الحمل والولادة

ماهو الحمل العنقودي

الحمل العنقودي ماهو وكيف يحدث وما هي أعراضه، عادةً يحدث الحمل بشكل طبيعي وسليم تماماً ولكن قد يحدث ما يعرف باسم الحمل العنقودي، والذي يتطور عندما لا تكون المشيمة بالشكل الطبيعي ويتكون بداخلها كيسات تحتوي على سوائل تشبه عنقود العنب، والتي لا يمكن أن تتطور إلى مشيمة سليمة وجنين.

ماهو الحمل العنقودي
ماهو الحمل العنقودي

ماهو الحمل العنقودي

يعرف الحمل العنقودي أو العداري أو المولاري (بالإنجليزية – Molar pregnancy) بأنه عبارة عن تضخم أو ورم حميد (غير سرطاني) يحدث عندما لا تتطور المشيمة بشكل سليم بسبب وجود خلل في الكروموزومات (الصبغيات). العدد الطبيعي للصبغيات في الحمل السليم يكون 46 كروموزوم، 23 منها تكون من الأم و23 من الحيوان المنوي للأب.

يتطور الحمل العنقودي عندما يكون مصدر الـ 46 كروموزوم (صبغياً) من الأب، وهو ما يسم ب “الحمل العنقودي الكامل” وقد تتضاعف صبغيات (كروموزومات) الأب ليصبح العدد 69 صبغياً مصدرها 64 من الرجل، و23  من المرأة وهو ما يعرف بالحمل العنقودي الجزئي.

لا يستمر هذا النوع من الحمل لأن المشيمة لا يمكنها إمداد الطفل بالطعام أو نمو الطفل على الإطلاق. ووفي بعض الحالات، قد يؤدي أيضًا إلى مخاطر صحية للأم.

إقرأ أيضا:علاج قلة الدورة الشهرية بالأعشاب

في حالات نادرة يتحول الحمل العنقودي والذي هو عبارة عن تورم غير سرطاني في الرحم وتكون غير طبيعي للمشيمة بدون أي علامات على وجود جنين كما أشرنا إلى خلايا سرطانية.

ماهو الحمل العنقودي الكامل ؟

الحمل العنقودي الكامل هو عبارة عن وجود تكيسات في المشيمة بدون أي علامات على وجود جنين، ويحدث نتيجة غياب صبغيات المرأة ويكون مصدر ال 46 صبغياً من الأب، ولا يمكن أن يتطور إلى حمل سليم.

ماهو الحمل العنقودي الجزئي ؟

لا يحدث في الحمل العنقودي الجزئي غياب في صبغيات المرأة ولكن تتضاعف فيه صبغيات الحيوان المنوي للرجل، لتصبح عدد الصبغيات 69 صبغياً مصدرها 23 من الأم وهو الطبيعي، و46 من الرجل وهو عد مضاعف، مما يؤدي إلى خلل في تكون المشيمة. حيث توجد أنسجة المشيمة وبعض أنسجة الجنين. لكن أنسجة الجنين غير مكتملة ولا يمكن أن تتطور إلى طفل.

أسباب الحمل العنقودي وعوامل الخطر

لا يمكنك التحكم فيما إذا كنتِ ستصابين بحمل عنقودي أم لا، فهو لا ينتج عن نمط حياة رديء أو عمل قمت به. ولكن يمكن للحمل العنقودي أن يحدث للنساء من جميع الأعراق والأعمار والخلفيات.

إقرأ أيضا:علاج قلة الدورة الشهرية بالأعشاب

يحدث ذلك في بعض الأحيان بسبب الاختلاط على المستوى الجيني – DNA – كما أشرنا. تحمل معظم النساء مئات الآلاف من البويضات. قد لا تتشكل بعضها بشكل صحيح، وربما يتم تخصيب البويضة الناقصة (الفارغة) بواسطة الحيوانات المنوية. ينتهي الأمر بجينات أو صبغيات من الأب فقط.

وعلى المستوى الآخر فإن الحيوانات المنوية الناقصة (الغير كاملة)، أو تلقيح البويضة بأكثر من حيوان منوي يؤدي إلى تضاعف صببغيات الرجل مقارنةً بالمرأة مما يسبب الحمل العنقودي.

عوامل الخطر

على الرغم من أن الحمل العنقودي قد يحدث في أي وقت لأي امرأة بغض النظر عن العمر أو العرق أو نمط الحياة، إلا أن هذه الفئات تكون أكثر عرضة للحمل العنقودي، بما في ذلك:

  • العمر، على الرغم من أن الحمل العنقودي يحدث في أي عمر، إلا انه أكثر حدوثاً إذا كان عمرك أقل من 20 عامًا أو أكبر من 35 عامًا.
  • العرق، إذا كنتِ من أصل جنوب شرقي آسيا فأنتِ أكثر تعرضاً للحمل العنقودي.
  • تاريخ بالحمل العنقودي، إذا عانيت من حمل عنقودي سابق، فقد تكوني معرضة للإصابة به مرةً أخرى.

