التداوي بالعسل

علاج البروستاتا بالعسل والثوم

هل يمكن علاج البروستاتا بالعسل والثوم والمواد الطبيعية الأخرى؟ يعرف الثوم والعسل بخصائصهما المضادة للأكسدة والالتهاب، وتقوية لمناعة. ولكن! ما مدى فعاليتهم في علاج مشاكل المسالك البولية والجهاز التناسلي، خاصةً البروستاتا.؟ هذا ما سوف نوضحه في السطور التالية.

علاج البروستاتا بالعسل والثوم
علاج البروستاتا بالعسل والثوم

أهمية العسل والثوم للبروستاتا

نادراً ما يخلو بيت من عسل النحل والثوم، خاصةً في القرى والمناطق الريفية. لذلك! فإن مناعة الأشخاص الذين يعيشون في القرى وما زالوا يعتمدون على الطبيعة في طعامهم وعلاجهم، هم الأكثر صحة. كلما ابتعدت عن الأدوية خاصةً المضادات الحيوية واستخدام الأدوية بدون داعي أو بدون وصفة طبية، كلما كانت مقاومة جسمك للأمراض أقل.

الأدوية بالطبعة هي مفيدة في العديد من الحالات، وقد أنقذت حياة الملايين، في نفس الوقت قتلت الملايين أيضاً. ينتج ذلك عادةً عن الاستخدام الخاطيء وبدون داعي. من المهم أن تفهم جهازك المناعي بشكل جيد على سبيل المثال:

  • إذا ارتفعت حرارك جسمك، فإن مناعتك تضع جسمك تحت درجة حرارة عالية لقتل الفيروسات والبكتريا.
  • في حالة رشح أنفك، فإن هذا يعني وجود ممرضات (فيروسات وبكتريا) داخل أنفك والمخاط يمنع وصولها إلى الداخل ويحتجزها.
  • إذا كنت تعاني من كحة أو عطاس، فإن جسمك يطرد الممرضات للخارج.
  • إذا تبولت كثيراً، فإن كبدك وكليتك يعالجون كميات كبيرة من الدم للتخلص من السموم والسكر الزائد.

كل ما عليك في هذه الحالات هو الراحة والنوم، مع تناول الطعام الصحي. عندما تكون مريضاً فلا تشغل مناعتك بأشياء أخرى. فأنت بحاجة إلى الراحة يا صديقي. إذا لم تستجيب لمناعتك فإنها تضعف، بحيث تنشغل المناعة بعدة أشياء في وقت واحد تعالج المرض الحالي، وتدافع عن جسمك ضد العديد من مسببات الأمراض حولك في الطبيعة، وربما لن تتمكن من هذا أو ذاك.

إقرأ أيضا:فوائد العسل لالتهاب الحلق

لقد أثبت ما يمر به العالم اليوم وما يعانية من فيروس كورونا (COVID-19)، أثبت أن المناعة هي أثمن ما يمكن أن يمتلكه الإنسان. وأن الأدوية الخاطئة ونظام الحياة الحالي كانوا سبباً مباشراً في فقدان العديد من الأشخاص لحياتهم.

قوائد العسل والثوم لصحة الجسم والجهز التناسلي

تحدثنا في أكثر من موضع عن فوائد العسل وقيمه الغذائية وموانع استخدامه، فعسل النحل الخام يحتوي على الفيتامينات، المعادن، الأحماض، الدهون، مضادات الأكسدة التي تمنع الإلتهابات في الجسم وتعزز جهاز المناعة لديك. وقد استخدمت منتجات النحل في العديد من الأدوية والمستحضرات الطبية.

الثوم لا يقل أهمية عن عسل النحل، حتى أن البعض يصفونه بأنه “صيدلية كاملة” الثوم غني بمضادات الأكسدة، التي تحارب مسببات الأمراض وتمنع الالتهاب. يحتوي الثوم على السيلينيوم، المغنيزيوم، فيتامين BC وفيتامين C كما يحتوي على نسب جيدة من البوتاسيوم والكالسيوم. وهو بالفعل يدخل في صناعة العديد من المراهم والأدوية المضادة للإلتهاب.

من أهم فوائد العسل والثوم للجسم والبروستاتا:

  • منع التهاب وتضخم البروستاتا، يحتوي كل من العسل والثوم على مضادات أكسدة قوية تمنع الإلتهابات في الجسم بما في ذلك الجهاز التناسلي والبروستاتا.
  • تحفيز تدفق الدم في الجهاز التناسلي، يحتوي الثوم على الألليسين الذي يعمل على تحسين ضغط الدم وتحفيز تدفق الدم في البروستاتا والأعضاء التناسلية. يسمح هذا بوصول المغذيات بشكل جيد إلى البروستاتا وإزالة الاحتقان وتطهير السموم من الجهاز التناسلي بالكامل.حيث يحمل الدم تلك السموم إلى الكبد والكلى للتخلص منها.
  • الحد من حرقة البول والمني، إذا كنت تعاني من مشاكل البروستاتا فإن أحد أهم الأعراض هي حرقة البول. يمنع كل من العسل والثوم حرقة البول الناتجة عن مشاكل الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية.
  • محاربة البكتريا وغيرها من الممرضات، الجراثيم والبكتريا الأخرى والفيروسات هي السبب الرئيسي للالتهابات في الجسم. إذا كنت تعاني من مشاكل في البروستاتا فإنه من المحتمل وجود البكتريا المسبب للإلتهاب والذي يعمل الثوم والعسل على محاربتها، قتلها وطردها خارج الجسم.
  • إدرار البول، يساهم الثوم بشكل جيد في إدرار البول وتحسين تدفقه، هذا يسمح للبول بحمل أكبر كمية من مسببات الأمراض وطردها خارج الجسم، كما يمنع احتقان البروستاتا كونه يقلل ضغط المثانة على البروستاتا.
  • الوقاية من سرطان البروستاتا، يحتوي كل من الثوم والعسل على فيتامين هـ، فيتامين ج، السيللينوم، الفلافونيدات، الألليسين وهي مواد مهمة للوقاية من تكون الخلايا السرطانية، كما أنها تمنع الإلتهابات في الجسم وتمنع الانقسامات السرطانية للخلايا.

