الحمل والولادة

مدة الدورة الشهرية بعد الولادة

تختلف مدة الدورة الشهرية بعد الولادة من سيدة إلى أخرى تبعاً لكيفية ولادة وإرضاع الطفل. سيعود جسمك تدريجياً إلى طبيعته!، ولكنه سيحتاج بعض الوقت ربما شهرين أو أكثر وستعانين من عدم انتظام في دورتك الشهرية وفترة الحيض في البداية.

مدة الدورة الشهرية بعد الولادة
مدة الدورة الشهرية بعد الولادة

مدة الدورة الشهرية بعد الولادة

بعد الولادة جسمك يعود تدريجياً إلى وضعه السابق ويبدأ الرحم في إستعادة حجمه، ولكنه سيكون أكبر قليلاً مما كان عليه. حجم الرحم يجعل البطانة الداخلية للرحم أكير! الأمر الذي يحتاج وقت أكبر لطرد بطانة الرحم في فترة الحيض.

مدة الدورة الشهرية الطبيعية تتراوح بين 21 إلى 28 يوم عند معظم النساء! (يمكن أن تزيد هذه المدة أو تقل 7 أيام)، ولكن! بعد الولادة ستعانين من بعض الاضطراب:

  • ثلث النساء سيعانون من زيادة أعراض الدورة الشهرية بعد الولادة.
  • سيشعر الثلث الثاني بتحسن كبير في دورتهن الشهرية بعد الولادة.
  • الثلث الثالث لن يتأثر.

ستعاني معظم النساء من عدم انتظام دورتهن الشهرية بعض الولادة، فالجسم سيحتاج المزيد من الوقت ليعود إلى وضعه السابق كما أشرنا.

إقرأ أيضا:ناسور الولادة : الأسباب الأعراض وطرق العلاج

متى تعود الدورة الشهرية بعد الولادة؟

عادة ما تستغرق الدورة الشهرية من 6 إلى 8 أسابيع حتى تعود، ولكنها قد تستغرق وقتاً أكبر في حالة الرضاعة الطبيعية. قد لا تعود دورتك الشهرية طوال فترة الرضاعة الطبيعية الحصرية! تعني “الرضاعة الطبيعية الحصرية” أن طفلك يتلقى حليب الثدي فقط دون غيره. ولكن بالنسبة للآخرين، قد تعود الدورة الشهرية بعد شهرين، سواء كانوا يرضعون أم لا.

تعد الرضاعة الطبيعية المنتظمة أحد وسائل منع الحمل!، حيث يعمل “البرولاكتين” وهو هرمون الحليب الذي يتم إفرازه أثناء الرضاعة الطبيعية على منع التبويض أو بمعنى أوضح يمنع إفراز الهرمونات الجنسية التي تعمل على تكوين وإطلاق البويضة!، وبالتالي لا تكون هناك فترات حيض ولا يحدث حمل.

لا يمكن التوقع بشكل دقيق متى تعود الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية أو متى يحدث تبويض، لذلك! لا تعتمدي على الرضاعة الطبيعية في تحديد النسل (منع الحمل)، فعلى الرغم من أنها فعالة إلا أنها غير مضمونة. كانت هذه الطريقة تعمل بشكل جيد في القرون السابقة، قبل أن يطرأ العديد من التغيرات على الجنس البشري، ولم يكونوا بحاجة إلى أي وسائل أو أدوية خارجية لمنع الحمل.

إذا عادت الدورة الشهرية بسرعة بعد الولادة وكانت ولادتك طبيعية (مهبلية)، فقد يوصي طبيبك بتجنب استخدام السدادات القطنية أثناء أول دورة شهرية بعد الولادة.

إقرأ أيضا:ناسور الولادة : الأسباب الأعراض وطرق العلاج

الرضاعة الطبيعية وتحديد النسل بعد الولادة

يستخدم البعض الرضاعة الطبيعية كوسيلة طبيعية لتحديد النسل!. على الرغم من أن الرضاعة الطبيعية تقلل من الخصوبة، إلا أنها ليست ضمانًا مطلقًا بعدم الحمل مرة أخرى.

وفقًا لرابطة أخصائيي الصحة الإنجابية، فإن واحدة فقط من أصل كل 100 إمرأة تعتمد على الرضاعة الطبيعية الحصرية ستحمل.

المفتاح هنا هو الرضاعة الطبيعية الحصرية. بحيث لا يتم إعطاء السوائل أو المواد الصلبة للطفل مع الرضاعة الطبيعية الحصرية. حتى الماء والمكملات الغذائية أو الفيتامينات لا يتم إعطاءها للطفل. الرضاعة الطبيعية التي لا تتناسب مع هذا الوصف قد لا تحمي من حمل آخر.

إذا عادت دورتك الشهرية على الرغم من الرضاعة الحصرية!، فأنتِ معرضة للحمل في أي وقت، ومع ذلك! أنتِ لا تعرفين متى تعود الخصوبة أو يكون لديكِ تبويض، فقد يحدث تبويض قبل الدورة الشهرية! (فترة الحيض) وبالتالي قد يحدث حمل قبل نزول دم الحيض لأول مرة بعد الولادة الطبيعية.

