الامراض الجلدية

علاج حساسية الجلد المزمنة

قد تصاب بحكة أو هرش مزمن بسبب عوامل بيئية ووراثية، يمكنك علاج حساسية الجلد المزمنة بالعديد من الطرق المجربة والآمنة. ومع ذلك! يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الحساسية والأمراض المناعية الأخرى ليس لها علاج نهائي. جميع الأدوية والخيارات العلاجية الأخرى إنما هي لإدارة المرض ومنع ظهور الأعراض، ولكن! يظل الاستعداد الوراثي موجوداً.

علاج حساسية الجلد المزمنة
علاج حساسية الجلد المزمنة

حساسية الجلد المزمنة -نظرة عامة

حساسية الجلد عموماً هي مشكلة مناعية ناتجة في أغلب الأحيان عن وراثة جينات مشوهة تؤدي إلى رد فعل مناعي مبالغ فيه. يسبب ذلك حكة مزعجة (هرش) وطفح جلدي قد يصاحبه قشور كما في الصدفية، أو تشققات كما في الأكزيما. قد يصاحب تلك الأعراض تورم خفيف أو نزيف على سطح المنطقة المصابة نتيجة الحك (الهرش) المستمر للجلد.

الحساسية المزمنة، هي التي تستمر لفترات طويلة أكثر من 15يوماً في الأشهر، وتأتي أكثر من 6 شهور في السنة. أو الحساسية الموسمية التي تندلع في أوقات معينة من العام مثل فصل الشتاء بسبب البرودة، أو في فصل الصيف بسبب الجفاف أو التعرض المباشر لأشعة الشمس.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الجلد بالعسل

أعراض حساسية الجلد

إذا كنت مصاباً بحساسية الجلد، فإنك ستلاحظ واحدة أو أكثر من العلامات التالية:

  • طفح جلدي.
  • تهيج البَشَرَة.
  • حكة أو هرش مزعج.
  • بثور أو نِقَاط ملتهبة.
  • خشونة وجفاف البَشَرَة.

هناك أنواع من الحساسية تصيب مناطق واسعة في الجسم، مثل الصدفية المحمرة للجلد، وهي حالة طبية مناعية تؤدي إلى تهيج معظم الجلد واحمراره بسبب الحساسية.

شكل الصدفية المحمرة للجلد
صورة توضيحية للصدفية المحمرة للجلد

أسباب ومحفزات حساسية الجلد

تحدث الحساسية الجلدية نتيجة العديد من العوامل البيئية، النفسية، الوراثية. ومع ذلك! في أغلب الأحيان لا تندلع حساسية الجلد إلا في حال وجود استعداد وراثي ناتج عن وراثة جينات وراثية مشوهة. إلى جانب الاستعداد الوراثي فإن محفزات الحساسية قد تشمل واحدة أو أكثر من العوامل التالية:

  • سوء الحالة النفسية، الضغط العصبي، الإجهاد والمستويات العالية من القلق والتوتر تضعف الجهاز المناعي، وتساهم في إفراز العديد من الهرمونات التي تسبب خلل يؤدي إلى اندلاع حساسية الجلد والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.
  • الطقس القاسي، عادة ما تندلع الحساسية الجلدية في فصل الشتاء، أو الأوقات الباردة من السنة. الطقس الجاف أيضاً وكذلك الرطوبة العالية تساهم في ظهور أعراض الحساسية.
  • التعرض للمحفزات، تشمل محفزات الحساسية العطور ومستحضرات التجميل، المنظفات المعطرة، بعض الأدوية، بعض أنواع الطعام مثل البيض واللبن والموز، المواد الكيماوية أو الكيميائية، بعض الملابس مثل الصوف، بعض المعادن مثل الذهب والنيكل بالإضافة إلى وبر الحيوانات مثل القطط والأغنام.
  •  نمط الحياة الرديء، قد تندلع أعراض الحساسية الجلدية أيضاً بسبب عدم توازن النظام الغذائي، الخمول وقلة النشاط البدني، قلة النوم وبعض العادات الخاطئة مثل التدخين وتناول بعض الأطعمة غير الغير صحية.

