البواسير

البواسير الهابطة (المتدلية) الأسباب والعلاج

تحدث البواسير الهابطة (المتدلية) عندما تتضخم البواسير وتسقط أو تخرج وتتدلي من فتحة الشرج كأحد المضاعفات المرتبطة بالبواسير الداخلية من الدرجة الرابعة، ويصاحب هذا النوع من البواسير إفرازات مخاطية كريهة من فتحة الشرج وقد يتسرب البراز أيضاً.

البواسير الهابطة (المتدلية) الأسباب والعلاج

نظرة عامة

علي الرغم من أن البواسير ليست مشكلة صحية خطيرة وسهلة العلاج وقد تختفي أيضاً دون تدخل، إلا أنها قد تتطور في بعض الحالات لتشكل إزعاجاً مستمراً وتعطل المصابين بها عن إستئناف أعمالهم بالشكل الطبيعي.

عندما تتضخم الأوردة في فتحة الشرج أو المستقيم السفلي، يطلق عليها البواسير. وعندما تتدلي البواسير من فتحة الشرج تعف بإسم البواسير الهابطة، وقد تكون مؤلمة للغاية.

هناك نوعين رئيسيين من البواسير بحسب موقعهما من فتحة الشرج وهما:

  • البواسير الداخلية، والتي توجد داخل الشرج في المستقيم السفلي.
  • ا، وتوجد حول فتحة الشرج وهي مؤلمة للغاية مقارنة بالبواسير الداخلية.

تتطور البواسير الخارجية والداخلية كأحد المضاعفات إلي البواسير الخثارية (المتخثرة)، وهي تحدث نتيجة تجلط (تخثر) الدم داخل أنسجة البواسير.

إقرأ أيضا:وصفة طبية مجربة لعلاج البواسير (اسال مجرب)

وتتطور البواسير الداخلية أيضاً إلي البواسير المتدلية (الهابطة) كأحد المضاعفات الأشد ألماً.

ذات صلة:

البواسير الهابطة (المتدلية)

هي عبارة عن أوردة منتفخة ومتورمة، تتدلي من فتحة الشرج، حيث لم يعد المستقيم قادرا علي إستيعاب حجمها فتخرج من الشرج، وهي بالفعل مؤلمة للغاية وتعطل عن العمل.

وتعتبر البواسير المتدلية (الهابطة) مرحلة متقدمة مراحل البواسير الداخلية أو أحد المضاعفات نتيجة إهمال علاج البواسير لمدة طويلة.

أعراض وعلامات البواسير الهابطة

العلامة الرئيسية التي تشير إلى وجود الباسور الهابط هو وجود كتلة أو أكثر خارجة وبارزة من فتحة الشرج، وفي بعض الأحيان يمكن دفعها إلي الداخل، وقد تشمل الأعرض:

  1. ألم شديد في منطفة الشرج.
  2. عدم القدرة علي الجلوس أو الوقوف بالشكل الصحيح.
  3. وجود إفرازات كريهة تسبب تهيج الجلد والشعور بالحكة.
  4. في بعض الحالات النادرة يتسرب البراز.
  5. إلتهابات مهبلية عند النساء.
  6. نزيف يظهر كدم أحمر ساطع على مناديل التنشيف وعلي سطح البراز.

يمكن أيضاً أن تشكل البواسير الهابطة الألم إذا ما تم خنقها عن طريقة فتحة الشرج مما يسبب قطع إمدادات الدم إليها وبالتالي الألم الشديد.

إقرأ أيضا:وصفة طبية مجربة لعلاج البواسير (اسال مجرب)

قد تتطور البواسير الهابطة أيضاً إلي بواسير خثارية إذا تجلط (تخثر) الدم بداخلها.

