مرض السكري

اعراض السكري عند الاطفال

مثل الكبار تماماً يصاب الصغار بمرض السكري من النوع الأول، والنوع الثاني بعض الأحيان!، غير أن اعراض السكري عند الاطفال قد تكون غير ملحوظة. يعتقد الأطفال المصابون بمرض السكري أن ما يشعرون به طبيعي! وتتأقلم أجسامهم على ذلك الشعور كونهم لا يعرفون غيره! سنوضح في لسطور التالية علامات إصابة الأطفال بمرض السكر لتتعرف كأب أو تتعرفي كأم على ما يعانه منه ابنك بسهولة.

اعراض السكري عند الاطفال
اعراض السكري عند الاطفال

مرض السكري عند الأطفال – نظرة عامة

السكري هو أحد الامراض المناعية المزمنة التي ليس لها علاج، يحدث مرض السكري بسبب الوراثة أو بعض عوامل الخطورة مثل زيادة الوزن واضطرابات الهرمونات ومشاكل الغدد الصماء، وبسبب سكري الحمل!، وهو حالة مؤقتة من مرض السكري تنتهبي بعد الأسابيع الأولى من الولادة. ولكن بعض النساء المصابات بسكري الحمل لديهم معدلات خطورة مرتفع للإصابة بسكر النمط الثاني.

داء السكري من النوع الأول هو مرض مناعي يستمر مدى الحياة، ويحدث بسبب نقص الأنسولين في الجسم. ويسمى أيضًا مرض السكري المعتمد على الأنسولين أو سكري الأحداث (عند الأطفال)!. يلعب الأنسولين دورًا مهمًا في إنتاج الطاقة عن طريق نقل جلوكوز الدم (نوع من السكر) إلى الخلايا!. لذا فإن الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول يرتفع لديهم مستوى السكر في الدم بسبب قلة أو غياب الأنسولين.

إقرأ أيضا:مستويات السكر الطبيعي للصائم

بحسب الإحصائيات، يصاب 1 من كل 400 طفل ومراهق دون سن 20 عامًا بمرض السكري من النوع 1. على الرغم من عدم وجود علاج نهائي له!، يمكن السيطرة على مرض السكري من النوع 1 بشكل فعال من خلال إعطاء الأنسولين بانتظام وتحسين نمط الحياة.

أسباب مرض السكري عند الأطفال

لا أحد يعرف السبب الحقيقي لمرض السكري عند الأطفال أو حتى الباغين والكبار. ومع ذلك!، قد يكون للعوامل البيئية والوراثية دور في تطور سكري الأحداث (السكر عند الاطفال).

يعتقد العلماء والباحثين أن مرض السكر يحدث بسبب وجود خلل مناعي أو وراثة جين مشوه يؤدي إلى تدمير المناعة الذاتية لخلايا بيتا (الخلايا المنتجة للأنسولين) في لانجرهانز، وهي منطقة في البنكرياس تحتوي على الخلايا المنتجة لهرمون الأنسولين وأحد الغدد الصماء.

قد يؤدي هجوم الجهاز المناعي للجسم على الخلايا المنتجة للأنسولين (خلايا بيتا في البنكرياس) إلى نقص أو عدم إنتاج هرمون الأنسولين المسئول عن تنظيم مستويات السكر في الدم. يتسبب هذا في ارتفاع مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم مما يؤدي غالبًا إلى مضاعفات تهدد الحياة ما لم يتم إدارته بشكل جيد.

إقرأ أيضا:مستويات السكر الطبيعي للصائم

اعراض السكري عند الاطفال

قد يكون لدى الأطفال تطور سريع في علامات وأعراض داء السكري عندما يكون هناك نقص في الأنسولين. قد تشمل علامات وأعراض داء السكري لدى الاطفال:

  1. العطش الشديد، ستلاحظين أن طفلك يشرب الكثير من الماء، ورغم ذلك لا يشعر بارتواء.
  2. كثرة التبول، وهي من أكثر علامات أو اعراض السكر عند الاطفال وضوحاً. بعض الأطفال قد يتكرر لديهم التبول اللا إرادي.
  3. الجوع المستمر، ستلاحظين أن طفلك يتناول الكثير من الطعام! وعلى الرغم من ذلك سيطلب طعام آخر بعد وقت قليل.
  4. فقدان الوزن، على الرغم من أن الطفل يأكل بشكل جيد، إلا أنه سيفقد وزنه أو لن ينمو بشكل جيد إذا كان مصاباً بمرض السكري.
  5. التعب والإرهاق، سينام طفلك لفترات طويلة ومع ذلك!، سيبدو عليه التعب والإرهاق كما لو انه يلعب طول اليوم بدون راحة، أو يعمل عمل شاق.
  6. التغيرات السلوكية، سيكون التفل أكثر عدوانية أو أكثر انفعالاً وقد يبكي أو يضحك دون أسباب منطقية.
  7. تغير رائحة النفس، ستلاحظين أن فم طفلك له رائحة تشبه رائحة الفواكه إذا كان مصاباً بمرض السكري.

قد تلاحظين أيضاً أن جروح وكدمات طفلك أو حتى الحبوب التي قد تنمو في جسمه لأي سبب تلتئم بشكل بطيء للغاية1، نتيجة ارتفاع مستوى السكر في الدم، وعدم قدرة الخلايا على امتصاص ما يكفيها من الطاقة المتمثلة في سكر الدم (الجلوكوز).

