الحمل والولادة

الحمل بدون أعراض كيفية اكتشافه

لا تظهر على بعض النساء أعراض أثناء الحمل أو ما يسني بـ الحمل بدون أعراض، مما يسبب تأخير معرفة أنهن ينتظرن ولادة طفل. فما هو الحمل بدون أعراض كيفية اكتشافه ؟ وهل يمكن أن يكون مدعاة للقلق، الجواب في في السطور التالية.

الحمل بدون أعراض كيفية اكتشافه
الحمل بدون أعراض كيفية اكتشافه

كيف يكون الحمل بدون أعراض

على الرغم من أنه قد يكون من الصعب تصديق ذلك، إلا بعض النساء لا يدركن أنهن حوامل حتى الثلث الثاني أو حتى الثالث. يرجع السبب في ذلك عدم وجود أعراض مبكرة للحمل لتنبههم!. بطريقة ما، يمكن اعتبار حقيقة عدم وجود أعراض الحمل ميزة، حيث لا يوجد إزعاج نموذجي للحمل مثل الغثيان أو آلام الظهر أو التبول المتكرر. ومع ذلك!، يمكن أن يمثل ذلك خطراً على كل من الأم والجنين!، لأن عدم إدراك الحمل مبكراً قد يؤدي إلى إهمال الرعاية قبل الولادة!، مثل اختبارات أمراض النساء أو تناول بعض فيتامينات ما قبل الولادة.

الحمل مثل النساء تماماً إن صح التعبير!، فكل حمل هو عالم مختلف عن الحمل الآخر عند نفس المرأة!، ويمكن عيشه وتجربته بشكل منفرد. في الحالات التي لا تعاني فيها الأم الحامل من أعراض الحمل.

إقرأ أيضا:مدة الدورة الشهرية بعد الولادة

ما الذي يحدث بالضبط؟

  • لا تعانين من الدوخة: الدوخة أثناء الحمل ليست شائعة كما يُعتقد، حيث أن العديد من النساء لا يشعرن بالدوار أثناء الحمل. في حالة الحمل بدون أعراض، لا يحدث هذا الانزعاج النموذجي في بداية الحمل.
  • لا قيء أو غثيان : تبدأ بعض الأمهات في الشك في أنها حامل عندما تشعر بالغثيان، عادة في الصباح، بعد فترة وجيزة من الحمل. بالإضافة إلى ذلك يكون هناك قيء أو رغبة ملحة إلى القيء. لا تحدث أعراض الحمل المزعجة وغير السارة هذه في الحمل بدون أعراض.
  • لا يوجد آلام في البطن: آلام البطن متكررة جدا في بداية الحمل. هذه أعراض غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين أعراض الحيض:
    – عدم الراحة في منطقة المبيضين
    – وآلام الظهر والكلى
    – كبر البطن.
    – آلام أسفل البطن.
    من الممكن تحدث آلام البطن في بداية الحمل بدون أعراض لكن معظم النساء يخلطن بينها وبين الإباضة أو الحيض.
  • لا تلاحظين زيادة أو ألم في الثديين: هناك شيء شائع جدًا عند الحمل هو ملاحظة أن حجم الثديين يزداد والهالات حول الحلمات تتوسع وتصبح أكثر قتامة. ومع ذلك! ، يمكن أن يمر هذا العرض دون أن يلاحظه أحد أو ببساطة لا يحدث.

وبصرف النظر عن هذه الأعراض، فإن التبول المتكرر والإرهاق والنعاس أو الإحساس بالضغط على الوركين هي أعراض أخرى نموذجية للحمل لا تحدث في الحمل بدون أعراض أو تحدث ويتم الخلط بينها وبين الإجهاد في العمل أو المنزل.

إقرأ أيضا:مدة الدورة الشهرية بعد الولادة

كيف تكتشفين الحمل بدون أعراض

في الحقيقة، هناك عدة نقاط لا يمكن أن لا تحدث! أو لا يمكن أن لا تلاحظينها إذا كنتي حاملاً، قد تتأخر هذه العلامات قليلاً!، ولكن يمكن اكتشافها في أول 3 أو 4 أسابيع من الحمل، أي في الشهر الأول، وتشمل هذه العلامات:

الحيض ونمو البطن

بالإضافة إلى الأعراض النموذجية للحمل المبكر، والتي قد لا تكون موجودة عند الكثير من النساء، وبالتالي تستغرق المرأة وقتًا أطول لاكتشاف الحمل، هناك أعراض أخرى أكثر وضوحًا، مثل انقطاع الحيض ونزيف الزرع  ونمو البطن (تعرفي على الفرق بين دم الحيض ونزيف الزرع).

1) غياب الحيض

يعد انقطاع الحيض من أولى الأعراض الواضحة للحمل، والذي يدفع الأم الحامل إلى الخضوع لاختبار الحمل لمعرفة ما إذا كانت حاملاً في الأسبوع الأول من انقطاع الحيض.

إذا كانت لديكِ دورات شهرية منتظمة (تعرفي على المدة الطبيعية للدورة الشهرية)، فستعرفين بسهولة إذا تأخرت دورتك الشهرية أكثر من الطبيعي (عادة اكثر من أسبوع). ومع ذلك!، إذا كانت الدورات غير منتظمة، يتغير الوضع تمامًا، فقد تتغيب الدورة الشهرية عند المرأة لأسباب مختلفة مثل:

  1. الحالة النفسية.
  2. النشاط الجسدي غير المعتاد.
  3. بعض الأدوية الهرمونية التي تعالج تساقط الشعر على سبيل المثال.
  4. تكيسات المبايض.

