صحة المراة

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية …الدورة الشهرية هي شكل من أشكال البلوغ لدى الفتيات، ولها كثير من الأعراض التي تسبقها في الظهور، دليل على قدوم الدورة الشهرية، كما أن هناك بعض الأعراض التي تظهر في نفس أيام الدورة الشهرية وقد تستمر بعد نهاية الحيض بيوم أو يومان، منها ألم أسفل البطن أو المغص وله أسباب كثيرة سنتعرف عليها فيما يلي.

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

في أغلب الأحيان تأتي الدورة الشهرية مصحوبة ببعض الأعراض التي قد تكون منتشرة بين الفتيات، مع وجود بعض التغيرات التي تختلف من فتاة لأخرى، ومن تلك الأعراض ما يلي: –

  • ألم أسفل البطن
  • ألم أسفل الظهر
  • القىء أو الشعور بالغثيان
  • الشعور بألم في الرأس أو صداع
  • الشعور بضغط في البطن يتغير شدته من فتاة لأخرى
  • الشعور بالدوخة في بعض الأحيان
  • توتر في المعدة فقد يكون إمساك أو إسهال.

ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

يعتبر الم اسفل البطن من الأعراض التي ترتبط ببدأ الدورة الشهرية لفتيات، حيث يبدأ بمغص اسفل البطن قد ينتشر لأسفل الظهر، أو الفخذين، وهو ما يعرف باسم عسر الطمث، وقد يتحول هذا الألم إلى ألم شديد قد يصل إلى تشنجات في الرحم.

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

فترة الحيض هي الفترة التي يتجمع في الرحم كمية من الدم والأنسجة التالفة والتي يجب التخلص منها بطردها خارج الرحم، لذلك يقوم الرحم بعمل انقباضات بشكل مستمر لطرد الدم والأنسجة لخارجة، ويتم فرز هرمون البروستاجلاندين، وهذا الهرمون يرتبط إفرازه بالشعور بالألم الذي يحدث داخل الرحم، فكلما زاد هذا الهرمون زاد الشعور بالألم.

قد يكون هناك بعض الأسباب الأخرى التي تسبب ألم في أسفل البطن منها وجود بعض الأورام الليفية، أو وجود التهابات بالرحم، تزيد من ألم الرحم، أو وجود السرطانات الحميدة والتي تجعل في الرحم ألم يزداد بزيادة تلك الأورام، لذلك عند الشعور بألم مستمر في أسفل الرحم بشكل مستمر، يجب استشارة الطبيب.

علاقة الدورة الشهرية بالحمل أو الولادة

كثيراً ما تتسائل الفتيات عن وجود علاقة بين ألم الدورة الشهرية قبل الزواج، وعلاقته بالحمل أو الولادة، أثبتت الدراسات والأبحاث أن ألم الدورة الشهرية يقل بعد الحمل والولادة، وذلك بسبب أن عنق الرحم تتسع بعد الحمل والولادة، مما يعمل على تقليل آلام الدورة الشهرية، ولكن ليست هذه العلاقة تطبق على جميع السيدات بصفة عامة.

أثبتت الدراسات أن عسر الطمث يقل في معظم الأحيان مع الحمل والولادة الطبيعية، وهناك علاقة بين آلام الدورة الشهرية والوسيلة التي يتم استخدامها لمنع الحمل، حيث عند استخدام اللولب يزيد ألم الدورة الشهرية عند أغلب السيدات.

علاج ألم الدورة الشهرية

لقد ذكرنا قبل سابق أن ألم الدورة الشهرية سببه هو إفراز هرمون البروستاجلاندين، المسؤول عن وجود الألم، والتقليل من الألم يجد التقليل من إفراز هذا الهرمون عن طريق تناول أدوية تحتوى على مضادات لهذا الهرمون، وتحتوي على مادة الكيتوبروفين، ومن الممكن تناول أدوية منع الحمل التي تحتوي على هرمونات الاستورجين، وهي تتوافر في الصيدليات.

