البواسير

البواسير الخثارية (المتخثرة) الأسباب والعلاج

تتطور البواسير الخثارية (المتخثرة) من البواسير الداخلية أو الخارجية، فهي تعتبر أحد مضاعفات وأضرار إهمال علاج البواسير. وقد تسبب مضاعفات صحية أكثر خطورة فضلا عن أنها تشكل عائقاً كبيرا في إستمرارية العمل وممارسة الحياة بالشكل الطبيعيي.

البواسير الخثارية (المتخثرة) الأسباب والعلاج

يمكن أن تؤثر البواسير الخثارية على أي شخص مصاب بالبواسير لمدة طويلة. يستكشف هذا المقال علي طبيب ويب الأعراض والأسباب والتوقعات لهذه الحالة الشائعة.

نظرة عامة

البواسير Hemorrhoids هي تورم وتمدد في أنسجة البواسير نتج عنه إلتهاب وألم في منطقة الشرج مصحوبا بنزيف دموي ساطع اللون علي سطح البراز وورق التنشيف.

تنتج البواسير عن الضغط الشديد والمستمر علي منطقة الشرج وعضلات الحوض السفلي مما يضعف الأوردة ويعوق تحرك الدم بشكل طبيعي من وإلي الأوردة، فيؤدي إحتباس الدم إلي التورم والألم.

تنقسم البواسير إلي 4 أنواع وهي:

  1. البواسير الداخلية.
  2. البواسير الخارجية.
  3. البواسير الهابطة (المتدلية).
  4. البواسير الخثارية (المتخثرة).

ذات صلة:

إقرأ أيضا:أخطر أنواع البواسير

البواسير الخثارية (المتخثرة)

هي عبارة عن تورم وإلتهاب مؤلم جدا مقارنة بأنواع البواسير الأخري، وهي تحدث نتيجة إحتباس وتجلط الدم داخل أنسجة البواسير الداخلية أو الخارجية.

عادة ما ترتبط  البواسيرالخثارية بالألم الشديد. وقد تعطل الأنشطة اليومية أو تجعلها غير مريحة، مثل المشي أو الجلوس أو الذهاب إلى المرحاض (الحمام) لقضاء الحاجة.

أسباب البواسير الخثارية (المتخثرة)

تصطف العديد من الأوعية والشعيرات الدموية في منطقة الشرج. عندما تصبح هذه الأوعية الدموية متضخمة أو منتفخة، فإنها يمكن أن تشكل البواسير.

يمكن أن تكون البواسير في الجزء الداخلي من الشرج أو تكون في الخارج من فتحة الشرج. البواسير في الداخل تسمى البواسير الداخلية، وتسمى البواسير الموجودة في الخارج بالبواسير الخارجية.

تحدث البواسير المتخثرة عندما تملأ البواسير الداخلية أو الخارجية بجلطات دموية، ويأتي الاسم من كلمة “التخثر”، والتي تعني التجلط (تجلط الدم)، وقد تشمل الأسباب:

إقرأ أيضا:أخطر أنواع البواسير
  1. إهمال علاج البواسير لفترة طويلة.
  2. الإصابة بالإمساك المزمن تزامنا مع وجود البواسير.
  3. عدم الذهاب إلي الحمام بإنتظام بمجرد الشعور بالحاجة لذلك.
  4. الجلوس لفترات طويلة جدا دون الشعور بالألم نتيجة الإنشغال في العمل.
  5. تناول أطعمة تحتوي علي كميات كبيرة من الدهون، وندرة الأطعمة التي تحتوي علي الألياف.
  6. مشاكل صحية مزمنة متزامنة مع البواسير مثل ، الضغط، الإنيميا، مشاكل في القلب…إلخ.

أعراض وعلامات البواسير الخثارية (المتخثرة)

تشبه الأعراض إلي حد كبير أعراض البواسير الداخلية والخارجية، ولكن تزداد حدتها. وتشمل أعراض وعلامات الإصابة بالبواسير الخثارية:

  1. ألم شديد حول أو في الشرج.
  2. الحكة وتهيج الجلد.
  3. إفرازات شرجية كريهة (تسبب تهيج الجلد والشعور بالحكة).
  4. صعوبة كبيرة في الجلوس والمشي وتمرير البراز (التبرز).
  5. كتل متورمة ومؤلمة في الشرج  وحساسة للمس.
  6. قد تسبب إلتهابات مهبلية لدي النساء، كنتيجة لتسرب اللإفرازات المهيجة للجلد من الشرج إلي المهبل.

