مرض السكري

انخفاض السكر إلى 80 هل يعد خطيراً؟

لا يعتبر انخفاض السكر إلى 80 مجم/ديسيلتر أمراً خطيراً، فمستويات السكر الطبيعية في الدم تتراوح بين 80 إلى 150 مجم/ديسيلتر!، حتى أن البعض يعتبر أن 70% لا يمثل مشكلة صحية!، ولكن قد ينذر ذلك بوجود مشكلة إن كان وقت قياس السكر بعد تناول الوجبات بساعة إلى 3 ساعات.

انخفاض السكر إلى 80 هل يعد خطيراً؟
انخفاض السكر إلى 80 هل يعد خطيراً؟

انخفاض السكر في الدم

لا يعد انخفاض السكر في الدم مرضاً في حد ذاته، ولكنه قد يكون أكثر خطورة من ارتفاع مستويات السكر في الدم، فارتفاع السكر يعني عدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين أو الاستفادة منه في امتصاص السكر الذي يمد الجسم بالطاقة، بينما يعني انخفاض السكر في الدم عدم وجود سكر في الدم أو أن مستويات الأنسولين مرتفعة جداً.

السبب الأكثر شيوعاً لانخفاض السكر في الدم هو جرعات الأنسولين الزائدة، حيث يعمل الأنسولين في الأساس على تنظيم مستويات السكر في الدم، ولكن! الجسم ينتج الأنسولين بحسب مستوى السكر (الجلوكوز) الموجود فكلما زاد مستوى السكر (الجلوكوز) زاد معه تلقائياً مستوى الأنسولين في الدم. ولكن! عند مريض اسكر من النوع الأول الجسم يحتاج إلى أنسولين خارجي فإذا أخذ الشخص جرعة أكثر من المطلوب أو على فترات متقاربة، فإن ذلك يؤدي إلي نقص/انخفاض السكر في الدم.

إقرأ أيضا:اعراض انخفاض السكر للحامل

من الجدير بالذكر هنا، أن! انخفاض السكر/الجلوكوز في الدم قد يحدث أيضاً لغير المصابين بمرض السكري!، بسبب ممارسة نشاط بدني شاق،عدم تناول الطعام لفترات طويلة جداً أو عدم تناول نظام غذائي متوازن، ومع ذلك لا يعد انخفاض السكر إلى 80 مجم/ديسيلتر خطيراً كما أشرنا.

أعراض انخفاض السكر في الدم

إذا كان السكر في دمك أقل من 80 مجم/ديسيلتر فقد تعاني من نقص السكر في الدم، ومع ذلك ربما لن تشعر بأي أعراض حتى تقل مستويات السكر لديك عن 70 مجم/ديسيلتر، أو 60 وربما 40 أيضاً عند العديد من الأشخاص. فالأمر متفاوت من شخص لآخر!. تشمل أعراض انخفاض السكر في الدم، ما يلي:

  • التعرق الشديد.
  • الصداع (دوار ودوخة).
  • شحوب واصفرار البشرة.
  • الغثيان والقيء أو الرغبة في القيء.
  • رعشة واضطراب في الجسم، خاصة الأطراف.
  • عدم القدرة على حفظ توازن الجسم بشكل صحيح.
  • تشوش في الرؤية (رؤية ضبابية).

عادة لا تنخفض مستويات السكر في الدم بشكل مفاجئ، وإنما تحدث تدريجياً حيث يبدأ الشخص في الشعور بارتباك وضعف عام الجسم، ومع الوقت يتعرق ويشعر بدوار يصاحبه غثيان. يمككن علاج ذلك بسهولة بتناول بعض قطع أو عصير الفاكهة أو الحلوى الصلبة.

إقرأ أيضا:اعراض انخفاض السكر للحامل

قد تطور حالة انخفاض السكر في الدم إذا لم يتم السيطرة عليها من البداية، وعندها لن يستطيع الشخص حفظ توازن جسمه وسيبدأ في فقدان السيطرة على حفظ التوازن والوقوف، فيجلس أو يسقط فاقداً للوعي!، وفي هذه الحالة يجب إسعافه باستخدام حقن الجلوكاجون التي تحفز الجسم على تكسير السكر المخزن في العضلات. إذا لم يتم إسعاف الشخص قد تتلف بعض أنسجة جسمه فيصاب بفشل كلوى أو شلل وقد يتوفى على الفور.

