الجهاز التنفسي

علاج حساسية الأنف المزمنة

يعتمد علاج حساسية الأنف المزمنة في الأساس على تجنب المحفزات وتحسين نمط الحياة!، إذا استخدمت أدوية علاج الحساسية بدون إدارة جيدة لحساسية الأنف فإن العلاج لن يكون فعالاً وربما ستتفاقم المشكلة أيضاً!، فم هي حساسية الأنف وكيف يمكن إدارتها والسيطرة عليها بطرق علمية.

علاج حساسية الأنف المزمنة
علاج حساسية الأنف المزمنة

حساسية الأنف المزمنة – نظرة عامة

حساسية الأنف، والتي تسمى أيضاً بـ “حمى القش” هي أحد الأمراض المناعية التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي!، وتنتج عن فرط استجابة جهاز المناعة لمحفزات أو مثيرات الحساسية.

مثيرات (مسببات) الحساسية الانفية

يصاب بعض الأشخاص بالحساسية الأنفية “حمى القش” نتيجة فرط استجابة أجهزتهم المناعية للمحفزات كما أشرنا!، وتشمل محفزات أو مسببات حساسية الأنف ما يلي:

  • حبوب اللقاح.
  • ذرات التراب.
  • وبر الحيوانات مثل القطط والكلاب والأغنام.
  • بعض الأقمشة والمنسوجات مثل تلك المصنوعة من الصوف.
  • بعض المواد الكيميائية مثل، العطور والبخور ومستحضرات التجميل.
  • الدخان، مثل دخان السجائر وعوادم السيارت.
  • الأماكن عديمة التهوية.
  • الهواء البارد والجاف.

عند التعرض لأي من هذه المحفزات في الأنف الحساس، فإنها تحفز إطلاق مادة الهيستامين بشكل مبالغ فيه، يعمل الهيستامين عادة على حماية الأنف من أي هجوم خارجي، حيث يحفز الجسم على إفراز المخاط وتأهب الخلايا المناعية لمنع أي جسم من الوصول إلى الرئتين! ولكن عند مريض الحساسية يبالغ الجسم في إفراز هذه المواد.

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف بالعسل

أعراض حساسية الأنف

تشمل أعراض وعلامات الحساسية الأنفية (حمى القش) ما يلي:

تميل أعراض حساسية الانف إلى أن تكون موسمية، بحيث تنشط في فصل الربيع والخريف وهذا ما يطلق عليه حساسية الأنف الموسمية، على عكس حساسية الأنف المزمنة والتي تستمر طول الوقت من السنة.

طرق علاج حساسية الأنف المزمنة

لا يوجد علاج للحساسية وكذلك حساسية الأنف ليس لها علاج، ولكن! يمكن إدارتها والتعايش معها لمنع الأعراض أو المضاعفات التي قد تحدث نتيجة التعرض المفرط لمسببات (محفزات) الحساسية التي أشرنا إليها.

هناك عدة طرق لعلاج حساسية الأنف والعطاس والتي سنستعرضها في السطور القادمة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن! العلاج المنزلي أو خيارات العلاج الوقائي بمثابة خط العلاج الأول الذي لا يمكن للعلاج الدوائي العمل بدونه.

علاج حساسية الأنف المزمنة بالأدوية

توجد العديد من العلاجات الدوائية التي تستخدم في علاج حساسية الأنف المزمنة، والتي قد تشمل:

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف بالعسل
  • الكورتيكوستيرويدات الأنفية Nasal corticosteroids، وتعد هذه الأدوية أولى خيارات علاج حساسية الأنف المزمنة وأكثرها فاعلية، وتعمل على تخفيف ومنع أعراض حساسية الأنف مثل السيلان والعطس والالتهابات.
  • مضادات الهيستامين، وتعمل هذه الأدوية على الحد من من رد الفعل المناعي المبالغ فيه عن طريق تثبيط إنتاج الهيستامين الذي يحفز الجسم على إفراز المخاط وتأهب الخلايا المناعية مثل كرات الدم البيضاء، ستجد هذا الدواء عادةً في معظم الأمراض المناعية مثل الحساسية!، ويتوفر على شكل بخاخات أنفية أو أدوية فموية.
  • مزيلات الاحتقان، ومنها العديد من الأنواع وتعمل على إزالة الاحتقان من الأنف والجيوب الأنفية لتوسيع مجرى الهواء وتحسين عملية التنفس.