علاج البروستاتا بالعسل والثوم

يجب الإشارة إلى أن البروستاتا غدة تناسلية ذكورية موجودة حول بداية المثانة (تخزن البول) والإحليل (مجرى البول)، ومهمتها هو المساعدة في إنتاج السائل المنوي. حيث تعمل على إنتاج السائل الذي تسبح فيه الحيوانات المنوية لتغذيها وتسهل وصولها إلى البويضة بعد العلاقة الحميمة بين الرجل وزوجته.

إقرأ أيضا:فوائد العسل لالتهاب الحلق

قد تصاب البروستاتا بالعديد من المشاكل الصحية مثل:

  • احتقان البروستاتا، احتقان السائل المنوي داخل البروستاتا وهي شائعة عند الشباب قبل سن الزواج.
  • التهاب البروستاتا، وهو ورم حميد يسبب التهاب وتضخم في غدة البروستاتا.
  • تضخم البروستاتا، ورم غير حميد يصيب الرجال بعد سن الخمسين.

يمكن علاج البروستاتا بالثوم والعسل، جنباً إلى جنب مع تحسين نمط حياتك. ولكن! لا تهمل إطلاقاً زيارة الطبيب إذا كانت الأعراض شديدة مثل حرقة البول والمني وألم أسفل البطن أو استمرت لأكثر من أسبوع.

كيفية علاج البروستاتا بالعسل والثوم

لعلاج البروستاتا بالعسل والثوم اتبع الخطوات التالية:

  1. تناول ملعقة  من العسل مع فصين ثوم بشكل يومي، احرص على تناول ملعقة من عسل النحل الخام مع فصين من الثوم كل صباح، لا تتناول الثوم على معدة فارغة إذا كنت تعاني من قرح هضمية.
  2. العسل مع الثوم والزنجبيل، يتم تناول ملعقة من عسل النحل مع فص ثوم والقليل من الزنجبيل يومياً.
  3. الثوم مع العسل وحبة البركة للبروستاتا، تناول ملعقة من العسل مع فص ثوم وملعقة صغيرة من حبة البركة آخر اليوم للتخلص من مشاكل البروستاتا.

احرص على اتباع الثلاث طرق بالأعلى بشكل يومي لمدة أسبوع كامل، مع ضرورة شرب الكثير من الماء والسوائل الخالية تماماً من أي سكر. بعد الأسبوع الأول إذا كانت النتائج إيجابية استمر في العلاج لمدة شهر أو حتى تختفي الأعراض. إذا استمرت الأعراض بنفس الحدة لأكثر من أسبوع أو كانت شديدة فلا تتردد أبداً في زيارة الطبيب.

إقرأ أيضا:فوائد العسل لالتهاب الحلق

نصائح علاج البروستاتا

احرص دوماً على اتباع التعليمات التالية لتحسين مناعتك، والحد من مشاكل البروستاتا وعلاجها:

  • تناول الكثير من الماء والسوائل الخالية من السكر، استبدل السكر بعس النحل لتحلية أكوابك المفضلة.
  • تجنب تناول السكر نهائياً، يعمل السكر على زيادة الإلتهابات في الجسم ويجهد البنكرياس المسئول عن إنتاج الأنسولين الذي ينظم مستويات السكر في الدم.
  • تناول الأطعمة والمشروبات المدرة للبول، مثل عصير قصب السكري، مشروب التين المجفف والقراصيا ومشروب الشعير.
  • تجنب حبس البول نهائياً، احرص على الذهاب إلى المرحاض بشكل منتظم خاصةً قبل وبعد النوم حتى لو لم تشعر بالحاجة للتبول. حبس البول يفاقم المشكلة، في حين أن التبول يطرد البكتريا مع البول.
  • تناول نظام غذائي متوازن كماً ونوعاً، هذا يعني التنويع في مصادر طعامك وعدم تناول نوع واحد من الطعام لعدة أيام، مع الإكثار من الخضروات والفواكه الطازجة خاصةً البروكلي، السبانخ، البقدونس، أوراق النعناع، التوت، زيت الزيتون، التفاح، الجذر والبطاطا الحلوة.
  • تجنب الأطعمة الضارة التي ترفع الالتهابات في الجسم، مثل الأطعمة المقلية وتلك التي تحتوي على زيوت مهدرجة، اللحوم المصنع مثل اللانشون بأنواعه والبييف، الموا الحافظة، الملح الصيني مثل الموجود في الأندومي.
  • تقليل القلق والتوتر مع النوم الجيد وممارسة الرياضة، حالتك النفسية هي السبب الأول للمرض أو الصحة، حسن حالتك النفسة لزيادة قدرة جسمك على مقاومة الأمراض بالنوم الجيد، ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء والتأمل.

فيديو توضيحي

الخلاصة

يمكنك علاج البروستاتا بالعسل والثوم  طبيعياً. بتناول العسل مع فصوص الثوم صباحاً، العسل مع الزنجبيل والثوم في منتصف الليل والعسل مع حبة البركة والثوم في نهاية اليوم. مع ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل. تناول طعام صحي، ممارسة الرياضة، النوم الجيد، الحد من مستويات القلق والتوتر وعدم حبس البول.

السابق
علاج الكلف بالعسل والقرفة
التالي
علاج الكلف بالعسل والليمون
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.