إقرأ أيضا:مستويات السكر الطبيعي للصائم

يجب زيارة طبيب الأطفال في أقرب وقت بمجرد ملاحظة واحدة أو أكثر من اعراض السكري عند الاطفال الموضحة بالأعلى لتجنب المضاعفات الخطيرة، يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الأطفال الصغار قد لا يعرفون أن ما يعانون منه غير طيعي بسبب اعتيادهم عليه.

عوامل خطر اصابة الاطفال بمرض السكر

يمن أن تزيد العوامل التالية من فرصة الأطفال بمرض السكري، تشمل هذه العوامل:

  • العوامل الوراثية، يمكن أن تزيد العوامل الوراثية من خطر الإصابة بمرض السكري لدى الأطفال. يمكن أن يكون هذا بسبب وراثة جينات مشوهة من الوالدين، خاصة إذا كان أحد الوالدين أو الأشقاء مصابين بمرض السكري بسبب عوامل وراثية.
  • مشاكل واضطرابات في الهرمونات والغدد الصماء، قد يؤدي التعرض لبعض الفيروسات إلى حدوث هجوم مناعي ذاتي لخلايا الغدد الصماء في البنكرياس!. الالتهابات الفيروسية المعوية، وفيروس كوكساكي ب، وفيروس الروتا ، وفيروس النكاف، والحصبة الألمانية ،والفيروس المضخم للخلايا، كل ذلك! يلعب دورًا في تدمير خلايا الغدد الصماء في البنكرياس.
  • السمنة المفرطة وارتفاع مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية ودهون الكبد، على الرغم من أن هذه العوامل تسبب العديد من المشاكل الصحية الأخرى!، فقد تؤدي أيضاً في بعض الحالات إلى خلل في الهرمونات ومشاكل اخزي تسبب مرض السكري في النهاية.

مضاعفات أو اعراض السكري الأكثر خطورة عند الاطفال

المشاكل والضاعفات التالية أكثر شيوعاً عند الأطفال المصابين بمرض السكري:

  • انخفاض السكر في الدم، وهي حالة قد تكون أكثر خطورة من ارتفاع السكر في الدم!، كون ارتفاع السكر يمكن اعادته بأخذ أنسولين يساعد الخلايا على امتصاص السكر. بينما انخفاض السكر لا يوجد سكر في الدم لامتصاصه وسيحتاج الجسم إلى تكسير السكر المخزن في الكبد والعضلات باستخدام حقنة الجلوكاجون.
    زيادة النشاط البدني أو تخطي وجبات الطعام أو تناول جرعة عالية من الأنسولين من الأسباب المهمة لنقص السكر في الدم لدى الأطفال المصابين بداء السكري. تشمل أعراض انخفاض السكر في الدم: الجوع، والتعرق، والارتعاش، وفقدان الوعي. يمكن أن يكون تناول الكربوهيدرات سريع المفعول مثل عصير الفاكهة أو أقراص الجلوكوز أو الحلوى مفيدًا في هذه الحالة. قد يحتاج الأطفال الفاقدون للوعي إلى حقنة طارئة من هرمون الجلوكاجون لرفع مستويات السكر في الدم.
  • الحماض الكيتوني السكري (DKA)، وهو حالة خطيرة تهدد الحياة، حيث يبدأ فيها الجسم في تكسير الدهون للحصول على الطاقة نظرًا لعدم وجود الأنسولين.
  • اعتلال الأعصاب،  هو تلف الأعصاب الناجم عن إصابة الشعيرات الدموية (الأوعية الدموية الدقيقة) التي تغذي الأعصاب!. الألم الحارق والخدر والوخز هي أعراض تلف الأعصاب.
    قد يحدث اعتلال الكلية (تلف الكلى) في مرض السكري بسبب إصابة الشعيرات الدموية من السكر!. غالبًا ما يؤدي اعتلال الشبكية (تلف العين) الناتج عن إصابة الأوعية الدموية في شبكية العين إلى مشاكل في الرؤية مثل إعتام عدسة العين أو الجلوكوما أو العمى.
  • مشاكل القلب والأوعية الدموية، يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية!، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وتضيق الأوعية الدموية في وقت لاحق من الحياة.

التشخيص والعلاج

يحتاج الأطفال الذي لديهم معدلات خطورة مرتفعة مثل السمنة والوراثة (أن يكون السكر في العائلة) إلى إجراء اختبارات السكر مرة كل 6 شهور!، بينما يحتاج الأطفال الآخرون إلى عمل الإختبارات مرة واحدة كل عام.

يخطط أطباء الأطفال لعلاج مرض السكري وفقًا لنوع مرض السكري. داء السكري من النوع 2 ومقدمات السكري هي حالات تتواجد فيها مستويات عالية من الجلوكوز في الدم، ولكنها ليست عالية بما يكفي لتشخيص مرض السكري. غالبًا ما يتم علاجهم ببعض الأدوية مع تعديل نمط الحياة، مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

تشمل اعراض السكري عند الاطفال العطش والجوع المستمرين، كثرة التبول، التعب والإرهاق، تشوش الرؤية بالإضافة إلى تغيرات السلوك! مثل البكاء أو الضحك بدون مبرر. لا يوجد علاج لمرض السكر من النوع الأول ولكن! يمكن التحكم في مستوياته لمنع تطوره وحدوث مضاعفات خطيرة تهدد الحياة.

السابق
علاج الحساسية الصدرية بالقرنفل (مدى فعاليتها)
التالي
وصفات طبيعية لعلاج الحموضة وحرقان المعدة
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.