الطب البديل

علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب

علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب
علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب

يتطلب علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب إلى مزيد من الفهم عن كيفية عمل الأعشاب وأيهم أنسب، بالإضافة إلى ضرورة التثقف حول ماهية حساسية الأنف والحنجرة أو الحلق بوجه العموم، وما هي الأسباب والأعراض المختلفة وكيف  يمكن التحكم في هذه الأعراض منزلياً؟

حساسية الأنف والحنجرة

تنضم حساسية الأنف والحنجرة إلى أمراض الجهاز التنفسي الأكثر شيوعاً. عادة ما ينظر إلى الحساسية مثل حساسية الصدر وحساسية الأنف والحنجرة على أنها مجرد نزلة برد أو مجموعة من الأعراض المؤقتة مثل العطس أو سيلان الأنف أو الحكة في العينين وما إلى ذلك، وغالباً لا يتم زيارة الطبيب إلا في الأعراض الشديدة.

تحدث أعراض الحساسية الصدرية و حساسية الأنف والحنجرة بسبب التعرض لمسببات الحساسية بما في ذلك حبوب اللقاح والغبار والعفن ووبر الحيوانات. يمكن أن يعمل رصد ومعرفة الوقت من العام أو البيئات والأوقات التي تكون فيها الأعراض أسوأ على مساعدة الطبيب في معرفة المشاكل المحددة أو ما يثير الحساسية لديك.

إقرأ أيضا:انواع مرض السكري

تعني حساسية الأنف والحنجرة التعرض لنوبات من العطاس والسعال المتكرر واحتقان أو سيلان الأنف، بالإضافة إلى الصوت الأجش والألم في الحنجرة بسبب تهيج الغشاء المخاطي عند التعرض للمحفزات، وتعتبر الحساسية أحد الأمراض الالتهابية التي تتطلب مضادات حيوية ومضادات التهاب للحد من الأعراض أو منعها.

أعراض حساسية الأنف والحنجرة

يمكن أن تسبب العدوى البكتيرية والالتهابات الفيروسية بما في ذلك نزلات البرد أو الأنفلونزا ردود فعل تحسسية والتهاباً في الأنف والحنجرة. عادة ما يعاني بعض الأشخاص من هذه الحالة بانتظام نتيجة الحساسية الموسمية لحبوب اللقاح أيضاً.

وتشمل الأعراض الشائعة لحساسية الأنف والحنجرة ما يلي:

  • السعال و العطاس خاصةً عند التعرض لأحد المحفزات.
  • سيلان الأنف واحتقان الأنف.
  • الضغط على منطقة الجيوب الأنفة.
  • الشعور بحكة في العينين.
  • تعب وإعياء.
  • صداع خاصةً إذا تأثرت الجيوب الأنفية.

عندما تتعرض للمحفزات مثل حبوب اللقاح، وبر الحيوانات، الدخان، الأتربة الغازات والروائح وغيرها مما يسبب رد فعل تحسسي لديك، فإن الجهاز المناعي ينتج مواد مناعية مثل الهيستامين لمحاربة هذه المحفزات (خلل مناعي) مما يؤدي إلى تورم في الأنف وضغط على الجيوب الأنفية وألم في الحنجرة بما يشبه إلى حد كبير نزلات البر والإنفلونزا.

إقرأ أيضا:انواع مرض السكري

تحتاج حساسية الأنف والحنجرة إلى علاج فوري حتى لا تتفاقم الأعراض وتصبح أسوأ، فهي قد تتطور إلى التهابات وتسبب مشاكل تنفسية أخرى، بالإضافة إلى سهولة تأثر الجسم بالعدوى الفيروسية.

علاج حساسية الأنف والحنجرة

عادة ما تتحسن حساسية الأنف والحنجرة باتباع بعض العادات الوقائية من المنزل، والتي تعد بمثابة خط العلاج الأول لرد الفعل التحسسي، وتشمل خطوات العلاج ما يلي:

  • تجنب المحفزات، المحفزات هي السبب وراء رد الفعلي التحسسي عند وجود مشكلة بالجهاز المناعي. لذلك تأكد من تجنب الأتربة والدخان وغيرها من المثيرات.
  • حاول البقاء في المنزل أثناء أوقات تفاقم حبوب اللقاح في الجو.
  • غسل الأنف عند الضرورة، عندما تبدأ أعراض الحساسية الأنفية بالظهور قد يساعد غسيل الأنف في التخلص المبكر من الأعراض وتجنب تطورها.
  • ارتداء الكمامة الأنفية، تساعد الكمامات أو الأقنعة على عدم دخول محفزات الحساسية الأنفية مثل التراب إلى الأنف وبالتالي الوقاية من حساسية الأنف والحنجرة.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل، يعمل هذا على الوقاية من الجفاف نتيجة الإفرازات الأنفية المتكررة وسيلان الأنف.
  • إبقاء النوافذ مغلقة خلال موسم حبوب اللقاح.

علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب

علاج حساسية الأنف والحنجرة تحتاج في المقام الأول تجنب المسببات (المحفزات) كما وضحنا، وتختلف هذه المحفزات من شخصٍ لآخر وعلى كل شخص أن يتعرف على ما يحفز حساسية الأنف والحنجرة لديه بنفسه.

