الحمل والولادة

اهم اعراض الحمل التي يتم اكتشافها مبكرا

الحمل يجلب الكثير من التغييرات الجسدية والهرمونية للنساء، و “أعراض الحمل” ليست مجرد غثيان!، يمكن الانتباه إلى اهم “اعراض الحمل” التي يتم اكتشافها مبكرا قبل اختبار الدم التي يمكن أن تخبرنا عن نتيجة دقيقة.

اهم اعراض الحمل التي يتم اكتشافها مبكرا
اهم اعراض الحمل التي يتم اكتشافها مبكرا

علامات وأعراض الحمل المبكر

لا تعاني جميع النساء من نفس الأعراض في بداية الحمل، والأعراض التي تعاني منها بعض النساء قد تكون مختلفة تمامًا عن الأخريات!. المرأة أثناء الحمل ليس لديها بالضرورة أعراض مشابهة للحمل في الماضي أو تجربة الحمل الأخرى، ومع ذلك!، لا توجد علامات محددة أو واضحة مثل غياب فترات الحيض وزيادة الوزن أثناء الحمل، وهذا القسم من المقال يشرح جميع أعراض الحمل المحتملة. فيما يلي بعض التغييرات وعلامات الحمل في بداية هذه الفترة.

تشمل العلامات والأعراض المبكرة الأخرى للحمل:

  • تقلب المزاج.
  • صداع الراس.
  • زيادة التبول.
  • ألم خفيف في أسفل الظهر.
  • حنان أو ألم الثدي الخفيف.
  • حلمات سوداء.
  • تعب وإعياء.
  • غثيان ونزيف خفيف.

يمكن أن تكون الأعراض في أواخر الحمل على النحو التالي:

إقرأ أيضا:علاج آلام الدورة الشهرية للبنات
  • تورم القدمين.
  • وجع الظهر.
  • حرقة في المعدة.
  • انخفاض التبول.
  • ضعف التنفس.

لكن دعونا نلقي نظرة على أهم علامات الحمل المبكر:

متى تبدأ العلامات الأولى للحمل؟

تحدث هذه الأعراض لدى بعض النساء في الثلث الأول من الحمل وفي حالات أخرى أثناء الحمل! (حاسبة الحمل). تتشابه أعراض الحمل مع أعراض ما قبل الحيض، مما يجعل من المستحيل تشخيصها.

ولكن هل علامات الحمل هي نفسها تحدث لجميع النساء؟ تختلف أعراض الحمل لدى النساء!. قد تختلف في نوعية أو شدة هذه الأعراض، وحتى أعراض حمل المرأة قد لا تكون نفس الأعراض بالنسبة للمرأة نفسها في الحمل التالي!. وقد تحدث هذه الأعراض في أجزاء مختلفة من الحمل.

16 علامات وأعراض مبكرة في بداية الحمل

  1. قلة الحيض ووقف الحيض:

    يشير الحيض المزروع (نزيف الغرس) بوضوح إلى الحمل لأنه لا يوجد حيض أثناء الحمل. في بعض الأحيان يكون هناك إحساس خفيف بالوخز في الرحم عندما يتم زرع البويضة المخصبة، والتي يمكن الخلط بينها وبين الدورة الشهرية. قد لا تلاحظ النساء اللاتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية على الفور عدم الحيض إذا لم يكن لديك فترة منتظمة ، فقد تجد أنك حامل بأعراض أخرى مثل التبول المتكرر والغثيان والثدي المؤلم والضيق وما إلى ذلك.

  2. اكتشاف وانسداد كتل الرحم:

    قد يحدث نزيف أو بقع خفيفة بعد 6 إلى 12 يومًا من الإخصاب، عندما تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم. وقد تحدث تقلصات العضلات أيضًا في هذا الوقت .