كيف يمكن التخلص من ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهريه؟

لا ترغب بعض الفتيات في تناول الأدوية أو العقاقير التي تحتوى على هرمونات، ولها آثار جانبية، لذلك تتجه بعض الفتيات للطب البديل، وتناول أعشاب طبيعية تحتوى على مسكنات للألم أو تقلل من إفراز هرمون البروستاجلاندين، ومن تلك الأعشاب ما يلي:

  • الزنجبيل
  • الزعتر
  • نبات الماكا
  • الميرمية
  • أعشاب سانت جون
  • اعشاب الجنكة
  • نبات الكوهش الأسود
  • نبات اليام البري
  • الكروم
  • الكالسيوم والماغنسيوم

الغذاء الصحي وتقليل آلام الدورة الشهرية

تتسائل بعض الفتيات، هل هناك علاقة بين الأكل الصحي والتقليل من آلام الدورة الشهرية؟ وللإجابة على هذا السؤال يجب قراءة الآتي: –

هناك بعض الأطعمة الغذائية التي تساعد من التقليل من آلام الدورة الشهرية، والتي بدأ الكثير من الفتيات اتباعها للحفاظ على الصحة العامة، والتقليل من آلام اسفل البطن أثناء الدورة الشهرية، ومن تلك المأكولات ما يلي: –

  • يجب تناول الخرشوف أو الأطعمة المشابهة له، والتي تحتوي على فيتامين k
  • تناول التسالي مثل الفشار الطازج
  • تناول بعض الحبوب مثل الكينوا
  • يجب تناول البيض بصورة المختلفة
  • يجب تناول بذور الشيا
  • يجب تناول الأسماك خاصة السلمون المشوي
  • تناول السبانخ الطازج
  • يجب الاهتمام بتناول الفاكهة والخضروات
  • الاناناس مهم جداً للتخفيف م حدة آلام الدورة الشهرية.
  • الألبان والزبادى له دور مهم في التقليل من آلام أسفل البطن.

بعض النصائح المقدمة للسيدات للتخفيف من آلام الدورة الشهرية

هناك بعض النصائح التي يجب أن تأخذ في الاعتبار لتقليل آلام الدورة الشهرية لدى بعض السيدات، ومنها ما يلي: –

  • يجب الإهتمام بالنوم، حيث يجب أخذ قسط وفير من النوم، ليشعر الجسم بالتحسن والقدرة على قيام جميع وظائفه بشكل ممتاز، حتى يستطيع الجسم افراز الهرمونات بشكل سليم

 

  • يجب الأهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر، مثل القيام بالمشي، أو السباحة، بشكل مستمر، يومياً أو على الأقل 3 مرات إسبوعياً.

 

  • الاهتمام بطريقة تناول الوجبات الغذائية، عن طريق تجنب تناول وجبات كبيرة في المرة الواحدة، لتجنب الشعور بالانتفاخ، ويجب القيام بتقسيم الوجبات الغذائية الكبيرة إلى عدد من الوجبات التي تحتوي على كميات أقل.

 

  • يجب استعمال قربة بها ماء دافئ ووضعها على البطن، للتقليل من آلام أسفل البطن، ويجب توخى الحذر عند استعمال الماء الدافئ، وعدم استعمال ماء ساخن، حتى لا يتعرض الجلد للحروق.

 

  • التقليل من تناول الوجبات الغير صحية والوجبات السريعة، والاهتمام بتناول وجبات غذائية صحية وسليمة، مثل تناول الفاكهة والخضروات بشكل مستمر مع الاهتمام بغسل الفاكهة قبل تناولها.

 

  • عدم التعرض للتوتر والتقليل من التعصب، لعدم زيادة الشعور بالألم أسفل البطن أو المغص، والتقليل من الضغط النفسي، حيث تكون الفتاة في تلك الفترة متقلبة المزاج.

 

  • يجب أن تهتم بتناول وجبات غذائية مفيدة، تحتوي على الكالسيوم، وذلك عن طريق تناول الكالسيوم في صورته الطبيعية، بتناول الألبان والجبن، أو عن طريق تناول أدوية الكالسيوم، والمكملات الغذائية.

 

  • تناول أعشاب تعمل على تهدئة الرحم، والتقليل من الآلام الموجودة، وزيادة الإسترخاء.

بذلك نكون قدمنا لكل فتاة معلومات قيمة ووافية حول أسباب آلام أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية والتي لها علاج ويمكن التخلص منها بسهولة من خلال اتباع بعض الأمور البسيطة والسهلة.

المصادر

ويكيبيديا

موسوعة المرأة العربية

السابق
علاج تسوس الأسنان
التالي
مراحل تسوس الأسنان
ad