإشعاع لحالات سرطان الرقبة أو الصدر.
  • عند استئصال جزء من الغدة الدرقية أو استئصالها بأكملها.
  • في حالة الحمل أو الولادة خلال ستة أشهر من ذلك.

علاج خمول الغدة الدرقية

بعد التأكد من وجود اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج يكون ما يقوم بوصفه الطبيب والذي يجب أن يتناسب مع الحالة ويكون العلاج الأساسي باستعمال دواء يعمل على مطابقة ما تقدمه الهرمونات الخاصة بالغدة الدرقية عند عدم القدرة على إنتاجها، ويتم تعديل الجرعة الخاصة به على حسب نسبة الهرمون التي تتواجد في الجسم، ولذلك يجب على المريض إجراء الفحوصات في الأوقات المحددة لتعديل الجرعة.

علاج خمول الغدة الدرقية باليود

العلاج باستخدام مكملات اليود وذلك يكون بعد أن يتم التأكد من أن السبب الرئيسي في خمول الغدة الدرقية هو نقص اليود في الجسم ولذلك يتم تحديد الكمية الخاصة باليود الواجب إدخالها للجسم.

علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء

يجب على المريض بخمول الغدة الدرقية أن يتبع حمية غذائية تحتوي على اليود أو المكملات الخاصة به في حالة أن يكون مصاب بمرض هاشيموتو، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بتناول الخضروات والبروتينات والفاكهة والبقوليات وبالأخص العدس، ويجب الابتعاد عن فول الصويا ويكون من الأفضل أن يتناول المريض العلاج الخاص بالغدة الدرقية قبل بضع ساعات من تناول الطعام الغني بالألياف.

فيديو توضيحي

الخلاصة

تشمل أعراض خمول الغدة الدرقية التعب، الحساسية للبرودة، اكتئاب، شهف في الذاكرة وألم او تورم في الرقبة. يكون العلاج باستخدان أطعمة غنية باليود وأدوية تعوض هرمونات الغدة الدرقية. بهذا نكون قد تعرفنا على اعراض الغدة الدرقية الخاملة والعلاج بالإضافة إلى الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض نسبة الهرمون الذي تنتجه الغدة الدرقية.