طب عام

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

توجد نصائح  بعد استئصال الغدة الدرقية يجب اتباعها، خصوصا أصحاب الحالات المتقدمة للمرض. نظرا لأهمية وظائفها وتحكمها في كثير من العمليات الحيوية التي ليس من السهل تعويضها بعد عملية اجتزاز الغدة الدرقية. وبناء على ذلك سنستعرض معا متى يتحتم استئصالها واهم نصائح التي لابد من إتباعها بعد استئصال الغدة الدرقية.

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية
نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

استئصال الغدة الدرقية

هي عملية إزالة لجزء من الغدة الدرقية او كلها على قدر الإصابة او  المرض فقد يكون تضخم  أو ورم سرطاني. وقد يكون نشاط أو خمول متفاقم الحد وهذا النوع من العمليات الجراحية دائما ما يكون الاختيار الأخير لدى الطبيب المعالج. نظرا لما يتبعه من مضاعفات محتملة مثل زيادة الوزن ونقص الهرمونات والتعرض الشديد للعدوى.

متى يتحتم استئصال الغدة الدرقية

المصابون بالدرقية تختلف بينهم درجات الإصابة مما يجعل هناك فرصه للتداوي باليود المشع أو بالعقاقير الطبية ومكملات اليود والسيلينيوم والزنك.  لكن هذه الطرق تكون فعالة لعلاج الحالات ذات الإصابة، مما يعني وجود حالات لابد فيها من الاستئصال مثل حالات:

  • التضخم العنقودي الشديد، سواء كان سرطاني أو غير سرطاني (الدراق).لأنه يسبب ضيق التنفس والإحساس بالاختناق ويكون حجمه كبير متدل من ألرقبه (تعرف على أعراض تضخم الغدة الدرقية).
  • نشاط الغدة الدرقية الشديد، هو من اهم الحالات التي يتم فيها استئصال الغدة لأنه يتم فيه إفراز الهرمون بكثرة. فتحدث خسارة في الوزن وسرعة في نبضات القلب واضطراب في العمليات الحيوية المسؤولة عنها الغدة.
  • سرطان الغدة الدرقية، يصيب الغدة كلها او بعضها، لكن في حالة إصابة بعضها يكون الاستئصال جزئي وتعمل باقي الغدة دون مشكلة.
  • العقديات (التضخم العقدي)، وتكون إما على شكل أكياس مليئة بالسوائل او تكون صلبة. يمكن لمن يصاب بها أن يحس بها او يرى تورمها في الرقبة وهي اقل شيوعا غن باقي المسببات. لكن إذا زادت بشكل كبير يمكن أن تتحول لسرطان.

في مثل هذه الحالات المذكورة بالأعلى لا مناص من اجتزاز أو استئصال الغدة الدرقية، وعلة ذلك أن وجودها اصبح أخطر من إزالتها.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف والصدر

نصائح لاستئصال الغدة الدرقية والتعامل مع ضعف المناعة

عند وجود أي خلل بالغدة الدرقية فإن جهاز المناعة هو صاحب رد الفعل الأول حيث يتصرف أولا بالأجسام المضادة للبكتيريا. حتى يعود الجسم لتحكمه بالغدة فإذا كان الجهاز المناعي ضعيف فمن الصعب حل الأمر.

الأخطر من ذلك  اذا كانت المناعة هي المشكلة حيث يمكن أن تصنع أجسام مضادة للبكتيريا لكن بشكل اكثر من اللازم. فتتحول الأجسام الى الفتك بأنسجة الجسم وخاصة انسجه الغدة الدرقية. فيصبح من الصعب ضبط نسبة الهرمون في الجسم وفي هذه الحالة لابد من استئصال الغدة الدرقية. لأنها مع هذا التضارب في المناعة ستؤثر سلبا على باقي الجسم.

يمكن استئصال الغدة الدرقية بعدة طرق:

  1. عمل فَتْحَة في العنق فوق منطقة الغدة مباشرة وهذه الطريقة هي الأعم والأكثر شيوعاً.
  2. عن طريق إحداث فَتْحَة داخلية في الفم حتى يتضح منها الحلق.
  3. عن طريق المنظار، وهو إحداث شقوق صغيرة بالرقبة ويتم إدخال المنظار أو الكاميرا الدقيقة من خلالها.