ولكن إذا كنتي تختطين للحمل! -بمعنى أنك لا تأخذين وسائل لمنع الحمل وتمارسين الجنس في أيام التبويض– فإن انقطاع الدورة الشهرية يعد بمثابة الدليل الأول على وجود حمل!، ويمكن التأكد من ذلك بإجراء اختبار الحمل المنزلي بعد انقطاع الدورة بأسبوع.

إقرأ أيضا:مدة الدورة الشهرية بعد الولادة

ملحوظة! يتم إفراز هرمونات الحمل في الدم في اليوم الأول لتلقيح البويضة!، بينما يتأخر من 6-14 بوم ليظهر في البول!، لذلك يعد اختبار حمل البول المنزلي مناسب خلال هذه المدة (تعرفي أكثر على اختبار الحمل المنزلي).

2) نزيف الزرع (الغرس)

وهو عيارة عن إفرازات من الرم ذات لون بني، ولا تريد عن كونها تبقع، حيث لا تحتاج إلى حفاضات أو سدادت. يحدث نزيف الزرع أو نزيف الغرس عندما تنغرس (تنزرع) البويضة في جدار الرحم في اليوم من 18 إلى 25 من الحيض، أي تقريباً في موعد الدورة الشهرية.

يمكن للبعض أن يعتبرن نزيف الزرع حيض غير مكتمل، وبالتالي لا يكتشفن حملهن، ولكن! إفرازات نزيف الزرع تكون بنية وغير كثيفة بحيث لا تتعدى عن كونها بقع بنية في الملابس الداخلية.

3) نمو البطن

النمو التدريجي للبطن هو أوضح دليل على الحمل. ومع ذلك! يمكن أن يمر نمو البطن دون أن يلاحظه أحد حتى الشهر الخامس من الحمل. حتى ذلك الحين يكون الحمل أكثر وضوحاً، ولكن يجب القول أن الكثيرات يشعرن بنمو في بطنهن في الثلاثة شهور الأولى من الحمل وربما في الشهر الأول والذي يؤدي إلى كثرة التبول والعطش وحرقان البول في بعض الأحيان.

في بعض الحلالات الاستثنائية، يمكن أن تصل بعض النساء إلى نهاية حملهن او الثلث الثالث من الحمل (حاسبة الحمل) دون أن يلاحظن نمواً في بطنهن أو حتى وجود طفل!. ولكن هذا لا يحدث عادة إلا مع النساء البدينات الذين يعنين من سمنة مفرطة، ويعتبرون أن آلام البطن هي مجرد ألام أو مشاكل في المعدة.

نصائح وخطوات بسيطة لاكتشاف الحمل بدون أعراض

تساعد النقاط التالية على اكتشاف الحمل بدون أعراض مبكراً لإجراء المفحوصات والاختبارات اللازمة في وقت مبكر لحمل صحي، وطفل سليم خالي من المشاكل الصحية:

  1. ملاحظة أي علامات تغير في الثديين مثل كبر حجم الثديين، توسع الهالات حول الحلمتين وزيادة قتامتهما و ألم بسيط عن لمس ثدييك.
  2. ملاحظة دورتك الشهرية، إذا انقطعت دورتك الشهرية لأكثر من أسبوع عن موعدها المعتاد فربما تكوني حاملاً! لذلك يجب زيارة الطبيب للتأكد من الحمل أو مناقشة أسباب انقطاع الحيض لديك.
  3. ملاحظة نزيف الغرس، يحدث نزيف الغرس في موعد الدورة الشهرية تقريباً يمكن قبلها أو بعدها ب 5 أيام!، ويكون ذات لون بني وغير كثيف.

تعد النقاط الثلاث بالأعلى أهم 3 علامات يمكن من خلالهما اكتشاف الحمل بدون أعراض في وقت مبكر، بالإضافة إلى نمو البطن ولكته عادةً يكون غير ملحوظ في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل.

فيديو توضيحي

الخلاصة

هناك ما يعر ف بالحمل بدون أعراض، وهو عندما تحمل النساء وتتقدم في حملهن دون ملاحظة أي تغيرات جسدية!، أو مع وجود تغيرات بسيطة يتم الخلط بينها وبين مشاكل صحية أخرى!، يعد انقطاع الحيض لأكثر من أسبوع أحد أهم الأعراض المبكرة للحمل والتي يجب عدم تجاهلها لتأكيد الحمل أو مناقشة الطبيب بشأن أسباب انقطاع الحيض وعلاجها.

اكتشاف الحمل مبكراً يقي من من العديد من المشاكل الصحية المحتملة مثل الأنيميا (أنيميا نقص الحديد!) وارتفاع ضغط الدم وسكري الحمل وتسمم الحمل والحمل داخل الرحم!، بالإضافة إلى التهاب المسالك البولية والذي تتعرض له النساء بكثرة خاصةً في فترة الحمل والذي يقد يؤدي إلى الإجهاض.

السابق
اعراض مرض السكر للانثى
التالي
أنواع اختبارات الحمل وموثوقيتها
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.