أسباب البواسير الهابطة (المتدلية)

وترجع أسباب هبوط البواسير إلي:

  1. عدم علاج البواسير في الوقت المناسب.
  2. إهمال العناية الشخصية وعدم نظافة منطقة الشرج باستمرار والحفاظ عليها جافة.
  3. حبس البراز داخل المستقيم تجنبا للألم مما يسبب ضغطا زائداً علي الشرج وبالتالي هبوط البواسير.
  4. ضعف في النسيج الضام الذي يحمل البواسير.
  5. التدخين أيضا قد يسبب ضيق ومشاكل في الأوعية الدموية مما قد يزيد من فرصة تدلي البواسير.
  6. الإجهاد أثناء حركة الأمعاء بسبب الإمساك أو الإسهال.
  7. يزيد خطر الإصابة بالبواسير الهابطة أثناء الحمل.
  8. الوزن الزائد يسبب ضغطا إضافيا علي الأوردة مما يؤدي إلي إلتهاب وتورم البواسير ومن هبوطها.

نصائح فعالة لمرضي البواسير

  1. في بعض الأحيان قد يتراجع البواسير عن الجلد من تلقاء نفسه ولا يسبب أي أعراض أخرى، وفي حالة كنت تعاني من أعراض البواسير المتداعية، فقم بتحديد موعدا مع الطبيب.
  2. إذا شعرت بوجود ورم حول فتحة الشرج، حتى لو لم تكن هناك أعراض أخرى، يجب عليك زيارة الطبيب، للتأكد من أن الورم هو أحد أعراض البواسير  وليس أي مخاوف صحية أخرى.
  3. تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، والتي يمكن أن تعمل علي تليين البراز وتخفيف التوتر أثناء حركة الأمعاء (التبرز).
  4. الجلوس (النقع) في ماء دافئ لمدة 15 دقيقة –حمام المقعدة sitz– بمعدل مرتين يوميا يقلل توتر عضلات الشرج ويمنحك راحة فورية.
  5. يمكن أن تساعد مكعبات الثلج علي البواسير في تقليل التوتر وتخفيف الألم.
  6. يساعد زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، والفازلين علي تخفيف أعراض البواسير.

إذا كان لديك أحد أنواع البواسير ، فقد تكون أكثر عرضة لحدوث مضاعفات في المستقبل. تحدث مع طبيبك حول النظام الغذائي، وفقدان الوزن، وتغييرات نمط الحياة الأخرى التي يمكنك إجراؤها لتقليل احتمالات المشاكل المستقبلية.

إقرأ أيضا:وصفة طبية مجربة لعلاج البواسير (اسال مجرب)

تشخيص وعلاج البواسير الهابطة (المتدلية)

قد يحتاج الطبيب إلي جانب الفحص السريري إلي إجراء إختبار تنظير القولون أو إختبار حقنة الباريوم الشرجية لتجنب المشاكل الأخري التي قد تتشابه مع البواسير في الأعراض.

إذا لم تنجح الرعاية المنزلية وكانت البواسير تسبب ألم شديد وإزعاجا مستمراً، فهناك بعض االإجرات المتاحة بدون جراحة،  ويعتمد العلاج على نوع ودرجة البواسير الهابطة (المتدلية).

أقل من 10 في المئة من جميع حالات البواسير تعالج جراحيا. بدلاً من ذلك، سينظر طبيبك أولاً في إجراءات غير جراحية للبواسير المتدهورة، والتي قد تشمل:

جراحة البواسير

عادة ما تنكون الجراحة هي الحل المثالي عندما تتدهور البواسير، وهي عملية يقوم فيه الطبيب بوضع المريض تحت التخدير الموضعي ومن ثم يقوم بقطع الأنسجة المتضررة (باستخدام المشرط أو الليزر)، وفي بعض الأحيان يقوم باستزاف الدم المتجلط فقط دون إستئصال.

قد تحتاج إلي مدة تصل إلي 4 أسابيع حتي تتعافي من عملية البواسير وتبدأ بممارسة أنشتطك المعتادة، وفي حالة خضعت للإجراءات الأخري فلا تحتاج لأكثر من عدة أيام.

يجب التحدث مع الطبيب بشأن نوع العلاج الذي يناسبك، بالإضافة إلي مناقشة النظام الغذائي، ولا يجب إعتبار المعلومات التي نقدمها علي طبيب ويب بديلا طبياً، إذ أن لكل شخص ظروفه الصحية التي تميزه عن غيره وبالتالي يختلف نوع العلاج.

السابق
البواسير الخثارية (المتخثرة) الأسباب والعلاج
التالي
علاج البواسير بالموز
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.