كريم فيوسيدين الأحمر علاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة

كريم فيوسيدين الأحمر علاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة

كريم فيوسيدين الأحمر لعلاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة من أهم الادوية التي ينصحك الطبيب باستخدامها. حيث يتميز بفاعليته الكبيرة وأمانه في الاستخدام بشكل اكبر. يمكنك معرفة دواعي الاستخدام والموانع بالاضافة الى الجرعة وطريقة الاستخدام من خلال قراءة السطور التالية.

كريم فيوسيدين الأحمر – نظرة عامة

كريم فيوسيدين هو واحد من أهم كريمات علاج التسلخات، ويتم إنتاجه بثلاث أشكال دوائية مختلفة. يتميز كل نوع من فيوسيدين بخواص ومركبات مختلفة عن الآخر. لذلك لابد من توخي الحذر عند اختيار النوع المراد استخدامه والموصي به من الطبيب المعالج. تتمثل استخدامات الكريم في علاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة إضافة الى التهابات المناطق الحساسة والدمامل.

ينتمي فيوسيدين الأحمر الى ادوية المضادات الحيوية الموضعية التي تستخدم لعلاج التسلخات وخصوصا المناطق الحساسة. إضافة الى ذلك الالتهابات المختلفة بأنحاء الجسم والدمامل والخراريج. في الغالب يصف الطبيب الكريم لك لاستخدامه على أماكن الخياطة الجراحية بعد عملية الولادة القيصرية. يمكن استعمال الكريم لكل الفئات العمرية(أطفال، كبار ). كما يستخدم خلال الحمل والرضاعة بدون خوف وقلق.

بطاقة الدواء

هذه البطاقة تمكنكم من الحصول على بيانات الدواء بإنجاز واختصار بدون بحث طويل عن المعلومة المرادة. لذلك يمكنك الرجوع إليها وقت الحاجة، أو إلحاق اسم موقعنا طبيب ويب بعد كل كلمة بحث:

اسم الدواء فيوسيدين
الشكل الصيدلي كريم (مرهم)
المواد الفعالة حمض الفوسيديك Fucidic Acid بتركيز 2%
تصنيف الدواء مضاد حيوي – مضاد للإلتهاب
دواعي الاستخدام علاج التسلخات والالتهابات الجلدية – الدمامل – الخراريج
موانع الاستخدام حساسية لأي من مكونات الدواء
الجرعة الموصى بها كمية مناسبة من الدهان مرة واحدة يوميا، كما ينصحك الطبيب
الشركة المصنعة ليو فارما

المادة الفعالة حمض الفوسيديك Fucidic Acid

يحتوي كريم فيوسيدين الأحمر على المادة الفعالة حمض الفوسيديك Fucidic Acid التي تعمل على علاج الالتهابات البكتيرية مثل الالتهابات الجلدية. إضافة الى التهاب النسيج الخلوي والقوباء. يتم دمج حمض الفيوسيدين Fucidic Acid مع أدوية الستيرويد في بعض المنتجات الطبية.

كريم فيوسيدين الأحمر علاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة

جميع المعلومات وطرق الإستخدام الواردة في هذه الصفحة، مأخوذة بشكل أساسي من روشتة الدواء زمن تعليمات المادة الفعالة له. مع ذلك! فإن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن وصفة الطبيب أو الصيدلي المتمرس.

عند شرائك لدواء كريم فيوسيدين الأحمر علاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة، تأكد من أن المنتج المطلوب هو ما حصلت عليه بالفعل، وتأكد من تركيز الدواء والمواد الفعالة له لتجنب المضاعفات المحتملة.

كريم فيوسيدين الأحمر علاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة
كريم فيوسيدين الأحمر علاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة

دواعي الإستخدام

كريم فيوسيدين تختلف أنواعه كذلك تختلف وتتباين دواعي الاستعمال على حسب كل نوع. ويمكن أن تتشابه لكن دواعي الاستخدام الخاصة بكريم فيوسيدين الأحمر(كريم أبو الأسد) كتالي:

