التحديات التي تواجهك خلال رحلة علاج الإدمان وكيفية التغلب عليها؟

التحديات التي تواجهك خلال رحلة علاج الإدمان وكيفية التغلب عليها؟

عند البدء في رحلة علاج الإدمان هناك عدد من التحديات والعقبات التي تواجهك خلال تلك الفترة من حياتك، وقد تسبب الانتكاسة وتعيدك إلى دائرة الإدمان مرة أخرى، الأمر الذي يحتاج منك إلى معرفة الصعوبات التي تنتظرك خلال فترة علاج الإدمان بالمستشفى وبعد الخروج منها وكيفية التغلب عليها للحفاظ على تعافيك واستمرار سيرك في طريق الشفاء.

التحديات التي تواجهك خلال رحلة علاج الإدمان وكيفية التغلب عليها؟
التحديات التي تواجهك خلال رحلة علاج الإدمان وكيفية التغلب عليها؟

ما هي التحديات التي تواجهك خلال فترة علاج الإدمان؟

لن تجد رحلة العلاج سهلة، بل هناك عدد من الصعوبات التي تظهر منذ اللحظة الأولى في الإقلاع عن المخدر، تنقسم ما بين صعوبات نفسية، جسدية، واجتماعية أيضا، ومعرفتها منذ البداية تؤهلك نفسيا لتقبل ووضع خطط للتغلب عليها، للحفاظ على مكتسباتك الصحية والاستمرار في مشوار التعافي تشمل:

1 . مواجهة أعراض الإنسحاب:

هي أول العقبات في رحلة علاج الإدمان، وبالتأكيد قد خضتها في السابق، وتظهر بعد توقفك عن تعاطى المواد المخدرة وتشمل( رغبة في المخدر، آلام في الجسم، اكتئاب شديد، هلاوس سمعية وبصرية، قئ وغثيان، إسهال، إضطرابات في النوم)، وقد تكون حادة للغاية تسبب لك تدهور في حالتك الصحية وتدفعك للتعاطي مرة أخرى.

2. الاقتراب من بيئة الإدمان القديمة:

تواجدك بالقرب من بيئتك القديمة التي تذكرك بفترة التعاطي سواء كانت أماكن ، أشخاص، مشاهد أو صور يولد بداخلك الرغبة في المخدر مرة أخرى ويدفعك نحو التعاطي.

3. أفكار تدفعك للتعاطي:

أكثر ما يهدد عملية التعافي و يشكل تحدي كبير في رحلتك العلاجية، فالرغبة الداخلية والأفكار التي تسيطر عليك وتجبرك على تعاطى المخدر هي أكثر الصعوبة التي تواجهك خلال رحلة العلاج منذ اليوم الأول للامتناع عن المخدر.

4. عدم التقبل الاجتماعي:

عدم تقبل المجتمع لك ووصمك بالعار ومعاملتك كشخص مجرم أو منحرف أثناء فترة العلاج يشعرك بالوحدة والعزلة، ويولد لديك حالة اكتئاب تشكل تحدي كبير خلال فترة العلاج.

5. غياب الدعم الأسري:

عدم وجود بيئة أسرية محبة وداعمة تحتضنك بداخلها وتتفهم معاناتك تتفهم أسباب إدمانك ، وتغير طريقة تعاملها معك ليكون مبني على الحوار والتفهم، بدلا من النقد والعنف، من أصعب العقبات التي تعرقل عملية العلاج.

6. مواجهة الضغوط والمشاكل النفسية:

الضغوط الخارجية والمشاكل الاجتماعية سواء كانت في إطار الأسرة والعمل، مع مشاعر الاكتئاب والحزن والإحساس بالضياع والنبذ عقبات قوية تظهر أمامك أثناء سيرك في مشوار التعافي وقد تعرضك للانتكاسة في حالة الاستسلام للمشاعر السلبية والإذعان لها.

كيف التغلب على التحديات التي تواجهك خلال فترة علاج الإدمان؟
علي الرغم من العقبات المتعددة المذكورة والتي تتخلل عملية العلاج، إلا أنه يمكنك التغلب عليها والحفاظ على مكتسباتك الصحية من خلال اتباع خطة علاجية شاملة، وبعض النصائح الطبية التي تشمل:
الخضوع لبرنامج دوائي لسحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم.
الابتعاد عن أي محفزات تشجعك على التعاطي سواء كانت أماكن أو أصدقاء.
الخضوع لجلسات علاج نفسي وتأهيل سلوكي معرفي تساعدك على السيطرة على الأفكار والرغبة الشديدة التي تدفعك للتعاطي.
إحاطة نفسك بمجتمع داعم من أفراد آخرين يشبهونك ويتفهمون مشاكلك لا تشعر بينهم الوحدة والنبذ، وذلك من خلال جلسات العلاج الجماعي
تعلم مواجهة المشاكل والضغوطات الخارجية وعدم الهروب منها المخدر وذلك لمنعك من الانتكاسة.

فيديو توضيحي عن علاج الادمان