الجهاز التنفسي

علاج حساسية الانف

يحتاج علاج حساسية الانف إلى إدارة جيدة للمرض على المدى الطويل، وتحسين نمط (أسلوب الحياة). تعد حساسية الأنف المعروفة بـ “حمى القش” أحد الأمراض المناعية التي تنتج عن وجود خلل جيني يسبب رد فعل مناعي مبالغ فيه ضد مسببات الحساسية. لذلك! يعد خط العلاج الأول تجنب المحفزات.

علاج حساسية الانف
علاج حساسية الانف

حساسية الأنف (حمى القش) نظرة عامة

يعد التهاب الأنف التحسسي (حساسية الأنف) Allergic rhinitis والمعروفة أيضاً باسم “حمى القش” أحد الأمراض الإلتهابية المزمنة! التي تنتج عن وجود خلل مناعي. يؤدي ذلك الخلل المناعي الناتج عن وجود جينات مشوهة إلى رد فعل مناعي مضاعف ضد مسببات الحساسية، والتي سنوضحها بعد قليل.

الأشخاص المصابون بحساسية الأنف يحتاجون علاج وإدارة جيدة مدى الحياة. قد تساعد الإدارة الجيدة للحساسية وتحسين نمط الحياة في الحد من استخدام الأدوية/ وبالتالي تقليل الآثار الجانبية قدر المستطاع. كما أن الإدارة الجيدة لالتهاب الأنف التحسسي يمنع أعراض الحساسية ويعوق دون حدوث مضاعفات ونوبات قد تكون خطيرة.

مسببات/محفزات الحساسية

يؤدي التعرض لمسببات الحساسية الموجودة بكثرة في كل مكان من البيئة، إلى ظهور أعراض ونوبات حساسية الأنف، نتيجة رد الفعل المناعي الذي يؤدي إلى إفراز الكثير من الهيستامين ومضادات الإلتهاب من الجسم بدون داعي. يؤدي ذلك إلى ضيق مجرى الهواء واحتقان الجيوب الأنفية، وحرقان العين والأنف وضيق التنفس.

إقرأ أيضا:علاج الحساسية الصدرية بالقرنفل (مدى فعاليتها)

تشمل مسببات/محفزات الحساسية، ما يلي:

  • حبوب اللقاح.
  • فرو وريش الحيوانات مثل القطط والكلاب والأغنام والطيور.
  • الأتربة والدخان.
  • الملابس الثقيلة والمصنوعة من أقمشة تمتص الأتربة، مثل السجاد والستائر وبعض الملابس الشتوية.
  • بعض المنظفات والروائح وأدوات التجميل.
  • بعض الأدوية والمبيدات الحشرية.
  • البخور ومعطرات الجو.
  • الأماكن المغلقة عديمة التهوية.

يجب الأخذ بعين الاعتبار انك الشخص الوحيد القادر على معرفة ما يثير التهاب الأنف التحسسي لديك، لذلك دون قائمة بمسببات الحساسية وتجنبها قدر المستطاع، فذلك يغنيك عن الكثير من الأدوية ولا يعرض حياتك لللخطر.

أعراض حساسية الأنف

تشمل أعراض وعلامات حساسية الأنف، ما يلي:

  • احتقان وسيلان الانف.
  • احتقان والتهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب الحلق.
  • رائحة غريبة في الانف تشبه رائحة القش.
  • حرقان العين، ودموع في بعض الأحيان.
  • حكة حول الانف والعينان.
  • العطاس والسعال.
  • صداع الرأس في بعض الأحيان.

تشبه أعراض حساسية الأنف (التهاب الأنف التحسسي) إلى حد كبير أعراض نزلات البرد والانفلونزا، لذلك إذا كان لديك تلك  الأعراض بشكل متكرر خاصةً عند التعرض لأي من مسببات الحساسية فمن الضروري زيارة الطبيب لوضع خطة مناسبة لـ علاج حساسية الانف مبكراً.

