القلب والشرايين

علاج الكوليسترول الضار بالاعشاب

علاج الكوليسترول الضار بالاعشاب
علاج الكوليسترول الضار بالاعشاب

إذا ما تم اكتشاف ارتفاع الكوليسترول الضار LDL مبكراً، فإن العلاج بالاعشاب أحد أهم طرق علاج مستويات الكوليسترول المرتفع جنباً إلى جنب مع تحسين نمط الحياة وتجنب السلوكيات والعادات غير الصحية لتقليل عوامل الخطورة والوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية المرتبطين ارتباط وثيق بارتفاع الكوليسترول.

نظرة عامة على ارتفاع الكوليسترول الضار

الكوليسترول الضار (LDL) أو البروتين الدهني منخفض الكثافة، هو أحد نوعين من الكوليسترول الضار النوع الثاني هو الكوليسترول وضيع الكثافة VLDL (منخفض الكثافة جداً)، وهما نوعين خطيرين من الكوليسترول وتكمن عوامل خطورتهما إذا ارتفعت مستوياتهم عن الكوليسترول النافع HDL مرتفع الكثافة.

الكوليسترول مهم في بناء الخلايا الصحية إلى جانب مهمته في التمثيل الغذائي، ولكن إذا حدث اختلال وارتفعت نسبة الكوليسترول الضار منخفض الكثافة LDL عن الكوليسترول النافع عالي الكثافة HDL، فإنه يترسب في مجرى الدم مسبباَ ضيق في الشرايين وتصلب مع مرور الوقت، مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

يعمل الكوليسترول النافع HDL (البروتين الدهني مرتفع الكثافة) على الاتحاد مع الكوليسترول الضار LDL ونقله إلى الكبد ويتولى الكبد مهمة امتصاصه والتخلص منه، وعند زيادة مستويات الكوليسترول الضار فإنها لا تعود إلى الكبد وبالتالي لا يتعرف عليها الجسم وتترسب في مجرى الدم كما وضحنا.

إقرأ أيضا:علاج البواسير دون جراحة

ذات صلة:

ملحوظة! يترسب الكوليسترول في الدم على مر السنين ولا تظهر له أي أعراض واضحة حتي يتسبب في ضيق أو تصلب الشرايين. الوسيلة الوحيدة للتأكد من ارتفاع مستويات الكوليسترول، هي الخضوع للاختبارات المعملية.

علاج الكوليسترول الضار بالاعشاب

علاج الكوليسترول بالأعشاب فعال في حالة الاكتشاف المبكر لمستويات الكوليسترول الضار المرتفعة في الجسم، أما في حالة كان لديك ضيق أو تصلب في الشرايين، فقد يتطلب الأمر استخدام الأدوية الطبية مدى الحياة.

بالفعل هناك العديد من الأعشاب التي تعمل على خفض مستويات الكوليسترول بالدم، والتي يجب أن يتم استخدامه جنباً إلى جنب مع نصائح تحسينات نمط الحياة والتخلي عن السلوكيات الخاطئة أو غير الصحية.

نصائح علاج الكوليسترول الضار بالأعشاب (النمط الصحي)

لا تقل تحسينات نمط الحياة أهميةً عن استخدام الأعشاب أو الأدوية في علاج ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار، وتشمل النصائح التي تعمل على الحد من ارتفاع مستويات الكوليسترول:

  • تجنب التدخين ودخان السجائر.
  • تجنب الأطعمة الدسمة أو الغنية بالدهون المشبعة.
  • تجنب الأطعمة المقلية والوجبات الجاهزة والوجبات السريعة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة.
  • الحد من القلق والتوتر وممارسة تمارين الاسترخاء.
  • الحصول على قسط كافِ من النوم يومياً في مواعيد منتظمة.
  • إذا كان ضغط الدم مرتفع لديك، يجب اتباع تعليمات الطبيب.

تساعدك نصائح تقوية المناعة بشكل كبير في علاج ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.

إقرأ أيضا:علاج البواسير دون جراحة

طرق علاج الكوليسترول الضار بالأعشاب

هناك الكثير من الطرق والكثير من الأعشاب التي التي يمكن الإعتماد عليها في تحسين مستويات الكوليسترول في جسمك، وتشمل هذه الأعشاب:

  1. العرقسوس.

    وهو مشروب شعبي شائع في الدول العربية، يعمل على تنظيم نسبة الكوليسترول في الدم ويحد بشكل كبير من ارتفاع الكوليسترول الضار، عادةً لا يحتاج إلى تحلية، وفي حين أردت فيكون عسل النحل هو الحل الأنسب. لا يفضل العرقسوس في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية وارتفاع ضغط الدم.

  2. الثوم.

    يعد الثوم صيدلية قائمة بحد ذاته، فهو يحتوي على كميات مركزة من مضادات الأكسدة، ويعمل على تقليل خطر تكون الجلطات.

  3. القرفة والزنجبيل.

    الزنجبيل والقرفة يعملان على علاج أو تقليل الكوليسترول الضار LDL بالجسم، ويعتبران من أقوى مضادات الأكسدة الطبيعية التي قل ما تخلو منهما وصفةً أو علاج بالأعشاب.

  4. قصب السكر.

    له فوائد قوية في تكسير الكوليسترول الضار في الجسم، مما يعمل على سهولة حمله إلى الكبد للتخلص منه، يفضل تناوله باستمرار خاصةً لكبيري السن.

  5. الخرشوف.

    يساعد في عملية التمثيل الغذائي، كما يعمل أيضا|ً على تنظيف وتطهير مجرى الدم من الكوليسترول المترسب، وبالتالي يحد من مستويات الكوليسترول المرتفعة في الدم.

  6. الشمندر (البنجر الأحمر).

    يمنع البنجر الأحمر والمعروف أيضاً باسم الشمندر على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، من خلال قدرته على منع تأكسد الكوليسترول وترسبه على جدران الشرايين.

وصفة سحرية ل علاج ارتفاع الكوليسترول الضار

تعمل هذه الوصفة مفعول السحر في التخلص من مستويات الكوليسترول المرتفعة، وتساعد على تكسير الكوليسترول المترسب في الشرايين، وتحد من تكون أي ترسبات جديدة. كما أنها تقوي المناعة.

إقرأ أيضا:علاج البواسير دون جراحة

المكونات:

  1. شمندر.
  2. تفاح.
  3. زنجبيل طازج.
  4. برتقال.

يتم خلط كميات متساوية من المكونات الأربعة بالأعلى، ويتم ضربهم بالخلاط، مع الحرص على تناول كوب واحد منهم يومياً على الريق 3 مرات فقط في الأسبوع، ستشعر بالتحسن من أول أسبوع من استخدام هذه الوصفة.

فيديو توضيحي

هناك بعض الأعشاب المهمة في علاج ارتفاع الكوليسترول المرتفع، لم يتم ذكرها منعاً للتكرار، فهي مذكورة في مقطع الفيديو التالي:

توصي منظمة الصحة العالمية بضرورة إجراء فحص طبي شامل مرة واحدة على الأقل كل عام، للكشف المبكر عن أي مشكلات صحية، كما توصي بضرورة إجراء اختبارات كل 6 أشهر على الأقل للأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بالمرض أو العدوى مثل الأمراض الوراثية كالسكري ،ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول ومشاكل القلب وغيرها من المشاكل الصحية التي لا تظهر لها أعراض مبكرة.

السابق
اسباب حرقان البول والمهبل
التالي
تعرف على اهم طرق تقوية المناعة
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.