صحة وتربية الطفل

علاج التهاب الأذن للأطفال مجرب

علاج التهاب الأذن للأطفال مجرب
علاج التهاب الأذن للأطفال مجرب

يعد علاج التهاب الأذن للأطفال السبب الأكثر شيوعاً لزيارة الأطفال الصغار لمقدم الرعاية الصحية أو المستشفى أو. غالباً ما تزول التهابات الأذن عند الأطفال دون علاج، ولكن إذا تفاقمت عدوى أو التهاب الأذن أو لم تتحسن، فقد يصف الطبيب مضادًا حيويًا للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين.

التهاب الأذن عند الأطفال – نظرة عامة

التهاب الأذن عند الأطفال هو عدوى شائعة تحدث عندما تلتهب الأذن الداخلية |أو ما خلف طبلة الأذن عند الأطفال، وهي حالة طبية شائعة وغير خطيرة وعادة ما تختفي دون علاج بالنسبة للأطفال الصغار.

يحدث التهاب الأذن عادة بسبب دخول البكتريا أو الجراثيم والفيروسات إلى الأذن، وقد يحدث هذا نتيجة الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا وتنتقل من الأنف والحلق إلى الأذن.

أعراض التهاب الأذن للأطفال

تعني السلوكيات التالية أن طفلك يعاني من التهابات في الأذن:

  1. يشتكي الطفل من ألم في الأذن إذا كان كبيراً.
  2. الطفل يمسك أو يشد أذنه.
  3. نوبات من الضجة والبكاء.
  4. ألم بالرقبة.
  5. ألم بالفكين أو الأسنان.
  6. وجود إفرازات من الأذن.
  7. صداع.
  8. الغثيان والقيء.
  9. ثقل في السمع.
  10. الإسهال.

بالنسبة للأطفال الرضع ستلاحظين أن الطفل يعاني من التهاب في الأذن عندما يبكي أو يمسك أذنه كثيراً، قد تتشابه أعراض التهاب الأذن عند الأطفال أيضاً مع أعراض بزوغ الأسنان (التسنين)، بالنسبة للأطفال الأكبر سناً يعد اكتشاف التهاب وألم الأذن أسهل من خلال سؤالهم.

إقرأ أيضا:تقوية المناعة عند الاطفال

أسباب ألم والتهاب الأذن للأطفال

يحدث التهاب الأذن عند الأطفال لواحدة أو أكثر من الأسباب التالية:

  1. نزلات البرد والإنفلونزا.
  2. الحساسية.
  3. عدوى أو التهاب في الجيوب الأنفية.
  4. مشاكل وألم الأسنان.
  5. الرضاعة أو الأكل أثناء النوم أو النوم على الأذن.
  6. دخان السجائر.
  7. صدمة أو ضربة مباشرة على الأذن.
  8. الإفراط في استخدام أعواد تنظيف الأذن.
  9. وجود انسداد أو سوائل بالأذن.
  10. زيادة تراكم الشمع في أذن الطفل.

قد يحدث أيضاً التهاب الأذن عند الأطفال بدون مبرر أو سبب واضح، ويختفي دون علاج.

علاج التهاب الأذن للأطفال

تتوقف طريقة علاج التهاب الأذن للأطفال على سبب الالتهاب أو العدوى، قد تكون بعض خيارات العلاج المنزلية مفيدة في ذلك، ومع ذلك إن استمر ألم الأذن عند الأطفال لثلاثة أيام أو أكثر أو كان الألم شديداً يجب زيارة الطبيب لتجنب المضاعفات الأكثر خطورة.

تشخيص التهاب الأذن للأطفال

قد يقوم طبيب الأذن باتخاذ الإجراءات التالية لمعرفة سبب التهاب أو ألم الأذن للأطفال بما في ذلك:

  • النظر داخل الأذن، يستخدم الطبيب أداة تسمى منظار الأذن للنظر داخل الأذن بحثاً عن احمرار، تورم، هواء، صديد أو حتى وجود سوائل في أذن الطفل.
  • قياس طبلة الأذن، يستخدم طبيب الأطفال أداة صغيرة لقياس ضغط الهواء في أذن الطفل وتحديد ما إذا كان هناك تمزق أو ثقب في طبلة الأذن.
  • اختبار قياس الانعكاس، يستخدم الطبيب أداة صغيرة تصدر صوتًا بالقرب من أذن الطفل. تمكنه من تحديد ما إذا كان هناك سائل في الأذن من خلال الاستماع إلى الصوت المنعكس من الأذن.
  • اختبار السمع، قد يختبر طبيب الأطفال السمع عند الطفل لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من ضعف في السمع.

