طب عام

هل سرطان الغدة خطير

هل سرطان الغدة خطير

هل سرطان الغدة خطير سؤال يرغب الكثيرون في معرفة إجابته، يعد سرطان الغدة من أنواع السرطانات التي تحدث للخلايا الخاصة بالغدة الدرقية، وهي التي تقع في الجزء الأمامي من الرقبة وتحديدًا أسفل تفاحة آدم لتقوم بإنتاج الهرمونات الهامة للجسم.

هل سرطان الغدة خطير

للإجابة عن سؤال هل سرطان الغدة خطير يجب أن نوضح أولًا أهمية الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية والتي تساعد على انضباط معدل ضربات القلب، والحفاظ على معدل ضغط الدم، وتوازن درجة حرارة الجسم وضبط الوزن.

من خلال الدراسات التي تم إجرائها في الأعوام السابقة وجد الباحثون أن النسبة الخاصة بالمصابين بأنواع سرطانات الغدة الدرقية في ازدياد ملحوظ، ويرجع هذا الطرق الحديثة في اكتشاف الأورام السرطانية التي تكون في حجم صغير داخل الغدة الدرقية ولم يتمكن الأطباء من اكتشافها في السابق.

هل سرطان الغدة خطير
هل سرطان الغدة خطير

أعراض سرطان الغدة الدرقية الحميد

في العادة لا تظهر أي أعراض عند الإصابة بسرطان الغدة الدرقية في المرحلة المبكرة للمرض ولكن عند وجود ورم سرطاني داخل الغدة الدرقية تظهر الأعراض الآتية:

  • يمكن ملاحظة كتلة تتواجد تحت الجلد يمكن التأكد من وجودها عند لمس الرقبة.
  • تظهر بعض التغيرات في الصوت مثل البحة التي تزداد مع مرور الوقت.
  • يمكن الإحساس بالألم في الحلق ومنطقة الرقبة.
  • تحدث مشكلات في البلع.
  • وجود انتفاخ في الغدد اللمفاوية التي تتواجد في الرقبة.
  • الحاجة المستمرة للبلع، والتي تعتبر أحد أعراض الغدة الدرقية في الحلق.

أسباب سرطان الغدة الدرقية

يحدث سرطان الغدة الدرقية بدون أن يوجد أي سبب معروف لذلك بصورة مؤكدة وحتى هذه اللحظة لم يتم التعرف على السبب، ويسعى الأطباء إلى الكشف عن الأسباب الخاصة بهذا النوع من السرطان.

عوامل الخطر من سرطان الغدة الدرقية

مع وجود العوامل التالية تكون الإجابة على سؤال هل سرطان الغدة خطير بأنها نعم ولكن في تلك الحالات:

  • تتطور الأورام السرطانية في الغدة الدرقية عند حدوث تغيرات أو طفرات في الجينات الخاصة بالغدة الدرقية.
  • يمكن أن تتسبب تلك الطفرات في تكاثر الأورام السرطانية ونموها بشكل ملحوظ بالإضافة إلى انعدام قدرتها على الموت وهو ما يتواجد في الخلايا الطبيعية.
  • وفي حالة تواجد تلك الخلايا الشاذة ينمو الورم السرطاني، وبالتالي تذهب الخلايا السرطانية للأنسجة التي تجاورها وهناك احتمالية كبيرة للانتشار في أنحاء الجسم.

أنواع سرطان الغدة الدرقية

هناك بعض الأنواع الخاصة بسرطان الغدة الدرقية والتي يقوم الأطباء بتحديدها حتى يتم التعامل معها بالشكل الصحيح والخروج باحتمالات مبشرة للشفاء وتكون تلك الأنواع كالتالي:

السرطان الدرقي الجريبي

يتواجد هذا النوع لدى الأشخاص الأكبر من 30 عام ويشمل أيضًا نوع من السرطان الذي يظهر تطوره من خلال وجود نوع محدد من الخلايا تُسمى Hurthle.

السرطان الدرقي الحليمي

وهو النوع الشائع بين العديد من الأشخاص بنسبة تصل إلى 80% من الحالات التي تُصاب بالأنواع المختلفة من سرطان الغدة الدرقية. يظهر خلال مراحل العمر المختلفة ولكن تشخيصه يكون في العادة بين أعمار 30 إلى 50 عام.

السرطان الدرقي الكشمي

يعد من الأنواع النادرة ويأتي بصورة عنيفة ويصعب على الأطباء معالجته، ويتم تشخيصه لدى الأشخاص في عمر 60 عام.

السرطان الدرقي النخاعي

يتطور هذا النوع بسبب القاعدة الخاصة بالمتلازمات الجينية الوراثية، والتي تعمل على ظهور تلك الأورام السرطانية داخل الغدد الأخرى، ولكن في أغلب الحالات لا يأتي هذا النوع بسبب المتلازمات الجينية الوراثية.

لمفوما الغدة الدرقية (اللمفوما الدرقية)

يظهر هذا النوع داخل الخلايا الخاصة بالجهاز المناعي التي تتواجد في الغدة الدرقية، ويندر هذا النوع ولكن يتم تشخيصه للأشخاص الأكبر من 70 عام.

