الامراض الجلدية

علاج حساسية الجلد والهرش

لا يوجد الكثير من الخيارات في علاج حساسية الجلد والهرش فالأمر متوقف على السبب، أو نوع الحساسية لديك والمهيج لها. بشكل عام يتم علاج معظم أشكال الحساسية الجلدية باستخدام المرطبات وتجنب المحفزات (المهيجات)، مع تحسين نمط الحياة.

علاج حساسية الجلد والهرش
علاج حساسية الجلد والهرش

حساسية الجلد والهرش – نظرة عامة

حساسية الجلد هي شعور غير مريح في مكان أو أكثر على البشرة، ويسبب حكة الجلد وتهيجه وحاجة ملحة للهرش. قد تحدث حكة الجلد (الهرش) بسبب العديد من العوامل منها العوامل البيئية والظروف المناخية، كما تلعب المناعة دوراً رئيسياً فيه.

يتم وصف حساسية الجلد طبياً بأنها رد فعل مناعي مبالغ فيه بعد التعرض لأحد مسببات الحساسية (المهيجات) مثل بعض المنظفات والأدوية وكذلك الطقس القاسي.

الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد بأحد أنواعها المختلفة، عندما يتعرضون لأحد المحفزات، فإن الجهاز المناعي يرسل العديد من الأجسام المناعية للتصدي للهجوم المحتمل. ولكن! يتم إرسال الأجسام المناعية بشكل مبالغ فيه كما لو أن جسم خطير هاجم الجلد، فالمناعة تعتبرها حالة طوارئ قصوى.

محفزات حساسية الجلد (المسببات)

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تساهم في حدوث حساسية الجلد أو الهرش. ومع ذلك! فإن الإستعداد الوراثي -وراثة جينات مشوهة- تلعب دوراً رئيسياً فيه. إلى جانب وراثة الحساسية فإن العوامل التالية تساهم أيضاً في اندلاعها:

إقرأ أيضا:شكل الصدفية وعلاجها
  • المنظفات والعطور ومستحضرات التجميل، مثل الصابون المعطر ومستحضرات التجميل التي تحتوي على الكحول أو أي مواد مهيجة أخرى.
  • الطقس القاسي، مثل الطقس البارد في فصل الشتاء وكذلك الطقس الجاف، وأيضاً التعرض المفرط لأشعة الشمس المباشرة.
  • وبر الحيوانات والصوف، مثل وبر الأغنام والقطط والملابس المصنوعة من الصوف.
  • بعض المعادن، مثل النيكل والذهب والنحاس وبعض الأحجار الكريمة وأزرار الملابس المعدنية.
  • الزيوت العطرية، مثل زيت النعناع، زيت شجرة الشاي، زيت الريحان، زيت الجوجوبا وغيرها من الزيوت والأعشاب.
  • بعض أنواع الطعام، مثل اللبن والبيض والأسماك والموز والفراولة، وهو أمر نسبي من شخص لآخر.
  • بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية الموضعية أو الفموية أو حتى الحقن والتي يجب عمل اختبار حساسية قبل استخدامها.
  • الحشرات، مثل البق والصراصير والنمل وغيرها من الحشرات التي تستوطن البيوت.
  • المواد الكيميائية أو الكيماوية، مثل المبيدات الحشرية والزراعية، الكلور وغيرها من المواد التي تهيج البشرة.
  • سوء الحالة النفسية، مثل كثرة القلق والتوتر وإجهاد العمل وقلة النوم، جميع تلك الحالات تؤدي إلى اضطرابات عصبية وسوء حالتك النفسية وضعف المناعة.

تختلف المهيجات أو المواد التي تسبب حساسية الجلد والهرش من شخص لآخر. لذلك! عليك معرفة المواد التي تجعل بشرتك أكثر حساسية وتتجنبها لمنع ظهور الأعراض المزعجة.

إقرأ أيضا:شكل الصدفية وعلاجها

علاج حساسية الجلد والهرش

كما أشرنا في مطلع الصفحة، فإن علاج حساسية الجلد والهرش متوقف على الأسباب -المحفزات- وكذلك على نوع الحساسية لديك. بشكل عام تسبب حساسية الجلد أعراض متشابهة إلى حد ما مثل:

  • الطفح الجلدي أو احمرار الجلد
  • .تهيج البشرة الذي يؤدي إلى حكة مزعجة أو هرش.
  • جفاف البشرة.
  • سماكة الجلد وخشونته.

عادة تسوء الأعراض كلما قمت بالحك أو الهرش المفرط، فكلما حككت جلدك (هرشته) زاد ذلك من احمراره والتهابه وتشققه. يؤدي ذلك إلى تفاقم الحالة والنزف البسيط على سطح المنطقة المصابة.

إليك الأنواع المختلفة للحساسية الجلدية وكيفية العلاج:

التهاب الجلد التأتبي (الأكزيما)

الأكزيما هي مرض مناعي مزمن يميل إلى الانتشار في العائلات، أي أنه ينتقل وراثياً من جيل إلى جيل. تسبب الأكزيما حكة شديدة في الجلد بالإضافة إلى جفاف وسماكة الجلد وشققه. هناك عدة أنواع من الأكزيما تختلف حسب الشكل والمكان الذي تظهر فيه.