علاج حساسية الجلد المزمنة

يمثل علاج حساسية الجلد المزمنة تحدياً كبيراً لكل من الأطباء والمرضى، يرجع ذلك كون جميع الأمراض المناعية تقريباً -بما في ذلك حساسية الجلد- لا يوجد علاج نهائي لها. ومع ذلك! فإن هناك الكثير من خيارات العلاج التي تقضي على الأعراض نهائياً -تمنعها من الظهور- ولكن! يظل السبب موجوداً وقد تندلع الأعراض مرةً أخرى بمجرد التعرض لأحد المحفزات.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الجلد بالعسل

تشمل خيارات علاج حساسية الجلد المزمنة:

  • العلاج المنزلي.
  • العلاج بالأعشاب.
  • علاج حساسية الجلد بالأدوية والمستحضرات الطبية.

علاج حساسية الجلد المزمنة في المنزل

يعد العلاج المنزلي إلزامياً لحساسية الجلد، فجميع العلاجات الأخرى سواء كانت طبية أو عشبية تعتمد عليه بالكامل. بدون العلاج المنزلي الذي سنوضح المقصود منه في السطور التالية، فإن الأدوية والمستحضرات الطبية، لن تأتي بمفعولها المتوقع؛ وربما تسوء الحالة أكثر.

تشمل نصائح علاج حساسية الجلد المزمنة منزلياً:

أولاً: تجنب المحفزات

إذا لم تتجنب أسباب ومحفزات الحساسية الجلدية فإن الأدوية لن تكون فعالة، وربما تسوء الحالة كما أشرنا منذ قليل. لذلك يجب اتباع التعليمات التالية:

  • تجنب مستحضرات التجميل التي تحتوي على مواد كيميائية تهيج البَشَرَة.
  • استخدم منظفات غير معطرة، ولا تحتوي على مهيجات.
  • ارتدي قفافيز عند التعامل مع مواد كيميائية مثل الكلور، مبيد الحشرات وتجنب تلامسها مع جلدك.
  • لا تغتسل بماء ساخن جداً ولا بارد جداً، ليكن الماء معادل لدرجة حرارة جسمك تقريباً.
  • تجنب التقلبات الجوية المفاجئة، واستعد جيداً للطقس.
  • تجنب التعامل المباشر مع الحيوانات الأليفة، أو تلك التي تحتوي على وبر.
  • لا ترتدي الملابس المصنوعة من الصوف، أو الأقمشة التي تهيج بشرتك.
  • اعرف الطعام الذي يسبب لك حساسية وتجنبه.
  • قم باجراء اختبار للحساسية قبل استخدام الأدوية المحفزة للحساسية.
  • قم باجراء اختبار حساسية قبل استخدام الزيوت العطرية المهيجة للبشرة، مثل زيت النعناع وزيت شجرة الشاي.

تختلف محفزات الحساسية الجلدية من شخص لآخر. لذلك؛ احرص على معرفة ما يهيج بشرتك ودونه أولاً بأول. يساعد ذلك على تذكره وتجنب استخدامه في المستقبل.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الجلد بالعسل

ثانيا: النوم الجيد بشكل معتدل في أوقات منتظمة

تستعيد أجسامنا نشاطها المعتاد، كذلك ينشط الدماغ ويعيد ترتيب الأشياء في أثناء النوم. لذلك! فإن قلة النوم أو عدم انتظامه يسبب العديد من المشاكل الصحية التي قد تهدد الحياة، إذا استمر ذلك لفترات طويلة. احرص على اتباع التعليمات التالية:

  • تنظيم أوقات نومك، بحيث تنام في أوقات منتظمة في نفس الموعد يومياً.
  • لا تقل عدد ساعات النوم عن 6 ساعات بجودة عالية، بمعنى أن تنام فعلياً 6 ساعات.
  • محاولة أخذ ساعة قيلولة لاستعادة النشاط في أثناء العمل.
  • خذ وضعية جيدة ومريحة لقلبك ومعدتك في أثناء النوم. النوم على الجانب الأيمن هو الأفضل في حال لا تعاني مشكلات قلبية أو هضمية.

رابعاً: ممارسة نشاط بدني معتدل

إذا كانت طبيعة عملك مكتبي، أو لا تتحرك كثيراً خلال يومك. فإن ممارسة الرياضة بانتظام حتمياً بالنسبة إليك. أما إن كان عملك شاق أو يحتاج مجهود بدني كبير، فإن ممارسة الرياضة ليست حتمية جداً. ومع ذلك، فإن الرياضة ليست كالعمل تماماً إذ أنها تركز على جميع مفاصل الجسم بخلاف العمل.

