الآم الرأس

علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل

معظم من يعانون من الصداع يختارون العلاج الدوائي لتخفيف ألم الرأس. ولكن يتجه العديد إلى علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل وتقنيات الاسترخاء والعلاجات الطبيعية.

علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل

قبل سنوات من إدخال الطب الحديث ، طورت الثقافات في جميع أنحاء العالم العلاجات العشبية لعلاج الصداع وأعراضه الشائعة. وقد وصلت الينا العديد من هذه التقاليد العشبية كما كانوا يستخدمونها.

وعلى الرغم من أن معظم علاجات الصداع العشبية لم يتم اختبارها علميًا بشكل دقيق للتأكد من فعاليتها، إلا أن العديد منها يكتسب دعمًا سريعًا من المجتمع الطبي الحديث.

علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل

كن حذرًا دائمًا عند التفكير في علاج الصداع بالأعشاب في حالة كنت تستخدم أدوية اخري. ناقش قرارك مع أخصائي الرعاية الصحية قبل البدء أو إيقاف أي علاج طبي أو عشبي. حيث تتداخل العديد من الأعشاب مع الأدوية الأخرى.

ذات صلة:

واليك قائمة بأهم طرق علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل :

الأقحوان feverfew

علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل
صورة توضيحية لسائل عشبة الاقحوان المستخدمة في علاج الصداع

استخدم لأول مرة في اليونان القديمة في وقت مبكر من القرن الخامس قبل الميلاد ، وقد استخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض. وتشمل الحمى والتورم والالتهابات. أخذ الناس عادة العشبة لتخفيف الأوجاع والآلام مثل الصداع في القرن الأول.

عادةً ما تستخدم ثقافات أوروبا الشرقية عشبة الاقحوان لعلاج الصداع ولسع الحشرات وغيرها من الآلام. امتدت الاستخدامات الحديثة لتشمل:

  • الصداع والصداع النصفي.
  • دوخة.
  • التهاب الجلد.
  • مشاكل في التنفس.

النعناع وزيت النعناع

علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل
صورة توضيحية لأوراق النعناع المغلي والمفيدة في تخفيف أعراض الصداع

تستخدم أوراق النعناع وزيوتها الأساسية للأغراض الطبية والطهي. بالإضافة إلى علاج الصداع ، يتم استخدامه أيضًا لتخفيف:

  • التشنجات.
  • اوجاع الاسنان.
  • مشاكل الجهاز الهضمي.
  • الغثيان والقئ.
  • تخيف وعلاج أعراض الصداع.

يمكن استخدام النعناع في علاج وتخفيف ألم الصدا عن طريق شرب أوراق النعناع المغلي، أو استخدام زيت النعناع كدهان موضعي علي الجبهة.

أوراق ولحاء الصفصاف

علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل
صورة توضيحية لمشروب أوراق الصفصفاف لعلاج الصداع

تم استخدام مستخلص لحاء الصفصاف في تطوير الأسبرين ، وهو مسكن للألم معروف بدون وصفة طبية ، ومخفض للحمى ، ومضاد للالتهابات. يحتوي الصفصاف على مكون مضاد للالتهابات يسمى ساليسين. تشير دراسة إلى أن الصفصاف هو مضاد فعال للأكسدة (مصدر موثوق).

شجرة الصفصاف هي شجرة في معظم دول العالم. تم استخدامه منذ زمن أبقراط (400 قبل الميلاد) ، عندما كان الناس يمضغون اللحاء لتأثيراته المضادة للالتهابات وتخفيف الحمى. تم استخدام الصفصاف لاحقًا في الصين وأوروبا لعلاج الصداع وهشاشة العظام والتهاب الأوتار وآلام أسفل الظهر.

الزنجبيل (Zingiber officinale)

علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل
صورة توضيحية لجذور وسحوق الزنجبيل ويستخدم في علاج الصداع

الزنجبيل نبات آسيوي استوائي. تم استخدامه في الأدوية العشبية في الصين لأكثر من 2000 عام. كم أنه يحظى بشعبية في الأدوية الهندية والعربية منذ العصور القديمة. يستخدم الزنجبيل تقليديًا كعلاج لـ:

  • الصداع.
  • آلام المعدة.
  • الغثيانوالقئ.
  • التهاب المفاصل.
  • أعراض البرد والانفلونزا.
  • بعض المشاكل العصبية.

