الجهاز التنفسي

علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

الهدف من علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس هو منع النوبات أو المضاعفات التي قد تسببها حساسية الصدر!. حيث أن الحساسية بما في ذلك الحساسية الصدرية ليس لها علاج، وإنما يمكن إدارتها والسيطرة علي الأعراض.

علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس
علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

كيفية علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

حساسية الصدر وآلام الصدر بشكل عام تعد من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً، والتي تجلب الكثير من الأشخاص إلى قسم الطوارئ خاصة في فصلي الربيع والخريف نظراً لنشاط حبوب اللقاح وعدم نقاء الجو (الهواء).

الحساسية الصدرية هي مرض مناعي ذاتي ينتج عن رد فعل مناعي زائد أو مبالغ فيه! ضد محفزات أو مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح ووبر الحيوانات الأليفة!، ليس هناك علاج للحساسية، ولكن تساعد الأدوية المتاحة مثل بخاخات الأنف في توسيع القصبات الهوائية ومنع الأعراض.

طرق علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

تستخدم الطرق التالية لعلاج حساسية الصدر وضيق التنفس:

  1. العلاج المنزلي (تحسين نمط الحياة)، وتعد نصائح علاج الحساسية الصدرية في المنزل مثل تجنب المحفزات أهم من الدواء نفسه!، نظراً لعدم فعالية الدواء وتفاقم المشكلة في حالة التعرض المفرط لمسببات الحساسية.
  2. العلاج بالأعشاب، وهي طرق علاجية من الطب البديل والأروفيدا يستخدمها الناس من قديم الزمان، لكنها ليست مبنية على أساس علمي.
  3. أدوية علاج الحساسية، ومنها البخاخات ومضاضات الالتهاب ومثبطات المناعة، منها ما يعمل بشكل لحظي لإنقاذ المريض في حالات الطوارئ ومنها ما يعمل بشكل طويل المدى (لمدة 12 أو 24 ساعة).

يحتاج مريض الحساسية الصدرية إلى أخذ الدواء على مدار حياته بحسب إرشادات الطبيب، بالإضافة إلى تجنب المحفزات التي سيتم توضيحها بعد قليل.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف بالعسل

أسباب ومحفزات الحساسية الصدرية

أسباب الحساسية غير معروفة فهي تنشأ من وجود خلل مناعي يؤدي إلى رد فعل مبالغ فيه ضد محفزات الحساسية!، حيث يقوم الجسم بإفراز هرمونات مناعية مثل الهيستامين بشكل مفرط لمحاربة ذرات التراب والدخان وحبوب اللقاح والمحفزات الأخرى! على اعتبار أنها مواد شديدة الخطورة، فيتم تضييق القصيبات الهوائية ومجرى الهواء وإفراز المخاط وكأنها حالة طوارئ قصوى.

لا يعلم الأطباء بالضبط لماذا تحدث الحساسية، ولكن من الواضح أنها ناتجة عن توارث جينات معيبة (مشوهة) لذلك تجدها تنتقل من الوالدين إلى الآباء، ومع ذلك يمكن أن تنتج بسبب نمط الحياة السيئ مثل التعرض لمسببات الحساسية كالمواد الكيميائية وغيرها لفترات طويلة جداً، أو بسبب أمراض مزمنة ومشاكل صحية أخرى.

تشمل محفزات الحساسية الصدرية ما يلي:

  • حبوب اللقاح:
  • وبر الحيوانات مثل القطط والكلاب والأغنام.
  • الأتربة.
  • الدخان وخاصةً دخان السجائر وحريق الأوراق والقماش والبلاستيك …إلخ.
  • روائح المواد الكيميائية.
  • العطور والبخور.
  • الأماكن المغلقة منعدمة التهوية.
  • بعض أنواع الأقمشة مثل الموجودة في بعض الستائر والسجاد والموكيت.
  • رائحة طلاء الأثاث والمنازل الجديدة والسيارات.
  • الهواء البارد.

تختلف محفزات الحساسية من شخص لآخر، لذلك! عليك اكتشاف ما يثير حساسية الصدر لديك وأن تعمل على تجنبه، حتى لو اضطررت إلى تغيير وظيفتك أو الاستغناء عن فرش منزلك مثل السجاد والستائر!، فحياتك أهم من الوظيفة.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف بالعسل

أعراض الحساسية الصدرية

تشمل أعراض وعلامات الحساسية الصدرية ما يلي؛

  • سعال أو كحة جافة.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بضغط على الصدر.
  • نفس قصير وسريع (نهجان).
  • تعمل عند التعرض للمحفزات مثل الغبار والدخان والروائح النفاذة.
  • صفير أو أزيز عند التنفس.

في الحالات الشديدة عندما تتفاقم الأعراض، يعاني الشخص من نوبة الحساسية الصدرية حيث تتضيق المجاري الهوائية! مما يسبب نقص كمية الأكسجين التي تصل إلى الرئتين مما قد يعرض حياة الشخص للخطر إذا لم يتم إسعافه على الفور باستخدام الأدوية اللحظية لعلاج حساسية الصدر.

