الآم الرأس

أسباب الصداع المتكرر عند النساء

إن التغيرات الهرمونية، يمكن أن تكون من بين الأسباب الأكثر شيوعا التي تؤدي إلي الصداع المتكرر عند النساء ، والتي تجعلهن أكثر عرضة من الرجال للإصابة بأنواع مختلفة من الصداع كما سنوضح في السطور القليلة القادمة.

أسباب الصداع المتكرر عند النساء

لماذا النساء أكثر عرضة للصداع من الرجال؟

تعاني النساء من الصداع (خاصة الصداع النصفي) أكثر بثلاثة أضعاف من الرجال. وذلك يرجع إلي مستويات هرمون الإستروجين المتقلبة والتي تؤدي إلي الإصابة بالصداع المزمن أو الصداع النصفي.

يوضح نعمان طارق، مدير مركز جونز هوبكنز للصداع، أن التغيرات في الهرمونات يمكن أن تكون من بين الأسباب التي تجعل النساء أكثر عرضة للصداع عن الرجال.

ينظم الإستروجين الجهاز التناسلي للأنثى، ويؤثر علي المواد الكيميائية في المخ التي تسبب الإحساس بالألم. يمكن أن يسبب اضطراب مستويات هرمون الإستروجين في الإصابة بـ صداع، عادة في شكل صداع نصفي، يدوم من 4 ساعات إلى 72 ساعة.

أسباب الصداع المتكرر عند النساء

تتغير مستويات هرمون الإستروجين عند النساء لعدة أسباب، وسواء إرتفع أو تناقص مستواه يكون هناك سبب قوي للإصابة بأحد أنواع الصداع، ومن اسباب اضطراب مستوي الإستوجون:

  • قبل الدورة الشهرية، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين قبل الحيض بفترة وجيزة لجهيز الرحم.
  • أثناء الحمل، ترتفع مستويات هرمون الإستروجين بسرعة، خاصة في الثلث الأول، لمساعدة الرحم والمشيمة على تحسين نقل العناصر الغذائية ودعم نمو الطفل.
  • الرضاعة الطبيعية، تؤدي أيضا إلي اضطرابات في هرمون الإستروجين عند النساء.
  • خلال فترة انقطاع الطمث وانقطاع الطمث. بينما يستعد الجسم لإغلاق المبايض، يخضع لتقلبات في مستويات الهرمونات.
  • وسائل منع الحمل عن طريق الفم. بعض الأدوية يمكن أن تغير مستويات هرمون الأستروجين وبالتالي الإصابة بالصداع.

أسباب أخري للصداع المتكرر عند النساء

تلعب الهرمونات دورا مهما في الصداع المتكرر عند النساء، لكنها ليست السبب الوحيد. يمكن أن يصاب النساء أيضا بـ الصداع النصفي والصداع العنقودي وصداع التوتر الناجم عن التوتر الشديد أو الضيق العاطفي. والأسباب قد تشمل:

  • القلق والإجهاد، من أكثر الأسباب التي تؤدي إلي الصداع عند النساء.
  • تناول الأطعمة غير الصحية.
  • نمط نوم غير منتطم أو نوم غير كافي.
  • التعرض للأضواء الساطعة، مثل شاشات الكمبيوتر والتلفاز والهاتف، وكذلك ضوء الشمس.
  • الإصابة بـ الزكام (نزلة برد) يؤدي إلي الإصابة بالصداع المتكرر.
  • الإفراط في تناول أدوية علاج الصداع، يؤدي ذلك إلي الإصابة بـ الصداع الإرتدادي (صداع فرط الأدوية).

ذات صلة:

يمكن أن يحدث صداع في أي وقت يحدث فيه تذبذب أو اضطراب في مستويات هرمون الاستروجين كما وضحنا، بما في ذلك في وقت قريب من الدورة الشهرية. وقد تواجه النساء أيضا مزيدا من الصداع عند بداية انقطاع الطمث وعندما يخضعن لاستئصال الرحم.

الصداع المتكرر عند النساء بسبب الحيض

يشرح طارق أن الفتيات والفتيان قبل سن البلوغ يعانون من الصداع بنفس المعدل. ومع ذلك، فإنها تحدث في كثير من الأحيان للفتيات بمجرد بلوغهن سن البلوغ وبدء الدورة الشهرية، ويتوقف الصداع مرة أخرى بعد انقطاع الطمث.

لمعرفة ما إذا كانت الدورة الشهرية هي سبب الصداع لديكِ، يقترح طارق الحفاظ على تقويم لتتبعه عندما تبدأ الأعراض. إذا رأيت نمطا مختلفا (أو تغيير جديد)، فقد يكون طبيبك قادرا على تقديم بعض وسائل الوقاية والعلاج مثل:

  • استخدام الأدوية قبل بدء الدورة الشهرية للمساعدة في تخفيف آلام الصداع.
  • أخذ وسائل أخري لمنع الحمل، أو استخدام العلاج الهرموني البديل، والذي قد يفيد بعض المرضى.
  • وفي بعض الحالات، إغلاق الدورة الشهرية أو علاج تخفيف أعراضها بمساعدة الدواء إذا كان الألم شديدا.

الصداع المتكرر عند النساء

أكثر أنواع الصداع شيوعا عند هو صداع التوتر والصداع النصفي. يوصف صداع التواتر بأنه يشبه شريط حول الرأس، ولكن إذا كنت قد شعرت يوما بألم نابض في جانب واحد من رأسك، فقد تكون قد عانيت من صداع نصفي.

يؤكد طارق على أنه يمكن إدارة الصداع النصفي وكذلك صداع التوتر، مما يتيح لك الاستمتاع بأنشطتك اليومية. ووضح بأن فهم كيف تؤثر الهرمونات عليك وكيف يمكن أن تسبب الصداع هو الخطوة الأولى لإيجاد خيارات العلاج التي تناسبك.

السابق
أسباب الصداع الأمامي في مقدمة الراس
التالي
علاج قلة الدورة الشهرية بالأعشاب
ad