الامراض الجلدية البشرة والجمال التداوي بالعسل الطب البديل

علاج البهاق بالعسل والكركم

علاج البهاق بالعسل والكركم

الأدلة ليست كافية عن علاج البهاق بالعسل والكركم والمواد الطبيعية الأخرى، مع ذلك فإن الكثيرين يستخدمون هذه الوصفة بعد يأسهم. في الحقيقة البهاق مرض مناعي مزمن لا علاج له. يعتمد العلاج بشكل أساسي على تحسين نمط الحياة مع الأدوية والأعشاب الموصى بها من أخصائي الطب البديل والأيورفيدا (الطب الهندي).

علاج البهاق بالعسل والكركم
علاج البهاق بالعسل والكركم

فعالية علاج البهاق بالعسل والكركم

عسل النحل والكركم معروفان بخصائصهما المضادة للأكسدة، فكل منهم يعتبر مضاد بكتيري ممتاز ومضاد للالتهاب والعدوى. عسل النحل أيضاً له خصائص مرطبة للبشرة كما أنه يحسن من التئام الخلايا ويعزز بنائها بالشكل الصحيح. العسل والكركم لهم خصائص جيداً أيضاً في تقوية المناعة وتعزيز استجابة الجسم على مقاومة الأمراض.

تحدثنا في مقالات عدة عن فوائد عسل النحل، وعن علاجات أخرى منزلية مفيدة للبهاق. على سبيل المثال:

تجدر الإشارة أيضاً أن العلاج بالأعشاب خاصةً للبهاق لا يوجد عليه أدلة كافية. حتى أن الطب نفسه يعجز عن علاج العديد من الحالات، كون الحالة النفسية والظروف البيئية ونمط الحياة للشخص المصاب أحد طرق العلاج التي يجب عدم إهمالها. هذا لا ينفي إمكانية علاج البهاق بالعسل والكركم، ولكن الدراسات والأبحاث تركز عادةً على الأدوية التي تدر لهم ربحاً، أما العلاجات الطبيعية فلن تدر أي أرباح.

ما هو البهاق؟

البهاق (بالإنجليزية: Vitiligo) هو مرض جلدي يسبب رقع أو بقع على سطح الجلد، هذه البقع يفقد فيها الجسم لونه الطبيعي. البقع التي يسببها البهاق تكون ذات لون أبيض واضح.

البهاق غير معدي ولا يسبب أي مشاكل صحية أخرى غير فقدان لون الجلد في بعض البقع. أحياناً، يصاب الأشخاص المصابون بالبهاق بحالة من الكآبة بسبب نظرة المجتمع لهمن أو بسبب عدم رضاهم عن شكل بشرتهم. سوء الحالة النفسية يفاقم المشكلة ويضعف المناعة. ضعف المناعة قد يتسبب بالعديد من المشاكل الصحية.

الأسباب

السبب الحقيقي للبهاق هو موت الخلايا الصباغية أو توقفها عن القيام بوظائفها. الخلايا الصباغية أو الخلايا الميلانينية هي الخلايا المسئولة عن انتاج صبغة الميلانين. صبغة الميلانين مسئولة عن لون بشرتك وحمايتها من أشعة الشمس. ليس من المعروف ما الذي يسبب توقف بعض الخلايا عن انتاج الميلانين. ولكن الخبراء يرجحون أن ذلك قد ينتج لعدة أسباب مثل:

  • الاستعداد الوراثي، كأن يرث الشخص الجين الذي يدمر الخلايا الصباغية التي تنتج الميلانين.
  • سوء الحالة النفسية، والذي يؤدي إلى اضطراب في هرمونات الجسم.
  • سوء التغذية، نقص المغذيات أو الاعتماد على نوع طعام واحد لفترات طويلة قد يسبب اختلال في هرمونات الجسم.
  • إصابة جلدية تؤثر على الخلايا، مثل الحروق وحروق الشمس، الجروح، الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما، الكدمات والصدمات، العمليات الجراحية…إلخ.
  • السمنة المفرطة، قد يؤثر الوزن الزائد على بعض الخلايا في الجسم بسبب قلة وصول المغذيات والذي يؤدي إلى ضعف هذه الخلايا أو موتها.
  • اضطراب الغدد الصماء، او اضطراب الهرمونات، وهذا ما يتحكم في كامل الجسم بما في ذلك الخلايا الصباغية.

علاج البهاق

يعتمد علاج البهاق على التشخيص، حيث يختلف العلاج من شخص لآخر بحسب العمر ومدى انتشار المرض على سطح الجلد ومدى تقدمه، على أي حال فإن العلاج الطبي للبهاق قد يشمل:

