التغذية السليمة الطب البديل طب عام

علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء

علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء

يمكن علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء والطرق الطبيعية، مما يعني تجنب الآثار الجانبية للأدوية. النظام الغذائي الصحي الغني باليود ونمط الحياة السليم يقويان المناعة وينشطان الغدة الدرقية. فيما يلي ماهية خمول الغدة الدرقية، وكيفية الاعتماد على النظام الغذائي الصحي لعلاج نقص نشاط الغدة الدرقية.

علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء
علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء

نظره عامة

الغدة الدرقية هي احدي الغدد الصماء، وهي مسئولة عن إفراز مادة (الثيروكسينT4)، التي تعمل علي تنظيم هرمونات الجسم. توجد الغدة الدرقية في العنق تحت تفاحة ادم مجاورة للمريء والبلعوم، وهي تختلف من شخص لآخر باختلاف حجمها، حيث يبلغ متوسط أوزانها من 20إلى30جرام. تعمل الغدة الدرقية على التمثيل الغذائي في الجسم وتتأثر بمستويات اليود. زيادة نشاط وكذلك خمول الغدة الدرقية يسببان مشكلات صحية كبيره.

ماهو خمول الغده الدرقية

قصور أو نقص نشاط الغدة الدرقية، هو قصور أو نقص إنتاج الغدة الدرقية للعديد من هرمونات الجسم. يرجع خمول العدة الدرقية إلى نقص نسبة اليود في الجسم، كما تؤثر مستويات السيلينيوم أيضاً على نشاط الغد الدرقية.

لا يسبب قصور الغدو الدرقية أعراضاً أو مشكلات صحية في البداية. مع مرور الوقت فإنك ستعاني من مشكلات صحية مثلاً العقم، السمنة، آلام المفاصل بالإضافة إلى مشاكل القلب.

أسباب خمول الغدة الدرقية

السبب الرئيسي لنقص نشاط الغدة الدرقية هو نقص اليود في الجسم. مع ذلك! توجد العديد من الأسباب الأخرى، والتي قد تشمل:

  1. وجود أمراض مناعية ذاتية.
  2. بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.
  3. العلاج الإشعاعي أو الكيماوي.
  4. العمليات الجراحية في منطقة الغدة الدرقية.
  5. نقص نسبة اليود والسيلينيوم.
  6. يحدث نتيجة الحمل وبعد الولادة من 6 إلى12 شهر.
  7. نتيجة بعض الأمراض الخلقية.
  8. بعض الفيروسات.
  9. الاستعداد الوراثي.
  10. نقص الأيودين المعدني.
  11. وجود اضطرابات في الغدة الدرقية.

أعراض وعلامات خمول الغدة الدرقية

عندما يكون اليود منخفضاً في جسمك، أو نتيجة أي سبب آخر، فإن الغدة الدرقية لا تنتج ما يكفي جسمك من الهرمونات. يؤدي ذلك اختلال توازن الهرمونات والتفاعلات الكيميائية في جسمك.

كما أشرنا فإن قصور الغدة الدرقي تحدث عندما لا يتم إنتاج قدر كافي من الهرمونات في جسمك. ينتج عن ذلك العديد من الأعراض والعلامات، والتي قد تشمل واحدة أو أكثر مما يلي:

  • الإعياء الشديد مع التعب والإرهاق.
  • زيادة وزن الجسم بشكل مفاجئ وملحوظ، بدون أسباب معروفة.
  • الإمساك واضطراب الأمعاء.
  • تساقط الشعر.
  • زيادة الحيض عن الطبيعي واضطراب في فتراته.
  • الم في الجسم والعضلات والمفاصل.
  • زيادة معدل الكوليسترول في الجسم.
  • ضعف في أو نقص في نبضات القلب.
  • ضعف الذاكرة والاكتئاب.
  • تضخم أو تورم الغدة الدرقية (منطقة الرقبة).
  • الإحساس بالبرد الدائم وجفاف الجلد.
  • وجود تأثير سلبي ملحوظ على النمو العقلي، الجسدي والبلوغ عند صغار السن (الاطفال).

عِلاقة اليود بقصور الغده الدرقية

توجد عِلاقة كبيرة بخمول أو قصور الغدة الدرقية، مع ذالك! فإن الكثير منا يفتقد المعلومات حول عِلاقة اليود بالغدة الدرقية. يوجد اليود فى بعض الأطعمة التي يحتاجها الجسم لصنع هرمونات الغدة الدرقية. هذا من جانب، ومن جانب آخر أنها تتحكم في عملية التمثيل الغذائي للجسم، لذالك الحصول على اليود مهم جدا الإنسان.

يمكن القول أن اليود هو جزء أساسي في تكوين هرمونات الغد الدرقية. مما يعني أن نقص اليود في جسمك يسبب قصوراً في نشاط الغدة الدرقية ومشاكل صحية أخرى. كما أن زيادة اليود أيضاً تؤدي إلى زيادة هرمونات الغدة الدرقية وبالتالي مرض فرط نشاط الغدة الدرقية.

