الآم الرأس

الصداع النصفي أسباب، مراحل، أعراض و علاج

الصداع النصفي يوصف بأنه شديد، ومتكرر ومؤلم. ويمكن أن يرافقه أو يسبقه علامات أو إشارات حسية أخري، وهو لا يأتي فجأة ولكنه يمر بعدة مراحل قبل أن تظهر الأعراض، وتعتمد طريقة علاجه علي التشخيص الجيد من قبل مختص للوقوف علي الأسباب الحقيقية.

الصداع النصفي أسباب، مراحل، أعراض و علاج

نظرة عامة

يؤثر الصداع النصفي علي شريحة كبيرة من الناس، وعلي حسب جمعية الصداع النصف الأمريكية، فإنه يؤثر علي ما يقرب من 36 مليون أمريكي وبما يعادل 12% من السكان.

هذه الإحصائية تضمنت فقط المصابين بالصداع النصفي الذين زاروا المستشفيات وتم تسجيلهم ضمن إحصائية جمعية الصداع النصفي، ولكن ما خفي كان أعظم.

حقائق سريعة عن الصداع النصفي:

  • يمكن لبعض الأشخاص الذين اعتادوا علي الصداع النصفي معرفة العوامل التي تسبب الصداع مثل، الحساسية للضوء والصوت، والضغط العصبي.
  • يصاب بعض الأشخاص بأعراض تحذرية أو مراحل قبل بدء الصداع النصفي.
  • يمكن لبعض الاشخاص الذين يعرفوا المراحل او الأعراض التحذيرية للصداع، تجنب الإصابة به أو تخفيف الألم.
  • يمكن تناول الادوية الوقائية لمن يعانون من صداع مستمر.
  • الصداع النصفي يسبب ألما خافقا، أو احساس بالنبض علي أحد جاني الرأس، يصاحبه غثيان وقئ وحساسية للصوت والضوء.

 

إقرأ أيضا:علاج الشرخ بالطحينة

أسباب الصداع النصفي

الأطباء لا يعرفون أسباب الصداع النصفي الحقيقية، ولكنهم يرجحون أنه ينتج بسبب نشاط غير طبيعي في الدماغ، مما يؤثر على الطريقة التي تتواصل بها الأعصاب وكذلك المواد الكيميائية والأوعية الدموية في الدماغ.

وهناك أيضا بعض المحفزات الأخري التي تؤثر بشكل كبير علي الدماغ مما يسبب الصداع النصفي، وهذه المحفزات “المشغلات” قد تشمل:

  1. التغيرات الهرمونية.
    قد تصاب النساء بأعراض الصداع النصفي أثناء الحيض بسبب تغير مستويات الهرمون. تعرف علي صداع الدورة الشهرية، وأسباب الصداع المتكرر عند النساء
  2. اسباب الصداع النصفي النفسية والعاطفية.
    الإجهاد والاكتئاب والقلق والإثارة والصدمة العصبية يمكن أن تسبب الصداع النصفي.
  3. أسباب الصداع النصفي الغذائية.
    الجوع وعدم انتظام الوجبات الغذائية، أو عدم تناول وجبات كافية وصحية يؤدي إلي الإصابة بالصداع النصفي، وبعض أنواع الصداع الأخري.
  4. أسباب الصداع النصف الجسدية.
    التعب وعدم النوم الكافي، وتوتر الكتف أو الرقبة ،والإجهاد البدني ، كلها عوامل مرتبطة بالصداع النصفي. انخفاض السكر في الدم وفقر الدم أيضا بمثابة محفزات.
  5. الصداع النصفي بسبب الكحول والكافيين.
    يعمل كل من  الكحول والكافيين علي تحفيز الصداع النصفي. بعض الأطعمة المحددة يمكن أن يكون لها هذا التأثير ، بما في ذلك الشوكولاته والجبن والحمضيات والأطعمة التي تحتوي على مادة التيرامين.
  6. الصداع النصفي بسبب الأدوية.
    بعض الحبوب المنومة، وأدوية العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)، وحبوب منع الحمل المركبة كلها قد تم صنيفها ضمن محفزات الصداع المحتملة.
  7. الصداع النصفي بسبب العوامل البيئية.
    الروائح القوية والدخان والأصوات الصاخبة تسبب الصداع النصفي. و الغرف المكيفة، وتغيرات درجات الحرارة، والأضواء الساطعة هي أيضا من المشغلات محتملة.