  • علاج الدمامل وتكونات البكتيريا داخل الجلد، يستخدم فيوسيدين أيضا في ألاماكن الحساسة لعلاج الالتهابات والتسلخات.كما يعمل على قتل البكتيريا والحفاظ على الجلد رطبا وخالي من التهيجي، ويمكن استعماله في الالتهابات الناتجة عن تقشير ألجلد.
  • يساعد في علاج التهابات الناتجة عن الحروق، يستعمل فيوسيدين كريم في علاج الحروق الغير عميقة. حيث يقوم بدور المضاد الحيوي لاحتوائه على حمض الفيوسيديك وهو الذي يساعد على شفاء مكان الحروق بسرعة. كما يساعد أيضا على أخفاء أثارها من الجلد.
  • علاج الالتهابات الناتجة عن استخدام الحفاض للأطفال، يمكن لكريم فيوسيدين أن يعالج الالتهابات الناتجة عن احتكاك بشرة الطفل بالحفاض. وتحدث هذه الالتهابات عن طريق احتفاظ الحفاض بالبول او البراز و يتفاعل مع المادة التي تصنع منها الحفاض.
  • علاج حب الشباب، يستخدم كريم فيوسيدين الأحمر أيضا في علاج حب الشباب والندوب الناتجة عنه. كما يساهم في علاج الحبوب والنتوءات الصغيرة التي تنشا حول الفم والشفتين، كمساعد في علاج البثور والعلامات التي تنشا في الوجه نتيجة تراكم البكتيريا داخل المسامات و بين الخلايا.
  • بعد عمليات الولادة، يستخدم كريم فيوسيدين الأحمر كمضاد حيوي بعد عمليات الولادة والعمليات الجراحية الاخرى. حيث يساعد على إلتآم الجرح بسرعة يحافظ عليه من العدوى البكتيرية.
  • علاج التهابات الأذن والتهابات الانف، ينصح بكريم فيوسيدين في حالة التهاب الأذن حيث يعمل على قتل البكتيريا المسببة الالتهاب. وذلك لان فتحة الأذن الضيقة لا تسمح باستعمال بعض الأنواع الاخرى من الكريمات وذلك بسبب رقه الجلد فيها.
  • استعماله في جروح الختان، يمكن استعمال كريم فيوسيدين بعد عمليه الختان. ولكن لابد من استشاره الطبيب حيث يعمل هذا الكريم على التئام الجرح بشكل اسرع.
  • يستعمل أيضا كمضاد للالتهاب بعد عمليات إزالة الشعر، كثيرا ما يحدث ظهور للدمامل والالتهاب بعد عملية إزالة الشعر من المناطق الحساسة. لكن مع استخدام هذا المستحضر يقل ظهور الالتهاب والدمامل.
  • علاج الخراج، يعتبر الخراج أحد أشكال التجمعات الدموية المخلوطة بالصديد، أو تجمعات الصديد تحت الجلد. وهذا التجمع يمكن علاجه عن طريق استخدام كريم فيوسيدين.
  • علاج بكتيريا المهبل، يمكن استخدام فيوسيدين كريم لعلاج البكتيريا المهبلية التي تنشأ نتيجة الرطوبة الدائمة لهذا المكان. لكن  الاستعمال يكون بشكل خارجي خصوصا في فترة الحمل.

كريم فيوسيدين الأحمر الجرعة وطريقة الاستخدام

تختلف جرعات فيوسيدين من حيث اختلاف نوع البشرة والشخص اذا كان له تاريخ مرضى ودرجة الإصابة. ولكن في الغالب يستخدم فيوسيدين من مرة لأربع مرات في اليوم لمدة تتراوح بين أسبوع الى أسبوعين. وفي خلال هذا الاسبوع لابد من المتابعة مع الطبيب ولا يمكن  الانقطاع عن استعمال الكريم دون إذن الطبيب.

طريقة استخدام فيوسيدين كريم الأحمر

  • أولا. لابد من تطهير اليدين وتطهير الموضع المراد دهنه جيدا ثم تجفيفهما من الماء.
  • ثانيا. يدهن المكان المراد من الكريم بالكمية المناسبة لمساحة الإصابة.
  • ثالثا. اذا كان هناك جرح مفتوح فلابد من تغطيته  تجنبا لدخول الكريم فيه.
  • رابعا. يحظر دخول الكريم داخل العين أو الفم والانف.
  • خامسا. اذا دخل الكريم داخل الجرح المفتوح أو داخل العين فلابد من شطف المكان سريعا وتجفيفه والرجوع للطبيب.
  • سادسا. يتم تدليك الكريم جيدا على المكان المصاب فتشربه البشرة.
  • سابعا. يتم غسل اليدين جيدا بالماء إلا اذا كانت منطقة الإصابة.

