مرض السكري

اعراض السكري النوع الاول وكيفية إدارته وعلاجه

لا تختلف اعراض السكري النوع الاول كثيراً عن السكري من النوع الثاني!، غير أنها تكون أكثر حدة وتحتاج إلى تحكم دقيق في مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم!، فيما يلي شرح كامل للسكري من النوع الأول وكيف يحدث، وكيفية التحكم به.

اعراض السكري النوع الاول وكيفية إدارته وعلاجه
اعراض السكري النوع الاول وكيفية إدارته وعلاجه

سكري النوع الأول

سكري النوع (النمط) الأول (بالإنجليزية: Diabetes mellitus type 1) والذي يسمى أيضاً مرض السكري المعتمد على الأنسولين! نظراً لأن المصابين بهذا النوع من مرض السكري يحتاجون إلى أنسولين خارجي (حقن الأنسولين) مدى حياتهم، فالعلماء لم يتوصلوا لعلاج له حتى الآن.

يعتبر السكر من النوع الأول مرض مناعي مزمن ناتج عن مشاكل في البنكرياس وبالأخص في خلايا بيتا المسئولة عن إنتاج الأنسولين الذي ينظم مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم!. في هذا النوع من مرض السكري لا ينتج البنكرياس الأنسولين بشكل كافِ أو لا ينتجه على الإطلاق.

ما يزال السبب في مرض السكري من النوع الأول غير معروف!، ولكنه ناتج عن مشكلة مناعية نتيجة مهاجمة المناعة أو الخلايا التائية لخلايا بيتا التي تنتج الانسولين والموجودة بخلايا لانغرهانس بالبنكرياس، مما يؤدي إلى غياب أو نقص الأنسولين! كما أشرنا.

إقرأ أيضا:جدول معدل السكر التراكمي للاطفال

يمكن أن تؤدي عدم الإدارة الجيدة لمرض السكري من النمط الأول وأخذ جرعات الأنسولين بمواعيد دقيقة! ومراقبة مستويات السكر بانتظام إلى الإصابة بالحماض الكيتوني الذي يسبب غيبوبة السكر والوفاة في بعض الحالات الشديدة.

اعراض السكري النوع الاول

مرض السكري من النوع 1 هو مرض مزمن يتميز بعدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين بسبب تدمير المناعة الذاتية لخلايا بيتا في البنكرياس. على الرغم من حدوث الإصابة بشكل متكرر في مرحلة الطفولة، إلا أن المرض يمكن أن يتطور أيضًا عند البالغين.

تساعدك معرفة اعراض السكري النوع الاول والنتائج السريرية، في تحديد مختلف المظاهر الجلدية والعينية والأوعية الدموية والعصبية والتي تشمل:

  • العطش الشديد على الرغم من كثرة شرب الماء، عندما ترتفع مستويات السكر (الجلوكوز) في دمك فإن الكلية تسحب السوائل من الجسم! لمعالجة أكبر كمية ممكنة من الدم وطرد السكر الزائد مع البول.
  • كثرة التبول، وهي حالة طبيعية ناجمة عن طرد الكلى للكثير من السوائل في المثانة مما يجل المثانة ممتلئه بالماء باستمرار.
  • الجوع الشديد على الرغم من تناول الطعام، ينتج ذلك عن عدم حصول الخلايا ما يكفيها من السكر (الجلوكوز)! والذي يعد المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم.
  • التعب والإرهاق على الرغم من النوم لفترات طويلة، إذا كان جسمك بما في ذلك الخلايا والأنسجة والأعضاء الحيوية لا تحصل على الغذاء الكافي! فإنك لن تشعر بالراحة على الإطلاق حتى تستعيد مستويات السكر الطبيعية.
  • زغللة العينين (تشوش الرؤية)، ينتج ذلك عن سحب السوائل الموجودة حول العينين والشبكية مما يؤدي إلى جفاف في العينين وبالتالي اضطراب الرؤية.
  • تنميل أو وخز في الأطراف، وتسمى هذه الحالة باعتلال الأعصاب وينتج عن تأثر الأعصاب الشديد بنقص السكر (الجلوكوز) في الدم.
  • فقدان الوزن غير المبرر، من الطبيعي أن يفقد جسمك بعض الوزن نتيجة فقدان السوائل وعدم وصول الغذاء بشكل كافي إلى الخلايا.

