الجهاز الهضمي

حرقة المعدة: الأسباب | الأعراض | طرق العلاج

حرقة المعدة (حرقة الفؤاد) الأسباب الأعراض طرق العلاج

ما هي حرقة المعدة

تحدث حرقة المعدة (حرقة الفؤاد) عادة بعد رجوع الطعام من المعدة إلى المريء فيتأثر المريء بسرعة مما يؤدي إلى الشعور بحرقة أو حرقان المعدة والذي يسمى أيضاً حرقة الفؤاد بسبب الأحماض التي تحتويها المعد.

تجمع المعدة بين الطعام والأحماض والأنزيمات معًا لبدء عملية الهضم وهي تحتوي على بطانة داخلية لحمايتها من هذه الأحماض،  هناك خلايا وقائية خاصة تبطن المعدة لمنع الحمض من التسبب في التهاب المعدة. ولكن المريء لا يمتلك نفس البطانة، وإذا عاد حمض المعدة وعصارات الجهاز الهضمي إلى المريء، فقد يتسببان في التهاب وتلف البطانة غير المحمية وهو ما يسمى بحرقة المعدة.

الجهاز الهضمي: حرقة المعدة: الأسباب | الأعراض | طرق العلاج

المريء، هو الأنبوب الذي يصل الطعام من الفم والبلعوم إلى المعدة، وهو مكون من عضلات تعمل على دفع الطعام باتجاه المعدة، وعندما يصل الطعام إلى المعدة يتم منع ارتجاع الطعام من المعدة إلى المريء بواسطة عضلات دائرية تسمي العضلة العاصرة المريئية.

حرقة الفؤاد (حرقة المعدة) هي حرقان أو حرقة أو ألم حارق في الصدر أعلى المعدة، وعادة ما يكون شديد بعد تناول الطعام وعند الاستلقاء والانحناء للأمام.

إقرأ أيضا:متلازمة القولون العصبي الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

قد تكون حرقة المعدة عرضية (مؤقتة) وهذا النوع من حرقة الفؤاد (حرقة المعدة) شائع ولا يستدعي القلق، وعادة ما يتم علاجه بإجراء بعض التغييرات على نمط الحياة أو استخدام بعض الأدوية بدون وصفة طبية.

قد تتداخل حرقة المعدة أيضاً مع نشاطك اليومي أو تكون مؤلمة جداً وشديدة وهي حالة طبية خطيرة وتستدعي العناية الطبية العاجلة حتى لا تتسبب أحماض المعدة بإتلاف بطانة المريء.

أسباب حرقة المعدة (حرقة الفؤاد)

حرقة المعدة هي أحد أعراض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، وتنتج عن ارتجاع الأحماض من المعدة إلى المريء، وقد تشمل عوامل الخطر التي تزيد من إنتاج الأحماض في المعدة وتسمح بتدفق الحمض إلى المريء ما يلي:

  1.  تحفز بعض الأطعمة والمشروبات زيادة إفراز حمض المعدة مما يمهد الطريق لحرقة المعدة.
  2. بعض الأدوية أيضاً تسبب حرقة الفؤاد (حرقة المعده) مثل (الأسبرين، والإيوبروفين، والنابروكسين).
  3. الإفراط في شرب الكحول.
  4. المشروبات الغازية.
  5. الكافيين (الشاي والقهوة والشيكولاته) أيضاً يحفز ويثير حرقة المعدة (حرقة الفؤاد).
  6. العصائر الحمضية أيضاً مثل (الجريب فروت والبرتقال والأناناس).
  7. الأطعمة الحمضية مثل (الطماطم والجريب فروت والبرتقال والليمون).
  8. الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أيضاً تؤثر على وظيفة العضلة العاصرة المريئية السفلية، مما يجعله تسترخى وتسبب رجوع الحمض إلى المرئ وبالتالي حرقة المعدة (حرقه الفؤاد).
  9. قد بسبب الحمل ضغطاً داخل التجويف البطني ويسبب حرقة المعدة بسبب تسرب الحمض إلي المريء.
  10. السمنة المفرطة.
  11. أسباب أخرى مرضية.