انخفاض السكر إلى 80 هل يعد خطيراً؟

كما أشرنا في مطلع المقال فإن، المستويات الطبيعية للسك (الجلوكوز) في الدم تتراوح بين 80 إلى 150 مجم/ديسيلتر، ومع ذلك قد ينخفض السكر إلى 60 وربما 40 دون مشاكل صحية، ولكن إذا يوصي الأطباء بضرورة السيطرة على مستويات السكر في الدم أكثر من 70 مجم/ديسيلتر لمنع المضاعفات الخطيرة.

لذلك! يمكن القول أن انخفاض السكر إلى 80 مجم/ديسيلتر لا يمثل مشكلة صحية ولا يعد خطيراً، إلا أنه قد ينذر بوجود مشكلة مثل زيادة جرعة الأنسولين، أو أن جسمك ينتج الأنسولين بشكل مفرط (مشاكل مناعية أو مشاكل في البنكرياس) في الحالات التالية:

  1. إن كان وقت قياس سكر الدم بعد الوجبات ب 1-3 ساعات.
  2. بعد اختبار تحمل الجلوكوز الفموي.

يعد انخفاض السكر إلى 80 مجم/ديسيلتر غير خطير، ولكنه المستوى المطلوب لسكر الدم في الحالات التالية:

إقرأ أيضا:اعراض انخفاض السكر للحامل
  1. قبل تناول الوجبات.
  2. بعد اختبار السكر العشوائي.
  3. بعد الاستيقاظ من النوم في الصباح.
  4. بعد النشاط البدني أو ممارسة الرياضة.

مستويات السكر الطبيعي في الجسم

تختلف مستويات السكر الطبيعي أو الموصى بها من وقت لآخر، ومن شخص لآخر بحسب ما إذا كان مصاب أو غير مصاب بالسكر، إليك مستويات السكر الطبيعية (الموصى بها) في جميع الحالات:

أولاً: مستويات السكر الطبيعية لغير مصابي السكر:

  • قبل الوجبات: أقل من 120 مجم ديسيلتر.
  • السكر الصيامي 8 ساعات قبل الوجبات: أقل من 100 مجم/ديسيلتر.
  • بعد الوجبات بـ 1-3 ساعات: أقل من 140 مجم/ديسيلتر.
  • اختبار تحمل الجلوكوز الفموي: أقل من 155 مجم/ديسيلتر.
  • السكر العشوائي: من 80 إلى 150 مجم/ديسيلتر.
  • السكر التراكمي A1c: أقل من 5.7%.

ثانياً: مستويات السكر الموصى بها لمريض السكري:

  • قبل الوجبات: أقل من 150 مجم/ديسيلتر.
  • بعد الوجبات ب 1-3 ساعات: أقل من 180 مجم/ديسيلتر.
  • اختبار تحمل الجلوكوز الفموي: أقل من 200/مجم ديسيلتر.
  • السكر العشوائي: من 80 إلى 180 مجم/ديسيلتر.
  • السكر الصيامي: أقل من 120 مجم ديسيلتر.
  • السكر التراكمي: أقل من 7% مجم/ديسيلتر.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

عند انخفاض السكر إلى80 مجم/ديسيلتر، فأنت لا تعاني من مشكلة صحية، ولكن إن كانت تلك النتيجة بعد الوجبات بـ 1 إلى 3 ساعات أو بعد اختبار تحمل الجلوكوز الفموي فإن هذا ينذر بوجود مشكلة صحية مثل مشاكل البنكرياس أو إفراز الكثير من الأنسولين لأي سبب آخر، بينما يدل ذلك على أخذ جرعة زيادة من الأنسولين عند مصابي السكر.

السابق
السكر التراكمي 10 – ما الذي يعنيه، وكيف يمكن التحكم في مستوياته؟
التالي
علاج الصدفية في المنزل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.