علاج الاكزيما نهائيا في الوجه

علاج الاكزيما نهائيا في الوجه

جنباً إلى جنب مع نمط الحياة الصحي، يمكن علاج الاكزيما نهائيا في الوجه بطرق منزلية وطبية فعالة. ومع ذلك! قد تعود الاكزيما في أي وقت، فالعلاجات المتاحة إنما تتعامل مع الأعراض وتخفيها. بينما يظل الاستعداد الوراثي لظهور الأعراض مرة أخرى، كونها مرض التهابي مناعي وراثي لا علاج له.

علاج الاكزيما نهائيا في الوجه
علاج الاكزيما نهائيا في الوجه

الاكزيما في الوجه Facial Eczema – نظرة عامة

الاكزيما Eczema بشكل عام، عبارة عن التهاب جلد تحسسي وراثي. بمعنى أنها وراثية المنشأ ويتم انتقالها من جيل إلى جيل وراثياً. قد يحمل أحد الأجيال الجين المشوه، ومع ذلك! لا تظهر عليه أي أعراض كون حياته مستقره ويحظى بنمط حياة صحية خالي من المشكلات النفسية والطعام الضار.

وغني عن القول أن التهاب الجلد التأتبي، المعروف أيضًا باسم الأكزيما، مزعج جداً وغير مريح على الإطلاق. ولكن عندما تظهر حالة جلدية تتميز ببثور حمراء ومثيرة للحكة على وجهك، فإنها تجعل الأمر أكثر إحباطًا ويستحيل تجاهلها.

الإكزيما تشير إلى مجموعة من الحالات التي تسبب احمرار الجلد، والحكة، والتشقق، والتهاب الجلد. هناك عدة أنواع من الأكزيما. التهاب الجلد التأتبي هو النوع الأكثر شيوعًا، وهو الشكل الذي يظهر غالبًا في فترة المراهقة ويكون أكثر انتشارًا بين أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة.

إذا كانت الاكزيما في وجهك، فإنها بالفعل تتداخل مع نشاطاتك اليومية، وقد تسبب لك إحراج. البعض تتأثر نفسيته بسبب اكزيما الوجه -خاصةً النساء- مما يزيد من تفاقم أعراض الأكزيما. الاكزيما تجعل نفسيتك سيئة، والحالة النفسية السيئة تزيد من تهيج الاكزيما. هذا يجعلك تدور في حلقة مفرغة.

لذلك! دائماً ما يوصي الأطباء بضرورة الحد من مستويات القلق والتوتر والضغط العصبي للتخلص من أعراض الأكزيما. يجدر بنا القول أن خط العلاج الأول للأكزيما بما في ذلك الاكزيما في الوجه، يتطلب حالة نفسية جيدة مع ممارسة نشاط رياضي والنوم بشكل جيد واتباع نظام غذائي صحب.

أعراض الاكزيما في الوجه

تشمل علامات الإصابة بالاكزيما في الوجه ما يلي:

  • حكة مزعجة في الوجه، قد تكون على الخدين، أو حول الأنف، أو على الحاجبين أو في أي مكان على الوجه.
  • بقع حمراء أو وردية اللون على سطح البشرة.
  • تشقق على سطح الجلد في بعض الحالات.
  • جفاف الوجه في المنطقة المصابة بالحساسية الجلدية التأتبية (الاكزيما).

كيف تفرق بين اكزيما الوجه، وتهيج البشرة المؤقت؟

بالطبع! أحد أكثر الجوانب المحبطة لإكزيما الوجه هو معرفة ما إذا كنت تعاني بالفعل من الأكزيما. قد تكون بشرتك الجافة أو المتهيجة نتيجة لرد فعل سيئ تجاه منتج تستخدمه، أو الطقس القاسي، وعوامل أخرى شائعة يمكن أن تؤثر على صحة الجلد لديك وليست الأكزيما.

