القلب والشرايين

ما هي الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول

شاع سؤال ما هي الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول بين العديد من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار. فما هو الكوليسترول الضار، وهل هناك حقاً فاكهة تقضي على ارتفاع الكوليسترول؟ سنجيب على العديد من التساؤلات حول هذا الصدد في السطور التالية.

ما هي الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول
ما هي الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول

الكوليسترول – نظرة عامة

الكوليسترول (بالإنجليزية – cholesterol) عبارة عن مركب موجود داخل كل خلية، وله العديد من الفوائد للجسم على عكس ما يعتقده الناس. يساعد الكوليسترول على إنتاج خلايا جديدة صحية ومعافاة، كما أن له دور فعال في إنتاج العديد من هرمونات الجسم، وتحسين التمثيل الغذائي.

إذا ارتفع معدل الكوليسترول الضار، فإنه من المتوقع أن تترسب الدهون في مجرى الدم. إذا ترسبت الدهون في مجرى الدم، فإنها تعوق حركة الدم وتكون ما يعرف بتصلب الشرايين. يسبب ذلك ارتفاع ضغط الدم، ونقص تروية الدم، كما يؤدي إلى انسداد الشرايين. يؤدي انسداد أو ضيق الشرايين إلى نوبة قلبية، أو سكتة دماغية قد تكون مميتة إذا كان الانسداد أو الضيق في الشرايين التي تغذي القلب أو الدماغ.

إقرأ أيضا:اعراض القولون العصبي الخفقان

أنواع الكوليسترول

هناك 3 أنواع مختلفة من الكوليسترول، وهم كالتالي:

  1. الكوليسترول منخفض  الكثافة LDL: وهو الكوليسترول الضار، والذي يجب أن يكون متوازن مع الكوليسترول النافع مرتفع الكثافة. يتراكم هذا الكوليسترول على جدران الأوعية الدموية فيؤدي إلى تضيقها.
  2. الكوليسترول وضيع الكثافة VLDL: وهو أيضاً كوليسترول ضار يتراكم على جدران الأوعية الدموية، مما يسبب تصلبها.
  3. الكوليسترول عالي الكثافة HLDL: ويعمل على حمل الكوليسترول الضار من الجسم وينقلها إلى الكبد، ثم يحولها الكبد إلى كوليسترول نافع.

ما ذا يحدث عند ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم؟

يؤدي ارتفاع الكوليسترول إلى العديد من المشاكل كما أشرنا. قد تشمل هذه المشاكل الصحية:

  • ضيق أو انسداد في الشرايين، ينتج ذلك بسبب الترسبات الدهنية في مجرى الدم.
  • نقص تروية الأكسجين، بسبب عدم وصول الدم المحمل بالأكسجين بشكل كافي.
  • تصلب الشرايين، مع كثرة الترسبات الدهنية تتصلب تلك الترسبات وتؤدي إلى تصلب الشرايين أو عدم مرونتها.
  • ارتفاع ضغط الدم، يحث ذلك بسبب ضيق الشرايين الأمر الذي يسبب ضغطاً زائداً على الشرايين.
  • تضخم عضلة القلب، بسبب زيادة الضغط على القلب محاولةَ منه لإيصال الدم لكامل الجسم.
  • النوبات القلبية heart attack، إذا حدث تضيق في الشرايين أو الأوعية الدموية التي تغذي القلب، فإنه من المحتمل أن تحدث نوبات قلبية متكررة.
  • السكتات الدماغية cerebralstroke، وتحدث إذا حدث تضيق للأوعية الدموية التي تغذي الدماغ.

تضيق الشرايين الناتج عن ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم يحتاج العديد من السنوات، إذ أنه لا يحدث بين يوم وليلة. عادةً لا تظهر أي أعراض له إلا عند كبار السن (المسنين)، يمكن تجنب ارتفاع الكوليسترول الضار عن طريق تحسين نمط الحياة، بممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي وتجنب التدخين والكحول.

إقرأ أيضا:اعراض القولون العصبي الخفقان

ما هي الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول

تتعدد أنواع الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول ولكن! ذلك يعتمد في الأساس على الحفاظ على نمط حياة صحي. يجب أيضاً الأخذ بعين الاعتبار أن الترسبات الدهنية الموجودة على جدران الأوعية الدموية، قد تسبب جلطة إذا ما تحركت من مكانها بشكل مفاجئ، وقد تسبب انسداد في الأوعية الدموية الضيقة.