هذه بالطبع ليست جميع أدوية علاج حساسية الأنف المزمنة، ولكن هناك العديد من الأدوية الأخرى منها المناعية (تقلل رد الفعل المناعي) ومنها ما تعالج أو تحسن الأعراض. عادةً سيصف الطبيب البخاخ الأنفي ومضادات الإلتهاب للاستخدام على المدى الطويل لمنع المضاعفات.

علاج حساسية الأنف المزمنة

هناك بعض الأعشاب التي من الممكن أن تساعد في علاج حساسية الأنف المزمنة، تعتبر هذه الأعشاب مضادة للالتهابات كما أنها تقلل من أعراض الجهاز التنفسي :

  • شاي الزنجبيل والكركم، يعد الزنجبيل وعالته مثل الكركم أحد أهم مضادات الالتهاب التي تساعد في التخلص من الالتهابات كما أنه يقوي المناعة ويحد من التهابات الحلق والجيوب الأنفية.
  • القرنفل، لا يقل أهميةً عن سابقيه (الزنجبيل والكركم)، وقد استخدم في الطب التقليدي والأروفيديا لعديد من السنوات.
  • الليمون، قطرة واحدة من الليمون في الأنف ستعمل على إزالة الإحتقان الأنفي بشكل فوري.
  • الري الأنفي، تساعد هذه الطريقة على التخلص من احتقان الانف والجيوب الأنفية وتوسع مجرى الهواء. قم بعمل محلول ملحى وضعه في كل من تحتي أنفك بالتبادل.
  • استنشاق بخار الأعشاب، قم بوضع بعض الأعشاب مثل البقدونس والكزبرة والورق اللوري في إناء به ماء ثم ضعه على النار واستنشق البخار المتصاعد لمنع التهاب الجهاز التنفسي العلوي وإزالة الاحتقان.

العلاج الوقائي لحساسية الأنف المزمنة

حساسية الأنف المزمنة وجميع أنواع الحساسية الأخرى قد تكون قاتلة إذا لم يتم اتباع تعليمات العلاج الوقائي، ومن الجدير بالذكر أيضاً! أن العلاجات الأخرى لن تكون فعالة إذا لم تتبع النصائح التالية:

إقرأ أيضا:علاج حساسية الأنف بالعسل
  • تجنب محفزات الحساسية التي أشرنا إليها في بداية المقال.
  • ارتداء ملابس قطنية غير قابلة للاحتفاظ بالأتربة.
  • البقاء في المنزل في موسم حبوب اللقاح.
  • تهوية المنزل جيداً.
  • تغيير الستائر والموكيت إلى أنواع لا تمتص الأتربة أو الاستغناء نهائياً عنهم.
  • تغيير ملاءات الأسرة كل أسبوع ووضع المراتب والوسائد في الشمس مرتين على الأقل كل شهر.
  • ارتداء أقنعة (كمامات) واقية عند التواجد في أماكن ملوثة، أو عند تنظيف المنزل.
  • تجنب استخدام البخور والعطور ومستحضرات التجميل التي تثير حساسية الأنف لديك.
  • الاستنشاق على الفور بمجرد التعرض لأي من مسببات الحساسية.
  • الاستحمام وتغيير الملابس بمجرد الرجوع إلى المنزل.
  • إذا كنت تتعرض للكثير من مسببات الحساسية في عملك فمن الأفضل تغييره (انت لست بحاجة إلى عمل قد يفقدك حياتك أو يسبب لك السرطان نتيجة الالتهابات المزمنة).

فيديو توضيحي

خلاصة القول

خط العلاج لحساسية الأنف المزمنة هو تجنب المحفزات أو مسببات الحساسية مثل التراب ووبر الحيوانات والمواد الكيميائية والروائح النفاذة، قد يصف الطبيب لك بخاخات للأنف تستخدمها على المدى الطويل (ربما مدى الحياة) لقمع رد الفعل المبالغ فيه من الجهاز المناعي ومنع الالتهابات الناتجة عن احتقان الجيوب الأنفية وسيلان الأنف.

السابق
معدل السكر الطبيعي قبل الاكل
التالي
علاج حساسية الأنف بالعسل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.