الآم الرأس

الفرق بين الصداع والصداع النصفي (الشقيقة)

عندما يكون هناك ضغط أو ألم في رأسك، فقد يكون من الصعب معرفة ما إذا كنت تعاني من صداع عادي أو صداع نصفي. من المهم أن تعرف الفرق بين الصداع والصداع النصفي (الشقيق). يمكن أن يعني تخفيف أسرع من خلال علاجات أفضل.

الفرق بين الصداع والصداع النصفي (الشقيق)

إن التمييز بين الصداع النصفي وأنواع الصداع الأخري، يمكن أن يساعد في أختيار العلاج الفعال و منع حدوث الصداع في المستقبل. لذا ، كيف يمكنك معرفة الفرق بين الصداع الشائع والصداع النصفي؟

ما هو الصداع؟

الصداع هو أكثر أمراض الجهاز العصبي شيوعا، ويمكن أن يسبب الضغط والألم الشديد في الرأس. وعادة ما يحدث على جانبي الرأس. بعض أماكن الصداع الأخري قد تشمل الجبهة وحول الأذن والجزء الخلفي من الرقبة.

يمكن أن يستمر الصداع في أي مكان من الرأس لمدة تتراوح بين الـ 30 دقيقة إلى أسبوع. وفقا لمايو كلينك ، فإن أكثر أنواع الصداع شيوعا هو صداع التوتر. تتضمن مسببات هذا النوع من الصداع الإجهاد وتوتر العضلات والقلق.

إقرأ أيضا:الصداع العنقودي : الأسباب | الأعراض | طرق العلاج

الفرق بين الصداع والصداع النصفي

فيما يلي شرح وتوضيح لأنواع الصداع المختلفة بما فيهم الصداع النصفي، وأهم ما يميز كل نوع عن غيره. حيث تقسم أنواع الصداع إلي:

  1. صداع أولي (أساسي).
    وهو صداع قائم بذاته ولا ينطوي علي مشاكل صحية أخري، ومن أمثلته:

    • صداع التوتر (التوتري).
      صداع التوتر ناتج عن التوتر والإجهاد، وهو يأتي علي شكل ألم متوسط علي الجبهة وحول الرأس.
    • الصداع النصفي (الشقيقة).
      وهو ألم متوسط إلي شديد علي جانب واحد من الرأس، وهو يتميز بالخفقان (ألم نابض) ويأتي علي شكل نوبات تستمر النوبة من 4 ساعات إلي ثلاثة أيام.
    • الصداع العنقودي.
      وهو نوع نادر من الصداع ويأتي علي شكل مجموعات من الألم الشديد (تظهر وتختفي) ويكون حول أو خلف أحد العينين في جانب واحد من الرأس.
  2. صداع ثانوي.
    وهو أي صداع يكون عرضا لمشكلة صحية أخري أو ينطوي علي مشاكل صحية أخري، ومن أمثلته:

    • صداع الجيوب الأنفية.
      ينتج من الإصابة بإلتهاب في الجيوب الأنفية، مما يسبب ضغطا داخل الأنف وتورم في الوجه مسببا صداع مؤلم، وقد ينتج عن زوائد جلدية داخل الأنف.
    • صداع الرعد المفاجئ.
      وهو من أخطر أنواع الصداع، ويكون غالبا مرتبط بمشاكل في الرأس مثل ورم أو نزيف في المخ أو تمدد الأوعية الدموية، وهو يأتي بشكل مفاجئ كألم شديد في أي جزء من الرأس، ويسمي أيضا بقصف الرعد المفاجئ.
    • الصداع الهرموني.
      وهذا النوع من الصداع مرتبط بتغير مستوي الهرمونات عند النساء بسبب الدورة الشهرية، أو الحمل، أو الطمث وانقطاع الطمث بالإضافة إلي تناول أقراص منع الحمل (وقد يتمثل في صداع نصفي).
    • الصداع الشوكي (صداع ثقب الجافية).
      الصداع الشوكي يحدث نتيجة تسرب السائل الشوكي النخاعي المحيط بالمخ مما يسبب اضطراب الضغط حول الدماغ وبالتالي الشعور بالصداع وألم الرأس، وهو يحدث بعد اختبار البزل القطني (سحب عينه من السائل النخاعي لاختبارها) أو التخدير النصفي مثل التخدير لإجراء عملية الولادة القيصرية.