موانع وتحذيرات استخدام كريم فيوسيدين الأحمر

ليس هناك دواء يستعمل لجميع الحالات. كريم فيوسيدين كما في باقي العلاجات له حالات يمنع أو يحذر فيها استخدامه وهذه الحالات منها ما يلي:

  • وجود رد فعل تحسسي لمكونات الدواء، يمنع استخدام فيوسيدين كريم لمن لديهم حساسية ضد احد مكوناته.
  • بعض الأمراض الجلدية، يحظر استعمال هذا المتحضر لمن لديهم أسبقية الإصابة بمرض جلدي إلا بأمر الطبيب. لان الاستخدام الخاطئ قد يسبب الإصابة بمرض البهاق. 
  • يستخدم لمدة محددة، لا يمكن استخدام هذا الكريم لفترة أطول من الذي يحددها الطبيب. لان استخدامه قد يسبب الإصابة بالضعف المناعي في الجلد. 
  • للإستخدام الظاهري فقط، يجب الحذر عند استخدام كريم فيوسيدين الأحمر بالقرب من فتحة الانف والأذن والعينين ويحظر دخوله للفم.
  • لا يستخدم على الجروح المفتوحة، يحذر استخدام كريم فيوسيدين الأحمر على أماكن مفتوحة في البشرة مثل الجروح او التشققات النازفة.
  • لا يستخدم هذا المستحضر لمن يعانون حمض الفوسيديك.

الأعراض الجانبية لـ كريم فيوسيدين الأحمر

يمكن لكريم فيوسيدين أن يصاحبه بعض الأعراض الجانبية نتيجة الإستخدام الخاطيء وعدم اتباع تعليمات الطبيب أو الصيدلاني. قد تشمل الآثار الجانبية لـ كريم فيوسيدين الأحمر:

  • خلل في هرمونات الجسم، الكورتيزون الذي يحتوي عليه هذا الكريم قد يتسبب في حدوث خلل في هرمونات الجسد.
  • طفح جلدي، قد ينتج أيضا عن استخدام كريم فيوسيدين الأحمر طفح جلدي أو التهابات على سطح الجلد. 
  • احمرار وحكة (هرش)، يمكن أن يظهر بعض الاحمرار في الجلد مع الشعور بالحكة والحرقة و ألسعات الخفيفة.
  • تورم في الفم او اللسان، يمكن أن يحدث بعض التورم في الفم من الداخل واللسان والحلق. 
  • احمرار في العين، قد يظهر بعض الاحمرار والالتهاب في ملتحمه العين. 
  • ضيق في التنفس، في حالات نادرة يظهر بعد الضيق في التنفس. 
  • ترقق الجلد، يظهر أحيانا خفة  وترقق في الجلد.
  • البهاق في حالات نادرة، الاستخدام الخاطئ لـ كريم فيوسيدين الأحمر قد ينتج عنه الإصابة بمرض البهاق.

كريم فيوسيدين الأحمر أثناء الحمل والرضاعة

  • الحمل، ليس هناك دراسات تثبت أن استخدام فيوسيدين كريم امن للمرأة الحامل ولا على جنين. بل هناك أطباء ينصحون بعدم استخدامه في فترة الحمل وخصوصا في ألاماكن الحساسة. لاحتوائه على ماده الكورتيزون التي لها ضرر على الأم في فترة الحمل وقد تسبب تشوهات للجنين.
  • الرضاعة الطبيعية، يمكن استخدام كريم فيوسيدين للام في فترة الرضاعة الطبيعية.  لكن بشرط تجنب استعماله على الثدي وذلك لان كريم فيوسيدين يمكن تسربه لمسار الدم لكن بنسب قليله جدا غير مؤثرة.  لذا وجب تجنب وضعه على الثدي، كما يجب تقليل الكميه إذا كان يستخدم للرضيع ككريم للحفاض.

الحفظ والتخزين

يحفظ كريم فيوسيدين الأحمر في مكان رطب وجاف ولا تقل درجة حرارته عن 30 مؤية. كما يلزم حفظه بعيدا عن متناول الاطفال.

الخاتمة

كريم فيوسيدين الأحمر لعلاج تسلخات المناطق الحساسة والحكة له دور مهم في إعادة بناء الخلايا الجلدية. كما له دور مهم أيضا في محاربة البكتيريا المتراكمة تحت الجلد. لكن لابد من الانتباه الى مسألة الاستشارة الطبية وسؤال الصيدلاني. لأن الاستعمال الخاطئ قد يؤدي إلى الإصابة بالأمراض الجلدية وغيرها من العواقب.