الآم الرأس

فوائد الريحان للصداع

فوائد الريحان للصداع
فوائد الريحان للصداع

فوائد الريحان كثيرة واستخداماته متعددة فهو يستخدم للصداع الناتج عن التوتر والقلق، ويخفف أعراض الشقيقة، كما يستخدم كمهدئ للأعصاب. وقد استخدم الريحان عند الهنود لتقوية مناعة الجسم وتحسين القدرة على مواجهة الأمراض الفيروسية، كما له دور فعال في تحسين وظائف الجهاز الهضمي، وكما تتعدد فوائد أوراق الريحان المغلي للمعدة والقولون وتحسن الحالة المزاجية، فإن زيت الريحان له فوائد مهمة للبشرة والشعر والحد من توتر وتقلص العضلات، كما يستخدم كدهان موضعي لعلاج الصداع بالمساج (التدليك).

فوائد الريحان للصداع

وصف الهنود أوراق الريحان بـ “المقدسة” لأنهم يستخدمونها باستمرار لتحسين وظائف الجسم وتقوية المناعة، وهي تقدم العديد من أسباب الصحة والتخلص من العديد من المشكلات الصحية، كما أنها تمنح السعادة من خلال الحد من القلق والتوتر والاكتئاب، كما يستخدم الريحان في المساج (التدليك) لإرخاء العضلات وتحسين الحالة المزاجية.

وبما أن أغلب أنواع الصداع تنشأ عن الحالة النفسية والمزاجية والتعرض المستمر لمحفزات الصداع مثل الضوضاء والأضواء الساطع والروائح النفاذة، فإن من أهم فوائد الريحان الحد من هذه الحالات وبالتالي يعد علاجاً جيداً للصداع.

إقرأ أيضا:تقوية الجهاز المناعي

ومن أهم فوائد الريحان للصداع ما يلي:

  1. التخلص من الصداع الناتج عن القلق والتوتر مثل الصداع التوتري والصداع النصفي.
  2. تحسين الحالة المزاجية والحد من الاكتئاب وهي أكثر أسباب الصداع النصفي شيوعاً.
  3. علاج التهاب الجيوب الأنفية والتخلص من صداع الجيوب الأنفية.
  4. تحسين صحة الجهاز التنفسي عند استنشاقه والتخلص من الصداع التي تسببه فيروسات البرد.
  5. يخفض الريحان درجة حرارة الجسم أو الحمى.

تعرف على: فوائد زيت الكافور للصداع و فوائد الشيح للصداع وكيفية استخدام كل منهم.

يحتوي الريحان على كميات مركزة من الزيوت العطرية الأساسية والمركبات الفينولية، كما يحتوي على مضادات الالتهاب (مضادات الأكسدة)، المفيدة في تقوية المناعة، كما أن الريحان يعتبر مهدئ للأعصاب ومسكن للألم فهو ينتمي إلى عائلة النعناع المفيدة في علاج مختلف أنواع الصداع ما لم تكن مرتبطة بمرض عضوي أو مشكلة صحية مزمنة.

فوائد الريحان واستخداماته

يعرف الريحان أيضاً باسم الحبق والاسم العلمي له باللغة الإنجليزية هو Ocimum basilicum، وهو من عائلة النعناع وله رائحة تشبه رائحة القرنفل وتميل قليلاً إلى رائحة الليمون، والريحان غني بالعناصر الغذائية والفيتامينات الهامة فهو يحتوي على فيتامين A و K و C والماغنسيوم والحديد كما يحتوي على حمض الفوليك وأوميجا 3 مما يجعله مفيداً في تقوية المناعة والتصدي لمسببات الأمراض.

