مرض السكري

أعراض السكر المرتفع

أعراض السكر المرتفع
أعراض السكر المرتفع

الملايين حول العالم من أعراض السكر المرتفع في الدم. لا يعرف الكثير منهم الضرر الذي يمكن أن يحدثه مرض السكري إذا لم يتم إدارته. يمكن أن يؤثر ارتفاع نسبة السكر في الدم على الأوعية والأعصاب والأعضاء. الطريقة الوحيدة لمكافحة مرض السكري هي اتباع تعليمات والتحكم في مستويات السكر في الدم.

مرض السكري – نظرة عامة

يتطور مرض السكري على مر السنين ولا يأتي بشكل مفاجئ، عندما يقل أو ينعدم إنتاج الأنسولين في الجسم لأسباب وراثية أو مشاكل صحية فإن هذا يعرف بمرض السكري الأول، وعندما لا يستطيع الجسم الاستفادة من الأنسولين الذي يتم تصنيعه فإن هذا يسمى بالسكرى النوع الثاني (تعرف على سكري النوع الأول).

السكري من النوع الأول، هو عبارة عن عدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين أو أنه ينتجه بكميات قليلة جداً، وهذا النوع يتطور نتيجة وجود مشكلة في البنكرياس المسئول عن إنتاج الأنسولين في الجسم.

السكري من النوع الثاني، وهو عبارة عن عدم قدرة الجسم على الاستفادة من الأنسولين، فالجسم ينتج الأنسولين ولكن لا يستطيع استخدامه وهو مرض مناعي (تعرف على سكري النوع الثاني).

إقرأ أيضا:اعراض ارتفاع السكر المفاجئ

الأنسولين، هو هرمون يتم إنتاجه بواسطة غدة البنكرياس، وتكمن وظيفته في تنظيم مستويات السكر (الجلوكوز في الدم). يعتبر الأنسولين بمثابة مفتاح الخلية الذي بدونه لا يستطيع السكر (الجلوكوز) دخول الخلية ويظل عالقاً في الدم مرتبطاً بالهيموجلوبين فيما يسمى بالسكر التراكمي (الهيموجلوبين السكري).

السكر (الجلوكوز)، هو المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الإنسان، تمتص الخلايا السكر (الجلوكوز) بمساعدة الأنسولين ثم تحوله إلى طاقة تساعدها على العمل بشكل صحيح.

يؤثر السكر المرتفع أو ارتفاع السكر في الدم على الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الأول والثاني،وإذا لم يتم التحكم في مستويات السكر تحت الحد الآن الموصى به، فقد يصاب الشخص بفرط السكر في الدم.

فرط السكر في الدم هو حالة طبية تحتاج إلى تدخل وعلاج فوري، إذا لم يتم علاجها تسبب فرط السكر الشديد وهي حالة طبية طارئة تتطلب رعاية على الفور لأنها قد تسبب تضرر كبير في خلايا الجسم أو غيبوبة السكر وربما الوفاة.

أعراض السكر المرتفع ارتفاع السكري)

تتطور أعراض السكر المرتفع لعدة شهور ببطء، حيث لا تظهر أي أعراض في الغالب إلا عندما تصل إلى فرط السكر في الدم أو أعلى من 180 ملجم/ديسيلتر، هناك أعراض أولية لمرض السكري إذا لم يتم بداية العلاج عندها تتطور إلى أعراض السكري الأكثر خطورة.

إقرأ أيضا:اعراض ارتفاع السكر المفاجئ

أعراض السكر المرتفع الأولية

  1. كثرة التبول. إذا كانت نسبة السكر في دمك مرتفعة فستحتاج إلى التبول العديد من المرات على مدار اليوم. نتيجة لعدم قدرة الكلى على معالجة مستويات السكر الزائدة أكثر من الطبيعي، وبالتالي تتخلص منه عن طريق طرده في البول.
  2. الشعور بالتعب والضعف طوال الوقت. يحدث هذا عادة على مدار اليوم إلا أنه يزيد بعد تتناول الوجبات خاصة الوجبات الغنية بالكربوهيدرات (السكريات).
  3. زيادة العطش (العطش الشديد). يؤدي كثرة التبول نتيجة عدم قدرة الكلى على معالجة السكر الزائد في الجسم إلى الشعور بالجفاف، وبالتالي حاجة الجسم للمزيد من الماء كبديلاً لما يفقده في البول.
  4. تشوش في الرؤية. إذا كانت مستويات السكر مرتفعة في دمك فإن السكر (الجلوكوز) سيبدأ بالتراكم في الدم وفي العينين مما يؤدي إلى اضطراب في الرؤية أوز زغللة في العينين، وهي واحدة من أعراض السكر المرتفع الرئيسية.
  5. الشعور بالصداع، تتأثر خلايا الدماغ بالمستويات المرتفعة من السكر (الجلوكوز) الأمر الذي ينعكس بصداع متكرر أو مستمر.
  6. بطئ شديد في شفاء الجروح، ينعكس السكر الزائد على جميع الجسم بما في ذلك جهاز المناعة والت|أثير على قدرة الجسم على شفاء الجروح.