مراحل الصداع النصفي

يمر الصداع النصفي بعدة مراحل، وهذه المراحل قد تختلف من شخص إلي آخر. وربما لا يمر الأشخاص بمراحل معينة منها، فهي متفاوتة:

إقرأ أيضا:علاج الشرخ بالطحينة
  1. البادرة “قبل بداية الصداع النصفي”.

    تحدث البادرة قبل بداية الصداع النصفي بيوم أو اثنين، وقد تتمكن من معرفتها وبالتالي محاولة تجنب الاصابة بالصداع من خلال الأدوية الوقائية، وتشمل أعراض البادرة:
    – كثرة التثاؤب وربما الكسل.
    – رغبة كبيرة في تناول الطعام.
    – تصلب أو تيبس الرقبة.
    – الإصابة بالإمساك.
    – رغبة دائمة بالتبول.
    – الجفاف والشعور الدائم بالعطش.

  2. الهالة أو الأورة Aura.

    تحدث الهالة أثناء الصداع النصفي أو مع بدايته، وهي أيضا تختلف من شخص إلي آخر وقد لا يلاحظها بعض الأشخاص، وتعتبر الهالة تحذير بأن الصداع سيأتي قريبا. وعلامات الهالة يمكن أن تشمل:
    – بعض الظواهر البصرية، مثل رؤية أشكال أو خطوط ضوئية وامضة.
    – خطوط متعرجة في المجال البصري.
    – بقع سوداء أو فارغة في الرؤية.
    – وخز كالدبابيس والإبر في الذراع أو الساق.
    – ثقل في اللسان وصعوبة في التحدث.
    – تصلب في الكتفين والرقبة أو الأطراف.
    – بعض الروائح الكريهة.

  3. النوبات للصداع النصفي.

    المرحلة الثالثة من الصداع النصفي، تكون علي شكل نوبات من ألم الرأس تستمر من 4 إلي 72 ساعة، وقد يتكرر عدة مرات في الشهر الواحد. وتشمل الاعراض الأخري في هذه الامرحلة:
    – ألم نابض أو خفقان في أحد جانبي الرأس والعين، وقد ينتقل إلي الجانب الآخر.
    – اضطرابات بصرية.
    – الغثيان والقئ.
    – الحساسية للأصوات والأضواء العالية.

أنواع  الصداع النصفي

يتم تقسيم الصداع النصفي إلي:

إقرأ أيضا:علاج الشرخ بالطحينة
  1. صداع نصفي يصحبه هالة Aura.

    تم توضيح الهالة من قبل علي أنها اضطرابات عصبية، وهي غالبا تكون اضطرابات بصرية. حيث يري فيها الأشخاص المصابين بهذا النوع من الصداع النصفي تخيلات بصرية علي هيئة أشكال او نقاط مضيئة، وربما فقدان مؤقت لأجزاء من الصورة.

    قد يصف الأشخاص الذين يعانون من الهالة الاضطراب البصري بأنه مشابه للإحساس الذي يتبع التعرض لفلاش الكاميرا الساطع للغاية.

  2. صداع نصفي عادي.

    وهذا النوع هو الأكثر شيوعا، وهو يشكل أكثر من 80% من الصداع النصفي ولا يصحبه أي اضطراب حسي أو عصبي.

  3. صداع نصفي مزمن.

    يقصد بالصداع النصفي المزمن، الصداع الذي يسبب هجمات أو نوبات من الألم لأكثر من 15 يوما من الشهر، وقد يصحبه هالة أو قد يكون صداع عادي بدون هالة.

  4. صداع نصفي حيضي.

    والصداع النصفي الحيضي، هو نمط من الصداع مرتبط بالدورة الشهرية لدي النساء والتغيرات الهرمونية.

  5. الصداع النصفي المفلوجي.

    وهو يؤدي إلى ضعف على جانب كامل من الجسم لفترة مؤقتة.

  6.  الصداع النصفي في البطن.

    هو متلازمة تربط نوبات الصداع النصفي بوظيفة غير منتظمة في الأمعاء والبطن. يحدث بشكل رئيسي في الأطفال دون سن 14 عاما.

أعراض الصداع النصفي

يمكن أن تبدأ أعراض الصداع النصفي قبل فترة من الصداع، أو قبل الصداع مباشرة، وأثناء الصداع ، وبعد الصداع. على الرغم من أن جميع أنواع الصداع النصفي ليست متماثلة ، إلا أن الأعراض النموذجية تشمل:

أسباب الصداع النصفي
صورة توضيحية تبين مكان الصداع النصفي
  1. آلام معتدلة إلى حادة، تقتصر عادة على جانب واحد من الرأس ولكنها قادرة على الحدوث على جانبي الرأس.
  2. ألم شديد أو خفقان أو ألم نابض.
  3. زيادة الألم أثناء النشاط البدني.
  4. عدم القدرة على أداء الأنشطة العادية بسبب الألم.
  5. الشعور بالضعف والمرض.
  6. زيادة الحساسية للضوء والصوت.
  7. الغثيان والقئ.