تتوفر العديد من وسائل منع الحمل غير الهرمونية والآمنة تماماً أثناء الرضاعة، ولا تؤثر على كمية اللبن، مثل الواقي الذكري واللولب النحاسي على سبيل المثال، ومن المفضل استخدام أحد هذه الوسائل بشكل إضافي لمنع الحمل.

إقرأ أيضا:ناسور الولادة : الأسباب الأعراض وطرق العلاج

كما تتوفر أيضاً وسائل هرمونية لمنع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية!، مثل الأقراص ذات الجرعات المنخفضة التي تحتوي على الإستروجين والبروجستين والتي تعتبر آمنة بعد التعافي من الولادة!. كما أن حبوب البروجستين آمنة للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية.

كيف تختلف مدة الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة ؟

عندما تعود دورتك الشهرية مرةً أخرى، في الغالب لن تكون دورتك الشهرية الأولى بعد الولادة مشابهة لدورات السابقة، سيحتاج جسمك بعض الوقت حتى يتكيف مرة أخرى مع الحيض، بالإضافة إلى أن حجم الرحم أصبح أكبر.

قد تشعرين ببعض التغيرات في دورتك الأولى بعد الولادة مثل:

  • تشنجات أقوى أو أخف من المعتاد.
  • زيادة تدفق الدم عن المعتاد.
  • عدم انتظام تدفق الدم بحيث يبدأ ثم يتوقف ثم يعود ..إلخ.
  • قد تشعرين بألم أكثر من المعتاد.
  • عدم انتظام أو اختلاف في طول أو مدة الدورة الشهرية.

السبب في اختلاف فترة دورتك الشهرية، هو أن بطانة الرحم التي يطردها جسمك إلى الخارج أصبحت أكبر، وبالتالي سيكون التدفق أكبر والفترة غير منتظمة وقد تبدأ وتتوقف، وقد تلاحظين تكتلات أو جلطات أكبر من المعتاد مع زيادة التشنج والألم على غير المعتاد.

سواء أنجبت طفلك طبيعياً عن طريق المهبل أو عن طريق الولادة القيصرية، يمكنك توقع بعض النزيف والإفرازات المهبلية بعد الولادة. يستمر جسمك في سفك الدم والأنسجة التي كانت تبطن الرحم أثناء الحمل.

قد تستمر هذه الإفرازات لمدة 6 أسابيع بعد الولادة، ثم تعود دوتك الشهرية كما أشرنا إذا لم تكوني ترضعين رضاعة طبيعية حصرية، يمكن أيضاً أن تزداد إفرازاتك مع زيادة الجهد والنشاط البدني.

متى تنتظم الدورة الشهرية بعد الولادة؟

قد يستغرق تنظيم الدورة بعد الولادة بعض الوقت أيضًا!. ستلاحظين أن دورتك الشهرية تتخطى الأيام المعتادة قبل الحمل، ثم تعود لتقارب الأيام المعتادة مرة أخرى.

خلال العام الأول بعد الولادة، من الطبيعي أن تتذبذب فترات وتدفق دورتك الشهرية وتختلف الأعراض كذلك من فترة لأخرى حيث يزداد الألم والتشنج والنزيف، خاصةً أثناء الرضاعة الطبيعية.

الدورة الشهرية “الطبيعية” لمعظم النساء بعد الولادة تتراوح من 21 إلى 35 يومًا مع نزيف (فترة حيض) تستمر من 2 إلى 7 أيام. كما يمكن أن تتغير أعراض الدورة الشهرية عما عانيت منه قبل الحمل.

متى يتحتم عليكِ زيارة الطبيب؟

يجب أن تتصلي أو تزوري الطبيب على الفور إذا لاحظتي واحدة أو أكثر من الأعراض التالية:

  1. زيادة كمية النزيف بحيث تغيرين الوسادة العديد من المرات في اليوم الواحد
  2. وجود ألم مفاجئ أو شديد مصاحب للنزيف.
  3. ارتفاع في درجة الحرارة (حمى).
  4. نزيف يستمر لأكثر من أسبوع.
  5. إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  6. ألم وحرقان أثناء التبول.
  7. صداع شديد أو مفاجئ.

قد تشير هذه الأعراض إلى وجود مشكلة صحية أو عدوى قد تؤثر على خصوبتك أو تؤدي إلى مشاكل صحية أكثر خطورة.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

تستغرق الدورة الشهرية من 6 إلى 8 أسابيع حتى تعود بعد الولادة، ولكن! في حالة الرضاعة الطبيعية الحصرية قد لا تعود الدورة الشهرية طوال فترة الرضاعة ومع ذلك! لا تعد الرضاعة الطبيعية مضمونة لتحديد أو تنظيم النسل.

تتراوح مدة الدورة الشهرية بعد الولادة من 21 إلى 35 يوم، مع فترات حيض (فترات نزول دم الحيض) تتراوح من 2 إلى 7 أيام، قد تكون الأعراض أكثر أو أقل حدة عن المعتاد قبل الحمل.

السابق
متى تظهر اعراض السكر
التالي
اضرار حبوب نيو هارفا للتخسيس (new harva)
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.