ما هي أعراض وعلامات الحمل العنقودي (العداري)؟

قد يبدو الحمل العنقودي (المولاري) وكأنه حمل نموذجي أو سليم في البداية، بحيث تظهر أعراض الحمل المبكر المعروفة. ومع ذلك، من المحتمل أن يكون لديك علامات وأعراض معينة تشير إلى اختلاف شيء ما، أو تشير إلى الحمل العنقودي، وقد يشمل ذلك:

إقرأ أيضا:علاج قلة الدورة الشهرية بالأعشاب
  1. النزيف المهبلي، قد يكون لديك نزيف أحمر فاتح إلى بني داكن في الثلث الأول (حتى 13 أسبوعًا). هذا على الأرجح إذا كان لديك حمل مولاري أو عنقودي كامل. قد يكون للنزيف كيسات تشبه العنب (جلطات الأنسجة).
  2. زيادة الغثيان والقيء (الغثيان والقيء الشديد)، يؤدي الحمل العنقودي (المولاري) إلى زيادة إفراز هرمون HCG أو هرمون المشيمة المسئولة عن إعطاء النساء الإحساس بالغثيان والقيء، وتكون مستوساتها أعلى من المعتاد في الحمل العنقودي.
  3. ألم وضغط (احتقان في الحوض)، تنمو الأنسجة في الحمل العنقودي (العداري) بشكل أسرع من المعتاد، خاصة في الثلث الثاني من الحمل. مما يسبب كبر البطن والرحم بسرعة، مما يولد شعوراً بألم واحتقان الحوض.
  4. تضخم فبي الرحم، بسبب نمو الأنسجة بسرعة أكبر من المعتاد كما أشرنا فإن الرحم يتضخم بصورة كبيرة كما لو أنكِ في الثلث الأخير من الحمل، ولكنه تورم أو تضخم حميد.

اعرفي أسبوع حملك الحالي و ميعاد الولادة المتوقع: حاسبة الحمل الإلكترونية

هناك بعض الأعراض الأخرى التي من المحتمل أن تظهر أو تشعرين بها إذا كنتِ تعاني من حمل عنقودي، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مقدمات الإرتعاج.
  • تسمم الحمل.
  • الأنيميا (فقر الدم بسبب نقص الحديد).
  • تكيس المبيض.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.

تشخيص الحمل العنقودي أو العداري (المولاري)

عادةً ما يتم اكتشاف الحمل العنقودي عند زيارة الطبيب وإجراء فحص الموجات فوق الصوتية أو الأشعة التلفزيونية المعتاد، ثم سيصف الطبيب إجراء بعض الاختبارات الأخرى واختبارات الدم لتأكيد أو استبعاد الحمل العنقودي (العداري).

عادةً ما تُظهر الموجات فوق الصوتية للحوض في الحمل العنقودي (المولي) مجموعة من الأوعية الدموية والأنسجة تشبه العنب. قد يوصي الطبيب أيضًا بالتصوير الآخر – مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية – لتأكيد التشخيص.

على الرغم من أن الحمل العنقودي (المولاري) ليس خطيراً إلا أن لديه القدرة على ان يتطور ويكون خلايا سرطانية.

خيارات علاج الحمل العنقودي (المولاري)

لا يوجد هناك العديد من الخيارات لعلاج الحمل العنقودي، إذا أنه لا يمكن أن يتطور إلى حمل سليم، لذلك يؤسفني أن نخبرك أن العلاج الوحيد هو إزالة هذا الحمل والتخلص من المشيمة في أسرع وقت لمنع المضاعفات الأكثر خطورة.

وقد تتضمن خيارات التخلص من الحمل الملاري (العنقودي) ما يلي:

  1. عملية جراحية، وهي عملية بسيطة تتم تحت مخدر وتسمى التمدد والكشط (D&C)، حيث يقوم الطبيب بتوسيع فتحة الرحم أو عنق الرحم وإزالة الأنسجة الضارة، ولا تستدعي شق البطن.
  2. العلاج الكيميائي، ويتم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج إذا كنتِ قد دخلتي في مرحلةِ الخطر وبدأت تتكون خلايا سرطانية.
  3. استئصال الرحم (اختياري)، وهي عملية جراحية تقومين فيها باستئصال الرحم بالكامل في حالة عدم الرغبة في الحمل مرةً أخرى.

مرةً أخرى، نادراً ما تتكون خلايا سرطانية نتيجة الحمل العنقودي (المولاري)، ومعظم حالات الخلايا السرطانية الناتجة عن الحمل المولاري قابلة للشفاء بنسبة 90%، لذلك ليس هناك داعي للقل، واطمئني فالحمل العنقودي غير خطير، إذا ما تم التعامل المبكر له.

لذلك تعد المتايعة المستمرة مع طبيب النساء الخاص بك أمر في غاية الأهمية لضمان حمل صحي وسليم، أو اكتشاف مشاكل الحمل مثل الحمل العنقودي مبكراً والتخلص منه بدون أي مخاطر.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

الحمل العنقودي (المولاري) هو نوع غير شائع من الحمل يتطور عند نمو المشيمة بشكل غير طبيعي، مما يؤدي إلى تكون كيسات في المشيمة مليئة بالسوائل الشبيهة بالعنب مع عدم وجود علامات على وجود جنين، أو مع وجود أنسجة جنين غير مكتملة. الحمل العنقودي لا يمكن أن يتطور إلى حمل سليم والعلاج الوحيد هو التخلص المبكر منه لتجنب المخاطر.

تعد المتابعة الدورية وزيارة طبيب النساء باستمرار أمر بالغ الأهمية لحمل صحي، أو للاكتشاف المبكر لمشاكل الحمل مثل الحمل العنقودي والتعرف ماهو (التثقيف) والتخلص منها لتجنب المضاعفات الأكثر خطورة.

السابق
كيف استعمل عسل فيجا هوني (عسل الفيجا)
التالي
كيف اعرف دم الحمل (نزيف الزرع) وما الفرق بينه وبين الدورة الشهرية
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.