إقرأ أيضا:تقوية الجهاز المناعي

ومن أهم فوائد الريحان واستخداماته إلى جانب استخدامه للصداع والحدج من أعراضه ما يلي:

  1. مسكن للألم.
  2. مضاد للالتهابات.
  3. مهدئ للأعصاب.
  4. له دور فعال في علاج التهاب المفاصل.
  5. يعزز عملية الهضم والجهاز الهضمي.
  6. علاج مشاكل الجهاز التنفسي العلوي.
  7. علاج التهاب الجيوب الأنفية.
  8. تقليل الكحة و التخلص من البلغم.
  9. مضاد للبكتريا والفطريات والجراثيم.
  10. يعالج حب الشباب وبعض المشاك الجلدية.
  11. يخفض الكورتيزول مما يحد من القلق والتوتر.

ويعتب الريحان منعشاً للفم ويمنحه رائحة ذكية، كما يعتقد أن الريحان له دور مهم في الحفاظ على صحة القلب والشرايين، لما يحتويه من مضاد الأكسدة وبعض الفيتامينات الهامة التي تمنع تأكسد الكوليسترول مما يحد من الجلطات والسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

الاستفادة القصوى من فوائد الريحان للصداع

كما اعتدنا على موقع طبيب ويب، هناك بعض الخطوات الهامة المستخدمة في تحسين نمط الحياة، لدعم فوائد الريحان للصداع فحتى مع استخدام الأدوية يجب أن يتم اتباع هذه النصائح لأهميتها ومنع أسباب الصداع، وتتمثل هذه النصائح في:

  • الحصول على حمام ماء دافئ ومنعش لتقليل مستويات التوتر.
  • تجنب محفزات الصداع مثل الأصوات المرتفعة والأضواء العالية والروائح النفاذة.
  • الحصول على قسط من الراحة في الفراش بعيداً عن الأصوات والازدحام مع تخفيت إضاءة الغرفة.
  • تناول 3 وجبات متوازنة.
  • الحد من القلق والتوتر.
  • شرب 3 أكواب من مغلي أوراق الريحان في اليوم.
  • تدليك الجبهة والرقبة وحول الأذن بزيت الريحان.
  • استنشاق مغلي أوراق أو زيت الريحان.
  • الحصول على قسط كافِ من النوم (لا يقل عن 7 ساعات).

يجب اتباع هذه النصائح بدقة للتخلص من أعراض الصداع المزعجة بمساعدة أوراق الريحان الخضراء أو الجافة المغلية كشراب، واستخدام زيت الريحان كدهان موضعي لعلاج الصداع بالتدليك، مع الأخذ بعين الاعتبار أن فوائد الريحان للصداع تعمل مع جميع أنواع الصداع الأولى ولا تفيد مع الصداع المصاحب لمرض عضوي أو مشكلة صحية مزمنة مثل السكري ومشاكل القلب، ولكنه قد يسكن الألم فقط.

إقرأ أيضا:تقوية الجهاز المناعي

كيفية علاج الصداع بالريحان

يمكن استخدام الريحان للصداع أو في علاج الصداع باستخدام 4 طرق مختلفة، ويفضل الجمع بين هذه الطرق في آن واحد للحصول على أقصى فائدة من الريحان للصداع وتشمل هذه الطرق ما يلي:

  1. أوراق الريحان المغلي للصداع.

    ويتم غلي أوراق الريحان الخضراء أو الجافة (المجففة)، وشربها عدة مرات يومياً لتسكين الألم والحد من القلق والتوتر والإجهاد والتي تعتبر من أكثر أسباب الصداع الأولي شيوعاً.

    يفضل تحلية شاي الريحان بعسل النحل الطبيعي بدلاً من السكر، وفي حالة الإصابة بقرحة المعدة فيجب الحد من شرب الريحان أو الامتناع عن استخدامه لأنه قد يسبب تهيج لقرحة المعدة.

  2. كمادات الريحان الباردة للصداع.

    الريحان معروف بقدرته على تقليل درجة حرارة الجسم المصاحبة للصداع إلى جانب تحسين الحالة المزاجية وتنشيط الدورة الدموية، إذا ما تم استخدامه موضعياً على الجلد، بالإضافة إلى أن كمادات الماء البارد مفيدة جداً وينصح بها لتخفيض درجة حرارة الجسم وتخفيف الصداع.