“قد يكون من الصعب التمييز بين الاثنين لأن الجلد المصاب بالأكزيما يكون جافًا ومتهيجًا، لكن بشكل عام ،الجلد الجاف غير متهيج وغير مثير للحكة لمستوى الأكزيما وسيستجيب بسهولة للمرطبات والعناية بالبشرة اللطيفة. على عكس الأكزيما التي تأخذ الكثير من الوقت لتختفي الأعراض وربما لا تختفي بشكل نهائي (تترك آثاراً قد تستمر مدى الحياة).

أكزيما الوجه تتضمن عمومًا حكة شديدة وتشقق في الجلد قد يصل لدرجة النزيف. إذا كنت لا تزال في حيرة من أمرك، قم بزيارة طبيب الأمراض الجلدية الخاص لمعرفة ذلك على وجه اليقين.

علاج الاكزيما نهائيا في الوجه

لا يمكن أن نقول قولاً واحداً أنه يمكن علاج الاكزيما نهائيا في الوجه، حيث يرتبط ذلك بالعديد من العوامل. كما أن الأكزيما تنشأ من مشكلة مناعية موروثة لا علاج لها، مثلها في ذلك مثل باقي أمراض الحساسية مثل حساسية الصدر (الربو) وحساسية الأنف (حمى القش) والصدفية.

طرق علاج الاكزيما نهائيا في الوجه

يعتمد علاج الاكزيما في الوجه عليك أنت، فجميع المستحضرات الطبية، والأعشاب والطرق المنزلية لن تكون فعالة بدون تحسين نمط حياتك. يأتي تجنب المحفزات مثل الصابون والعطور وبعض مستحضرات التجميل في المقدمة، ويليها الحالة النفسية والنوم الجيد وممارسة الرياضة والنظام الغذائي المتوازن.

لعلاج الاكزيما نهائيا في الوجه يجب اتباع التعليمات التالية:

أولاً: تجنب المحفزات

تختلف المحفزات من شخص لآخر، ومع ذلك! قد تشمل محفزات الحساسية التي تهيج وتثير الاكزيما، ما يلي:

  • المنظفات والعطور التي تحتوي على مواد مهيجة للبشرة.
  • أدوات التجميل التي تحتوي على الكحول أو أي مادة مهيجة.
  • الزيوت العطرية مثل زيت النعناع، زيت الريحان، زيت الجوجوبا، زيت الخروع، زيت شجرة الشاي …إلخ.
  • الطقس البارد.
  • الطقس الجاف.
  • أشعة الشمس المباشرة.
  • الأتربة والملوثات.
  • وبر الحيوانات مثل القطط والأغنام.
  • الماء الساخن (يتسبب في جفاف البشرة).
  • بعض الأدوية الطبية.
  • بعض أنواع الطعام (يختلف من شخص لآخر).

ثانياً: الحد من القلق والتوتر والإجهاد

سوء الحالة النفسية تزيد من تفاقم أعراض الاكزيما في الوجه، وتساعد أيضاً في ظهور الاكزيما في أماكن أخرى من جسمك. لذلك احرص على تحسين حالتك النفسية. قد تساعد النصائح التالية:

  • الخروج في اماكن عامة هادئة.
  • التحدث أو الخروج مع شخص مقرب.
  • ممارسة تماريين الاسترخاء والتأمل العقلي مثل اليوجا.
  • ممارسة هواية مثل الصيد، الرسم، قراءة قصة أو مشاهدة فيلم.
  • اتباع نشاط رياضي.

ثالثاً: تناول نظام غذائي متوازن كماً ونوعاً

يساهم النظام الغذائي بشكل أساسي في علاج معظم المشاكل الصحية، ويقوي الجهاز المناعي. لا تتردد في التحدث مع طبيبك بشأن النظام الغذائي الذي يناسبك بحسب مؤشر كتلة جسمك. أو قم بزيارة طبيب التغذية العلاجية.

على أي حال تأكد من:

  • تناول 3 وجبات يومية متوسطة في أوقات منتظمة.
  • نوع في نظامك الغذائي ولا تكرر نوع واحد عدة أيام متتالية.
  • تناول المزيد من الخضروات والفواكه الطازجة باعتدال.
  • تجنب الأطعمة المقلية والزيوت، والدهون المشبعة.
  • ابتعد قدر المستطاع عن المواد الحافظة.
  • تجنب اللحوم المصنعة، والوجبات السريعة.
  • قم باعداد طعامك في منزلك.
  • اعرف الأطعمة التي قد تثير الاكزيما لديك وتجنبها.