علاج قصور الغده الدرقية بالغذاء(الغنى باليود)

لتعويض نقص اليود المسؤول عن خمول الغدة فى الجسم، ينصح بتناول بعض الأطعمة التى تعمل على تعويض اليود مثل.

  • التونة، التى تعوض الجسم نقص اليود وأوميجا3، كذالك تحتوي على الحديد والبوتاسيوم.
  • الجمبري، يعمل على امتصاص اليود بشكل طبيعي من مياه البحر، لذالك فهو مفيد لعلاج نقص اليود. المسؤول عن قصور وخمول الغدة الدرقية.
  • سمك القد، وهو سمك لونة ابيض ناعم الملمس، غنى بالعديد من العناصر الغذائية. يحتوي سمك القد على ما يقارب 66% من كمية اليود التى يحتاجها الجسم يوميا.
  • المحار والأعشاب البحرية، والعديد من المنتجات البحرية. 
  • بعض البقوليات، على سبيل المثال الفاصوليا الغنية بالمغنسيوم وحمض الفوليك، إضافة الى ذالك احتوائها على نسبة كبيرة من اليود المفيد في علاج الغدة الدرقية بالغذاء.
  • الخبز المخمر، والذي يضاف إليه الملح يعالج خمول الغدة الدرقية.
  • منتجات الألبان،  تتميز باحتوائها على اليود الذي يوجد في مكونات أعلاف ألماشية.
  • الملح المعالج باليود، الذي يوجد فى معظم أطعمتنا، لذالك فإن نصف ملعقة من الملح تحتوى على 95%من اليود المطلوب للجسم.
  • بعض الخضروات، مثل اللوبياء، الفُجْل، اللفت، الجرجير، الجزر وكذالك السبانخ.
  • بعض الفواكه، مثل البرقوق، الأناناس، البندورة وأيضا المشمش.
  • البيض، يحتوى على كَمّيَّة مناسبة من اليود لذالك ينصح به كثير من أطباء الصحة الغذائية.

ينصح الأطباء وأخصائي التغذية العلاجية بضرورة الحفاظ على نسبة اليود بالجسم، للحد من العديد من المشاكل الصحية. لذلك! فإن علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء مضمون 100% إذا ما تم تحسين نمط الحياة.

عِلاقة السيلينوم بقصور الغدة الدرقية

السيلينوم يحافظ على الهرمونات المسؤولة عن عمل الغدد الدرقية بانتظام، لذالك! يعمل السيلينيوم كحائط صد للغدة الدرقية. عن طريق تنظيم معدل إنتاج الأكسجين فى الغدة، الى جانب ذالك يعمل على حماية الغدة الدرقية من الأجسام الضارة.

يعمل السيلينيوم على تقوية جهاز المناعة ويقي الإنسان من الكثير من الأمراض، مثل تلك التي لها علاقة بخمول أو قصور الغدة الدرقية.

علاج قصور الغده الدرقية بالغذاء (الغنى بالسيلينوم)

توجد بعض الأطعمة الغنية بالسيلينوم، الذى يعمل على:

  • تقوية الجهاز المناعي كما أشرنا.
  • يمد الجسم بالطاقة.
  • يحارب الكثير من الأمراض ويعز الصحة
  • مضاد للأكسدة ويمنع العدوى.

يحتاج جسم الإنسان الى ما يعادل 55 مليجرام من السيلينوم كل يوم، تشمل الأطعمة المفيدة في علاج الغدة الدرقية بالغذاء والتي تحتوي على السيلينيوم:

  • المكسرات (عين الجمل، الكاجو، السوداني… الخ)، حيث أن المكسرات غنية بالسيلينيوم، بالإضافة الى فيتامين E المضاد للأكسدة، الحديد وأوميجا 3.
  • اللحوم، تحتوى على نسب جيدة من السيلينيوم المقوى لجهاز المناعة، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • بعض منتجات الألبان الغنية بالسيلينيوم، مثل الجبن الشيدر والذي يحتوى كل 100 جرام منه على ما يعادل 20% من السيلينيوم.
  • بعض المأكولات البحرية غنية جدا بالسيلينوم، مثل السردين، البلطي، المحار، التونة، السالمون.
  • الخبز والحبوب، التي تحتوى على السيلينيوم، مثل الأزر البني والشوفان.
  • صفار البيض غنى جدا بالسيلينوم.
  • البقوليات كالعدس والفاصوليا.
  • الخضروات مثل الخس، الخيار والجزر.

فيديو توضيحي

الخلاصة

إنه من الممكن علاج خمول الغدة الدرقية بالغذاء حسب إرشادات العديد من الأطباء وأخصائي التغذية العلاجية. لذلك! احرص على تناول أطعمة غنية باليود والسيلينوم مثل المنتجات البحرية، اللحوم، كذلك الخضروات والبقوليات. هذا يعني التنويع في النظام الغذائي والحد من الأطعمة الضارة مثل الدهون المشبعة والمواد الحافظة.