القلب والشرايين

انخفاض ضغط الدم (ضغط الدم المنخفض)

ضغط الدم المنخفض (انخفاض ضغط الدم)

انخفاض ضغط الدم

عادة لا يمثل انخفاض ضغط الدم مشكلة كبيرة بالنسبة للأشخاص الأصحاء، ولكن في كثير من الأحيان يشير إنخفاض أو هبوط ضغط الدم إلى مشكلة صحية كامنة يجب العمل على علاجها فوراً خاصة عند كبار السن، حيث قد يؤدي إلي عدم كفاية الدم المتدفق إلى القلب والمخ وجميع أنحاء الجسم خاصة الأعضاء الحيوية.

عموماً لا يوجد رقم موثق أو قياس محدد إذا وصل ضغط الدم عنده يعتبر منخفضاً طالما لم تظهر أعراض تدل على وجود مشكلة صحية، وذلك على عكس ارتفاع ضغط الدم، الذي يطلق عليه “القاتل الصامت” إذا لم تظهر الأعراض”.

أعرض انخفاض ضغط الدم

الأطباء لا يعتبرون إنخفاض أو هبوط ضغط الدم خطيراً أو يهدد الحياة ما لم تظهر الأعراض، وقد تشمل اعراض وعلامات ضغط الدم المنخفض ما يلي:

  1. الشعور بالدوار والدوخة.
  2. ضعف عام في الجسم.
  3. العطش الشديد والشعور بالجفاف.
  4. قلة التركيز أو تشوش الفكر.
  5. الشعور بالبرد.
  6. شحوب أو اصفرار الجلد.
  7. سرعة في التنفس مع قصر النفس (نفس ضحل).
  8. الشعور بالكآبة.

إذا ظهرت هذه الأعراض يجب سرعة زيارة الطبيب وقياس ضغط الدم وعمل الاختبارات الأخرى المهمة لتجنب المشاكل الصحية الأكثر خطورة، فهذه الأعراض تتشابه مع أعراض أخرى مثل أعراض انخفاض السكر وارتفاعه، مع الاختلاف بينهم في أعراض قليلة لا يمكن تأكيدها إلا بعد التشخيص.

أسباب انخفاض ضغط الدم

أسباب ضغط الدم المنخفض ليست واضحة تماماً، ولكن هناك بعض المؤثرات التي قد تسبب انخفاض الضغط لديك والتي قد تشمل:

  1. الراحة في الفراش لفترة طويلة (الخمول).
  2. أثناء الثلثي الأول والثاني من الحمل (حاسبة الحمل).
  3. انخفاض حجم الدم أو البلازما بسبب النزيف على سبيل المثال.
  4. الإفراط في استخدام بعض الأدوية، مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، ومدرات البول، ومضادات الاكتئاب، وأدوية علاج القلب.
  5. مشاكل في القلب، مثل مشاكل في صمامات القلب، وبطيء القلب، والنوبات القلبية، مما يعمل على ضخ كمية دم غير كافية لجسمك بالكامل.
  6. مشاكل في الغدد الصماء، مثل قصور الغدة الدرقية والغدة الكظرية.
  7. العدوى الحادة (الصدمة الإنتانية)، حيث تنتج البكتيريا السموم التي تؤثر على الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم وقد يهدد الحياة، وذلك يحدث عندما تدخل البكتريا في مجرى الدم.
  8. رد الفعل التحسسي أو الحساسية المفرطة، مثل الحساسية لبعض الأدوية، والأطعمة، ولسعات النحل … وغيرها من أنواع الحساسية.
  9. إنخفاض ضغط الدم الانتصابي، ويحدث هذا عندما يحدث سوء فهم أو تخاطب بين القلب والدماغ، مثل عندما تكون واقفاً ثم تنحني بشكل مفاجئ فلا تستطيع الأعصاب نقل المعلومات إلى الدماغ بنفس السرعة فيحدث الاضطراب في ضغط الدم نتيجة عدم معرفة الدماغ لوضع الجسم الحالي.
  10. سوء أو نقص في التغذية.
  11. الجفاف والعطش.
  12. التمرينات الرياضية الشاقة على غير المعتاد.
  13. الحمى والقيء والإسهال.

