دليل الادوية

كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي الجرعات والمحاذير

عادة ما يستخدم كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي وبعض مشاكل الجهاز الهضمي. كما أنه مفيد بشكل عام في التخلص من الانتفاخ، والغازات المصاحبة لمشاكل الهضم الأخرى. فيما يلي، سنوضح بشيء من التفصيل الجرعات الموصى بها عند استخدام كولوفيرين د (Coloverin D)، لتهدئة القولون العصبي. مع بيان المحاذير وموانع الاستخدام.

كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي الجرعات والمحاذير
كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي الجرعات والمحاذير

كولوفيرين د (Coloverin D) – نظرة عامة

يتكون دواء كولوفيرين د (Coloverin D) على أقراص مغلفة، تحتوي بداخلها على المادة الفعالة الميبيفرين ومادة الديميثيكون! وتعمل في الأساس على تسكين اضطرابات الجهاز الهضمي. لذلك! يعد كولوفيرين د (Coloverin D) فعالاً في علاج وتخفيف ألم القولون العصبي والإنتفاخ وعسر الهضم.

إلى جانب الأدوية، يحتاج علاج القولون العصبي إلى تحسين نمط الحياة، مع تقليل عوامل القلق، والتوتر والضغط العصبي. لذلك! لن يكون كولوفيرين د (Coloverin D) أو أي علاج آخر فعالاً ما لم يتم اتباع تعليمات العلاج المحافظ للقولون العصبي. مثل:

  • تناول نظام غذائي متوازن كماً، ونوعاً.
  • الحد من مستويات القلق، والتوتر.
  • تجنب الأطعمة المقلية، وتلك التي تثير القولون العصبي لديك.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الإقلاع عن التدخين.

بطاقة الدواء

اسم الدواءكولوفيرين د (Coloverin D)
المواد الفعالةالميبيفرين والديميثيكون
دواعي الاستخداماضطراب القولون، الغازات، الانتفاخ والمغص
الشكل الدوائيأقراص (حبوب) مغلفة
الجرعةقرص قبل الأكل بربع ساعة، بحد أقصى 4 أقراص
الشركة المصنعةكيمي فارما

يعد دواء كولوفيرين د (Coloverin D) أقراص، من أهم أدوية علاج اضطرابات القولون والجهاز الهضمي. كولوفيرين د (Coloverin D) له من تأثير فعال في تهدئة الإضطرابات والتخلص من الغازات والتقلصات داخل الأمعاء. يحتوي الدواء على المواد الفعالة:

إقرأ أيضا:اسم أفضل دواء (مرهم) لعلاج فطريات الاظافر
  • الميبيفرين هيدروكلوريد MEBEVERIN Chloride بتركيز 135 مجم.
  • الديميثيكون Dimethicone بتركيز 40 مجم.

دواعي استخدام كولوفيرين د (Coloverin D)

يستخدم كولوفيرين د (Coloverin D) في العديد من حالات اضطرابات الجهاز الهضمي مثل:

  • علاج وتخفيف أعراض القولون العصبي.
  • علاج تقلصات البطن.
  • التخلص من المغص وسوء الهضم.
  • حل مشاكل الانتفاخ والغازات.
  • المساعدة في علاج التهاب القولون.
  • تحسين حركة الأمعاء.

الجرعة الموصى بها

تحدد الجرعات المستخدمة لدواء كولوفيرين د (Coloverin D) بناءاً على استشارة طبية، وتكون الجرعة المعتادة كالتالي:

  • حبة واحدة قبل تناول الوجبات بـ 15 دقيقة إلى نصف الساعة.
  • الجرعة اليومية من 3 إلى 4 أقراص كحد أقصى.
  • لا يستخدم للحوامل والمرضعات بدون وصفة طبية.

موانع استخدام أقراص كولوفيرين د (Coloverin D)

يعد دواء كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي آمناً إلى حد ما، ومع ذلك! هناك بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام الدواء مثل:

  • الأشخاص الذين يعانون من رد فعل تحسسي لأي من مكونات الدواء.
  • لا يستخدم أثناء الحمل، خاصةً في الثلث الأول من الحمل، لأنه قد يمثل خطورة على صحة الجنين.
  • يمنع استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث يتم إفرازه مع حليب الأم وبالتالي، قد يؤثر على الرضيع.
  • لا يستخدم مع الأشخاص الذين يعانون من تضخم في البروستاتا.
  • يجب عدم استخدام كولوفيرين د (Coloverin D) للأطفال وكبار السن بدون وصفة طبية.
  • يمنع استخدام كولوفيرين د (Coloverin D) مع أدوية أخرى أو في حالات الأمراض المزمنة، مثل مشاكل القلب والكلى والكبد، مرض السكري والضغط بدون وصفة طبية.