    ويمكن عمل الكمادات بإضافة ملعقتين من زيت الريحان إلى 2 لتر من الماء البارد، ثم نقوم بغمس فوطة قطنية أو كمادة في الماء المخلوط بزيت الريحان، ثم نعصر الكمادة قليلاً لتصفية الماء منها، ويتم وضعها على الجبهة والرقبة لعلاج الصداع وتخفيض درجة الحرارة المصاحبة له.

  3. استنشاق بخار زيت الريحان.

    يفيد استنشاق بخار زيت الريحان والزيوت العطرية على تحسين عملية التنفس، وعلاج التهاب الجيوب الأنفية، والحد من نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الحلق والتخلص من البلغم، وتعتبر هذه الطريقة مفيده في علاج صداع الجيوب الأنفية والصداع الناتج عن فيروسات الجهاز التنفسي.

    يتم وضع ملعقتين من زيت الريحان على 2 لتر من الماء، ثم تغطية المزيج ووضعه على نار هادئة حتى تمام الغليان، ويتم رفع الغطاء واستنشاق البخار المتصاعد منه مع الحرص على الاستفادة القصوى من البخار بوضع فوطة على الرأس لعدم تسرب بخار زيت الريحان. ستلاحظ راحة فورية من أعراض الصداع.

  4. فوائد زيت الريحان للصداع بالمساج (تدليك الرأس).

    تعتبر هذه الخطوة مهمة جداً، فالمساج (التدليك) للجبهة والرقبة وحول الأذن وأسفل خلف الرأس باستخدام زيت الريحان يعمل على تنشيط الدورة الدموية والحد من القلق والتوتر ومنع تهيج الأعصاب الناقلة للألم وبالتالي تخفيف فوري من ألم الصداع والأعراض المصاحبة له.

أسباب الصداع الأولي

ترجع أسباب الصداع الأولي (الأساسي) -الصداع الذي لا يكون أحد أعراض مرض عضوي أو مشكلة صحية أخرى- إلى:

  • القلق والتوتر.
  • الإجهاد وضغط العمل.
  • قلة النوم أو قلة جودة النوم.
  • عدم توازن النظام الغذائي أو نسيان الوجبات الغذائية.
  • التعرض لدرجة حرارة عالية على غير المعتاد مثل درجة حرارة الشمس.
  • تغييرات مفاجئة في الطقس.
  • السفر والمواصلات.
  • التعرض لمحفزات الصداع (الضوضاء والأضواء الساطعة والأماكن المزدحمة والروائح النفاذة).
  • الجلوس أو النوم في وضع غير مريح لعضلات الرقبة والرأس.
  • حمل أوزان ثقيلة تجهد عضلات الكتف والرقبة أو العمود الفقري.

وفي حالة إصابتك بالصداع لأي سبب من هذه الأسباب يجب الحصول على الراحة والنوم الكافي في مكان هادئ ومظلم أو ذو إضاءة منخفضة كما وضحنا سابقاً، مع استخدام الريحان للصداع والحد من هذه الأعراض لما له من فوائد مهمة تم توضيح بعضها بالأعلى.

فيديو عن فوائد الريحان المختلفة وخاصة للصداع

وختاماً:

إذا كان سبب صداعك أولي ولا يدل على مشكلة صحية خطيرة، مثل الصداع الشديد المفاجئ، والصداع بعد التعرض لصدمة بالرأس، أو الصداع الذي يصاحبه فقدان جزئي أو كلي للنظر أو السمع أو ثقل في النطق، أو الصداع المصحوب بثقل في أحد جانبي الجسم، فإن المشكلة مؤقتة وسيساعدك زيت الريحان للحد منها وسرعان ما يختفي الصداع بعد النوم والراحة والوجبات المتوازنة.

السابق
فوائد الشيح للصداع
التالي
فوائد البرتقال للصداع
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.