إقرأ أيضا:علاج الحساسية الصدرية بالقرنفل (مدى فعاليتها)

علاج حساسية الانف

يؤسفنا أن نخبرك أن حساسية الأنف، وجميع الأمراض الناتجة عن مشاكل مناعية، ليس لها علاج نهائي. ومع ذلك! تساعد الإدارة الجيدة للمرض إلى جانب تحسين نمط الحياة إلى منع الأعراض بالكامل، وكأنك لا تعاني من أي شيء، ولكن! تظل لديك القابلية لحدوث الاعراض وربما تفاقمها عند التعرض لمسببات الحساسية بشكل مفرط.

لذلك يتم تقسيم علاج حساسية الانف إلى عدد مراحل لا يمكن الإستغناء بأحده عن الآخرين، تشمل طرق علاح الحساسية الأنفية (حمى القش) ما يلي:

1) إدارة وعلاج حساسية الأنف في المنزل

في الحقيقة يعد العلاج المنزلي وإدارة التهاب الانف التحسسي خط العلاج الأول، إذا لم يتم اتباع خيارات العلاج الوقائي فإن الأدوية وطرق العلاج الاخرى لن تأتي بنتيجة. بل إنك قد تستغني عن علاج حساسية الانف بالأدوية، ولكن! لا يمكنك أبداً تجنب الإدارة الجيدة للمرض.

تشمل خيارات العلاج المنزلي لحساسية الأنف ما يلي:

  • تجنب محفزات/ مسببات الحساسية، بدون هذه الخطوة لن يجدي أي علاج آخر، ولم=ن يكون نافعاً. لذلك إحرص على تجنب مسببات الحساسية قدر المستطاع حتى لو اضطررت إلى ترك وظيفتك.
  • اجعل بيتك فارغاً من مسببات قدر المستطاع، تخلى عن الستائر والسجاد والموكيت والكتب القديمة فإنها تعد بمثابة قنبلة لمرضى الحساسية.
  • اجعل بيتك أأمن مكان لك، غير الملاءات واطقم السراير 3 مرات في الأسبوع، ولا تفتح النوافذ إذا كان الجو ملوث يذرات التراب وحبوب اللقاح. تخلص من القمام يومياً، لا تستخدم البخور وطارد الحشرات والعطور الأخرى والكلور. أو اترك المنزل لبعض الوقت عند الإضطرار لاستخادمها.
  • ارتد الكمامات عند الضرورة، في حالة خرجت المنزل، في المواصلات، أو في أماكن ملوثة ارتدي كمامة على انفك واحرص على الإستحمام وتغيير ملابسك بمجرد الوصول للمنزل.
  • استنشق باستمرا، احرص على استنشاق واستنثار الماء من وقت لآخر، خاصةً عند التعرض لأي من مسببات الحساسية، فإن ذلك سيعمل على طرد ما علق من أتربة وروائح في أنفك ويمنع ظهور الاعراض.
  • مارس نشاط رياضي معتدل، إذا كنت من أصحاب الأعمال المكتبية، فإن الرياضة غاية في الأهمية، أما إن كنت تبذل نشاط بدني شاق في عملك فإن ذلك جيد.
  • النوم بشكل كافي، قلة النوم تضعف المناعة، وبالتالي تجعل حالتك الصحية أسوأ، لذلك احرص على النوم الجيد بما لا يقل عن 8 ساعات يومياً، وحاول أخذ ساعة قيلولة.
  • تناول نظام غذائي صحي، النظام الغذائي مهم لتقوية المناعة وبناء الجسم، لذلك انتقي طعامك بعناية وابتعد عن الزيوت والأطعمة المقلية والمسبكات والمواد الحافظة والوجيبات السريعة، احرص على أن يكون طعامك طبيعياً غير مصنع.