يعاني بعض الأشخاص من أعراض أخرى مثل التعرق وتغيرات درجة الحرارة وآلام المعدة والإسهال.

الفرق بين الصداع النصفي وغيره من الصداع

يحدث الصداع النصفي في شكل نمط معين وعلي شكل نوبات من الألم يمكن التعرف عليها، علي عكس غيره من أنواع الصداع اللتي غالبا ليس لها نمط أو وقت محدد.

  • ستظهر نوبات الصداع النصفي كألم متوسط ​​إلى شديد على جانب واحد من الرأس، ويصاحبه الغثيان والقيء.
  • يأتي الصداع النصفي علي شكل 5 هجمات أو أكثر  ويستمر لمدة 4 ساعات إلى 3 أيام.
  • يحدث على جانب واحد من الرأس، مع ألم نابض من متوسط ​​إلى شديد، ويزيد مع النشاط البدني.
  • يميزه الغثيان، والتقيؤ ،والحساسية للضوء ،أو حساسية للصوت.

تشخيص الصداع النصفي

أثناء تشخيص اصداع النصفي، قد يقترح الطبيب مجموعة من الاختبارات لاستبعاد أي أسباب أخرى للصداع. يمكن أن يشمل ذلك:

  • تصوير الدماغ الكهربائي (EEG).
  • التصوير المقطعي.التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • أو البزل القطني (أخذ عينة من السائل النخاعي الشوكي لإخضاعها للفحص).

سيلقي عليك الطبيب بعض الأسئلة قبل إجراء الاختبارات والتي قد تشمل:

  1. ما هي وتيرة ومدة وشدة الصداع.
  2. ما هي الأعراض المرتبطة بالصداع.
  3. ما هي الادوية التي تناولتها لتخفيف شدة ووتيرة الصداع.
  4. هل لديك حساسية للصوت او الضوء.
  5. هل تري ومضات ضوئية أو اضطرابات بصرية “هالة”.
  6. علاقة الصداع النصفي بالحيض في حالة النساء.

علاج الصداع النصفي

غالبا ما يتم علاج الصداع النصفي من خلال مجموعة من الأدوية. فهناك العديد من أنواع مختلفة من أدوية الصداع النصفي، بما في ذلك مسكنات الألم، والتي يجب أن تؤخذ في وقت مبكر من تقدم الصداع النصفي بدلا من السماح بتطوره.

أدوية علاج الصداع بدون وصفة طبية

تشمل الأدوية التي تستخدم لعلاج الصداع النصفي ولا تحتاج إلى وصفة طبية (OTC)  ما يلي:

  • نابروكسين.
  • ايبوبروفين.
  • اسيتامينوفين.

مسكنات الألم الأخرى ، مثل الأسبرين مع الكافيين والأسيتامينوفين، يمكن أن توقف الصداع أو تقلل الألم.

الأدوية التي تعالج الغثيان

سيحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي إلى تناول الأدوية التي تعالج الأعراض المصاحبة مثل الغثيان والقئ، وهذه الأدوية قد تشمل:

  • الميتوكلوبراميد للتحكم في أعراض معينة ، مثل الغثيان والقيء.
  • مضادات السيروتونين، مثل سوماتريبتان، لعلاج الصداع النصفي الحاد أو الصداع النصفي الذي لا يستجيب لأدوية OTC.

مضادات الإكتئاب

توصف مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، للحد من أعراض الصداع النصفى، ولنها غير معتمدة في جميع البلدان.

الوقاية من الصداع النصفي

الوقاية من الصداع النصفي تبدأ بتجنب الأسباب “المحفزات” وتتمثل الأهداف الرئيسية للعلاجات الوقائية في تقليل وتيرة ومستوى الألم ومدة الصداع النصفي وزيادة فعالية العلاجات الأخرى.

هناك العديد من الأدوية والمكملات الغذائية التي تساعد في منع نوبات الصداع النصفي، بما في ذلك:

  • مضادات الاكتئاب.
  • أنزيم Q10.
  • مقتطفات عشبية، مثل الينسون.
  • سيترات المغنيسيوم.
  • مكملات فيتامين ب 12.
  • الريبوفلافين.

طرق أخري لعلاج الصداع بالأعشاب

السابق
أسباب الصداع خلف الأذن
التالي
علاج الصداع النصفي بالأعشاب
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.