ثالثاً: ممارسة الرياضة بانتظام

الرياضة لها دور مهم على صحتنا وجهازنا المناعي، لذلك! تأكد من ممارسة نشاط رياضي معتدل لا يقل عن 150 دقيقة في الأسبوع. خاصةً إذا كان عملك مكتبي ولا تتحرك كثيراً.

تفيد الرياضة في تحسين صحة القلب، حرق الدهون وخفض الكوليسترول، ضبط ضغط الدم، زيادة قدرة القلب والرئتين على التحمل، تحسين عملية الهضم، التخلص من مشاكل القولون، توسيع وزيادة مرونة الشرايين بالإضافة إلى تحسين الحالة النفسية وزيادة الثقة بالنفس.

رابعاً: النوم بشكل جيد

احرص على النوم بمعدل جيد بشكل يومي، وفي أوقات منتظمة. يمكن أن تساعد ساعة القيلولة أيضاً بشكل جيد. قلة النوم تضعف المناعة وتزيد من احتمالية ظهور مشاكل مناعية أخرى، وأيضاً تفاقم أعراض أكزيما الوجه بشكل مزعج.

خامساً: الترطيب الجيد للاكزيما في الوجه

يعد الترطيب بمثابة حجر الأساس في علاج الأكزيما، لذلك احرص على ترطيب المنطقة جيداً لمنع جفاف الجلد وبالتالي التخلص من الحكة والالتهابات المزعجة. يمكن الترطيب باستخدام أحد الطرق التالية:

  • المرطبات الطبيعية، مثل الفاذلين، زيت الزيتون، زبت جوز الهند وعسل النحل. والتي يمكن استخدامه عدة مرات يومياً.
  • المستحضرات الطبية، وهي متوفرة في الصيدليات تحت العديد من المسميات، ومعظمها يعتمد في تكويناته على مواد طبيعية. يجب أن يصف لك الطبيب المرطب الذي يناسب بشرتك، فالوجه يكو ن أكثر حساسية من باقي الجسم.

سادساً: الأدوية الطبية المستخدم في علاج اكزيما الوجه

توجد العديد من الأدوية والمستحضرات الطبية والعلاجات الجهازية، والتي أثبتت فعاليتها في إدارة اكزيما الوجه بشكل جيد. وتشمل تلك الأدوية:

  • المرطبات.
  • السترويدات الموضعية أو الفموية.
  • المضادات الحيوية ومضادات الإلتهاب.
  • الأدوية المثبطة للمناعة.
  • قطران الفحم.
  • العلاج الضوئي.

يوصي الخبارء باستخدام منتجات أكثر اعتدالًا (خاصة عندما يتعلق الأمر بالستيرويدات) على وجهك لأن الجلد أرق وأكثر حساسية من بشرة جسمك. حيث يجب استخدام منتجات العناية بالبشرة ضد الاكزيما المصممة للوجه والجسم على التوالي لأنها تحتوي على تركيزات مختلفة من المكونات النشطة.

لذلك تحدث مع طبيبك بشأن استخدام المنشطات الموضعية الأضعف أو المكونات التي تحافظ على الستيرويد، مثل pimecrolimus و tacrolimus و crisaborol، فبشرة الوجه أكثر حساسية من باقي الجلد حيث تتأثر وتترقق من المنشطات الموضعية.

فيديو توضيحي عن علاج الاكزيما نهائيا في الوجه

خلاصة القول

لا يمكن علاج الاكزيما نهائيا في الوجه، ولكن يمكن التحكم في الأعراض واخفائها بشكل نهائي، ذلك باستخدام المواد الطبيعية والمستحضرات الطبية الواعدة في المجال. يأتي العامل النفسي وممارسة الرياضة والنوم الجيد والنظام الغذائي المتوازن في المرتبة الأولى لعلاج الأكزيما بمختلف بأنواعها.