هناك بالطبع بعض الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول أو بمعنى أصح، فاكهة تساعد في التخلص من الكوليسترول الضار، جنباً إلى جنب مع تحسين نمط الحياة.

أسباب ارتفاع الكوليسترول الضار

حتى تتمكن من وضع خطة علاجية مناسبة للقضاء على الكوليسترول، يجب أولاً معرفة الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاعه. والتي تشمل:

  • التدخين، والذي يسبب العديد من المشاكل داخل الأوعية الدموية، مما يجعله قابله للترسبات الدهنية.
  • النظام الغذائي الرديء، يعد النظام الغذائي من أول الأسباب لإرتفاع الكوليسترول. الأطعمة المقلية، الزيوت، الدهون المشبعة، المواد الحافظة كلها تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم.
  • قلة النشاط البدني، يساعد النشاط البدني مثل العمل أو الرياضة في مرونة الشرايين والاوعية الدموية. أما الخمول وقلة الحركة فإنه يقلل من حرق الدهون ومن مرونة الأوعية الدموية وبالتالي ارتفاع الكوليسترول الضار وترسبه على جدران الأوعية الدموية.
  • بعض الأمراض، تساهم بعض الأمراض والمشاكل الصحية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار LDL في الجسم.

قد يكون العامل الوراثي أحد أسباب ارتفاع الكوليسترول الضار LDL في الجسم. فقد تعوق الجينات الوراثية عملية التخلص من الكوليسترول الضار، أو تجعل الكبد لا يتخلص منه بالشكل الصحيح، وينتج فائض منه.

إقرأ أيضا:اعراض القولون العصبي الخفقان

الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول

بعض التعرف على الكوليسترول الضار وبعض العوامل التي قد تؤدي إلى حدوثه، إليك قائمة بأهم الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول وكيفية مواجهة الكوليسترول الضار LDL بالجسم:

  • التفاح والخوخ والكمثرى، على حسب دراسات أجريت بواسطة عيادة مايو كلينك، فإن! الفاكهة الغنية بالألياف مثل التفاح والخوخ والكمثرى والتين تساهم بشكل فعال في خفض الكوليسترول الضار.
  • الجريب فروت، أعلنت دراسات أن تناول الجريب فروت خاصةً الأحمر منه لمدة شهر، قد ساهم بشكل فعال في خفض الكوليسترول الضار LDL من الجسم.
  • الأفوكادو، غني بمادة الجلوتانيون ومضادات الأكسدة والتي تساعد عل التخلص من الكوليسترول الضار المؤكسد وتحييد الجزور الحرة التي تدمر الخلايا.
  • الفراولة والتوت بأنواعه، تبين أن الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة مثل الفراولة والتوت الأحمر والأسمر والتوت البري، تساهم في القضاء على الكوليسترول الضار المؤكسد.
  • البرتقال والليمون، الفواكه الغنية بفيتامين سي C تعمل على زيادة نسبة الكوليسترول النافع مرتفع الكثافة HLDL وهو الذي ينقل الكوليسترول الضار إلى الكبد للتخلص منه.
  • العنب، بحنوي على مادة كيريسيتين والتب تساعد في منع ترسب الكوليسترول الضار على جدران الأوعية الدموية.

يجب الانتباه إلى أن جميع الفواكه تساعد بشكل أو بآخر في تحسين صحة الجسم وتقوية الجهاز المناعي. مما يعني أنه كلما كان نظامك الغذائي صحي كلما تجنبت ارتفاع الكوليسترول الضار. يجب أن تتوقف عن التدخين، الأطعمة المقلية، الدهون المشبعة، الكحول كما يجب أن تمارس نشاط بدني معتدل وتنام بشكل كافي لحياة أفضل خالية من الأمراض.

خلاصة القول

يترسب الكولسيترول الضار للعديد من السنوات بسبب التدخين والسمنة والنظام الغذائي السيء وقلة النشاط البدني. يمكن القضاء على الكوليسترول الضار LDL عن طريق تناول الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول مثل التفاح، الجريب فروت، العنب، الفراولة والأفوكادو، مع تناول نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

السابق
السكر الطبيعي للجسم
التالي
فيتاماونت ( Vitamount) فيتامينات ومعادن للسيدات الجرعة والمحاذير
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.