اضرار كولوفيرين د (Coloverin D) – الآثار الجانبية

كما أشرنا في القسم السابق، فإن دواء كولوفيرين د (Coloverin D) يعد آمناً إلى حد كبير. ولكن! إذا تم استخدامه بشكل خاطئ أكثر من المعتاد، أو مع أدوية أخرى بدون وصفة طبية فقد تحدث الأعراض التالية:

إقرأ أيضا:اسم أفضل دواء (مرهم) لعلاج فطريات الاظافر
  • اضطراب في حركة الأمعاء (امساك أو اسهال).
  • فقدان الشهية.
  • عسر الهضم.
  • صداع.
  • دوار أو دوخة.
  • سوء الحالة النفسية.
  • الغثيان والقيء.
  • احمرار الوجه.
  • طفح جلدي، أو تورم في الوجه أو اللسان.

كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي

القولون العصبي: عبارة عن مشكلة صحية ليست خطيرة تسبب انتفاخ في أعلى أو أسفل البطن أو على الجانبين مع وجود غازات. يتراوح ألم القولون العصبي بين المتوسط والشديد، إلا أنه يكون أكثر تأثيراً على النساء من الرجال، نظراً لطبيعة أجسامهن والهرمونات.

تتمثل أعراض القولون العصبي في:

  • إمساك، و إسهال بالتبادل.
  • انتفاخ.
  • غازات.
  • سوء الحالة النفسية.
  • ألم في البطن، وعدم شعور بالراحة.
  • تقلصات في الأمعاء.

ينتج القولون العصبي عن ضغط عصبي ونفسي، تزامناً مع نمط حياة خاطئ وسوء تغذية. لا يسبب القولون العصبي أي مضاعفا، ولكنه يتداخل مع النشاط اليومي. تؤدي المستويات العالية من القلق والتوتر، إلى تهيج القولون والعكس صحيح أيضاً.

كيفية علاج القولون العصبي

لاستخدام كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي أو أي دواء آخر، يجب اتباع بعض التعليمات الخاصة بتحسين نمط الحياة مثل:

إقرأ أيضا:اسم أفضل دواء (مرهم) لعلاج فطريات الاظافر
  • الحد من مستويات القلق والتوتر.
  • الحد من الإجهاد، وتقليل عدد ساعات العمل.
  • تجنب الأطعمة المقلية، والتي تحنوي على مواد حافظة.
  • تجنب الأطعمة المهيجة للقولون مثل، الكرنب، القرنبيط، البروكلي …إلخ.
  • ممارسة نشاط رياضي معتدل.
  • النوم بشكل كافِ، بما لا يقل عن 8 ساعات يومياً.
  • تجنب التدخين.
  • الإبتعاد عن تناول الأطعم الجاهزة، والوجبات سريعة التحضير واللحوم المجمدة.

على الرغم من أن القولون العصبي ليس خطيراً، ولا يسبب مضاعفات. إلا أنه في بعض الأحيان قد يؤدي إلى التهاب القولون بسبب حركة الأمعاء غير المستقرة والتقلصات والغازات التي تستمر لفترات طويلة جداً دون علاج. لذلك، يجب استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب، لعدم التأثير على نشاط حياتك مثل الوظيفة أو الدراسة.

خلاصة القول

تعد أقراص كولوفيرين د (Coloverin D) من أهم أدوية القولون العصبي، واضطرابات الأمعاء. يحتوي الدواء على المادة الميبيفرين هيدروكلوريد MEBEVERIN Chloride، والتي تعمل على الحد من تهيج القولون والتخلص من الغازات. ومع ذلك! يجب العمل على علاج القولون بتحسين نمط الحياة أولاً، ويأتي الدواء في المرحلة الثانية.

السابق
اعراض انخفاض السكر أثناء النوم
التالي
السكر التراكمي 15 ما الذي يعنيه؟
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.