متي يعتبر ضغط الدم لديك منخفضاً ؟

كما ذكرنا بالأعلى طالما لم تظهر أعراض أو علامات انخفاض ضغط الدم التي ذكرناها بالأعلى فأنت بأمان، ولكن بشكل عام هناك قياسات يمكن الحكم على أساسها.

يعد إنخفاض ضغط الدم أمر جيد في معظم الحالات (أقل من 120/80) –جدول قياس ضغط الدم– ما لم تشعر بالتعب أو الدوار. في تلك الحالة، يمكن أن يكون انخفاض ضغط الدم علامة على حالة مرضية يجب معالجتها.

وعادة يتم تشخيص انخفاض ضغط الدم لدى البالغين عندما يكون قياس ضغط الدم 90/60 أو أقل.

أنواع انخفاض ضغط الدم

يتم تقسيم ضغط الدم المنخفض إلى عدة أنواع على حسب وقت الإصابة به، وتشمل أنواع ضغط الدم المنخفض ما يلي:

  1. ضغط الدم الانتصابي.
    إنخفاض ضغط الدم الانتصابي هو انخفاض ضغط الدم الذي يحدث عند الانتقال من وضع الجلوس أو الاستلقاء إلى الوقوف، وهو شائع في جميع الأعمار على حد سواء.
  2. إنخفاض ضغط الدم بعد الأكل.
    وهذا النوع يحدث بعد تناول الوجبات الغذائية، وهو شائع عند كبار السن وعند المصابون بمرض باركنسون.
  3. ضغط الدم الأعصابي (بوساطة الأعصاب).
    ويحدث ضغط الدم بوساطة الأعصاب بعد الوقوف لفترة طويلة وهو شائع عند الأطفال والبالغين، وقد يحدث أيضاً عندما يحدث مؤثر عاطفي.
  4. إنخفاض ضغط الدم الشديد.
    وهذا النوع من ضغط الدم يهدد الحياة، وهو يحدث عندما لا يتم تدفق الدم بشكل كافي إلى أجهزة الجسم الحيوية، وقد يحدث نتيجة النزيف الداخلي أو الخارجي، أو لأسباب أخرى تخص القلب والأوعية الدموية.

علاج انخفاض ضغط الدم والوقاية منه

يعتمد علاج ضغط الدم المنخفض على السبب الذي يؤدي إليه، وقد تشمل طرق العلاج ما يلي:

  1. بعض الأدوية على حسب أسباب انخفاض الضغط، قد تكون للسكري أو للقلب أو لعلاج العدوى.
  2. شرب الكثير من الماء والسوائل لعلاج انخفاض ضغط الدم الناتج عن الجفاف، قد كون السبب (إسهال أو قيء أو أو رشح بسبب البرد).
  3. عدم الوقوف لفترات طويلة، والابتعاد عن المؤثرات العاطفية أو إدارتها لعلاج ضغط الدم بوساطة الأعصاب.
  4. الوقوف أو الجلوس ببطيء بدلاً من فعل ذلك بشكل مفاجئ لتنبيه المخ والقلب، للوقاية من ضغط الدم الانتصابي.
  5. بالنسبة لانخفاض ضغط الدم الشديد، فهو حالة طبية طارئة وتتطلب تتدخل طبي سريع، فقد تحتاج إلى نقل دم أو بعد السوائل المهمة لإعادة ضبط ضغط الدم لديك.

يمكن إدارة إنخفاض ضغط الدم والوقاية منه أو علاجه، من خلال فهم الحالة جيداً والتثقيف حول ضغط الدم، لمعرفة الأسباب ثم تجنبها، وإذا تم وصف  الدواء يجب الالتزام بتوجيهات وتعليمات الطبيب بعناية شديدة لتجنب المضاعفات التي قد تهدد الحياة.

المراجع:

www.healthline.com

السابق
جدول ضغط الدم حسب العمر
التالي
جدول قياس ضغط الدم المنخفض
ad

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : مكان صداع الضغط – طبيب ويب _ الآم الرأس _ Tabeib Web

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.