العلاج الوقائي للحساسية الصدري وضيق التنفي

لا أخفي عليك مدى الخطورة التي قد تتعرض لها إذا لم تبتعد عن محفزات ومسببات الحساسية، كما ذكرت بالأعلى! فإن الأدوية لن تكون فعالة إذا لم تتجنب المحفزات، للمساعدة في علاج الحساسية الصدرية اتبع النصائح التالية:

  • لا تخرج في موسم نشاط حبوب اللقاح، ابق في المنزل وأغلق النوافذ أو ارتدِ كمامات واقية.
  • اغسل أنفك عند التعرض للمحفزات، عندما تتعرض لأحد محفزات الحساسية، سارع باستنشاق الماء عدة مرات لمنع نوبة الحساسية.
  • غير ملابسك فور قدومك إلى المنزل، الملابس تمتص التراب والروائح وتبقى بها لفترات طويلة، احرص على الاستحمام وتغيير ملابسك بمجرد العودة إلى المنزل.
  • تجنب المحفزات، أنت أكثر من يعرف ما يثير جهازك التنفسي، احرص على تجنب هذه المثيرات مثل الدخان والتراب والروائح …إلخ.
  • تناول نظام غذائي متوازن، النظام الغذائي يساعد على تقوية وتحسين جهاز المناعة لديك (نظام غذائي لتقوية المناعي)، لذلك احرص على تناول كل ما هو صحي باعتدال في الكم والنوع.
  • غير ملاءات الأَسِرّة بانتظام، يعمل الفرش والملاءات على الاحتفاظ بالتراب والروائح لذلك احرص على تغيرهم كل 3 أيام على الأقل.
  • ارتدِ كمامة عند تنظيف المنزل أو العمل في أماكن ملوثة، إذا كنت مضطراً للعمل بشكل مؤقت في أماكن تحتوي على محفزات حساسية، ستساعدك الكمامة على حجب هذه المحفزات.

يمكنك أيضاً تجربة علاج الحساسية الصدرية بالأعشاب من الطب البديل.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف بالعسل

أدوية علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

يتم وصف أدوية علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس من قبل الطبيب تبعاً لحالتك الصحية ودرجة الحساسية لديك، هناك الكثير من أدوية الخساسية الصدرية منها ما يعمل بشكل لحظي وتسمي (أدوية الإنقاذ) ومنها ما تعمل لمدة 12 أو 24 ساعة.

تشمل أدوية علاج الحساسية الصدر وضيق  التنفس ما يلي:

موسعات الشعب الهوائية

تعمل موسعات الشعب الهوائية على فتح وتوسيع مجرى الهواء لتسهيل عملية التنفس، قد يصف لك الطبيب واحدة أو أكثر من موسعات الشعب الهوائية، وتكون عبارة عن أجهزة استنشاق يوضع فيها الدواء، ومنها نوعين:

موسعات الشعب لحظية المفعول، وتسمى أدوية الإنقاذ ومن أمثلتها:

  • ألبوتيرول (Proventil HFA، Ventolin HFA).
  • الإبراتروبيوم (Atrovent).
  • ليفالبوتيرول (Xopenex).

موسعات الشعب سريعة المفعول، وتعمل لمدة 12 أو 24 ساعة، وسيحتاج المريض على استخدامه باستمرار. ومن أمثلتها:

  • تيوتروبيوم (سبيريفا).
  • فورموتيرول (فورديل).
  • سالميتيرول (سيريفونت).

السيترويدات Steroids

وتعمل على تقليل التورم والإلتهاب في الشعب الهوائية، ويمكن استخدامها مع موسعات الشعب طويلة المفعول. ومن أمثلة السترويدات:

  • بوديزونيد (بولميكورت).
  • موميتازون (Asmanex).

أجهزة تنفس (جلسات أوكسجين)

سيحدد الطبيب ما إذا كنت بحاجة إلى استخدام علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس بالأكسجين على حسب خالتك الصحية ومدى التشبع بالأكسجين في حالات الراحة وحالات النشاط البدني.

يحتاج مصابي الحساسية الصدرية إلى أخذ اللقاحات التي تمنع الأنفلونزا وتجنب نزلات البرد قدر المستطاع، قد تؤثر أي نزلة برد أو انفلونزا على تفاقم المشكلة بشكل قد يؤدي إلى التهاب الرئة.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

يعتمد علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس في المقام الأول على تجنب المحفزات مثل الغبار والدخان وحبوب اللقاح والروائح النفاذة، كما تستخدم البخاخات التي تحتوي على موسعات الشعب الهوائية سريعة المفعول في الحالات الشديدة ونوبات الحساسية، بينما تستخدم موسعات الشعب طويلة المفعول كل 12 ساعة بالإضافة إلى السيترويدات بشكل دائم أو حسب رؤية الطبيب.

السابق
معدل السكر الطبيعي بعد الأكل مباشرة
التالي
علاج الصدفية بالصبار والعسل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.