إقرأ أيضا:انواع مرض السكري

المواد الشائعة هي الكلور والعطور (مثل الروائح ومعطر الجود) بالإضافة إلى الكولور، الديتول أو طارد الناموس والذباب والحشرات الأخرى، وبر الحيوانات مثل القطط والكلاب أيضاً يهيج حساسية الأنف والحنجرة.

يمكن علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب عن طريق استخدام بعض الأعشاب والأطعمة التي تحد من الأعراض وتقلل الالتهابات مثل مضادات الأكسدة، إلى قائمة بالأعشاب المفيدة في علاج حساسية الانف والحنجرة :

  • خل التفاح، يعد خل التفاح من أفضل الأعشاب المستخدمة في علاج حساسية الانف والحنجرة، فهو مضاد للأكسدة كما يعمل أيضاً كمضاد طبيعي للهيستامين الذي يتم إفرازه عند التعرض للمحفزات مما يسبب سيلان وتورم أو التهاب الانف والحنجرة.
    تضاف ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء الفاتر وتحلى بالعسل مع نصف ليمونة ويتم شربها يومياً 5 أيام في الأسبوع.
  • مشروب الزنجبيل مع القرفة، يعد الزنجبيل أحد أفضل مضادات الأكسدة الطبيعية، ويعمل بشكل فعال في الحد من أعراض الجهاز التنفسي العلوي ويمنع التهاب الحنجرة والجيوب الأنفية.
    يتم غلي نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل أو قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج، ثم توضع حبتين من القرنفل إلى المشروب ويحلى بعسل النحل لعلاج حساسية الأنف والحنجرة.
  • الكرم وعسل النحل، يعد الكركم من أفضل خيارات علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب فهو غني بمضادات الأكسدة الطبيعية التي تمنع الالتهابات وتعالج مشاكل الجهاز التنفسي العلوي.
    يتم خلط ملعقة صغيرة من الكركم مع ملعقتين كبيرتين من عسل النحل وتناولهم يومياً لحساسية الأنف والحنجرة.

وصفات علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب

إليك أهم وصفات الأعشاب التي تعمل على التخلص السريع من حساسية الأنف والحنجرة، جنباً إلى جنب مع تجنب المحفزات التي تم توضيحها بالأعلى:

  1. المحلول الملحي.

    يعمل المحلول الملحي كغسول للأنف عند التعرض للمحفزات لمنع ظهور الأعراض، كما انه فعالاً في إزالة الترسبات الموجودة في الأنفية ويزيل الاحتقان.

    طريقة الاستخدام:

    • توضع ملعقتين كبيرتين إلى كوبين من الماء.
    • يغلى الماء بالملح على نار هادئة.
    • يترك المحلول الملحي حتى يبرد.
    • يتم استنشاق المحلول في كل فتحة من الأنف.

    احرص على استخدام هذه الطريقة بعد تعرضك لأحد المحفزات مثل العطور أو الأتربة، أو عند عودتك إلى المنزل.

  2. استنشاق بخار الأعشاب.

    تعد طريقة علاج حساسية الأنف والحنجرة باستنشاق مغلي الأعشاب أحد الطرق المهمة في العلاج بالأعشاب لمنع الالتهابات الأنفية والتهابات الحنجرة، كما تعد وسيلة فعالة لتوسيع المجرى الأنفي وتحسين عملية التنفس.

    طريقة الاستخدام:

    • توضع ملعقة من كل من الكركم، الزنجبيل، القرنفل وبعض الورق اللوري في لتر من الماء.
    • يوضع الماء والأعشاب على نار هادئة ويغطى جيداً.
    • بعد التأكد من تكون البخار وغلى الماء بالأعشاب تغطي رأسك بفوطة.
    • ترفع الغطاء من على القدر مع الحرص على عدم تسربه خارج الفوطة.
    • تستنشق البخار المتصاعد.

    يمكن استخدام هذه الطريقة عدة مرات يومياُ، فهي تعد الأفضل في التخلص من التهابات الأنف والجيوب الأنفية.

  3. زيت الزيتون مع حبة البركة.

    لا يختلف اثنان على فوائد كل من زيت الزيتون وحبة البركة، وقدرتهما العلاجية. حيث يعد كل منهم مضاد حيوي طبيعي يقي من الالتهابات.

    طريقة الاستخدام:
    يتم تسخين القليل من زيت الزيتون مع مسحوق حبة البركة، ويترك المزيج حتى يرد، ثم يستخدم كتقطير في فتحتي الأنف 3 مرات يومياً.

فيديو توضيحي

هناك الكثير من طرق علاج حساسية الأنف والحنجرة بالأعشاب ولكن تعد الطرق بالأعلى هي الأكثر شهرة، كما يمكنك أيضاً وضع قطرات من الليمون في فتحتي الأنف لديك لإزالة الإحتقان. ولكن احرص على تجنب المحفزات قدر المستطاع والذهاب مباشرةً إلى الطبيب إذا استمرت الأعراض أكثر من أسبوع أو في حالة تفاقم الأعراض.

 

السابق
أسباب حرقان البول وألم أسفل الظهر عند النساء والرجال
التالي
مدة الدورة الشهرية الطبيعية
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.