ما الذي يميز لصداع النصفي (الشقيقة)؟

نظرا لكون الصداع النصفي قد يتشابه في الأعراض مع الكثير من أنواع الصداع الأخري، وقد يكون أيضا عرضا للكثير من المشاكل الصحية الأخري مثل إلتهاب الجيوب الأنفية أو السكتة الدماغية، فإليك أكث ما يميز الصداع النصفي عن غيره من أنواع الصداع الأخري:

إقرأ أيضا:الصداع العنقودي : الأسباب | الأعراض | طرق العلاج
  1. علي جانب واحد من الرأس، قد ينتقل أيضا إلي الجانب الآخر.
  2. الألم المصاحب له يكون علي شكل نبضات أو خفقان.
  3. يصاحبه غثيان وقئ (معظم أنواع الصداع لا يصاحبها غثيان أو قئ).
  4. حساسية للضوء.
  5. حساسية للصوت.
  6. يزداد الألم مع النشاط البدني.

قد يصاحب الصداع النصفي اضطرابات عصبية أخري وهو ما يطلق عليه “الصداع النصفي المصحوب بهالة” والذي من أهم أعراضه:

  • رؤية أشكال متعددة ونقاط صغيرة وامضة أو مضيئة تشبه النجوم الصغيرة.
  • نقاط سوداء أو مخفية من الصورة (الرؤية).
  • يشعر المصاب وكأن عينيه تعرضت لضوء أو وميض أو فلاش كاميرا ساطع.
  • وخز كالإبر في الساق والزراع علي جانب من الجسم.
  • ثقل في اللسان وصعوبة في النطق.
  • قد يصاب الشخص بفقدان مؤقت للبصر.
  • قد يشعر الشخص بضعف شديد وثقل في جانب من جسمه “شلل نصفي” فيما يسمي بـ “الصداع اللنصفي المفلوجي” وهو نادر جدا.
  •  وجود شعور غير عادي بالشم أو التذوق أو اللمس.

هناك حوالي عن 7 أنواع للصداع النصفي يمكنك التعرف عليها، ومن الجدير بالذكر أيضا أن الصداع النصفي لا يحدث بشكل مفاجئ ولكنه يبدأ بمراحل وعلامات تحذيرية قبل أن يبدأ بيوم أو اثنين. ويمكن الوقاية منه إذا ما تم إدارته وعلاجه بالطريقة الصحيحة.

إقرأ أيضا:الصداع العنقودي : الأسباب | الأعراض | طرق العلاج

علاج الصداع

هناك عدة طرق لعلاج الصداع في حالة لم يكن خطيرا، وهذه الطرق تشمل:

الأدوية بدون وصفة طبية

  • الأسبرين.
  • الإسيتامينوفين.
  • الإيبوبروفين.

تقنيات الإسترخاء

نظرا لأن معظم أنواع الصداع ناتجة عن الإجهاد، فإن اتخاذ خطوات لتخفيف التوتر يمكن أن يساعد في تخفيف آلام الصداع وتقليل خطر الصداع في المستقبل. وتشمل هذه:

  • جلسات التأمل (اليوجا).
  • التليك لأماكن معينة في الجسم.
  • الكمادة الباردة وجلسات الإستحمام.

يمكنك أيضا علاج الصداع في المنزل بطرق طبيعية، كما يمكنك استخدام الأعشاب في تخفيف الألم وعلاج الأعراض ، ولكن من المهم جدا زيارة الطبيب في حالة الصداع المزمن (الذي يسمر لأكثر من 15 يوما في الشهر)، والصداع الشديد والصداع المستمر الناتج عن صدمة علي الرأس أو الذي يصاحبه اضطرابات أو مشاكل عصبية غريبة.

 

السابق
صداع الحمل الأسباب، الأعراض والعلاج
التالي
5 مشروبات لعلاج الصداع النصفي
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.