  • مضادات الإلتهاب، يعتقد الأطباء أن الأدوية التي تتحكم في الإلتهاب مثل الكورتيكوستيرويد قد تساعد في استعادة الجسم لونه الطبيعي. يتم استخدام هذه الأدوية على هيئة مراهم (كريمات موضعية) وحقن وأيضاً أقراص. تشمل الآثار الجانبية ترقق الجلد وظهور خطوط بألوان أخرى على الجلد.
  • مثبطات المناعة، وهي أدوية تؤثر على استجابة الجسم لجهاز المناعة، بحيث تثبط أو تعطل أو تعوق بعض وظائف المناعة. تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من وجود صل00000000000ة بين مثبطات المناعة وسرطان الجلد.
  • العلاج الضوئي، وهو علاج يعتمد على تسليط الأشعة فوق البنفسجية ضيقة النطاق بجلسات محددة. قد يستغرق هذا النوع من العلاج من شهر واحد حتى 3 أشهر، وفي بعض الأحيان يحتاج 6 أشهر للشفاء الكامل.قد يستخدم العلاج الضوئي أيضاً مع مثبطات المناعة ومضادات الإلتهاب.
    المضاعفات المحتملة احمرار وحكة وتهيج الجلد، وقد يسبب السرطان عند استخدامه مع بعض مثبطات المناعة بحسب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.
  • توحيد لون البشرة (إزالة التصبغ)، وهو علاج تم استخدامه مؤخراً، بحيث يتم إزالة التصبغ من كامل الجسم ليصبح الجسم كله مماثل للون الذي يسببه البهاق بدلاً من البقع في الجسم.
  • الجراحة، ويتم اللجوء إليها في حالة لم تنجح العلاجات الأخرى، بحيث ينقل الطبيب أجزاء صغيرة من البشرة إلى الأماكن المصابة بالبهاق.

علاج البهاق بالعسل والكركم

العسل والكركم لهم عوامل مضادة للالتهاب والتأكسد كما أشرنا. على الرغم من عدم وجود الأدلة الكافية لعلاج البهاق بالكركم والعسل، إلا أن هذا لا ينفي فائدة الكركم والعسل لصحة البشرة وعلاج البهاق. نحن نعتمد في ذلك على لأبحاث التي أجريت على فوائد كل منهم. كذلك على تجارب البعض ونصائح الأيورفيدا والطب التقليدي.

على أي حال فإن علاج البهاق بالعسل والكركم إن لم ينفع في العلاج فإنه لن يضر الجسم. على عكس العقاقير الطبية، بل أنه سينفعك ويساعد على تقوية مناعتك. أما الأدوية الطبية فإنها لا تخلو أبداً من الآثار الجانبية والمضاعفات. بالطبع فإن الشركات تركز فقط على ما يدر لها ربحاً ولن تعمل على دراسات العلاجات الطبيعية، إلا ما رحم ربي.

كيفية علاج البهاق بالعسل والكركم

لعلاج البهاق اعتماداً على العسل والكركم وبعض الأعشاب والمواد الطبيعية الأخرى اتبع واحدة من الوصفات التالية:

في باديء الأمر تجدر الإشارة أن الإفراط في تناول أو استخدام طعام ما فإنه يعطي تأثيراً سلبياً. لذلك احرص على تنوع نظامك الغذائي. كذلك لا تفرط في استخدام العسل والكركم، فليس معنى أنهم مفيدين في علاج البهاق أن تفرط في تناولهم أو وضعهم على بشرتك.

أولاً: احرص على:

  1. تناول نظام غذائي صحي.
  2. النوم بشكل جيد وفي مواعيد منتظمة.
  3. تجنب التدخين.
  4. تجنب السكر، الدهون المشبعة، الأطعمة المقلية والزيوت، المواد الحافظة واللحوم المصنعة.
  5. مارس نشاط بدني معتدل.

ثانياً: ليكن من عاداتك اليومية:

  1. اشرب كوب من الماء الفاتر مع عصير ليمونة كل صباح.
  2. تناول ملعقة من عسل النحل مع القليل من الكركم (ربع ملعقة صغيرة) كل صباح.
  3. تناول طبق من سلطة الخضروات مثل البقدونس، الخس أو البروكلي، البروكلي، البنجر الأحمر (الشمندر)، الفلفل، الخيار والبصل مع ملعقتين من زيت الزيتون في منتصف اليوم.

ثالثاً: اتبع واحدة من الوصفات التالية بدون إفراط:

  • العسل والكركم كدهان موضعي للبهاق، يتبعه زيت اللوز الحلو. امزج ملعقتين كبيرتين من عسل النحل مع نصف ملعقة صغيرة من الكركم، واستخدم المزيج كدهان موضعي 3 مرات يومياً. يترك المزيج على البهاق لمدة ساعة ثم تغسل المنطقة بماء فاتر وتمسح باللبن الرائب لإزالة اللون الذي يتركه الكركم على البشرة. في الليل يتم تطبيق زيت اللوز الحلو على البشرة وتكرر الوصفة كل يوم.
  • العسل والكركم مع الفازلين للبهاق. امزج كميات متساوية من العسل والكركم. ثم أضف إليهم القليل من الكركم بمعدل 1 إلى 4. استخدم المزيج كدهان موضعي للبهاق 3 مرات يومياً. يتبع أيضاً بزيت اللوز الحلو في الليل.
  • الصبار مع العسل والكركم، يتم مزج ملعقتين من العسل مع أخريتين من خلاصة الصبار ويضاف اليهم نصف ملعقة كركم يقلب المزيج جيداً ويستخدم كدهان موضعي 3 مرات يومياً.

فيديو توضيحي عن علاج البهاق بالعسل والكركم

الخلاصة

يمكن علاج البهاق بالعسل والكركم مع ضرورة الحفاظ على نمط حياة صحي مثل التنويع في مصدر الطعام، تناول المزيد من الخضروات والفواكه، الحد من القلق والتوتر، النوم بشكل جيد ومعتدل وممارسة الرياضة. يمكن أن يساعد مزيج الكركم والعسل مع الزبادي أو خلاصة الصبار في علاج البهاق.