  3. إفرازات مهبلية من أعراض الحمل
    في بداية الحمل، قد تلاحظ بعض النساء إفرازات سميكة وحليبية من المهبل ، ويحدث هذا في الأسبوع الأول من الحمل ، حيث يتكاثف جدار المهبل وقد يحدث هذا الإفراز أثناء الحمل. إذا كانت الإفرازات مصحوبة برائحة كريهة أو حرق وحكة ، فهي علامة على وجود عدوى بكتيرية. إذا حدث هذا ، يجب عليك إبلاغ الأخصائي.
  4. تغيرات الثدي أحد أعراض الحمل

    في الأسابيع الأولى من الحمل، تعاني العديد من النساء من تغيرات في ثديهن. يمكن أن تشمل هذه التغييرات الشعور بالضيق أو السواد أو الثقل أو الامتلاء أو الحكة أو اتساع حجم الهلالات حول حلمة الثدي، وسيزول هذا الانزعاج بعد بضعة أسابيع.

  5. التعب من أعراض الحمل

    في حين أن هذا العرض غير ذي صلة للغاية ويمكن أن يرتبط بعدد من العوامل الأخرى، إلا أن أغلب النساء يشعرن بالتعب في بداية الحمل، أو الفترات المبكرة من الحمل.

  6. هالة سوداء حول الثدي:

    (الهالة) أو المنطقة المحيطة بالثدي، قد تتحول إلى اللون الأسود وتتسع قليلاً.

  7. الإرهاق والغثيان خاصةً غثيان الصباح من أعراض الحمل

    هذا الاسم هو في الواقع تسمية خاطئة، حيث يمكن أن يحدث الغثيان في أي وقت من اليوم. وقد لا تعاني بعض النساء من هذه الأعراض أبدًا، بينما قد يكون لدى البعض غثيان شديد. الوقت الأكثر شيوعًا لبدء الغثيان هو بين الأسبوعين الثاني والثامن من الحمل.
    عادة ما تختفي هذه الأعراض بحلول الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر، ولكن في بعض الحالات تكون موجودة طوال فترة الحمل.

  8. الحساسية لبعض الروائح:

    في المراحل المبكرة من الحمل، يمكن أن يؤدي استنشاق روائح معينة إلى الغثيان والقئ.

  9. زيادة التبول من أعراض الحمل

    تعاني بعض النساء من زيادة في التبول بسبب التغيرات الهرمونية وغط الرحم على المثانة، والذي يحدث في الأسبوع السادس إلى الثامن من الحمل. إذا كانت لديك أعراض أخرى، مثل حرقة المعدة، فيجب عليك التحدث مع طبيبك.

  10. الضعف والدوار من الأعراض الهامة للحمل

    من المحتمل أن تؤثر التغيرات الهرمونية على مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم وضغط الدم، مما يؤدي إلى الدوخة والضعف.

  11. الامساك

    يمكن أن يسبب إضطراب مستويات الهرمونات إلى الإمساك لدى بعض النساء.

  12. الصداع هو علامة على الحمل.

    يمكن أن يحدث الصداع أيضًا بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل.

  13. الألم هو أحد أكثر أعراض الحمل شيوعاً.

    غالبًا ما يُنظر إليه على أنه علامة على الحمل المتأخر ولكن يمكن أن يبدأ في وقت مبكر من الحمل.

  14. الرغبة / الكراهية لبعض أنواع الطعام (ما يسمى viar):

    تبدأ الرغبة في تناول بعض أنواع الطعام في المراحل المبكرة للحمل!، وقد تستمر حتى نهاية هذه الفترة. على العكس، في بعض النساء، يمكن أن يحدث أيضًا على شكل نفور من الطعام (غثيان من طعام معين).

  15. تقلبات المزاج علامة على الحمل

    خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، بسبب التغيرات الهرمونية!، قد تعاني النساء الحوامل من الإجهاد والتوتر وعوامل أخرى.

  16. ضيق التنفس هو أحد أكثر أعراض الحمل شيوعاً

    يحتاج الجسم إلى مزيد من الأكسجين (لدعم نمو الجنين )، وقد تعاني بعض النساء من ضيق في التنفس . غالبًا ما يُرى هذا العرض في أواخر الحمل.

8 علامات وتغيرات في أواخر الحمل

إليك أهم 8 تغيرات تطرأ على جسم المرأة في أواخر الحمل:

إقرأ أيضا:علاج آلام الدورة الشهرية للبنات
  1. زيادة الوزن أثناء الحمل.

