صحة المراة

مدة الدورة الشهرية للمرأة

مدة الدورة الشهرية للمرأة
مدة الدورة الشهرية للمرأة

تختلف مدة الدورة الشهرية للمرأة مع التقدم في العمر، ولأسباب أخرى صحية ونفسية وهرمونية، كما تختلف أيضاً الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، فعوامل مثل طول الدورة، ثقل التدفق، الألم والتقلصات والأعراض الأخرى كلها عوامل فريدة لكل امرأة عن غيرها، فكيف يمكنكِ معرفة مدة الدورة الشهرية الطبيعية بالنسبة إليكِ؟

مدة الدورة الشهرية للمرأة

متوسط مدة الدورة الشهرية الطبيعية هو 28 يوماً أي ما بعادل شهر قمري أو هجري، وعادة يتم اعتبار أن الدورة الشهرية ضمن الإطار الطبيعي إذا كانت 28 يوم زائد أو ناقص 7 أيام. مما يعني أن الدورة الشهرية الطبيعية تتراوح ما بين 21 إلى 35 يوماً.

بالنسبة لفترة الحيض (الطمث)، وهي الفترة التي ينزل فيها دم الحيض فهي تتراوح ما بين 3 إلى 7 أيام ، بمتوسط 5 أيام، ولكن البعض يرى أنها لا يجب أن تتعدى 6 أيام.

يتم احتساب طول أو مدة الدورة الشهرية من أول يوم لنزول دم الحيض، إلى آخر يوم قبل نزول دم الحيض للدورة التي تليها، وذلك يشمل جميع مراحل الدورة الشهرية عند المرأة.

إقرأ أيضا:متى تظهر الأعراض الأولى للحمل

ما هو عمر بداية وانقطاع الحيض؟

تبدأ الدورة الشهرية عادةً عند الفتيات في سن البلوغ، وذلك ما بين 11 إلى 13 سنة (بحسب رأي الأغلبية)، لتشير إلى بداية الخصوبة واستعدادها للحمل في معظم الأحيان. من المتوقع أيضاً حدوث بعض الاضطرابات في السنوات الأولى من البلوغ، فقد يتأخر الحيض عدة شهور بين الدورة والأخرى إلى أن تستقر وتنتظم في نمط ثابت.

بالنسبة لانقطاع الطمث فإن متوسط سن اليأس هو 51 عاماً، ويتم تشخيص انقطاع الطمث إذا مرة عام كامل (12 شهراً متتالياً) بدون نزول دم الحيض.

كيفية اكتشاف التدفق غير الطبيعي للدورة الشهرية؟

إن مراقبتك لجسدك، مثل ملاحظة توقيت الدورة الشهرية وخصائصها الأخرى يمكن أن يساعدكِ على رؤية علامات وأعراض الدورة الشهرية غير الطبيعية أو غير المنتظمة، فأنتِ فقط من تعرفين ما هو الطبيعي أو غير الطبيعي بالنسبة إليكِ.

تتمثل خصائص الدورة الشهرية التي يمكن أن تساعدك في عدم انتظام الدورة الشهرية ما يلي:

  • مدة الدورة الشهرية، الدورة الشهرية الطبيعية بالنسبة إليك هي متوسط مدة الدورة الشهرية المعتادة لكِ زائد أو ناقص 7 أيام. في حالة اضطراب الدورة الشهرية أكثر أو أقل من 7 أيام فإن هذا يعبر عن عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الرائحة الكريهة للمهبل، إذا لاحظتي تغير رائحة المهبل على غير المعتاد في أي وقت من الشهر فقد يؤثر هذا على انتظام دورتك الشهرية.
  • غزارة تدفق الطمث (الحيض)، إذا تدفق دم الحيض أثر من المعتاد فهذا دليلاً على عدم انتظام دورتك، خاصةً في حالة لم تتغير عدد أيام الحيض.
  • الشعور بصداع أو إرهاق على غير المعتاد، قد يدل الصداع أو الدوار الشديد أثناء الدورة الشهرية على فقدان كمية كبيرة مع الدم مع بطانة الرحم والإصابة بفقر الدم.
  • التقلصات والألم الشديد على غير المعتاد، إذا كنتِ تشعرين بألم شديد وتقلصات أو تشنجات في البطن لأكثر من يومين مما يعطل نمط حياتك العادي، فقد يدل هذا على الانتباذ البطاني الرحمي.
  • جلطات كبيرة من الدم، وجود تجلط صغير في دم الحيض أو حتى اختلاطه مع أنسجه يعد أمر عادي، ولكن إذا كانت التجلطات كبيرة أكثر من المعتاد، فقد تحتاجين لزيارة الطبيب.

