الآم الرأس

علاج صداع جانبي الراس

علاج صداع جانبي الراس

علاج صداع جانبي الراس

يعتمد علاج صداع جانبي الراس على نوع الصداع الذي يؤثر على هذا المكان في الراس، فقد يكون صداع التوتر أو الصداع النصفي، أو أي نوع آخر من أنواع الصداع الثانوي والتي قد تؤثر على جانبي الراس مثل الصداع الشوكي أو الصداع الإرتدادي على سبيل المثال.

هناك الكثير من أنواع الصداع التي تؤثر على جانبي الرأس، وقبل الخوض في هذه الأنواع دعنا نوضح أولاً أنواع الصداع المختلفة، حيث تم تصنيف أنواع الصداع إلى نوعين رئيسيين يندرج تحتهما أكثر من 150 نوع من أنواع الصداع والتي تم تقسيمها على حسبب موقعها من الرأس (أماكن الصداع في الرأس وسببها) وسبب حدوثها:

الصداع الأولي أو الأساسي

ويندرج تحته جميع انواع الصداع المباشرة، أو القائمة بذاتها، والتي لا تكون مرتبطة بمشكلة صحية أخرى، وينشأ هذه الأنواع من الصداع نتيجة تحفيز الأعصاب الموجودة في الرأس والمسئولة عن نقل الإحساس، ومن أمثلة الصداع الأولي:

الصداع الثانوي

إقرأ أيضا:فوائد الريحان للصداع

ويندرج تحته جميع أنواع الصداع التي تكون عرضاً لمشكلة صحية أخرى ومن أمثلته:

ويتم تصنيف أي صداع مرتبط بمرض عضوي أو مشكلة صحية ضمن أنواع الصداع الثانوي، مثل الصداع المرتبط بمرض السكري، أو البرد والإنفلونزا أو تمدد الأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

أنواع وأسباب صداع جانبي الراس

قد يسبب أي نوع من الصداع الألم على جانبي الرأس، من أشهر أنواع الصداع والأسباب الأخرى ما يلي:

  • صداع التوتر (التوتري) والذي يتطور بسبب التعرض للقلق والتوتر وضغط العمل، ويسبب الألم حول الرأس على الجانبين وفي مقدمة الرأس (الجبهة).
  • الصداع النصفي، وهو عادة يحدث على جانب واحد من الرأس ولكن في بعض الأحيان ينتقل إلى الجانب الآخر.
  • صداع الضغط، وينشأ نتيجة ارتفاع أو انخفاض الضغط ويسبب الألم على كلا جانبي الرأس والجبهة.
  • الصداع الشوكي، ويتطور نتيجة تسرب السائل النخاعي الشوكي بعد عمليات التخدير الموضعي، واختبارات البزل القطني.
  • الصداع المصاحب لمرض السكري.
  • تمدد الأوعية الدموية بالدماغ.
  • مشاكل في الأذن.
  • مشاكل في الأسنان.
  • مشاكل في العينين.
  • توتر عضلات الرقبة والرأس.

بالطبع هذه ليست قائمة كاملة بجميع أسباب الصداع على جانبي الراس، ويعتمد علاج هذا النوع من الصداع على علاج السبب الذي يؤدي إليه بطريقة فردية مع ضرورة تحسين نمط الحياة.

إقرأ أيضا:فوائد الريحان للصداع

علاج صداع جانبي الراس (الأولي)

والخطوات التالية تساعد فقط في علاج الصداع الأولي مثل الصداع النصفي وصداع التوتر، وتتمثل خطوات وطرق العلاج في:

  • تعديل نمط الحياة (العلاج المحافظ).
    ويعتبر العلاج المحافظ أو نمط الحياة الصحي أهم خطوة في علاج صداع جانبي الراس المزمن أو المستمر، ربما أهم من علاج الصداع بالادوية، ويتمثل العلاج المحافظ في:

    1. توازن النظام الغذائي كماً ونوعاً، ونقصد بذلك أن يتم تناول ما لا يقل عن 3 وجبات يومياً بكميات معتدلة وفي مواعيد منتظمة.
    2. تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات مرتفعة من الصوديوم (الملح) والدهون.
    3. تقليل المشروبات والأطعمة التي تحتوى على الكافين مثل الشاي، والقهوة، والشيكولاته.
    4. الإكثار من شرب الماء والسوائل.
    5. تجنب المشروبات الكحولية ومشروبات الطاقة والتدخين.
    6. الحصول على قسط كافي من النوم يومياً وفي مواعيد منتظمة، عادة ما يختفي الصداع الأولي العرضي بعد النوم.
    7. ممارسة نشاط رياضي معتدل، 150 دقيقة في الأسبوع على الأقل.
    8. تجنب محفزات الصداع مثل (الأصوات الصاخبة، والأضواء، والأماكن المزدحمة).
    9. ممارسة تمارين الإسترخاء والتأمل للحد من التوتر والضغط العصبي.

    عادة ما يختفي الصداع الأولي كالصداع النصفي العرضي وصداع التوتر، بعد الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم وكذلك تناول الوجبة الغذائية التي تم نسيانها، لأن هذه الأنواع من الصداع تنشأ كنتيجة لنمط حياة غير صحي.

  • علاج صداع جانبي الراس الأولي بالأعشاب
    هناك قائمة كبيرة من الأعشاب والزيوت الطبيعية والتي تساعد بشكل كبير في علاج الصداع الأولي ومن أمثلة هذه الأعشاب:

    إقرأ أيضا:فوائد الريحان للصداع
    1. زيت اللافندر.
    2. مشروب وجذور الزنجبيل.
    3. زيتت النعناع.
    4. أوراق ولحاء الصفصاف.

    وبالنسبة لهذا النوع من العلاج، فالإعشاب متوفرة في محلات السوبر ماركت ومحلات العطارة، ويتم استخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت النعناع أو زيت اللافندر كدهان موضعي على الجبهة والرقبة، ويتم تناول أي نوع من المشروبات بحد أقصى 3 أكواب يومياً وعدم الخلط بينهم.

  • علاج صداع جانبي الراس بالأدوية.
    وهناك قائمة كبيرة من أدوية علاج الصداع والتي تبدأ بالمسكنات مثل (الأسبرين والإيبوبروفين، وكتافاست وغيرها)، وأدوية علاج الصداع الوقاية منه، والروابط التالية تفيد في هذا الخصوص.
    أدوية الصداع.
    أشهر أدوية علاج الصداع.
    أدوية علاج الصداع النصفي.
    علاج الصداع بالأدوية.
    ولكن من المهم استشارة الطبيب في حالات الصداع الشديد المفاجئ، والصداع المتكرر عند النساء، والصداع المزمن، كذلك في حالات الحمل والأطفال وكبار السن ومصابي الأمراض المزمنة.

علاج صداع جانبي الراس (الثانوي)

بالنسبة للصداع الثانوي الذي يسبب الألم على جانبي الرأس فهذا النوع من الصداع يحتاج علاج السبب (تعرف على أنواع الصداع الأكثر خطورة)، فمرض السكري يحتاج تشخيص ومتابعة وعلاج طويل المدى (مدى الحياة)، والضغط أيضاً كذلك، فالتشخيص ومناقشة الطبيب المختص بشأن طرق العلاج المحتملة، تعتبر أول طرق العلاج الناجح.

السابق
اسباب الصداع
التالي
مكان صداع الضغط
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.