مرض السكري

اعراض انخفاض السكر أثناء النوم

تختلف اعراض انخفاض السكر أثناء النوم بحسب درجة انخفاض السكر في الدم. على الرغم من أن المريض لا يشعر بأي شيء مطلقاً أثناء النوم، إلا أنه قد يعاني من أحلام مزعجة وكوابيس بسبب سكر الدم المنخفض. في بعض الأحيان! قد يستيقظ المريض وهو يعاني من تعرق شديد، رعشة في الجسم ودوار أو دوخة. قد يتبول المريض لا إرادياً أثناء نومه في بعض الحالات.

اعراض انخفاض السكر أثناء النوم
اعراض انخفاض السكر أثناء النوم

انخفاض السكر أثناء النوم

كلما كانت فترة النوم طويلة جداً، كلما انخفض السكر في الدم. يحدث انخفاض السكر (الجلوكوز) في الدم أثناء النوم بسبب عدم كفاية السكر المخزن لحاجة الخلايا من الطاقة. قد ينخفض السكر في الدم أثناء النوم للعديد من الأسباب الأخرى مثل الإفراط في الرياضة، عدم تناول الطعام لفترة طويلة وزيادة جرعة الأنسولين أو أدوية علاج السكري الأخرى.

السكر أو الجلوكوز يتم امتصاصه من الطعام أثناء تناول الوجبات، وهو يعد بمثابة المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الإنسان. بدون السكر لن تحصل الخلايا على الطاقة اللازمة لعملها، وبالتالي تنخفض قدرة الجسم على الحركة والعمل وتبدأ أعراض انخفاض السكر مثل الهبوط، الرعشة، التعرق وزغللة العينين في الظهور.

إقرأ أيضا:جدول معدل السكر التراكمي للحامل

أسباب انخفاض السكر أثناء النوم

قد ينخفض السكر أثناء النوم للعديد من الأسباب، والتي من أهمها:

  • قلة تناول الطعام. الجسم يحصل على السكر اللازم لإمداد الخلايا بالطاقة من الطعام. إذا كان الشخص لا يتناول ما يكفي من الطعام فقد ينخفض السكر في دمه في أي وقت، وقد يحدث ذلك أثناء النوم.
  • عدم تناول ما يكفي من الوجبات. يوصي الأطباء وخبراء الغدد الصماء والمناعة، بضرورة تناول الوجبات الغذائية الرئيسية كل 8 ساعات على الأقل. كلما طالت المدة بين الوجبات، كلما نقص معدل السكر بالدم.
  • عدم توازن النظام الغذائي. يلعب توازن نظامك الغذائي كماً ونوعاً، دوراً مهماً في تحسين حالتك الصحية والمناعية. في حالة عدم التوازن بين العناصر الرئيسية أو عدم تناول ما يكفي من الكربوهيدرات فإن الجسم لن يحصل على ما يكفيه من السكر اللازم لعمل الخلايا، وقد يؤدي ذلك إلى انخفاض السكر أثناء النوم.
  • ممارسة نشاط بدني أكبر من المعتاد. إذا قمت بممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني بشكل شديد أو عنيف أكثر من المعتاد، فإن ذلك يؤثر على معدل السكر في الدم وقد يؤدي إلى نقص السكر أثناء النوم أو في أي وقت.
  • زيادة جرعة الأنسولين. إذا كنت مريض سكري النمط الأول، فإن الجرعات الزائدة من الأنسولين، أو أخذ جرعة الأنسولين في غير موعدها فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض السكر في الدم أثناء النوم أوفي غير أوقات النوم.

هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى انخفاض السكر أثناء النوم مثل الحالة النفسية، العمليات الجراحية، بعض الأدوية بالإضافة إلى مشاكل الهضم ومشاكل الغدد الصماء خاصةً البنكرياس. لكن السبب الأول لانخفاض السكر في الدم لغير المصابين بالسكري هو عدم تناول نظام غذائي متوازن.