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

بعد إزالة الغدة من الرقبة بإحدى الطرق لابد من مراعاة عدة أمور  للحفاظ على الجرح و من أهم هذه الأمور ما يلي:

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف والصدر

الاعتناء بالجرح

الاعتناء بالجرح سواء كان داخليا او خارجيا فإن كان داخليا فلابد من تجنب تناول الأطعمة الصلبة والمشروبات الحامضية. وإذا كان خارجيا فيتم وضع ضمادة عليه لعدة أيام مع بقاء الجرح جافا لمدة يومين على أقل تقدير.

الألم بعد العملية

يظل لعدة أيام ويقل كلما مر عليه الوقت وإن كان شديدا يتم السيطرة علية بالمسكنات والمهدئات ومضادات الالتهابات. ولكن الألم لا يكون شديدا إلا في الأيام الأولي بعد العملية.ومع هذا لا يتم أخذ المسكنات ومضادات الالتهاب إلا بإذن الطبيب لما فيه من خطورة.

عدم الإجهاد

أخذ قسط كافي من الراحة والتقليل من بذل الجهود حتى يتأقلم الجسم مع عدم وجود الغدة الدرقية. وتكون فرصة الإصابة بالالتهابات اقل وتدوم فترة النقاهة هذه حتى ثلاث أسابيع تقريبا.

الاهتمام بالنظام الغذائي

مراعاة نوعية الطعام الذي يتناوله المريض والابتعاد عن الأطعمة الصلبة والمشروبات الكحولية او الصودا. والإكثار من تناول المشروبات الدافئة والأطعمة الرافعة للمناعة.

المتابعة المستمرة لنسبة الهرمون في الجسم

التعويض عن وجود الغدة يكون بالمكملات وبدائل هرمون الغدة لعدم قدرة الجسم على إفراز الهرمون. وذلك على حسب الجرعة التي يحددها الطبيب المختص كذلك أيضا يتم تناول جرعات من الكالسيوم. لان مستويات الكالسيوم في الجسم تنخفض بعد استئصال الغدة الدرقية. وإضافة الى ذلك يأخذ المريض جرعات من (فيتامين د) لمساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف والصدر

وضعية النوم

النوم على اكثر من وسادة على حسب راحة المريض لرفع الجسم الى اعلي. لتجنب المساس بالجرح وإبقاء الرقبة في وضعية معتدلة.

ممارسة الرياضة

المشي بشكل يومي يساعد على تنشيط الدورة الدموية ويزيد من تدفق الدم الى الجسم وخصوصا مكان الجرح. كما انه يساعد في حركة الأمعاء لأنه من الضروري للمريض في هذه الحالات ألا يصاب بالإمساك.

جفاف الجرح

التأكد من عدم تبلل الجرح  وإبقائه نظيفا جافا وعند الاستحمام يجب مراعاة أن تكون المياه بعيدة عن الجرح دائما.

 

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية للحفاظ على الوزن

للحفاظ على وزنك ثابتاً قدر المستطاع، احرص على اتباع نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية السابقة، وضرورة اتباع النصائح التالية أيضاً:

  • تناول أدوية الغدة الدرقية بشكل منتظم لأنها تقوم مقام الغدة او تعوض جزء من عملها. مما يساعد على انتظام معدلات الحرق في الجسم والحفاظ على نسبة الدهون في الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم والحفاظ على النظام الغذائي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالزنك، ولابتعاد عن الأطعمة المعالجة او المعلبة.
  • شرب الكثير من الماء حيث يساعد غلى الهضم ويعمل على طرد السموم من الجسم.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالجلوتين حتى يتم امتصاص الأدوية بالجسم وإنقاص الدهون الموجودة.

الخلاصة

دائما يقدم الطبيب نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية للمريض لأنه أمر مهم و لابد للمريض إن يكون على علم به. يهتم بالنظام الغذائي الذي سيسير عليه بعد العملية وبالجدول العلاجي والرياضي ويعلم أيضا دور المناعة في هذه المسألة. يكون قرار استئصال الغدة الدرقية هو آخر قرار يتخذه الطبيب والمريض معا.

السابق
نصائح ما بعد استئصال الغدة الدرقية
التالي
اعراض تضخم الغدة الدرقية البسيط بالتفصيل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.