البشرة والجمال

علاج الحروق بالعسل

يحتوي عسل النحل على المرطبات ومضادات الأكسدة، لذلك! يمكن علاج الحروق بالعسل والأعشاب. نعني هنا الحروق من الدرجة الأولى وبدايات الدرجة الثانية، كذلك إزالة آثار الحرق والندبات التي يتركها على البشرة. فكيف يمكن استخدام العسل للحروق، وما مدى فعاليته؟

علاج الحروق بالعسل
علاج الحروق بالعسل

فعالية علاج الحروق بالعسل

ربما سمعت أن عسل النحل قد يكون فعالاً في علاج وتسكين ألم الحروق والجروح الأولية التي قد تتعرض لها في أي وقت. مثل حروق الشمس، تصبغ البشرة، الحروق أثناء الطبخ، اللسعات والحروق السطحية م الدرجة الأولى وبداية الثانية كما أشرنا. فعسل النحل الخام يمكن استخدامه بالفعل للحروق بهذه المواصفات.

تم مناقشة آثار العسل للحروق والجروح، وتم إجراء العديد من التجارب لتقييم إمكانية العسل كمادة مضادة للأكسدة ولالتهاب واستخدامه للحروق والجروح. فقد مراجعة الأسباب لمدى ملاءمة العسل في علاج الحروق، وعرض الفوائد الرئيسية لهذا العلاج.

يعد استخدام المنتجات الطبيعية لتعزيز التئام الجروح ممارسة شائعة في أجزاء كثيرة من العالم. وجد مسح هيرمانس في عام 1998 الذي استعرض الاستخدام العالمي لخيارات العلاج المختلفة للحروق أن العسل استخدم في 5.5٪ من الحالات، بينما استخدم سلفاديازين الفضة العلاج المفضل للحروق الجزئية والمختلطة بمعدل 1% فقط. ومنذ ذلك الحين، أثبتت بعض الأبحاث أن العسل مفيد في السيطرة على العدوى وتعزيز التئام جروح الحروق.

إقرأ أيضا:علاج التهاب العين الفيروسي بالعسل

تم استخدام العسل كمساعد لتسريع التئام الجروح والقروح والحروق. كما تم استخدامه لتخزين ترقيع الجلد. في عام 1933 ذكرت فيليبس استخدام لعسل في الحروق ووصفته بأنه أفضل ضمادة طبيعية. في عام 1937، استخدم فويجت لاندر العسل لعلاج الحروق وأكد كونه يعمل على تخفيف وتهدئة الألم.

أظهرت الدراسات التي أجريت على نماذج حيوانية أن العسل يؤدي إلى التئام أسرع للجروح ويقلل الالتهاب، مقارنةً بعلاج الحروق السطحية الخالية من العدوى والجروح ذات السماكة الكاملة والجروح المصابة تجريبياً بالمكورات العنقودية الذهبية. كما وجدت دراسة بأثر رجعي على 156 شخص من مرضى الحروق الذين عولجوا في مستشفى على مدى فترة 5 سنوات (1988-1992) أن 13 مريضًا عولجوا بالعسل كانت لديهم نتائج مماثلة لتلك التي عولجت بسلفاديازين الفضة.

فوائد عسل النحل في علاج الحروق

نوصي بالاطّلاع على مقال فوائد العسل وقيمه الغذائية وموانع استخدامه، لمعرفة المزيد حول عسل النحل. مكونات وخصائص العسل ذات الصلة بالتئام الجروح هي كما يلي:

  • لزوجة العسل، مما يجعله مفيد عند استخدامه كدهان موضعي.
  • محتوى الماء والذي يعتبر عامل مرطب يمنع جفاف الجروح بل يؤمن الترطيب الجيد ويمنع الحكة (الهرش).
  • السكريات (الجلوكوز والفركتوز بشكل أساسي).
  • مضادات الأكسدة، مثل الفلافونيدات، فيتامين هـ وفيتامين ج، والتي تحارب البكتري وتعالج الالتهاب.
  • مجموعة واسعة من الأحماض الأمينية.
  • الفيتامينات والمعادن.
  • الجلوكوز أوكسيديز، الذي ينتج بيروكسيد الهيدروجين، وحمض الجلوكونيك، الذي يعطي العسل درجة حموضة من 3.2 إلى 4.5.

يمكن القول أن عسل النحل بما يحتويه من مضادات أكسدة وجلوكوز أوكسيديز بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات، يوفر النشاط المضاد للبكتيريا ويحسن التغذية المحلية للجروح والحروق والقروح. ينتج عن هذا سرعة التئام الجروح، مما يساهم في فعالية تكلفة العلاج بالعسل. فالعسل رخيص الثمن، وغير سام، وغير مسبب للحساسية، ولا يلتصق بالجرح، ويوفر بيئة رطبة تساعد على التئام الحروق بسرعة.

إقرأ أيضا:علاج التهاب العين الفيروسي بالعسل

ذا صلة:

ملحوظة! عسل النحل لا يسبب الحساسية إطلاقاً ولكنه قد يحتوي على حبوب اللقاح وغبار الطلع، بعض الأشخاص لديهم حساسية مسبقة من غبار الطلع وحبوب اللقاح قد يحدث لديهم رد فعل تحسسي. لذلك يجب عدم استخدام العسل في هذه الحالة. ولا يستخدم أيضاً فموياً للأطفال دون 12 عام.