قد تسبب البواسير الخثارية أيضا تكوين خراج حول الشرج “الخراج الشرجي” والذي يعتبر عائقا كبيراً عن العمل والجلوس والمشي بصورة طبيعية.

الوقاية من البواسير والبواسير الخثارية بشكل خاص

يمكن أن تساعد عدة تغييرات بسيطة في نمط الحياة على منع البواسير أو علي الأقل إيقاف تطورها، ومن أكثر الطرق فعالية لمنع البواسير هي تجنب الإمساك والتوتر أثناء حركات الأمعاء. والتي قد تشمل:

إقرأ أيضا:أخطر أنواع البواسير
  • تناول نظام غنائي غني بالألياف.
    الحبوب الكاملة والفواكه الطازجة أو المجففة والفاصوليا والخضروات. وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف ما يلي: دقيق الشوفان، الأرز بني، الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة 100 ٪ بدون طحن (إزالة قشرة الحبة).
  • ممارسة نشاط رياضي معتدل.
    التمرينات يمكن أن تساعد أيضًا في تحسين حركة الأمعاء عن طريق تقليل مقدار الوقت الذي يستغرقه الطعام للتنقل عبر الجهاز الهضمي وتقليل كمية الماء التي يتم امتصاصها من البراز.
    يمكن أن يساعد النشاط البدني (مثل المشي لمدة تتراوح بين 10 و 15 دقيقة عدة مرات كل يوم) على تحسين عملية الهضم. وتنشيط الدورة الدموية وبالتالي تعزيز حركة الدم من وإلي أوردة البواسير.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل (يعتبر عصير الخوخ أفضل ملين طبيعي).
  • الإهتمام بنظافة وجفاف منطقة الشرج.
    تساعد العناية الشخصية والإهتمام بمنطقة الشرج جافة ونظيفة في تعزيز عملية الشفاء وكذلك الوقاية من البواسير، يمكنك الجلوس في الماء الدافئ لمدة 15 دقيقة عدة مرات يويا للتخلص من التوتر والألم المصاحب للبواسير، وتمنع الإلتهابات.

تشخيص وعلاج البواسير الخثارية (المتخثرة)

عادة ما يكون الفحص السريري كافِ لتشخيص البواسير الخثارية (المتخثرة)، ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج الطبيب إلي أحد إجراء إختبارات لإستبعاد المشاكل الأخري مثل:

عادة ما تستخدم عملية جراحية لإستئصال البواسير الخثارية. وهو  إجراء بسيط وغير مؤلم “يتم تحت تخدير موضعي“يقوم فيه الجراح بقطع أنسجة البواسير المتضررة وإستنزاف الدم.

يكون هذا الإجراء أكثر فاعلية إذا تم تنفيذه بعد أيام قليلة من ظهور جلطات دموية في البواسير. ولكن في بعض الحالات قد تكون هناك حاجة إلى علاجات أخرى للتخلص من الإلتهابات قبل إجراء العملية.

قد يتم إجراء عملية جراحة البواسير الخثارية علي مرحلتين، مرحلة إستنزاف أو إخراج الدم المتجلط (المتخثر)، ثم مرحلة إستئصال البواسير.

في بعض الحالات يتكون الخراج الشرجي تزامنا مع البواسير كأحد المضاعفات، لذلك يعتبر التشخيص المبكر عند طبيب مختص هو أول طرق العلاج الفعال، قد يكون هناك إجراءات أخري غير جراحية مثل الربط بالشريط المطاطي، أو الحقن، الكي بالتبريد. ولكن الجراحة هي العلاج الأنسب دائما.

ما يتم كتابته علي طبيب ويب هو لأغراض تعليمية فقط، ولا يمكن إعتبارها وصفات طبية تغني عن زيارة ومتابعة الطبيب، فلكل شخص حالته الخاصة التي تحتاج إلي نوع مختلف من العلاج.

السابق
أخطر أنواع البواسير
التالي
البواسير الهابطة (المتدلية) الأسباب والعلاج
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.