أسباب عدم انتظام مدة الدورة الشهرية للمرأة

العديد من الأشياء يمكن أن تؤثر على طول أو قصر مدة الدورة الطبيعية أو المعتادة للمرأة على سبيل المثال:

إقرأ أيضا:متى تظهر الأعراض الأولى للحمل
  • الرضاعة الطبيعية، تؤثر الرضاعة الطبيعية على مدة الدورة الشهرية وربما توقفها نهائياً.
  • حبوب منع الحمل، تعتبر حبوب أو وسائل منع الحمل الهرمونية أحد أسباب تغير مدة الدورة الشهرية وتوقفها أيضاً.
    تعرفي أيضاً على: هل حبوب منع الحمل توقف الدورة الشهرية؟
  • بعض الأدوية، تعمل بعض الأدوية على إيقاف تدفق دم الحيض أو تأخير نزوله مثل مسكنات الأيبوبروفين.
  • الالتهابات الفطرية البكترية، تسبب الالتهابات التي تسببها البكتريا مثل عدوى الخميرة تدفق غير طبيعي بسبب التهاب عنق الرحم.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات (تكيسات المبيض). وهو اضطراب التمثيل الغذائي والهرموني الناجم عن الإفراط في إنتاج هرمون الأندروجين، وهو هرمون “ذكري”، يؤدي إلى النزيف الرحمي، وزيادة مدة تدفق الطمث لسبعة أيام واستمرار الدورة.
  • القلق والتوتر والإجهاد، يؤكد الأطباء أن كثة القلق والتوتر وعدم انتظام الحالة النفسية يثبط هرمونات موجهة الغدد التناسلية وهرمونات الغدد التناسلية، مما يعطل الدورة الشهرية العادية.
  • مرض التهاب الحوض، وهو عدوى بالجهاز التناسلي للمرأة، يؤدي إلى دورات غير منتظمة وتشنجات أو تقلصات شديدة وإفرازات مهبلية كثيفة وكريهة الرائحة.

يعمل أيضاً النظام الغذائي، ممارسة الرياضة العنيفة وأنواع معينة من الأكل مثل تلك التي تحتوي على مادة الجيلاتين على عدم انتظام مدة الدورة الشهرية الطبيعية للمرأة وربما تعطلها.

إقرأ أيضا:متى تظهر الأعراض الأولى للحمل

العمر أيضاً له صلة قوية بطول أو قصر مدة الدورة الشهرية للمرأة فهي تبدأ في البداية مضطربة عند سن 11 إلى 13 سنة ثم تنتظم تدريجيا مع تقدم العمر ثم تعود لتضطرب مرة أخرى حتى تنقطع في سن اليأس أو عند 51 عاماً في المتوسط.

فيديو توضيحي

تختلف مدة الدورة الشهرية للمرأة من مرحلة عمرية لأخرى، كما أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على طول أو قصر المدة مثل الرضاعة الطبيعية، وسائل منع الحمل، بعض الأدوية بالإضافة إلى المستويات العالية من القلق والتوتر والنظام الغذائي الغير متوازن.

يجب أن تتراوح مدة الدورة الشهرية الطبيعية للمرأة بيم 21 إلى 35 يوم، وطول فترة الحيض تقع ما بين 3 إلى 7 أيام، في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية ضمن هذا الإطار فمن المهم أن تناقشي الأسباب مع طبيب النساء لتجنب المشكلات الصحية الخطيرة.

السابق
علاج حكة المهبل بطرق طبية وتدابير منزلية
التالي
أعراض نقص الحديد بالتفصيل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.