طب عام

علاج الحساسية الصدرية

علاج الحساسية الصدرية
علاج الحساسية الصدرية

مع كثرة التلوث والسحابة السوداء وتغير فصول السنة تزداد أعراض الحساسية الصدرية مثل، ضيق التنفس، الكحة، السعال بالإضافة إلى صوت الرئتين أثناء التنفس أو الانحناء. سنناقش في هذه الصفحة طرق علاج الحساسية الصدرية بالطرق المختلفة وكيفية التخلص منها أو تقليلها بتطبيق نمط الحياة الصحي.

الحساسية الصدرية

ربما قد حان وقت الربيع مرة أخرى، وربما تجد نفسك تسعل أكثر من المعتاد. هل هي حساسيه؟ هل هو ربو؟ هل يمكن أن يكون كلاهما؟

تسبب الحساسية مجموعة متنوعة من المؤثرات، مثل حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات الأليفة أو الغبار. قد تؤثر أيضاً ممارسة التمارين أو الأدوية أو الضغط العصبي أو الهواء البارد. هذه حالة خاصة بكل شخص على حدة.، وبعض الناس محظوظين بما يكفي لعدم وجود أي حساسية تجاه أي مؤثر.

الربو أيضاً هو حالة رئوية مزمنة تقيد أو تضيق الشعب الهوائية في الرئتين. في بعض الأحيان يعاني الأشخاص من الربو بسبب حساسية الصدر، وهو ما يعرف باسم الربو الناجم عن الحساسية.

إقرأ أيضا:ماهي أسباب ألم اليد اليسرى والرجل اليسرى

أعراض حساسية الصدر

تشمل أعراض حساسية الصدر، ما يلي:

  • سيلان الأنف.
  • حكة العينين.
  • رد فعل الجلد.
  • احتقان الأنف.
  • الشعور بضيق أو ضغط على الصدر.
  • أزيز في الصدر أثناء التنفس أو عند المجهود.
  • وضيق في التنفس.
  • سعال.

تختلف حدة ووتيرة أعراض الحساسية الصدرية من شخص لآخر بحسب مدى رد فعل جسمه التحسسي للمؤثرات المختلفة، إلى جانب العمر ونمط الحياة والمناعة، كما أن العامل الوراثي له دور أيضاً في الإصابة بالحساسية الصدرية.

علاج الحساسية الصدرية

إذا كنت تعاني من الحساسية أو الربو أو أي مشاكل أخرى في التنفس، فهذا أمر مألوف وشائع للغاية فأنت لست وحيداً في هذا. لكن تثقيفك وفهمك الأفضل لحالتك، إلى جانب التشخيص والعلاج المناسب، يمكن أن يساعدك في السيطرة على الحساسية الصدرية ومنع تطورها.

نصائح علاج الحساسية الصدرية وتحسين نمط الحياة

تساعد النصائح التالية في الحد من تأثير مسببات الحساسية، وقدرة الرئتين والشعب الهوائية على العمل بشكل أفضل. يجب اتباع هذه التعليمات جنباً إلى جنب مع الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب:

إقرأ أيضا:ماهي أسباب ألم اليد اليسرى والرجل اليسرى
  • تجنب المحفزات، مثل (الغبار، الروائح النفاذة و الدخان) هو الطريقة الأولى للسيطرة على حساسية الصدر والربو.
  • ارتداء قناع أو ماسك، عند القيام بأعمالك المنزلية أو إذا كان عملك يثير الغبار أو الدخان.
  • الحد من الاتصال بالحيوانات الأليفة ذات الفرو مثل القطط، الكلاب والأرانب.
  • تغيير فرش السرير، وتعريض المرتبة للشمس مرة كل أسبوع.
  • البقاء في المنزل خلال ذروة حبوب اللقاح.
  • ممارسة نشاط رياضي معتدل، لا سيما لو كانت السباحة أحد تلك الأنشطة الرياضية السباحة.

أدوية علاج الحساسية الصدرية

الأدوية مهمة أيضًا في علاج مشاكل التنفس. قد تقلل أدوية الحساسية عن طريق الفم أو الأنف من تأثيرات محفزات الحساسية عليك، كما أنها تسهل عملية التنفس وتوسع الشعب الهوائية، وقد تشمل أدوية علاج الحساسية الصدرية ما يلي:

  1. مزيلات الاحتقان، التي تعمل على فتح مجرى الهواء وتسهل عملية التنفس.
  2. مضادات الهيستامين. للحد من رد الفعل المناعي.
  3. مضادات الالتهاب. وتساعد على تقليل الالتهاب في الشعب الهوائية.

تساعد الأدوية الفموية أو التي يتم استنشاقها على فتح الشعب الهوائية ومحاربة الالتهاب. حيث تعمل هذه الأدوية على تخفيف انسداد مجرى الهواء و الحد من المخاط الزائد أو حتى منعه. يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الصدر التحكم في الالتهاب من أجل إبقاء الممرات الهوائية مفتوحة وتقليل الحساسية تجاه المثيرات التي تم توضيحها بالأعلى مثل الدخان، الأتربة وحبوب اللقاح.

إقرأ أيضا:ماهي أسباب ألم اليد اليسرى والرجل اليسرى

مشروبات وأعشاب فعالة في علاج حساسية الصدر

هناك بعض الأعشاب التي تعمل بشكل فعال على الحد من ظهور أعراض حساسية الصدر مثل:

  • اليانسون. يمكن أن يساعد شاي اليانسون المغلي من تحسين أعراض حساسية القلب عن طريق تناول كوبين منه يوميا.
  • العرقسوس، من أكثر الأعشاب فعالية في علاج حساسية الصدر، ولكن لا ينصح به لأصحاب ضغط الدم المرتفع وأثناء الرضاعة الطبيعية لأنه يغير طعم اللبن.
  • الثوم، يحتوي على مضادات حيوية طبيعية، ويمكنه أن يساعد على تقوية المناعة ومحاربة التهابات الشعب الهوائية.
  • عسل النحل الخام، يعتبر أحد أفضل مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب الطبيعية، احرص على تناول كوب من الماء الفاتر المحلى بعسل النحل يوميا|ً في الصباح.
  • بذور الكزبرة، يمكن غلي بذور الكزبرة واستنشاقها للحد من التهاب الشعب الهوائية والحساسية الصدرية.
  • الزنجبيل والكركم، يمكن شربهم يومياً أو غليهم واستنشاق البخار المتصاعد للحد من الإلتهابات وتقليل أعراض الحساسية الصدرية.

تعتبر حساسية الصدر من الأمراض المزمنة التي تحتاج رعاية واهتمام مدى الحياة، ولكن مع تحسين نمط الحياة وممارسة الرياضة، فإن الأعراض تقل تدريجياً لدرجة انك لن تشعر بوجودها على الإطلاق.

فيديو توضيحي

احرص على طلب العناية الطبية مبكراً بمجرد وجود مشاكل في التنفس أو ظهور واحد أو أكثر من أعراض الحساسية الصدرية، يساعد العلاج المبكر على سرعة العلاج بدلاً من وجود تلف قد يستغرق وقتاً أطول للشفاء أو حتى علاج مدى الحياة.

التشخيص الصحيح مهم قبل أن تستخدم أي نوع من أدوية علاج مشاكل التنفس أو حساسية الصدر. فلكل شخص ظروفه الصحية الخاصة التي تدفع الطبيب إلى أن يصف له علاج مختلف عن شخص آخر حتى لو كان لديه نفس الأعراض.

السابق
اسباب حرقان البول والم أسفل البطن عند الرجال
التالي
علاج الحساسية الصدرية والكحة
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.