تعتبر هذه الأعراض بمثابة العلامات الأولية على الإصابة بمرض السكري. إذا كنت تعاني بواحدة أو أكثر من أعراض السكر المرتفع من المستحسن زيارة الطبيب وعمل الاختبارات اللازمة لفحص مستويات السكر في الدم لتجنب المخاطر.

إقرأ أيضا:اعراض ارتفاع السكر المفاجئ

أعراض السكر المرتفع المتقدمة (الخطيرة)

إذا تركت أعراض ارتفاع السكر (الجلوكوز) الأولية دون علاج فإنها تتطور وتؤدي إلي تراكم الكيتونات في الدم والبول، وهو ما يسمى بالأحماض السامة، وتشمل هذه الأعراض:

  1. ضعف شديد في الجسم.
  2. الغثيان والقيء.
  3. ألم في البطن.
  4. رائحة النفس الكريهة.
  5. ضيق شديد في التنفس.
  6. جفاف الحلق.
  7. عدم القدرة على حفظ توازن الجسم.
  8. غيبوبة السكر.

مضاعفات ارتفاع السكر في الدم

تؤدي زيادة نسبة السكر في الدم إلى مضاعفات خطيرة نتيجة النقص الشديد في الطاقة، ومحاولة الجسم في تفتيت الدهون للحصول على طاقة بديلة، ومع زيادة الأنسولين بدون استفادة الجسم منه، أو عدم وجوده نهائيا، يتسرب السكر إلى البول في محاولة من الكلى للتخلص من، بالإضافة إلى وجود الكيتونات والأحماض السامة، مما ينتج عنه جفاف وغيبوبة سكر مهددة للحياة.

تشمل المضاعفات الأخرى لارتفاع السكر في الدم ما يلي:

  1. أمراض ومشاكل القلب.
  2. الفشل الكلوي.
  3. اعتلال الأعصاب.
  4. تلف الأوعية الدموية في العين مما قد يؤدي إلى العمى.
  5. عدم وصول الغذاء بشكل كاف إلى الأطراف مثل القدم واليدين مما قد يسبب تلف شديد في الخلايا في الأطراف وبترها.
  6. مشاكل في العظام والمفاصل.

الوقاية من مضاعفات السكر المرتفع في الدم

تساعدك النصائح التالية من الوقاية من خطر زيادة مستويات السكر في الدم:

  1. اتباع تعليمات الطبيب بشأن جرعات الأنسولين وموعدها.
  2. فحص مستويات السكر في الدم بشكل شبه يومي حتى تعتاد على ضبطه.
  3. تناول نظام غذائي متوازن ومحسوب (النظام الغذائي لمرضى السكر).
  4. التأكد من حقن الأنسولين بالكل الصحيح الموصى به.
  5. التأكد من عدم انتهاء صلاحية الأنسولين.
  6. ممارسة نشاط رياضي معتدل (ناقش مع طبيبك التمارين المناسبة لك).
  7. لا تتناول أي أدوية بدون استشارة طبيب السكري.
  8. الحد من مستويات القلق والتوتر.
  9. شرب الكثير من الماء والسوائل (بدون سكر).
  10. قياس السكر التراكمي كل 3 شهور.

فيديو توضيحي

إذا شعرت بواحدة أو أكثر من أعراض السكر المرتفع في الدم ولم يتم تشخيصك مسبقاً بمرض السكري. احرص على زيارة الطبيب على الفور وقياس مستويات السكر في دمك لتجنب المشاكل الصحية والمضاعفات الخطيرة التي قد تهدد حياتك.

السابق
علاج حساسية الأنف والعطاس
التالي
مضاعفات (تأثير) القولون العصبي بالتفصيل
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.