البرد والانفلوانزا

اسباب مرض كورونا

اسباب مرض كورونا

اسباب مرض كورونا

تواصل منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع العديد من المتطوعين من مختلف أنحاء العالم البحث عن اسباب مرض كورونا وتمدنا بالمعلومات التي توصلوا إليها أولاً بأول، وقد فرضوا بعض الفرضيات عن مصدر الفيروس، وكذلك حقائق مؤكدة عن اسباب الإصابة بفيروس أو مرض كورونا.

فيروسات الكورونا (Corona Viruses) والتي تعني “الفيروسات التاجية” -اعرف ماهو فيروس الكورونا– وهي فيروسات حيوانية في الأساس، أي أنها تصيب الحيوانات مثل الكلاب والقطط والجمال وما إلى ذلك، ولكن استطاعت فئات منها التطور لتنتقل من الحيوان إلى الإنسان ولكن هذا نادراً ما يحدث.

ومن أمثلة الفيروسات الأخرى التي تشبه فيروس الكورونا الجديد أو الحالي والذي أطلقت عليه منظم الصحة الرمز COVID-19 :

  • ميرس MERS والمعروف بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية الحادة، وتم الإعلان عنه في السعودية2102، والذي انتقل من الجمال للإنسان.
  • سارس SARS والمعروف بمتلازمة الجهاز التنفسي الوخيم وظهر في الصين 2003، وانتقل من القطط للإنسان.

ولكن انتقال الفيروس من الحيوان إلى الإنسان يحتاج إلى العديد من السنين وكذلك يحتاج إلى طفرة جينية ليتمكن الفيروس الانتقال، هذا بالإضافة إلى مكان يختلط في الإنسان مع الحيوان بشكل وثيق، ليحاول الفيروس آلاف المرات التنقل بينهم حتى يتطور في نهاية المطاف ويتمكن من نقل العدوى إلى الإنسان.

إقرأ أيضا:علاج حرقان المعدة بعد الاكل

كيف بدأ كورونا

  • الفيروس بدأ في منطقة ووهان في مقاطعة هوبي في أحد الأسواق التي يكثر بها الحيوانات والمأكولات البحرية.
  • تم وصول حالات لديها أعراض تشبه الإنفلونزا إلى المستشفيات في أواخر 2019.
  • اتصلت الصين بمنظمة الصحة العالمية للتبليغ عن نوع جديد من الفيروس يشبه السارس SARS ولكن لا يتطابق معه.
  • تم الإبلاغ عن العديد من الحالات الأخرى في أماكن متجاورة ولها علاقة بالسوق أو أحد الأشخاص المصابين.
  • أعلنت منظمة الصحة العالمية عن فيروس جديد في يناير 2020.
  • أعلنت منظمة الصحة حالة تأهب عالمية.
  • انتقل الفيروس إلى أكثر من 100 دولة.
  • أعلنت معظم الدولة حالة طوارئ وفرضت قيود مشددة على السفر والتنقل.
  • بعض الدول طلبت من قاطنيها البقاء في المنزل.

على الرغم من أن عدد الوفيات محدود جداً، ولم يصل إلى 3% من عدد المصابين، إلا أن الفيروس يعتبر خطر كبير بسبب سهولة التنقل بين الدول وبعضها ما يعني أن عدد الوفيات سيكون ضخم كلما ارتفع عدد الحالات المصابة، ويساعد على هذا سهولة انتقال الفيروس من شخص لآخر وتطوره المستمر.

تعرف على أخبار فيروس الكورونا محدثة أولاً بأول

أسباب الإصابة بفيروس أو مرض كورونا

ما هي أسباب الإصابة بمرض أو فيروس كورونا، وما هي عوامل الخطر، إليك الأسباب، أو كيف ينتقل الفيروس، فهو ينتقل بسبب:

إقرأ أيضا:علاج حرقان المعدة بعد الاكل
  1. التعامل الوثيق مع أشخاص يحملون الفيروس.
    ويعتبر من اسباب مرض كورونا المباشرة، ومن أكثر عوامل الخطر حيث أنك لا تستطيع معرفة ما إذا كان شخص ما يحمل الفيروس من عدمه –أعراض مرض كورونا– فالفيروس يستطيع الإنتقال في فترة الحضانة، وهي فترة يكون فيها الفيروس خامل داخل الجسم في انتظار نقطة ضعف للمناعة لإختراق الخلية الضعيفة.
    وتتراوح فترة حضانة فيروس كورونا من 1-14 يوم، وكلما كانت المناعة قوية كلما كان من الصعب على الفيروس اختراق الخلية والعكس صحيح، وقد تحمل الفيروس وتشفى منه دون علمك أيضاً.
  2. لمس أشياء أو أدوات ملوثة.
    أثناء السعال أو العطس يتتطاير الرزاز من فم أو أن الشخص المصاب ويسقط على الأدوات المكتبية مثلاً، أو الأبواب، وعندما تضع يدكا على هذه الأدوات الملوثة ثم تضعها على وجهك ينتقل الفيروس إليك.
  3. ينتقل من الحيوانات التي تحمل الفيروس.
    ولكن هذا السبب موجود في الصين فقط وعند نوع واحد من الحيوانات، لذلك يمكن استبعاده من الدول الأخري، ولم يثبت أن الفيروس ينتقل من الإنسان للحيوان.

ذات صلة:

هل فيروس الكورونا ينتقل في الهواء ؟

الموضوع نسبي، فالفيروسات ليست كائنات حية، وهي ضعيفة جداً خارج جسم العائل، ولا تستطيع الانتقال بذاتها، فهي تحتاج لوسيلة نقل إن صح التعبير، ووسيلة النقل يجب أن تنقل الفيروس مباشرة إلى الأنف أو الفم أو العينين، وغير ذلك لا ينشط الفيروس على الإطلاق، فهو ينتقل عن طريق:

إقرأ أيضا:علاج حرقان المعدة بعد الاكل
  1. تيار هواء قوي مثل العطس أو السعال لمسافة تقل عن 2 متر بحيث يصل الرزاز إلى أنفك أو فمك أو عينك (اتصال وثيق).
  2. نقل الفيروس بيدك من مكان ملوث لوجهك مباشرة.
  3. شرب الماء أو الأطعمة الملوثة.

وفيروسات الكورونا لا تستطيع اختراق الجلد، وتدخل الجسم فقط عن طريق الجهاز التنفسي، وتنتظر لتتهيأ لها فرصة للتفاعل مع الخلية.

اسباب ظهور أعراض مرض كورونا

تعرف أولاً على (أعراض الكورونا بالتفصيل)، من الجدير بالذكر أن الأعراض الأولية لفيروس الكورونا ما هي إلا وسيلة الجهاز المناعي لمحاربة الفيروس والقضاء عليه، حيث:

  1. سيلان الأنف (الرشح).
    يحفز الجهاز المناعي الجسم على انتاج الكثير من المخاط لإعاقة الفيروس من الوصول إلى الرئتين أو اختراق الخلية.
  2. السعال أو العطس والكحة.
    وسيلة الجهاز المناعي لطرد الفيروس خارج الجسم مع الرزاز المتطاير من الأنف.
  3. الحمى (ارتفاع درجة الحرار).
    يخلق الجهاز المناعي بيئة أكثر سخونة لمحاصرة الفيروس وقتله، فالفيروسات تهلك عند درجة حرارة 38 درجة مئوية.

عوامل الخطر

ونقصد بعوامل الخطر، أي الأشخاص الذي يشكل الفيروس خطورة على حياتهم، فهناك فئة قليلة من الأشخاص قد يكونوا أكثرة عرضة للوفاة، وقد يشمل ذلك:

  1. ضعيفي المناعة.
  2. أصحاب الأمراض المزمنة مثل السكري أو الضغط أو أمراض القلب والكلى.
  3. كبار السن (أكبر من 60 سنة).
  4. الحوامل.

ويعتبر الأطفال، أقل الفئات خطورة، نظراً لقدرة جهازهم المناعي على التطور بسرعة كبيرة لطرد ومحاصرة الفيروس قبل التمكن من تشكيل أدنى نسبة خطورة، ويستثنى من ذلك الأطفال ضعيفي المناعة وأصحاب الأمراض المزمنة.

لذلك يعتبر من الإنسانية الابتعاد عن هذه الفئات حتى لو كنت مصاباً بنزلة برد عادية.

السابق
ماهو فيروس كورونا
التالي
علاج الصداع النصفي الايسر في المنزل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.