الآم الرأس

أدوية الصداع

العديد من أدوية الصداع الشديد النصفي أو الصداع الشائع متوفرة بدون وصفة طبية، في حين أن الكثير من أدوية علاج الصداع الأخري تحتاج إلي وصفة طبية. فما هي أدوية الصداع وكيف يمكن استخدامها بطريقة آمنة؟

أدوية الصداع

أدوية الصداع

يمكن تصنيف أدوية الصداع إلي ثلاث مجموعات، تختلف كل منها في الوظيفة:

  1. أدوية تخفيف وتسكين ألم الصداع. وهي عبارة عن مسكنات لخفيف أعراض الصداع.
  2. أدوية علاج الصداع ومكافحة الألم. تعمل علب إيقاف أو علاج أسباب الصداع.
  3. أدوية الوقاية من الصداع. للوقاية من نوبات الصداع في حالة الصداع المزمن.

تكون أدوية الصداع أكثر فاعلية عند استخدامها بالاقتران مع التعديلات الغذائية وتغيرات نمط الحياة، والتي قد تشمل:

  • الحصول علي قسط كافي من النوم والراحة بما لا يقل عن 7 ساعات يوميا.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل لتجنب الجفاف (مشروبات لتخفيف ألم الصداع).
  • الإبتعاد قدر الإمكان عن محفزات الصداع، مثل الضوضاء، والأضواء الساطعة.
  • التأكد من تناول مايكفي من الوجبات الصحية في مواعيد منتظمة بما لا يقل عن 3 وجبات في اليوم.
  • ممارسة الرياضة وتمارين الإسترخاء.
  • إتباع تعليمات العلاج المنزلي للصداع بالطرق الطبيعية.

أدوية تخفيف وتسكين ألم الصداع

يتم تناول هذا الأدوية لتخفيف الأعراض المرتبطة بالصداع، ومتوفر منها أدوية لتخفيف أعراض الصداع بدون وصفة طبية، وأخري لتخفيف الأعراض ولكن تحتاج إلي وصفة طبية. وقد تشمل أعراض الصداع الشائعة:

إقرأ أيضا:علاج صداع مقدمة الراس
  1. الغثيان والقئ.
  2. الحساسية للصوت والضوء.
  3. ألم الرأس.
  4. الدوار أو الدوخة.
  5. الشعور بالضعف.

أدوية الصداع لتسكين وتخفيف الأعراض (بدون وصفة طبية)

وهي تشتمل علي مسكنات الألم  ومضاضات الإلتهاب غير الستيروئيدية، وهي تشمل:

  • أسيتامينوفين (إكسيدرين ، تايلينول).
  • الأسبرين.
  • ديكلوفيناك (كاتافلام).
  • ايبوبروفين (أدفيل، موترين).
  • كيتورولاك (تورادول).
  • نابروكسين (Aleve).

تنبيه! الإفراط في تناول الأدوية يؤدي إلي الإصابة بنوع آخر من الصداع –الصداع الإرتدادي (صداع فرط الأدوية)– وهو ينتج عن اللإفراط في تناول أدوية علاج الصداع والكافيين المتوفر في الشاي والقهوة والشيكولاته.

إقرأ أيضا:علاج صداع مقدمة الراس

أدوية الصداع لتسكين وتخفيف الأعراض (بوصفة طبية)

وتشمتل علي مجموعة من الأدوية المستخدمة لتخفيف أعراض الصداع وخاصة (الغثيان والقئ)، ولكنها تحتاج عادة إلي وصفة طبية، لأن الطبيب يقوم بدراسة خالة الطبيب الصحية والتأكد من الأدوية التي تناسب المريض، وهي قد تتضمن:

  • مضادات الهيستامين (بيرياكت).
  • ميتوكلوبراميد هيدروكلورايد (بريمبران).
  • أوندانسيترون هيدروكلورايد (زوف ران).
  • بروميثازين هايدروكلورايد (فينيرغان).
  • ثنائي الهيدرين (جرافول).
  • البروكلوربيرازين (Compazine).
  • تريميثوبنزاميد (تيجان).

هذه الأدوية تقلل من الغثيان والقيء الذي يمكن أن يصاحب الصداع. وعادة ما يتم تناولها مع مسكن للألم، لأنها لا تقلل الألم. ولها آثار جانبية مثل الشعور بالنعاس، والتشوش الذهني وحركة العضلات اللاإرادية.

أدوية علاج الصداع ومكافحة الألم

وتستخدم هذه الأدوية لعلاج الصداع ومكافحة الألم الناتج عنه، عن طريقزيادة انقباضالأوعية الدموية وسد مسارات الألم في الدماغ، وهي تشتمل علي:

إقرأ أيضا:علاج صداع مقدمة الراس
  • أدوية التريبتان ومنها سوماتريبتان، وألموتريبتان.
  • الارجوت.

أدوية الوقاية من الصداع

الهدف من استخدام الأدوية الوقائية، هو التقليل من نوبات الصداع، وخاصة الصداع النصفي، وهي تؤخذ بشكل منتظم، وعادة ما يكون يوميا، ويمكن وصفها وحدها أو بالاشتراك مع أدوية أخرى، وهي تشمل:

  • مضادات الإكتئاب.