أسباب زيادة خطر سرطان الغدة الدرقية

بعد أن أجبنا على سؤال هل سرطان الغدة خطير يجب أن نوضح العوامل التي تتسبب في زيادة نسبة سرطان الغدة الدرقية وهي كالتالي:

  • في حالة التعرض لنسبة كبيرة من الإشعاعات التي يتم استخدامها في علاج السرطان في الرأس أو الرقبة أو الكوارث النووية أو التجارب الخاصة بالأسلحة النووية.
  • المتلازمات الجينية الوراثية التي تحدث لبعض الحالات والتي تعمل على زيادة الخطر الخاص بالإصابة بسرطان الغدة الدرقية، ويشمل هذا التاريخ العائلي من وجود السرطانات الدرقية من النوع النخاعي، ويمكن أن يكون ذلك بسبب الأورام الصموية المتعددة بالإضافة إلى داء السلائل القولوني الورمي الغدي.
  • وجود تاريخ شخصي أو تاريخ عائلي لوجود إصابات سابقة بمرض الدراث وهو التضخم في الغدة الدرقية بدون وجود أورام سرطانية.

كيفية تشخيص سرطان الغدة الدرقية

حتى يتم اكتشاف سرطان الغدة الدرقية ومعرفة هل سرطان الغدة خطير في تلك المرحلة وعلاجه بالطريقة الملائمة يجب أن يقوم الطبيب المختص بالتالي:

  • يقوم الطبيب بالفحص الجسماني.
  • يطلب الفحوصات الخاصة بالدم.
  • يتم أخذ خزعة من الورم باستعمال الإبرة.
  • في نهاية التشخيص يقوم الطبيب بطلب فحوصات تصوير.

طريقة علاج سرطان الغدة الدرقية

عند انتهاء التشخيص والتأكد من الإصابة بسرطان الغدة الدرقية وتحديد النوع يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة والعلاج الذي يتناسب مع الحالة ويوجد أكثر من علاج يمكن اتباعه وهم كالتالي:

  • في معظم الحالات يختار الأطباء العلاج الجراحي للتخلص من سرطان الغدة الدرقية ويشمل الإجراء الجراحي للعلاج القيام باستئصال الغدة الدرقية بالكامل أو جزء كبير منها.
  • يقرر الأطباء استئصال جميع الغدد اللمفاوية التي تتواجد في الرقبة.
  • يتم اتخاذ إجراء العلاج الإشعاعي باستخدام اليود.
  • يقع اختيار بعض الأطباء على حسب الحالة على المعالجة الهرمونية.
  • هناك طريقة أخرى للمعالجة الإشعاعية تكون من الخارج.
  • العلاج الأخير وهو باستعمال الكيماوي.

هل سرطان الغدة ينتشر؟

بالرغم من وجود العديد من العلاجات المستخدمة في علاج أنواع سرطان الغدة الدرقية المختلفة وحتى في حالة
استئصال الغدة الدرقية بالكامل تنتشر بعض الخلايا بحجم صغير جدًا إلى بعض الأعضاء والأماكن المتنوعة في
الجسم، وقد يظهر السرطان مرة أخرى في الغدة الدرقية في سنوات عديدة وهو ما يوضح هل سرطان الغدة خطير أم لا وتظهر الأورام السرطانية في المناطق الآتية:

  • يمكن أن يظهر سرطان الغدة الدرقية في الغدد اللمفاوية التي تتواجد في الرقبة.
  • يظهر في الأنسجة الخاصة بالغدة الدرقية ويمكن أن تبقى بعد أن يتم الاستئصال بالكامل.
  • تظهر تلك الخلايا في مناطق متفرقة في الجسم ويمكن أن تكون في العظام أو الرئتين في أغلب الأحيان.

طريقة الوقاية من سرطان الغدة الدرقية

لا يوجد طريقة محددة للوقاية من الإصابة بسرطان الغدة بأنواعه المختلفة وذلك لعدم معرفة السبب الرئيسي الخاص به، ولذلك يجب التوعية للوقاية من المرض الذين يكونوا معرضين لوجود إصابة بأي نوع منهم بنسبة مرتفعة.

وفي حالة وجود أشخاص ممن يحملون الطفرة الجينية الوراثية تتزايد النسبة الخاصة بالإصابة بسرطان الغدة الدرقية ولذلك يلجأ الأطباء إلى إزالة الغدة بالكامل كإجراء وقائي.

وعند الوجود بالقرب من منشآت نووية كالمناطق التي تحتوي على الهيال وهو الغبار الذري أو بعيد مسافة تصل إلى 15 كيلو متر عن مفاعل نووي أو أقل يجب المداومة على العلاج الوقائي باستخدام يوديد البوتاسيوم لحجب تأثير الإشعاع وتأثيره، بالإضافة إلى ضرورة تناول ذلك العلاج في حالة وجود طوارئ إشعاعية تعمل على الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.

فيديو توضيحي

في النهاية

تعرفنا على إجابة سؤال هل سرطان الغدة خطير وقمنا بتوضيح أنواع سرطان الغدة الدرقية وأسبابه والعلاج الذي يتناسب مع الحالة الخاصة بالمريض. لذلك نوصيك دائماً بزيارة الطبيب لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة قبل تفاقم المشكلة.