أمراض الأطفال

علاج حرقة البول عند الرضع

علاج حرقة البول عند الرضع
علاج حرقة البول عند الرضع

نستعرض لكم طرق علاج حرقة البول عند الرضع وكيف تتعاملين كأم مع هذه المشكلة التي عادة ما تصيب الكبار وتسبب لهم الألم والانزعاج، قد يكون من الصعب معرفة سبب الألم الذي يعاني من الطفل، ولكن هناك بعض العلامات التي تدل على موقع الألم وما إذا كان يعاني من حرقة (حرقان) عند التبول؟

حرقة البول عند الرضع

يمكن أن يسبب حرقان (حرقة) البول لدى الأطفال الكثير من الانزعا ع، وعادةً يكون من الصعب تحديد الأعراض. وعلى الرغم من أنها عادة ما ترتبط بالبالغين، إلا أن الأطفال يمكن أن يصابوا بها أيضاً. فما هي أسباب عدوى المسالك البولية لدى الأطفال، وكيف يمكن رعاية وعلاج الرضع الذين يعانون من حرقة البول، وما هي طرق الوقاية منها؟

حرقة البول عند الأطفال الرضع نادرة الحدوث، وهي أحد أعراض التهاب المسالك البولية التي عادة ما تنشأ بسبب حدوث التهابات في المسالك البولية مثلى الكلي أو الحالب أو المثانة. يسبب التهاب المسالك البولية عند الرضع حرقة وألم أثناء التبول إلى جانب ألم واحتقان أسفل البطن.

إقرأ أيضا:علاج حرقة البول للحامل وما هي المخاطر المحتملة؟

وفقًا لجمعية المسالك البولية الأمريكية، تؤثر عدوى المسالك البولية وحرقة البول على حوالي 3٪ من الأطفال في كل عام. خطر التهاب المسالك البولية هو 2 ٪ للفتيات و 1 ٪ للبنين. ومع ذلك ، يشير الخبراء إلى أن عدد الفتيان الذين يصابون بالتهاب المسالك البولية أكثر من الفتيات خلال السنة الأولى من الحياة. حيث تؤثر على الفتيان الغير مختونين بنسبة كبيرة جداً.

أسباب حرقة البول عند الرضيع

تتطور حرقة البول عند الرضع وكذلك البالغين، عندما يحدث التهاب في المسالك البولية. قد تحدث التهابات المسالك البولية لأحد الأسباب التالية:

  1. تسلل البكتيريا إلى مجرى البول. توجد البكتيريا عادة على الجلد حول مجرى البول. عندما تدخل البكتيريا إلى مجرى البول، فإنها تؤدي إلى التهاب المسالك البولية.
  2. عدم نظافة مرحاض الأطفال. تؤدي النظافة غير الجيدة لمرحاض الأطفال مثل القصرية أو النونية إلى انتقال البكتريا من البراز إلى مجرى البول مما تسبب التهابات في المسالك البولية عند الرضيع وحرقة أثناء التبول.
  3. عدم تغيير الحفاض باستمرار. يعد الحفاض المتسخ بيئة خصبة للبكتريا الضارة، مما يضاعف من فرصة حدوث حرقة البول عند الرضع.
  4. وجود عيب خلقي. قد يكون الرضيع لديه ضيق في مجرى البول، أو عدم وجود مجرى البول  في مكانه الطبيعي مما يسبب حرقة البول عند الرضيع في سن معين.
  5. مشكلة صحية. مثل الارتجاع المثاني الحالبي (رجوع البول إلى الكلى) أو المثانة المفرطة النشاط (عدم احتفاظ المثانة بالبول لفترة طويلة) يمكن أن تؤدي إلى زيادة فرص إصابة الطفل بالتهاب المسالك البولية.
  6. الاستعداد الوراثي. إذا كان لدى أحد الوالدين تاريخ عائلي من عدوى المسالك البولية، فيمكن أن يكون الطفل عرضة للحالة أيضًا.

الإناث أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية عن الذكور. يرجع ذلك إلى قرب مجرى البول من فتحة الشرج. كما أن مجرى البول أقصر عند الإناث من الذكور مما يعني أن البكتيريا لديها مسافة أقصر لوصول إلى المثانة.

إقرأ أيضا:علاج حرقة البول للحامل وما هي المخاطر المحتملة؟

أعراض حرقة البول عند الرضع (كيف تكتشفين ذلك)

يمكن أن يكون من الصعب تحديد عدوى المسالك البولية بين الرضع لأنها تحاكي أعراض بعض المشاكل الصحية الأخرى مثل الإمساك والمغص. يمكنك معرفة أن الطفل يعاني من مشاكل في المسالك البولية عندما تظهر عليه الأعراض التالية:

  1. حرقة وألم أثناء التبول (يعرف عادة من بكاء الطفل).
  2. ارتفاع درجة حرارة الرضيع مع عدم وجود سعال أو كحة أو سيلان للأنف، أو أي أعراض للبرد.
  3.  بول ذو رائحة كريهة، يمكنك ملاحظته أثناء تغيير الحفاض.
  4. بول غائم أو (تعكر البول) بسبب وجود دم في البول لا يرى بالعين المجردة.
  5. كثرة التبول بسبب التهاب المثانة، مما يمنع الطفل الرضيع من إفراغها بالكامل.
  6. قد يصاحبه إمساك في بعض الأحيان إذا كان الطفل يحبس البول خوفاً من الألم مما يسبب حبس البراز وجفافه.