لذلك تعد الرياضة ضرورية للجميع للتمتع بحياة صحية آمنة وخالية من الأمراض. كذلك! تساعد الرياضة على تحسين حالتك النفسية وتقوي المناعة. احرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم بما لا يقل عن 150 دقيقة في الأسبوع بمقتضى ما أوصت به جمعية القلب الأمريكية.

خامساً: ترطيب الجسم والمنطقة المصابة

يلعب الترطيب للمنطقة المصابة بالحساسية الجلدية، دوراً رئيسياً في علاج الحساسية الجلدية المزمنة. لذلك احرص على اتباع التعليمات التالية:

  • اغتسل بماء ذات درجة حرارة معادلة لدرجة حرارة جسمك.
  • استخدم كمادات من الماء على مناطق الحساسية إن استطعت.
  • استخدم المرطبات الطبيعية مثل الفاذلين أو زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

علاج حساسية الجلد المزمنة بالأعشاب

تساهم الأعشاب التالية في علاج حساسية الجلد المزمنة:

  • الفاذلين الطبي، من أفضل المرطبات الطبيعية كما انه عازل طبيعي ضد البكتريا.
  • زيت الزيتون، مرطب طبيعي ومضاد للالتهابات.
  • عسل النحل، من أفضل المرطبات الطبيعية كما يحتوي على مضادات أكسدة نادرة تحول دون تكون البكتريا الضارة وتمنع الالتهابات.
  • الألو فيرا (خلاصة الصبار)، يعمل على ترطيب البَشَرَة ويساعد في إعادة بناء خلايا صحية إذا ما تم دمجه مع عسل النحل أو صمغ العسل.
  • خل التفاح، يعمل على ضبط حامضية الجلد، كما انه مرطب طبيعي يلطف البَشَرَة ويمنع الحكة.
  • الزنجبيل، يمكن إضافته إلى عسل النحل أو الفاذلين الطبي واستخدامه موضعياً لترطيب البَشَرَة ومنع الحكة والالتهابات.

الأدوية والمستحضرات الطبية لعلاج حساسية الجلد

تشمل المستحضرات الطبية المستخدمة في علاج حساسية الجلد المزمنة:

  • المرطبات، تعتبر العلاج الرئيسي للحساسية الجلدية، ويمكنك الاعتماد على العديد من المستحضرات الطبية التي أعدت خصيصاً لهذا الغرض. تصنع غالبيتها من مكونات طبيعية ملطفة للبشرة.
  • الأدوية السترويدية الموضعية، وهي أدوية متوفرة في الصيدليات بدون أو مع وصفة طبية وتستخدم موضعياً في علاج المشاكل الجلدية ومنع الالتهابات.
  • السترويدات الفموية، يتم وصفها حَسَبَ رؤية الطبيب.
  • المضادات الحيوية، تستخدم لمنع الالتهابات الناتجة عن تراكم البكتريا ومسببات الالتهاب الأخرى على سطح المنطقة المصابة.
  • مضادات الهيستامين، وهي أدوية مناعية يتم وصفها من قبل الطبيب في حالة لم تأتي الأدوية الأخرى بنتائج فعالة.
  • مثبطات المناعة، وهي أدوية تستخدم للحد من رد الفعل المناعي ضد المهيجات، أو محفزات الحساسية، من أمثلتها الهيستامين أيضاً.
  • العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية.
  • العلاج بقطران الفحم.

خلاصة القول

لم يتم التوصل إلى علاج نهائي لحساسية الجلد المزمنة، ومع ذلك! فإن الترطيب الجيد للمنطقة المصابة وتجنب المحفزات وتحسين نمط الحياة، يساعد بشكل فعال في منع ظهور الأعراض. يبقى الاستعداد الوراثي للحساسية الجلدية وموجوداً، مما يؤدي إلى اندلاع أعراض الحساسية الجلدية في أي وقت بعد التعرض للمحفزات.

السابق
علاج حساسية الجلد والهرش
التالي
ايتوماش (Itomash) للنفخة وعسر الهضم المضاعفات والمحاذير
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.