عادة ما يتطور مرض السكري من النوع الأول خلال العديد من السنوات! إذ أنه لا يحدث بشكل مفاجيء، وفي بعض الحالات ينتقل المصاب بالسكري من النوع الثاني والذي يسمى (مقاومة الجسم للأنسولين) في حالة عدم التحكم في مستوياته إلى السكري من النوع الأول.

إقرأ أيضا:جدول معدل السكر التراكمي للاطفال

الأعراض الشديدة للسكر من النوع الأول

في الحالات الشديدة من سكري النمط الأول تحدث مجموعة إضافية من الأعراض مثل:

  • بطء شديد في التئام الجروح.
  • ضعف في النظر، وقد يصل إلى فقدان النظر (العمي).
  • تلف الأعصاب وتنميل في معظم الجسم.
  • مشاكل بالكلى.
  • نوبة قلبية.
  • سكتة دماغية.
  • مشاكل في الكلى أو فشل كلوي.
  • صداع أو دوار شديد.
  • غثيان وقيء أحياناً.

في حالة عدم إسعاف المريض وحصوله على رعاية طبية طارئة يدخل في مرحلة من فقدان الوعي! “غيبوبة السكر” والتي قد يفقد على إثرها حياته نتيجة سكتة دماغية أو نوبة قلبية أو تلف الدماغ.

تشخيص مرض السكري النوع الأول

تشمل معايير التشخيص من قبل جمعية السكري الأمريكية (ADA) ما يلي:

  • مستوي السكر (الجلوكوز) في الدم الصيامي، 126 مجم / ديسيلتر (7.0 مللي مول / لتر) أو أقل.
  • مستوى السكر (الجلوكوز) في الدم بعد الوجبات بساعتين، 200 ملجم / ديسيلتر (11.1 مللي مول / لتر) أو أعلى خلال اختبار تحمل الجلوكوز الفموي.
  • مستوي السكر (الجلوكوز) العشوائي، 200 ملجم / ديسيلتر (11.1 ملليمول / لتر) في مريض يعاني من أعراض كلاسيكية لفرط سكر الدم أو أزمة ارتفاع سكر الدم.

يعد اختبار الجلوكوز بأخذ عينة من طرف أصابع اليد مناسبًا لجميع مرضى السكري تقريبًا. ولكن! يجب تأكيد جميع مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم بإجراء الاختبار مرتين أو أكثر لتأكيد التشخيص.

إقرأ أيضا:جدول معدل السكر التراكمي للاطفال

كيفية السيطرة على مستويات السكر في الدم

يجب أن يكون لدى جميع مرضى السكري خطة شاملة للسيطرة على السكر (الجلوكوز) في الدم، تم يفضل الاستعانة بالطبيب المعالج أو اختصاصي تغذية محترف، ووقد تشمل خطة السيطرة على مرض السكري ما يلي:

  1. تناول سعرات حرارية مناسبة يومياً.
  2. كميات مناسبة من الكربوهيدرات اليومية.
  3. تقسيم الوجبات الرئيسية إلى  وجبات صغيرة.
  4. ممارسة تمرينات رياضية معتدلة (قد تساعدك التمرينات على تقليل الأنسولين).
  5. النوم بشكل كافي يومياً مع الأخذ بعين الإعتبار ساعة القيلولة.
  6. الحد من مستويات القلق والتوتر.
  7. قياس مستويات السكري قبل وبعد الوجبات والنوم والنشاط البدني وتسجيل ذلك في جدول للاستعانة به في وقت لاحق.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

تشمل اعراض السكري النوع الاول العطش الشديد والجوع، كثرة التبول، تنميل ووخز في الأطراف، التعب والإرهاق، بطء التئام الجروح بالإضافة إلى تشوش أو اضطراب الرؤية وفي الحالات الشديدة قد يفقد المصاب نظره أو يصاب بفشل كلوي أو اعتلال في الأعصاب وقد ينتقلا إلى غيبوبة السكر والوفاة إذا لم يتم إسعاف المريض على الفور.

السابق
انخفاض السكر إلى 60 ونصائح سريعة للتحكم به
التالي
علاج حرقة البول بالعسل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.