تؤثر مضادات الاكتئاب على مستويات المواد الكيميائية المختلفة في المخ، بما في ذلك السيروتونين. زيادة السيروتونين يمكن أن يقلل من الالتهاب ويقلص الأوعية الدموية، مما يساعد في تخفيف الصداع، وإليك بعض مضادات الإكتئاب:

  • أميتريبتيلين (إيلافيل، إندب).
  • فلوكستين (بروزاك، سارافيم).
  • إيميبرامين(توفرانيل).
  • نورتريبتيلين(أفينتيل، بيلور).
  • الباروكستين (Paxil،Pexeva).
  • سيرترالين(زولوفت).
  • فينلافاكسين(إفكسور).

بعض الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب تشمل زيادة الوزن وانخفاض الرغبة الجنسية.

  • مضادات الاختلاج.

مضادات الاختلاج تمنع النوبات الناجمة عن الصرع وغيره من الحالات. قد تخفف أيضًا من أعراض الصداع عن طريق تهدئة الأعصاب المفرطة النشاط في الدماغ.

بعض مضادات الاختلاج تشمل:

  • غابابنتين (نيورونتين).
  • ليفيتيراسيتام (كيبرا).
  • بريجابالين (ليريكا).
  • تياغابين (غابيتريل)
  • توبيراميت (توباماكس)
  • فالبروات (ديباكين).
  • زونيساميد (زونجران).

قد تشمل الآثار الجانبية لمضادات الاختلاج:

  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • زيادة الوزن.
  • النعاس أو الرغبة في النوم.
  • الدوخة.
  • عدم وضوح الرؤية أو رؤية ضبابية.

إذا كنت تتناول أدوية لتخفيف الآلام، فمن المهم أن تفهم كيفية استخدامها بأمان. على سبيل المثال، قد تكون تتناول بالفعل أدوية لتخفيف الآلام في لعلاج السعال والبرد أو أدوية التهاب المفاصل، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدام نوعين مختلفين من الدواء في نفس الوقت.

إدارة الصداع

إن تحديد نوع آلام الصداع لديك هو الخطوة الأولى في إدارة الألم وإيجاد خيارات علاج ناجحة، لذلك يجب أن تطلع علي أنوع الصداع ومعرفة أعراض وعلامات كل نوع من خلال الدليل التالي:

كل نوع من أنواع الصداع له طرق علاج مختلفة يمكن أن تكون فعالة في علاج آلام الصداع مع شخص وغير فعالة مع شخص آخر. لذلك، فإن علاج آلام الصداع هو فن بقدر ما هو علم.

ارشادات علاج الصداع

يجب اتباع التعليمات التالية للحصول علي أكبر قدر ممكن من وسائل أو أدوية تخفيف ألم الصداع:

  1. تأكد من حصولك علي قسط كافي من النوم يوميا في أوقات منتظمة.
  2. تناول نظام غذائي صحي ولا تفوت الوجبات.
  3. ابتعد عن محفزات الصداع مثل، الضوضاء والأصوات المرتفعة.
  4. تجنب التوتر والضغط العصبي قدر المستطاع.
  5. لا تستخدم أدوية الصداع بدون وصفة طبية أكثر من 3 مرات في الأسبوع.
  6. جميع الأدوية لها آثار جانبية، لذلك تأكد من فهمك الصحيح لكل نوع دواء من خلال الطبيب أو من علبة الدواء.
  7. ناقش مع طبيبك أنواع الأدوية الأخري (التي تستخدمها) قبل استخدام دواء جديد.

أشهر الأدوية المتوفرة في الصيدليات لعلاج الصداع

إليك قائمة بأشهر الأدوية المتوفر في الصيدليات لعلاج الصداع:

  • بانادول اكسترا.
  • كاتافاست.
  • ابيمول اكسترا.
  • اكسدرين.
  • باي بوفينيد.
  • الأسبرين.
  • الإيبوبروفين.

أدوية علاج صداع التوتر

هناك مجموعة واسعة من الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية لعلاج صداع التوتر. مثل الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية والتي يمكنك استخدامها لعلاج أعراض صداع التوتر لديك هي الإيبوبروفين، الأسبرين واسيتامينوفين. ومع ذلك ، فإن هذه الأدوية قد تخفف أعراضك لفترة وجيزة فقط.

ولعلاج صداع التوتر المزمن، قد تفيدك أدوية، مضادات الإكتئاب، مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات والأدوية المرخية للعضلات.

الإفراط في تناول أدوية علاج الصداع

الإفراط في تناول الدواء يمكن أن يؤدي في الواقع إلى صداع يومي مزمن، أو صداع إرتدادي.  الأدوية التي تحتوي على الإرجوتامين والكودايين والكافيين هي الأكثر تورطا بشكل محدد.

ولكن الاستخدام المتكرر لأي نوع من الأدوية، يمكن أن يؤدي إلى صداع يومي مزمن. سيكون طبيبك قادرا على مساعدتك في معرفة نوع الدواء الأنسب والأكثر أمانا لاحتياجاتك. لذلك من المهم استشارة الطبيب إذا كنت ترغب في تقليل أو وقف أي أدوية.

هناك العديد من طرق علاج الصداع غير الأدوية، فالأدوية ليست الخيار المناسب دائما لعلاج الصداع، سيساعدك مقال –علاج الصداع خيارات وحلول متعددة– علي اختيار طريقة العلاج المناسبة لصداعك.

السابق
البواسير Hemorrhoids الأسباب والعلاج
التالي
أشهر أدوية علاج الصداع
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.