    تكتسب معظم النساء عادة حوالي 25 إلى 35 رطلاً أثناء الحمل. ويرجع هذا الوزن إلى نمو الجنين ونمو المشيمة ونمو الثدي وزيادة حجم الدم والسوائل.

  2. تغيرات الثدي أثناء الحمل

    أثناء الحمل وبعد الولادة، ينمو الثديان بشكل ملحوظ نتيجة التغيرات الهرمونية وزيادة إنتاج هرمون الحليب، كما يخرج سائل أصفر من الثديين بعد الولادة مباشرة يسمى اللبأ والذي يعد الأفضل في بناء وتقوية مناعة الطفل.

  3. الحموضة المعوية هي أحد أعراض الحمل

    يمكن أن يؤدي الضغط المفرط على الجنين إلى الضغط على البطن والمعدة والتسبب بارتجاع حمض المعدة إلى المريء وبالتالي حرقة (حرقان) المعدة والذي يسمى بحرقة الفؤاد.

  4. تورم القدم من أعراض الحمل

    الضغط الزائد الذي يسببه الجنين على الأم يقلل من تدفق الدم إلى شرايين القدم ويسبب تورم القدم.

  5. الدوالي
    وهي عبارة عن زيادة في حجم الدم واحتباسه داخل الأوردة، مما يؤدي إلىة تورم الأوردة والتهابها، وتسمى تلك الحالة بـ دوالي الأوردة، البواسير، أو عروق العنكبوت الصغيرة.
  6. ضيق التنفس من الأعراض الشائعة للحمل

    توسع وزيادة الرحم وكبر حجم البطن يؤدي إلى الضغط على الأمعاء والمعدة ثم الحجاب الحاجز باتجاه الصدر، مما يتسبب في ضيق التنفس.

  7. الانصباب البولي

    في بعض الأحيان تعاني المرأة من التبول أو عدم القدرة على حبس البول عندما تضحك أو تعطس وتسعل.

  8. انقباضات براكتون هيك

    وهي عبارة عن انقباضات أو تشنجات تحدث قبل أسابيع قليلة من الولادة، وتعاني العديد من النساء من هذه الانقباضات على فترات منتظمة.

هل هناك خيارات لتخفيف أعراض الحمل؟

يمكن أن تساعد بعض العلاجات المنزلية وأساليب الرعاية الذاتية في تقليل الأعراض غير السارة للحمل. العديد من الأدوية آمنة عند تناولها مع أدوية أخرى، بما في ذلك المسكنات والمضادات الحيوية. تحدث مع طبيبك حول تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أو أي مكملات أو أخرى. وفيما يلي بعض احتياطات الرعاية الذاتية:

إقرأ أيضا:علاج آلام الدورة الشهرية للبنات
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي مناسب وممارسة الرياضة في إنقاص الوزن وتقليل الأعراض غير السارة للحمل. بعد الثلث الأول من الحمل ، تجنب ممارسة الرياضة على المدى الطويل والاستلقاء على ظهرك.
  • ارتدِ أحذية مريحة، خاصةً إذا كانت قدمك متورمة.
  • الجلوس بدل الإنحناء، لحمل أي شيء ثقيل من الأرض، اثني ركبتيك وجلسي ثم احمليها وقومي ببطء بدلاً من الإنحناء.
  • استلقِ على جانبك على مرتبة صلبة مع وسادة.
  • اختاري الملابس الداخلية المناسبة.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات.
  • تناول وجبات صغيرة وتجنب الأطعمة الدهنية واشرب الكثير من السوائل لمنع الغثيان والإمساك وحرقة المعدة.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

العديد من العلامات المبكرة للحمل، مثل ألم وتغيرات الثدي، التعب والإرهاق، تقلبات المزاج ، التشنجات العضلية، آلام الظهر ، وبعض الأعراض الأخرى هي أعراض تعانيها المرأة قبل الحيض وقد تكون أحد اهم اعراض الحمل التي يتم اكتشافها مبكرا ، إذا لا توجد طريقة موثوقة للتأكد من ا لحمل إلا اختبارات الدم عند الطبيب.

السابق
اعراض انخفاض السكر للحامل
التالي
علاج فراغات الشعر
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.