أنواع الأكزيما بالصور
صورة توضيحية للأكزيما الدهنية (داخلية المنشأ)

هناك عدة أنواع مختلفة من الأكزيما (التهاب الجلد التأتبي) والتي تشمل:

  • أكزيما التأتبية داخلية المنشأ، وهي التي تنشأ بسبب وجود مشكلة مناعية، وتعد أكثر شيوعاً عند الأطفال، ومن أمثلتها اكزيما فروة الرأس، أكزيما الوجه، الأكزيما الدهنية، والأكزيما التعرقية (تنشأ بسبب فرط التعرق).
  • الأكزيما خارجية المنشأ، وتسمى أيضاً التهاب الجلد التماسي وتنشأ نتيجة التعرض المفرط لأحد مسببات الحساسية الجلدية مثل الأشخاص الذين يعملون في صالونات التجميل أو التنظيف مثل تنظيف السيارات، أو الذين يعملون في مصانع الأدوية والمبيدات.
  • الأكزيما الركودية، وتأتي نتيجة ضعف الدورة الدموية أو ركود الدم مثل الدوالي أو الأكزيما الدوالية.

الصدفية

وهي أيضاً أحد أنواع الحساسية التي تنشأ بسبب مشكلة مناعية، مع التعرض لأحد المحفزات. تشمل أعراض الصدفية طفح جلدي مغطى بطبقة سميكة من القشور البيضاء أو الفضية. (تعرف على شكل الصدفية بالصور)

إقرأ أيضا:شكل الصدفية وعلاجها
شكل الصدفية في الوجه
صورة توضح شكل الصدفية في الوجه

هناك أيضاً عدة أنواع مختلفة من الصدفية مثل:

  • صدفية اللويحات (القشرية)، وتكون على هيئة طفح جلدي مغطى بطقة قشرية تشبه إلى حد ما قشور الأسماك، وهي الشكل الأكثر شيوعاً.
  • الصدفية البثرية (النقطية)، وتكون على هيئة بقع أو بثور أو نقط صغير متفرقة في الجسم وملتهبة. تغطى هذه البثور بقشور بيضاء لكنها أقل من القشور الموجود على الصدفية القشرية.
  • الصدفية العكسية (صدفية الثنيات)، وتظهر في أماكن الثنيات مثل الإبطين تحت الثديين بين الفخذين وخلف المرفقين والركبتين.

حساسية الجلد بسبب الأرتكاريا أو الشري والوذمة الوعائية

وهي من أكثر أنواع الحساس الجلدية شيوعاً، عادة ما تختفي الأرتكاريا أو الشري خلال عدة أيام دون علاج. ومع ذلك! قد يعاني منها بعض الأشخاص بشكل مزمن بحيث تظهر الأعراض وتختفي على فترات مختلفة من السنة.

عادة ما يحدث هذا النوع من الحساسية بسبب التعرض لأحد المحفزات التي تم توضيحها بالأعلى، وهي عبارة عن طفح جلدي أحمر اللون ومثير للحكة وقد تظهر بعض البثور على سطحه أيضاً. يختلف عن الصدفية كون الصدفية تكون مغطاه بقشور بيضاء، وعن الأكزيما كون الأكزيما تكون متشققة وملتهبة.

كيفية علاج حساسية الجلد والهرش

لا يوجد علاج نهائي للحساسية الجلدية. ولكن الطرق العلاجية المختلفة والمستحضرات والأدوية الطبية، إنما تستخدم في إدارة الحساسية ومنع الأعراض. قد تترافق مع الحساسية مشاكل مناعية أخرى مثل:

يمكن علاج حساسية الجلد والهرش باتباع عدة طرق، عادةً لا يختلف العلاج كثيراً بين أنواع حساسية الجلد. بشكل عام يتم العلاج باتباع الطرق التالية:

  • تجنب المحفزات، مثل العطور ومستحضرات التجميل، المنظفات والطقس القاسي.
  • تحسين الحالة النفسة، ويتم ذلك بتجنب القلق والتوتر وممارسة تمرينات الاسترخاء والتأمل العقلي.
  • تحسين نمط الحياة، مثل تناول نظام غذائي متوازن، ممارسة الرياضة والنوم بشكل جيد وعدد ساعات معتدلة وفي أوقات منتظمة.
  • استخدام المرطبات، المرطبات هي حجر الأساس في علاج الأكزيما. هناك مرطبات طبيعية مثل الفاذلين وزيت جوز الهند وزيت الزيتون، كما تتوفر العديد من المستحضرات الطبية المعدة خصيصاً لترطيب البشرة ومنع تهيج الجلد.
  • المضادات الحيوية، وتستخدم لمنع الالتهابات والعدوى التي قد تصاحب الحساسية.
  • استخدام السترويدات، وهي متوفرة على هيئة أدوية تستخدم بشكل موضعي على المنطقة المصابة، أو تستخدم فموياً (السترويدات الفموية).
  • العلاج الضوئي أو العلاج بالأشعة فوق البنفسجية، ويستخدم حسب رؤية الطبيب المعالج.
  • أدوية قمع أو تثبيط المناعة، وهي أدوية تستخدم لمحاولة تعديل رد الفعل المناعي ضد المحفزات، من أمثلتها مضادات الهيستامين.

يعد الترطيب هو حجر الأساس في علاج الحساسية الجلدية كما أشرنا منذ قليل، فالمرطبات سواء كانت طبيعية مثل الفازلين أو مستحضرات طبية تعمل على منع جفاف الجلد وتقلل الحكة أو تمنعها نهائياً. سيقلل هذا الإلتهابات والتشقق المصاحب للحساسية وبالتالي تختفي الأعراض تدريجياً.

خلاصة القول

يتم علاج حساسية الجلد والهرش باستخدام المرطبات لمنع تهيج الجلد، جنباً إلى جنب مع تحسين نمط الحياة وتجنب المحفزات. قد تحتاج إلى أدوية جهازية أو مناعية أو علاج ضوئي في حالة لم تأتي طرق العلاج الأخرى بنتائج فعالة، وكانت الحساسية مزمنة لديك.

السابق
شكل الصدفية بالصور
التالي
علاج حساسية الجلد المزمنة
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.