البواسير

علاج البواسير بالثوم

أشاد الكثير من الأشخاص بفعالية علاج البواسير بالثوم وسرعة العمل على تقوية الأوعية الدموية ومنع الالتهاب، على الرغم من عدم وجود ما يدعم ذلك طبياً إلا أن الثوم معروف بخصائصه المضادة للالتهابات والمقوية للمناعة. فكيف يمكن استخدام الثوم للبواسير؟

علاج البواسير بالثوم
علاج البواسير بالثوم

البواسير – نظرة عامة

البواسير هي أوعية دموية مؤلمة في فتحة الشرج خصوصا إذا أصبحت ملتهبة، وتحدث نتيجة الإمساك المزمن أو الحمل أو الإجهاد أثناء حركات الأمعاء! أو الجلوس لفترات طويلة جداً.

في الحقيقة تنتج البواسير عن الضغط المتكرر الذي يحدث على الأوعية الدموية والأنسجة الموجودة في أسفل منطقة الشرج والمستقيم، قد يكون ذلك أيضاً نتيجة التقدم في السن!. تفيد بعض الأعشاب بشكل كبير في علاج البواسير عن طريق تقوية الأوعية الدمية المتضررة وإعادة ترميمها.

يمكن قراءة المزيد حول طرق الوقاية من البواسير ومنع الحكة و العديد من المشاكل الأخرى من هنا (العلاج الوقائي للبواسير والشرخ الشرجي).

إقرأ أيضا:علاج البواسير للمرضع

دعنا نلقي الضوء على أسباب وأعراض البواسير أولاً، حتى تضح لك الصورة وتفهم طريقة العلاج بشكل جيد:

أسباب البواسير

تشمل الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، ما يلي:

  • الإمساك المزمن.
  • الجلوس لفترات طويلة جداً، وذلك يؤدي إلى ضغط كبير على منطقة الشرج.
  • الحمل والولادة (حاسبة الحمل).
  • السمنة المفرطة أو زيادة مؤشر كتلة الجسم (حاسبة مؤشر كتلة الجسم).
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • التقدم في العمر (يؤدي إلى ضعف الأوردة).

أعراض البواسير

تشمل الأعراض والعلامات الأكثر شيوعاً، والتي تدل على إصابتك بالبواسير ما يلي:

  • الحرقان والألم أثناء قضاء الحاجة أو التغوط، خاصةً عند حبس البراز لفترات طويلة.
  • الشعور بالحكة وتهيج منطقة الشرج المصابة بالباسور.
  • التهاب وتورم في منطقة الشرج.
  • وجود نزيف من الدم على شكل شرائط حمراء أو وردية على سطح البراز.
  • وجود كتل بارزة أو متورمة ومؤلمة في فتحة الشرج.

يجب استشار الطبيب على الفور إذا كان النزيف أكثر من مجرد نقاط صغيرة على سطح البراز أو كان الألم شديداً، أو أن الأعراض لا تقل أو لا تعطي نتائج إيجابية على الرغم من العلاج المنزلي أو العلاج بالأدوية.

إقرأ أيضا:علاج البواسير للمرضع

علاج البواسير بالثوم

يمكن استخدام العلاجات الطبيعية للمساعدة في تخفيف الألم، لكن لا ينبغي اعتبارها بديلاً عن العلاج الطبي، كما يجب أن تتحدث مع طبيبك قبل استخدام الثوم أو أي مادة أخرى في علاج البواسير!، خاصةً إذا كنت تستخدم علاجات طبية سواء للبواسير أو لمشاكل صحية أخرى.

حتى تعرف أهمية الثوم في علاج البواسير، تعرف أولاً على فوائد الثوم الصحية للجسم والمفيدة للبواسير، بحيث تضح لك الصورة بشكل كامل:

فوائد الثوم الصحية

تحتوي فصوص الثوم علي مضادات للأكسدة، ويعتبر من أقوى المضادات الحيوية الطبيعية التي استخدمت في الطب البديل والأروفيدا، كما انه يعزز المناعة ويحسن من صحة الجهاز الهضمي، واليك أهم فوائد الثوم:

  1. يطارد البكتريا والجراثيم.
  2. يعتبر مضاد حيوي قوي.
  3. له خصائص مضادة للأكسدة.
  4. يعالج التهابات الحلق واللثة.
  5. يعزز صحة الجهاز الهضمي.
  6. يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  7. يعالج الالتهابات والأورام ويقلل التهيج الناتج عنها.
  8. مفيد في حالة نزلات البرد والإنفلونزا.

ينمكن تناول الثوم مباشرة على الريق، أو مزجه مع عسل النحل أو زيت الزيتون، ويمكن هرسه واستخدامه كدهان موضعي لمشاكل الجلد مثل الالتهابات والتورم، ولكن لا ينصح بتناول الثوم على معدة فارغة لمن يعانون من حرقة المعدة أو قرحة المعدة وارتجاع المريء ومشاكل القولون العصبي.

إقرأ أيضا:علاج البواسير للمرضع

كيفية علاج البواسير باستخدام الثوم

يمكن استخدام الثوم لعلاج البواسير بأكثر من طريقة، إما باستخدام فصوص الثوم كتحاميل (لبوس) لعلاج البواسير الداخلية أو هرسها وإضافتها مع مكونات أخرى واستخدامه كدهان موضعي لعلاج البواسير الخارجية، وإما استخدامه عن طريق الفم لمنع الالتهابات وتقليل التورم:

طريقة علاج البواسير الداخلية بالثوم

لعلاج البواسير الداخلية الملتهبة باستخدام الثوم، قم باتباع الخطوات التالي:

  1. يتم تقشير فص واحد من الثوم، وتأكد من إزاله الطبقة الشفافة الرقيقة.
  2. يغمس فص الثوم في زيت الزيتون أو الفاذلين الطبي.
  3. يستخدم كتحاميل (لبوس) داخل المستقيم لعلاج البواسير الداخلية.
  4. تكرر طريقة علاج البواسير الداخلية بالثوم من مرتين إلي ثلاث مرات يوميا أو بعد كل حركة أمعاء.