كيفية علاج الحروق بالعسل

لقد وضحنا بشكل لا يترك مجالاً للشك بأن عسل النحل مفيد جداً للحروق الأولية، وهي تلك الحروق التي تصيب الطبقة العلوية من البشرة ولا تكون نازفه أو يسيل منها دم أو سوائل مختلطة بالدم. لاستخدام العسل للحروق تتوفر عدة وصفات يمكنك الاعتماد عليها.

نوصي دائماً باستشارة الطبيب المعالج، فجميعنا ليس واحد. يختلف الأشخاص عن بعضهم البعض في العمر، الحالة الصحية، الظروف البيئية، نمط الحياة والحالة النفسية. لذلك! فاستجابة أجسامنا للعلاج تختلف تبعاً لهذه الاختلافات. من هنا يأتي الدور الفعال للطبيب في تشخيص ومعالجة كل مريض كحالة منفردة.

إليك أفضل وصفات علاج الحروق والجروح بالعسل من وجهة نظرنا:

استخدام عسل النحل كضمادة للحروق والجروح

يتم ذلك بالحصول على نوع جيد من عسل النحل من مصدر موثوق. يمكنك الاعتماد على عسل المانوكا فهو من أجود أنواع العسل الموجودة في الطبيعة، ولكن يجب أن يكون من مصدر موثوق. بعد ذلك يتم اتباع التعليمات التالية:

إقرأ أيضا:علاج التهاب العين الفيروسي بالعسل
  1. قم بتنظيف مكان الحرق أو الجرح بلطف بشاش أو قطن معقم.
  2. ضع العسل كدهان موضعي على الحروق والجروح.
  3. لف قطعة من الشاش فوق الحرق أو الجرح.

تتوفر في الصيدليات ضمادات جاهزة تحتوي على عسل النحل، يمكنك أيضاً الحصول عليها واستخدامها. هذه الضمادات تكون معقمة على عكس عسل النحل الذي قد تحصل عليه من مصدر غير موثوق ولا تضمن إن كان مغشوشاً أو لا.

مع ذلك أثبتت الاختبارات القياسية أن العسل معقم بذاته، ولم تظهر أي دراسة سريرية حتى الآن أي مضاعفات، مثل الحساسية، بعد استخدامه في الجروح والحروق – وبالتالي يمكن استخدام العسل غير المعالج وغير المخفف.

عسل النحل والفاذلين مع الصبار

نستخدم الفاذلين كمرطب ومادة حاملة فهو أيضاً يعتبر مرطب وملطف قوي ويمنع الشعور بالحكة (الهرش). كما أن الصبار أو خلاصة الصبار التي يمكن الحصول عليها من محلات لعطارة او بعد تقشير أوراق الصبار، تعتبر أحد أفضل مضادات الأكسدة كما أنه يغذي البشرة.

طريقة التحضير والاستخدام:

لاستخدام الصبار وعسل النحل مع الفاذلين لعلاج الحروق والجروح، اتبع التعليمات التالية:

  1. قم بمزج ملعقة كبيرة من عسل النحل وملعقة أخرى من خلاصة الصبار (الألوفيرا).
  2. أضف إلى الصبار والعسل إلى 100 جم من الفاذلين وقلب المزيج جيداً.
  3. استخدم مزيج الصبار والعسل مع الفازلين كدهان موضعي للحروق والجروح بعد تنظيفها.
  4. كرر الدهان مرتين يومياً.

ملحوظة! إذا استخرجت خلاصة الصبار (الألوفيرا) بنفسك، فاحرص على تصفية الراتنج أولاً، وهي مادة سائلة شفافة يمكن تصفيتها بقطع الورقة وتركها لبعض الوقت حتى يتم تصفية هذه المادة. بعد ذلك يمكنك تقشير الورقة ومن ثم استخدام خلاصة الصبار بأمان.

شمع العسل مع زيت الزيتون

يستخدم شمع العسل بمفرده ككريم لتضميد لحروق والجروح، كما أنه يستخدم أيضاً في العلاج الطبيعي للكسور وغيرها، كونه يوفر بيئة آمنة للجروح والحروق. يمكن عمل كريم من شمع العسل وزيت الزيتون البكر لعلاج الحروق والجروح، وهي أيضاً طريقة مجربة وفعال.

طريقة التحضير والاستخدام:

لاستخدام شمع العسل وزيت الزيتون لعلاج الحروق والجروح وإزالة آثارها، اتبع التعليمات التالية:

  1. امزج ملعقتين من زيت الزيتون مع 100 جم من شمع العسل.
  2. يتم التقليب جيداً، يمكن تسخين أو تدفئة شمع العسل أو زيت الزيتون قليلاً ليمزجا ويصبحا مثل الكريم أو المرهم.
  3. قم بالتنظيف الجيد للحرق أو الجرح باستخدام قطن أو شاش معقم.
  4. استخدم مزيج شمع العسل وزيت الزيتون كدهان موضعي.
  5. يكرر مرتين يومياً.

فيديو توضيحي

الخلاصة

مع زيادة عدد التقارير عن علاج الحروق بالعسل، يكتسب العسل كعلاج بديل لمثل هذه الإصابات قبولًا متزايدًا من الأطباء. ومع ذلك، لا يزال النقاش حول نوع العسل المستخدم جاريًا، وكذلك حول ضرورة تعقيم العسل قبل الاستخدام. تدعم الأدلة الحالية أن العسل معقم بذاته ومفيد في الحروق السطحية والأولية والدرجة الثانية.

السابق
علاج حساسية الصدرية بالعسل للاطفال
التالي
علاج الحروق بالعسل وزيت الزيتون
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.