إقرأ أيضا:جدول معدل السكر التراكمي للحامل

اعراض انخفاض السكر أثناء النوم

كما أشرنا في بداية الصفحة، فإن النائم عادة لا يشعر بأي أعراض لانخفاض السكر أثناء النوم. ومع ذلك! هناك بعض العلامات التي قد تدل على أن النائم يعاني من انخفاض في سكر الدم (الجلوكوز) لديه. تشمل هذه الأعراض:

  • التعرق الشديد أثناء النوم. إذا رأيت شخصاً نائماً يتعرق فقد يكون السكر منخفض في دمه، ربما وجب عليك إيقاظه من النوم وقياس السكر لاتخاذ إجراء وقائي.
  • كوابيس وأحلام مزعجة. الشخص النائم الذي يعاني من مشكلة صحية مهما كانت، قد يعاني من كوابيس وأحلام. لذلك! سيعاني الشخص بالكوابيس إذا كان سكر الدم منخفض لديه.
  • التبول اللاإرادي. يعد التبول اللاإرادي وتبليل الفراش، أحد أهم اعراض انخفاض السكر أثناء النوم. قد يستيقظ الشخص ويجد نفسه قد بلل فراشه نتيجة انخفاض السكري.
  • سرعة التنفس (نهجان أثناء النوم). يحاول القلب جاهداً إيصال المغذيات والسكر (جلوكوز الدم) إلى كافة أعضاء الجسم خاصةً الأعضاء الحيوية، وبالتالي يرتفع معدل نبضات القلب وينبض بسرعة.

يبدأ عادة انخفاض السكر بثقل في الكلام مع رعشة في الأطراف، ثم زغللة في العينين. في بعض الحالات الشديدة قد يفقد الشخص وعيه بعد الضعف العام في الجسم والصداع. غيبوبة انخفاض السكري، تحتاج إلى رعاية طبية طارئة لمنع المضاعفات التي قد تؤدي إلى فقدان الشخص لحياته.

إقرأ أيضا:جدول معدل السكر التراكمي للحامل

انخفاض السكري فيد الدم أثناء النوم قد يحدث لكل من مصابي وغير مصابي السكر، لأحد الأسباب التي تم توضيحها بالأعلى. في حالة تناول شخص غير مصاب بالسكر أدوية السكر أو أخذ أنسولين بالخطأ فقد يسبب ذلك أيضاً انخفاض السكر في دمه، هذا بالطبع إلى جانب النشاط البدني غير المعتاد والنظام الغذائي غير المتوازن وقلة تناول الطعام.

علاج مشكلة انخفاض السكر

انخفاض السكر أثناء النوم، أو انخفاض السكر بشكل عام ليس مرض، ولكمه دليلاً على وجود مشكلة صحية. ومع ذلك! عدم التعامل معه بحكمة قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل تلف الأعضاء ومشاكل القلب والكلى والعينين وربما الوفاة في بعض الحالات.

توضح النقاط التالية، كيفية التعامل مع مشكلة انخفاض السكر في الدم:

  1. يتم التأكد بأن السكر منخفض في الدم بقياس معدل السكر في أقرب صيدلية أو عيادة أو مستشفى.
  2. يتناول المريض كوب أو علبة عصير أو قطعة حلوى صغيرة.
  3. يتم قياس السكر مرة أخرى بعد 10 دقائق.
  4. في حالة لم تعود مستويات السكر لطبيعتها (بين 80 إلى 150 مجم/ديسيلتر) يتم اعطاء المريض قطعة حلوى أخرى أو علبة عصير.

في حالة كان الشخص فاقداً للوعي، يجب عدم اغطاءه أي شيء صلب عن طريق الفم. يتم إسعاف الشخص في هذه الحالة باستخدام حقنة كلوكاجون، في حالة عدم توفرها يوضع للشخص نقاط قليلة من العسل أو أي عصير في فمه لحين الوصول لأقرب مستشفى أو غرفة طوارئ.

خلاصة القول

قد يعاني بعض الأشخاص من اعراض انخفاض السكر أثناء النوم مثل، التعرق الشديد، الأحلام المزعجة والكوابيس، التبول اللاإرادي بالإضافة إلى سرعة التنفس ووخز (تنميل) الأطراف. من الجدير بالذكر أن! الشخص عادة لا يشعر بأي شيء أثناء نومه لذلك يجب ايقاظ الشخص ومعرفةى الطريقة الصحيحة لإعادة مستويات السكر لديه إلى طبيعتها.

السابق
اكسدرين (Excedrin) أقراص لعلاج نزلات البرد والصداع
التالي
كولوفيرين د (Coloverin D) للقولون العصبي الجرعات والمحاذير
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.