الهدف من غمس فصوص الثوم في زيت الزيتون أو الفاذلين الطبي، هو تسهيل عملية دخوله في المستقيم، إلي جانب قدرة زيت الزيتون والفاذلين الكبيرة علي علاج البواسير وتخفيف الألم.

طريقة علاج البواسير الخارجية بالثوم

لاستخدام الثوم في علاج البواسير الخارجية، اتبع التعليمات بالأسفل:

  1. يتم تقشير عدد مناسب من فصوص الثوم وتقطيعهم إلي قطع صغيرة.
  2. يضاف إلي الثوم المقطع كوب صغير من الماء ويوضع علي النار.
  3. يصفي الثوم من الماء ويترك حتي يبرد تماما.
  4. يفرم الثوم ويطبق كدهان موضعي علي البواسير الخارجية.
  5. يمكن أيضا وضع ماء الثوم في الثلاجة لاستخدامه في تنظيف وتطهير البواسير.

يمكن مزج الثوم المفروم مع زيت الزيتون أو الفاذلين  أو زيت جوز الهند أو زيت حبة البركة وتقليب المزيج جيداً واستخدامه كدهان موضعي للحصول على أفضل النتائج في التخلص من ألم ومشاكل البواسير التي قد تتداخل بشكل مزعج مع أعمالك اليومية يعد الثوم آمناً لاستخدامه عند النساء وكذلك الحوامل منهن.

 تحذير:

إذا كانت البواسير تنزف أو تسبب ألماً شديداً، أوقف العلاج بالأعشاب أو بالأدوية في الحال، و اتصل بطبيبك للحصول على المشورة
والتوصيات العلاجية. لا يهدف استخدام الثوم في علاج البواسير إلى استبدال العلاج الطبي.ولكن لتخفيف الألم والمساعدة في علاج البواسير من الدرجة الأولي والثانية.

نصائح علاج البواسير المنزلية

لن يكون استخدام الثوم فعالاً في علاج الباسور وكذلك أي أدوية أو طريقة علاج أخرى بالأعشاب أو غيرها ما لم يتم اتباع تعليمات العلاج الوقائي التالية:

  • الإكثار من شرب الماء والسوائل الخالية من الكافيين (مثل الشاي والقهوة والشيكولاته).
  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالألياف، يعد النظام الغذائي الغني بـ الألياف مثل الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه الطازجة، بشكل عام احرص على تناول الطعام الطبيعي المباشر من النبات بدون إضافات صناعية قدر المستطاع.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة جداً لتجنب الضغط على المنطقة الشرجية، فقد يسبب ذلك حدوث مضاعفات.
  • إستخدام حمام المقعدة (المغطس) فقد تساعد هذه الطريقة على على التخلص من الألم والحكة عن طريق ترتيب الجلد وبالتالي التخلص من مشكلة الانزعاج المتكرر، وهي عبارة عن الجلوس في ماء دافئ  بشكل يومي لمدة 15 دقيقة للتخلص من ألم البواسير المزعج.
  • ممارسة نشاط رياضي معتدل، يوصي الخبراء بضرورة ممارسة الرياضة في حالة الخمول والأعمال المكتبية بمعدل 150 دقيقة في الأسبوع.
  • الحد من مستويات القلق والتوتر، يزيد القلق والتوتر وكذلك الإجهاد من قابلية الجسم للتأثر بالالتهاب نتيجة تأثر المناعة، قد يساعد النشاط الرياضي وتقنيات الاسترخاء والتأمل العقلي في منع التوتر والقلق.
  • التخفيف من ألم البواسير المزعج، تساعد تقنيات الجلوس في ماء دافئ يحتوي على بعض الملح أو شرب مغلي أوراق ولحاء الصفصاف أو دهان المنطقة بمرطب مثل الفاذلين أو زيت الزيتون في تخفيف الألم.
  • تقليل الوزن، إذا كان وزنك زائد أو تعاني من ارتفاع في مؤشر كتلة جسمك BMI (حاسبة مؤشر كتلة الجسم) فإن تقليل وزنك يساعد بشكل كبير في التخلص من البواسير المزمنة.

فيديو توضيحي

خلاصة القول

يعد الثوم من أفضل الطرق الطبيعية الآمنة التي تساعد على التخلص من مشكلة البواسير المؤلمة، يمكن استخدام فصوص الثوم كتحاميل (لبوس) بعد مزجها مع زيت الزيتون أو الفاذلين أو زيت جوز الهند للبواسير الداخلية، كما يمكن إضافة مهروس الثوم إلى زيت الزيتون أيضاً أو زيت حبة البركة كدهان موضعي للمساعدة في الشفاء من البواسير الخارجة.

قد تحتاج إلى الخضوع لعملية استئصال أو جراحة البواسير إذا كانت بواسيرك في المرحلة الثالثة أو الرابعة، هذه العملية بسيطة ولا تستغرق أكثر من نصف ساعة وتتم تحت تأثير مخدر موضعي، كما يمكن الخضوع لعمليات البواسير بدون جراحة وهناك خيارات كثيرة في هذا الصدد يمكنك مناقشتها مع الطبيب.

للحصول على منتجات لعلاج البواسير اضغط هنا

السابق
علاج البواسير الداخلية بالاعشاب
التالي
الشبه لعلاج البواسير
ad

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.