أعراض حرقة المعدة (حرقة الفؤاد)

عندما يتدفق حمض المعدة إلى المريء فإنه يسبب بعض الأعراض التي تتراوح من الخفيفة إلى الشديدة، وعادة ما تكون حرقة المعدة أحد أعراض مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)، وقد تشمل الأعراض:

إقرأ أيضا:متلازمة القولون العصبي الأسباب، الأعراض وطرق العلاج
  1. الشعور بألم أو إحساس حارق وراء عظمة القص أو عظمة الصدر.
  2. قد يكون الألم على شكل تشنج حاد.
  3. في بعض الحالات يصعب التفريق بين آلام حرقة الفؤاد (حرقة المعده) وألم النوبة القلبية.
  4. أحياناً تشعر بطعم حامض في الجزء الخلفي من الحلق. إذا كان هناك ارتجاع حمضي بالقرب من الحلق.
  5. قد يسبب نوبات السعال أو بحة في الصوت.
  6. الارتجاع على مدى فترات طويلة من الوقت قد يزيل طبقة المينا على الأسنان ويسبب التسوس.

غالبًا ما تزداد الأعراض سوءًا وتكون أكثر حدة بعد الوجبات الثقيلة، أو الانحناء إلى الأمام، أو الاستلقاء. وغالبًا ما يستيقظ المصابون من النوم مع حرقة الفؤاد (حرقة المعده).

مضاعفات حرقة الفؤاد (حرقة المعدة)

الحمض في المعدة شديد جداً ولا تتحمله بطانة المرئ الغير محمية، وقد تؤدي حرقة المعدة التي لم يتم علاجها إلى مضاعفات أكثر خطورة مثل:

  1. التهاب بطانة المريء.
  2. تقرحات، وهي مناطق صغيرة من انهيار الأنسجة. ويمكن أن تسبب نزيفًا خطيرًا.
  3. داء الجزر المريئي، وهو شعور مستمر بحرقة الفؤاد (حرقة المعدة) ويعيق النشا
  4. زيادة خطر الإصابة بسرطان المريء.

علاج حرقة المعدة

الحموضة المعوية أو حرقة المعدة ليست حالة حميدة. وإذا تم إهمالها على مدى فترات طويلة من الزمن، فقد يؤدي ذلك إلى حالات أخرى أكثر خطورة مثل مريء باريت (داء الجزر المريئي) أو سرطان المريء.

إقرأ أيضا:متلازمة القولون العصبي الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

تشمل خيارات علاج حرقة المعدة النقاط التالية:

  1. تناول وجبات صغيرة وعدم ملئ المعدة.
  2. تجنب النوم بعد الأكل مباشرة.
  3. تجنب الكحول والمشروبات الغذائية.
  4. تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية التي تم توضيح بعضها بالأعلى.
  5. توقف عن التدخين.
  6. النوم في وضع عالي للرأس للحفاظ على الحمض داخل المعدة بفعل الجاذبية.
  7. قد يساعد فقدان الوزن أيضاً علي تقليل أعراض حرقة المعدة عن طريق تقليل الضغط داخل البطن.
  8. استخدام أدوية علاج الحموضة.
  9. استخدام أدوية مضادات الهيستامين التي تقلل إفراز حمض المعدة.

تتوفر طرق جراحية مختلفة لارتداد المريء. حيث يتم لف المعدة حول المريء السفلي، مما يؤدي في الواقع إلى إنشاء صمام فسيولوجي جديد ليحل محل العضلة العاصرة المريئية السفلية. وقد تمت الموافقة على أجهزة جديدة مؤخرًا يمكن لفها حول المريء السفلي الذي يربط العضلة العاصرة المريئية السفلية.

السابق
حل مشكلة الصداع
التالي
علاج حرقان المعدة
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.