2) علاج حساسية الانف بالأعشاب منزلياً

احب أن أنوه، أن الأعشاب لها تأثيرات بعض الأدوية، لذلك لن أتطرق إلى ذكر الأعشاب التي قد تتعارض مع الأدوية، وسنكتفي باستخدام أعشاب ومكونات متوفرة في كل منزل:

إقرأ أيضا:علاج الحساسية الصدرية بالقرنفل (مدى فعاليتها)
  • المحلول الملحي، قم بعملي محلول ملحى واستنشقه او ضعه في فتحتي انفك بالتناوب، لإزالة احتقان الانف وتوسيع مجرى التنفس.
  • قطرات الليمون، عند وضعت قطرة ليمون واحدة في كل من فتحتي أنفك فإن ذلك كافياً لإزالة الاحتقان ومنع سيلان الأنف على الفور.
  • تناول الكثير من الماء والسوائل، سيلان الأنف والرشح قد يسبب لك جفافاً إذا لم تشرب الكثير من الماء والسوائل دافئة وباردة.
  • استنشاق الأعشاب، يمكن أن تضع الأعشاب المتوفرة في المنزل مثل، بزور الكزبرة، البقدونس، ورق اللورى، القرنفل، الزنجبيل أو أي أعشاب في منزلك في قدر من الماء وقم بغلية واستنشق البخار المتصاعد لعلاج الالتهاب وتوسيع مجرى التنفس.

3) ادوية علاج حساسية الأنف

يأتي الدواء في المرحلة الأخيرة بعد تجنب مسببات الحساسية، وإدارتها بشكل جيد بحيث تحسن نظام حياتك، فالرياضة والنظام الغذائي والنوم بشكل جيد لا بديل عنهم نهائياً، وإلا فماذا تفعل الأدوية إذا كانت الأسباب ما زالت موجودة والتعرض للمسببات مستمر.

احرص على زيارة الطبيب من وقت لآخر، فهو الشخص الوحيد المؤهل علمياً لمساعدتك في إدارة و علاج حساسية الانف لديك بشكل فعال، لا تستخدم أدوية شخص آخر حتى لو كان بنفس ظروفك، فلكل شخص بيئته الخاصة التي يحدد الطبيب على أساسها نوع الأدوية المناسبة له.

تشمل أدوية علاج حساسية الانف ما يلي:

  • أدوية الإنقاذ (لحظية المفعول)، وهي أدوية متوفرة على هيئة بخاخات أنفية لإسعاف المريض في حالات الطوارئ!، منها مضادات الهيستامين لحظية المفعول، وموسعات الشعب الهوائية.
  • أدوية ممتدة المفعول، وهي بخاخات أنفية تعمل لمدة 12 ساعة، وعادة ما يأخذ المريض نوعين من هذه الأدوية مرة صباحاً ومراً مساءاً.

ومن أمثلة تلك الأدوية:

  • مضادات الهيستامين، مثل ديفينهيدرامين (بينادريل)الكلورفينيرامين، وتعمل على قمع إنتاج الهيستامين في الجسم، وبالتالي منع رد الفعل المناعي المبالغ فيه.
  • مزيلات الإحتقان، والتي تعمل على إزالة احتقان الأنف لتوسيع مج=رى التنفس.
  • مضادات الإلتهاب، مثل السيترويدات القشرية التي تحارب وتمنع الالتهابات الناتجة عن رد الفعل المناعي.
  • قطرات العين، والتي تستخدم لعلاج حكة واحمرار العين.
  • موسعات الشعب الهوائية، وهي أيضاً تتوفر على هيئة بخاخات أنفية أو أدوية استنشاق فموية لتوسيع الشعب الهوائية.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

تشمل طرق علاج حساسية الانف تجنب المسببات والإدارة المنزلية، والتي تعد خط العلاج الأول، ثم بعد ذلك يأتي دور الأدوية للحد من النوبات ومنع الاعراض من التفاقم. هناك أدوية سريعة او لحظية المفعول لإنقاذ المريض في حالة التعرض لنوبة حساسية أو اختناق، كما يحتاج المريض لاستخدام مضادات الهيستامين ومضادات الالتهاب مرة كل 12 ساعة على المدى الطويل، ربما طوال حياته.

السابق
اسباب العادة الشهرية كل اسبوع او اسبوعين
التالي
اعراض ارتفاع السكر المفاجئ
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.