تم توثيق وتسجيل الزنجبيل على أنه مضاد للالتهابات ومضاد للفيروسات ومضاد للفطريات ومضاد للجراثيم. بالإضافة إلى ذلك ، أظهرت دراسة نشرت عام 2014 في “أبحاث العلاج بالأعشاب” أن فوائد مسحوق الزنجبيل كانت مماثلة لسوماتريبتان ، وهو دواء الصداع النصفي الشائع، ولكن مع آثار جانبية أقل.

مادة الكافيين (المتوفرة في القهوة والشاي والشيكولاته)

الكافين لعلاج الصداع من المنزل
صورة توضيحية تبين أهم الاطعمة الغنية بالكافيين مثل البن والشاي والشيكولاته

تم استخدام الشاي الأخضر في تركيبة مع الأعشاب الأخرى لألم الصداع في الطب الصيني التقليدي. وحصلت القهوة في البداية على تقدير في الجزيرة العربية. يستهلك الناس في العديد من الثقافات الكافيين في المقام الأول للمساعدة في علاج:

  • الصداع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مشاكل المعدة.
  • الأمراض المنقولة جنسيا.
  • الأورام والسرطان.
  • مشاكل الدورة الدموية.
  • التهاب و تلف الجلد.
  • أمراض الكلي.

يمكن أيضًا أن يكون انسحاب الكافيين أوتناول الكافيين بكثرة  من مسببات الصداع والصداع النصفي.

بذور الكزبرة ( Coriander seed)

نبات وبذور الكزبرة وتستخدم في علاج الصداع
صورة توضيحية لبذور الكزبرة وأوراقها الخضراء

تم الإشادة بالكزبرة لقدرتها على علاج الأمراض التي تراوحت بين الحساسية والسكري والصداع. يستخدم الطب الهندي التقليدي (الايورفيدا) الكزبرة لتخفيف ضغط الجيوب الأنفية والصداع عن طريق سكب الماء الساخن على البذور الطازجة واستنشاق البخار.

يمكن مضغ بذور الكزبرة واستخدامها في الطعام أو الشاي أو استنشاق البخار الناتج من وضعها بماء ساخن. لتخفيف ألام الصداع.

عشبة وزيت الزيزفون

هي شجرة استخدمت أزهارها في الشاي الطبي في الثقافات الأوروبية والأمريكية الأصلية. وقد استخدم النبات لتهدئة الأعصاب وتخفيف القلق والتوتر والمشاكل الالتهابية.

وقد تبين أن الزيزفون له خصائص مُحفِّزة للعرق. وتم استخدامه لتخفيف صداع التوتر وصداع الجيوب الأنفية ، وتهدئة العقل ، والحث على النوم. كما استخدمت الزهور لتخفيف احتقان الأنف وخفض ضغط الدم المرتفع.

 

نصائح علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل

بالإضافة إلى علاج الصداع بالأعشاب من الطب البديل، تُظهر الأبحاث المهمة أن النظام الغذائي يمكن أن يلعب دورًا رئيسيًا في تكرار الصداع ومدته وشدته. تشمل التدابير الوقائية والعلاجات المحتملة للصداع ما يلي:

  1. تناول الأطعمة الصحية قليلة الدسم.
  2. أخذ قسط كافي من النوم يوميا.
  3. الابتعاد عن محفزات الصداع كالضوضاء والضواء الساطعة.
  4. الاستعداد للتقلبات الجوية.

الأعشاب أيضا مثلها مثل الادوية قد يكون لها أعراض جانبية، وقد تتعارض مع بعض الأدوية الأخري. لذلك من المهم جدا استشارة الطبيب في حالة استخدام الأعشاب جنبا الي جنب مع أدوية أخري، أو في حالات الأطفال والحمل والولادة.

السابق
علاج الصداع في المنزل بطرق طبيعية
التالي
أماكن (مناطق) الصداع في الرأس
ad