كيف يتم علاج التهابات الأذن للأطفال ؟

تزول غالبية ألام والتهابات الأذن عند الأطفال دون علاج أزو دون الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية. عادةً ما يوصى بالعلاج المنزلي ومسكنات الألم قبل تجربة المضادات الحيوية لتجنب الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وتقليل خطر ردود الفعل السلبية من المضادات الحيوية.

إقرأ أيضا:تقوية المناعة عند الاطفال

تشمل طرق علاج التهابات الأذن للأطفال ما يلي:

علاج  التهاب الأذن للأطفال في المنزل

عادة ما يقترح الطبيب النصائح المنزلية التالية لتخفيف وعلاج التهاب الأذن عند الأطفال :

  • الكمادات الدافئة، وضع كمادات دافئة ورطبة على أذن الطفلة المصابة أو الملتهبة.
  • قطرات الأذن، استخدام قطرات الأذن المتوفرة في الصيدلية دون وصفة طبية.
  • مسكنات الألم، استخدام مسكنات الألم مث الأيبوبروفين والأسيتامينوفين لتقليل ألم الأذن المزعج.

نصائح مجربة لعلاج التهاب الأذن عند الأطفال:

  • مضغ العلكة، إذا كان طفلك قادر على مضغ العلكة فقد يساعد ذالك على تحريك العصب في هذه المنطقة وبالتالي تخفيف الألم وتصريف السوائل إن وجدت.
  • السدادة القطنية، تفيد السدادة القطنية المغموسة في زيت الزيتون الدافئ، أو ماء الثوم المهروس في التخلص من الالتهابات والبكتريا في الأذن.
  • قطرات زيت الزيتون، يمكن تدفئة زيت الزيتون ووضع نقطة منه في أذن الطفل لعلاج الالتهابات والتخلص من البكتريا.

علاج التهاب الأذن طبياً للأطفال

إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في الأذن مثل انسداد الأذن بسبب الشمع، أو وجود سوائل في الأذن أو بسبب أي مشكلة أخرى فقد يحتاج الطفل لأحد خيارات العلاج التالية:

إقرأ أيضا:تقوية المناعة عند الاطفال
  • تنظيف الأذن، وهو إجراء طبي بسيط يقوم به الطبيب لإزالة أي انسداد أو سوائل من الأذن والتخلص كذلك من الفطريات التي تنمو بداخل الأذن.
  • المضادات الحيوية وقطرات الأذن، للتخلص من البكتيريا أو الفطريات والالتهابات الموجودة في الأذن.
  • مسكنات الألم، وهي مهمة لتخفيف الألم الشديد الذي تسببه التهابات الأذن للأطفال.
  • الجراحة، وهو خيار أخير يستخدمه الطبيب إذا لم يستجيب الطفل للعلاج أو إذا كان طفلك يعاني من التهابات الأذن المتكررة، أو لإزالة الزوائد اللحمية، أو وضع أنابيب تسمح بتصريف الهواء والسوائل من الأذن الوسطى.

عادة ما تتحسن التهابات الأذن عند الأطفال دون أي مضاعفات، ولكن قد تتكرر العدوى مرة أخرى. قد يعاني طفلك أيضًا من فقدان أو ضعف مؤقت في السمع (لفترة قصيرة). في حالات نادرة قد يحدث عدوى التهاب الخشاء أو التهاب السحايا.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

التهابات الأذن عند الأطفال سهلة العلاج، ولكن يجب أن تبادر بزيارة الطبيب لتجنب المضاعفات  إذا لم يستجب طفلك لخيارات العلاج المنزلي لثلاثة أيام. تتضمن خيارات العلاج المنزلي المجربة وضع كمادات دافئة رطبة على أذن الطفل وعمل سدادات قطنية مبللة بزيت الزيتون الدافئ في أذن الطفل، بالإضافة إلى استخدام مسكنات الألم والمضادات الحيوية المتوفرة في الصيدليات دون وصفة طبية.

السابق
هل العطش من علامات الحمل
التالي
أعراض الحمل الثاني قبل الدورة
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.