علاج حرقة البول عند الرضع

يعتمد علاج حرقة البول عند الرضع على أسباب التهاب المسالك البولية، وقد تشمل طرق العلاج المختلفة ما يلي:

علاج حرقة البول عند الرضع (بسبب الالتهابات البكتيرية)

عادة ، لا توجد البكتيريا في البول. ولكن في حالة عدوى المسالك البولية، سيكون البول مليئًا بمثل هذه الممرضات. في تحليل البول للطفل، حيث يتم جمع عينة من البول في حاوية وفحص وجود البكتيريا. إذا تم تأكيد حرقة البول بسبب التهابات بكتيرية فسيصف الطبيب:

إقرأ أيضا:علاج حرقة البول للحامل وما هي المخاطر المحتملة؟
  • المضادات الحيوية: نظرًا لأن معظم عدوى المسالك البولية هي بكتيرية، سيوصى الطبيب بدورة (كورس) المضادات الحيوية من أسبوع إلى أسبوعين للرضع المصابين بحرقة البول. قد تشمل المضادات الحيوية الموصوفة بشكل شائع لعدوى المسالك البولية البكتيرية:

    • أموكسيسيلين.
    • سيفيكسيم.
    • سيفبروزيل.
    • أمبيسيلين.
  • مسكنات الألم: تساعد هذه الأدوية في السيطرة على الألم والحمى. يمكن للطبيب وصف هذه الأدوية لتخفيف الانزعاج المرتبط بعدوى المسالك البولية و علاج حرقة البول عند الرضع .

علاج جرقة البول عند الرضع (بسبب مشكلة خلقية)

بعد تحليل البول للرضع، إذا أكد التحليل عدم وجود عدوى بكتيرية أو وجودها بكميات لا تسبب إلتهابات المسالك البولية، فقد يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبار بالأشعة السينية أو الموجات الفوق الصوتية، للبحث عن مشاكل خلقية أو وجود ارتجاع للبول إلى الكلى، وفي حالة كانت المشكلة خلقية بسبب وجود ضيق أو انسداد في مجرى البول عن الرضيع فإن العلاج يكون كالتالي:

  • الجراحة: إذا كانت المشكلة الخلقية الكامنة هي السبب وراء التهاب المسالك البولية وحرقة البول عند الرضيع، فقد تكون الجراحة ضرورية لتصحيح المشكلة. عادة تتم الجراحة على مرحلتين، وسيبقى الطفل تحت الملاحظة حتى يتم الشفاء.
  • المنظار: وقد يقترحه الطبيب لتوسيع مجرى البول عند الأطفال.

يجب أن يبدأ الطفل في الشعور بالتحسن في غضون أيام قليلة بعد بدء علاج حرقة البول عند الرضع أو التهاب المسالك البولية. إن إنهاء الدورة الكاملة للمضادات الحيوية ضروري للعلاج الكامل. قد تتطلب تدابير العلاج الجراحي رعاية إضافية بعد الجراحة على النحو الذي ينصح به الطبيب.

نصائح علاج ورعاية حرقة البول عند الرضع في المنزل

يمكن أن تساعد الرعاية المنزلية بشكل كبير في سرعة شفاء الأطفال اللذين يعانون من حرقة البول، وتم وصف أحد طرق العلاج التي تم توضيحها بالأعلى أو حتى الجراحة، وتشمل هذه النصائح:

  1. عدم إعطاء الرضع أقل من 6 شهور أي شئ بخلاف الرضاعة، مع زيادة عدد الرضعات .
  2. زيادة كمية الماء والسوائل للأطفال أكثر من 6 شهور.
  3.  دعهم يحصلون على راحة كافية. بما أن الطفل يعاني من تقلصات في البطن، فإن الأنشطة القوية ستجعل الحالة أسوأ أسوأ. الراحة ضرورية لتسريع الشفاء.
  4. إدخال بعض الأطعمة للأطفال الأكبر سناً. يمكن أن تساعد بعض الأطعمة أو العناصر الغذائية في تقليل البكتيريا في المسالك البولية. من الأمثلة على ذلك الفواكه مثل التوت البري، التوت الأزرق، الشوفان والتي تعمل على تقليل عدد البكتيريا.
  5.  فيتامين ج. المغذيات مثل فيتامين ج تساعد أيضًا في تقليل البكتيريا. بما أن الأطفال يمكن أن يحصلوا على ثمار الحمضيات فقط بعد سن 12 شهرًا، يمكنك إعطاء فواكه أخرى، حليب الثدي ،ومكملات غذائية لتوفير هذه المغذيات للطفل.
  6. البروبيوتك. تشير بعض الدراسات إلى أن استهلاك البروبيوتيك مثل الزبادي والجبن والكفير يمكن أن يساعد في زيادة البكتيريا “الجيدة” وتقليل عدد البكتيريا “السيئة” أثناء عدوى المسالك البولية.
  7. العناية بنظافة الطفل وأدواته. تساهم العناية بنظافة المرحاض، وتنظيف الطفل جيداً وتغيير الحفاض باستمرار إلى عدم تفاقم المشكلة وتسريع عملية الشفاء.

فيديو توضيحيى

إذا لم يتم علاج التهاب المسالك البولية في الوقت المناسب، يمكن أن تنتقل البكتيريا إلى الكلى وتسبب مضاعفات في وظائف الكلى. تأكد من حصول الطفل على العلاج في الوقت المناسب لتجنب المضاعفات. يمكن أن يؤدي اتباع التدابير الوقائية والنصائح على منع عدوى المسالك البولية طوال فترة الرضاعة والطفولة وإنقاذ طفلك من الكثير من الألم والانزعاج.

السابق
علاج ارتفاع الكوليسترول بالغذاء
التالي
كيفية تقوية المناعة وتحسين وظائف الجسم ضد الأمراض
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.